ما أهمية دراسة طالب علم النفس العيادي لعلم الأدوية النفسية مع أنه لا يسمح له بوصفها؟
هذه بعض الدواعي لذلك:
ذلك أن طالب علم النفس يدرس السلوك الإنساني في سوائه و مرضه و علم الأدوية النفسية يدرس تأثير العقاقير على السلوك أيضا و من ثم تصبح العلاقة بين دراسة السلوك و دراسة ما يؤثر عليه علاقة وثيقة تحتم على دارس السلوك أن يتعمق في دراسة هذه العلاقة.
تشابه الاثار الجانبية للأدوية النفسية مع الأعراض النفسية المرضية لذلك على الأخصائي أن يكون على دراية كافية بالأدوية و بتأثيراتها النفسية و السلوكية ليستطيع القيام بالتشخيص الفارقي.
فهم و معرفة الملف الطبي للمريض.
تداخل العلاج مع الأدوية النفسية .
تحسين رعاية المريض و نوعية حياته و التخفيف من معاناته.
تنبع ايضا أهمية الأدوية للأخصائي النفسي من خلال علاقتها بالتخصصات الأخرى .
معرفة الأدوية النفسية التي تؤثر في الدماغ.
الأخصائي النفسي يعمل كعضو هام من أعضاء الفريق العلاجي إذ عليه المساهمة في تحديد المرض و تشخيصه.







dil >>>'hgf ugl hgkts hgudh]d