يحتفل اليوم في 8 آذار/مارس باليوم العالمي للمرأة. وتفيد وكالة “ريا نوفوستي” أن موضوع اليوم العالمي للمرأة لعام 2012 هو “توسيع حقوق وإمكانات المرأة الريفية- لا للفقر والجوع” وتدعوكم لتذكر تاريخ هذا الاحتفال.إن تاريخ اليوم العالمي للمرأة يبدأ من “مسيرة الأواني الفارغة” والتي أجرتها في 8 آذار/مارس عام 1857 عاملات الغزل والنسيج في نيويورك مطالبات بتحسين شروط العمل ومساواة المرأة، ومنذ ذلك الحين أطلق على هذا الحدث اسم اليوم النسائي.وفي عام 1910 انتشر يوم المرأة في كل أرجاء الولايات المتحدة الأمريكية. في حينها بدأ المؤتمر الدولي الثاني للنساء الاشتراكيات والتي شاركت فيه الناشطة في الحركة الديمقراطية الاجتماعية الدولية كلارا تسيتكين. وبدراسة تجربة زميلاتها الأمريكيات في معركتهن المطالبة بمساواة المرأة اقترحت تسيتكين على نساء العالم أجمع أن يخترن يوما ليتمكن من لفت أنظار العالم إلى مطالبهن. ووافق المشاركون في المؤتمر بالاجماع على تعيين يوم عالمي للتضامن مع المرأة بمعركتها في المساواة الاقتصادية والاجتماعية والسياسية.وعلى مر عدة سنوات احتفل بعيد المرأة العالمي في دول مختلفة في أوقات مختلفة. وفي روسيا احتفل بعيد المرأة لأول مرة في سانت بطرس بورغ في الثاني من آذار عام 1913 بالقراءة النظرية لحق التعبير للنساء والتأمين الحكومي للأمومة.وبأمر من الهئية الرئاسية للمجلس الأعلى للاتحاد السوفيتي الصادر في 8 آذار/مارس عام 1965 أعلن يوم المرأة العالمي في 8 آذار في الاتحاد السوفييتي عطلة رسمية “احتفالا بالإنجازات العظيمة للمرأة السوفيتية في البناء الشيوعي وحماية الوطن في سنوات الحرب الأهلية العظمى، ببطولاتهن وثباتهن على الجبهة والخلف، وأيضا بالإشارة إلى المساهمة الكبيرةللنساء في تمتين الصداقة بين الشعوب والمعركة من أجل السلام”. وبقي الاتحاد السوفييتي طويلا الدولة الأوروبية الأولى التي يعد فيها يوم 8 آذارعيدا وطنيا.



ud] hglvHm