أهلا وسهلا بك إلى منتديات طموحنا.



موسوعة العلاج بالاعشاب4

إذ قال الله يا عيسى ابن مريم اذكر نعمتي عليك وعلى والدتك إذ أيدتك بروح القدس تكلم الناس في المهد وكهلا وإذ علمتك الكتاب والحكمة والتوراة والإنجيل وإذ تخلق من



موسوعة العلاج بالاعشاب4


النتائج 1 إلى 5 من 5
  1. #1
    ♥•- مشرفة سابقة -•♥
    تاريخ التسجيل
    Nov 2013
    المشاركات
    1,848
    الجنس
    أنثى
    وظيفتي
    طالبة بكالوريا
    شعاري
    احفظ الله يحفظك

    افتراضي موسوعة العلاج بالاعشاب4

     
    إذ قال الله يا عيسى ابن مريم اذكر نعمتي عليك وعلى والدتك إذ أيدتك بروح القدس تكلم الناس في المهد وكهلا وإذ علمتك الكتاب والحكمة والتوراة والإنجيل وإذ تخلق من الطين كهيئة الطير بإذني فتنفخ فيها فتكون طيرا بإذني وتبرئ الأكمه والأبرص بإذني وإذ تخرج الموتى بإذني وإذ كففت بني إسرائيل عنك إذ جئتهم بالبينات فقال الذين كفروا منهم إن هذا إلا سحر مبين، إذ أوحيت إلى الحواريين أن آمنوا بي وبرسولي قالوا آمنا واشهد بأننا مسلمون، إذ قال الحواريون يا عيسى ابن مريم هل يستطيع ربك أن ينزل علينا مائدة من السماء قال اتقوا الله إن كنتم مؤمنين، قالوا نريد أن نأكل منها وتطمئن قلوبنا ونعلم أن قد صدقتنا ونكون عليها من الشاهدين، قال عيسى ابن مريم اللهم ربنا أنزل علينا مائدة من السماء تكون لنا عيدا لأولنا وآخرنا وآية منك وارزقنا وأنت خير الرازقين، قال الله إني منزلها عليكم فمن يكفر بعد منكم فإني أعذبه عذابا لا أعذبه أحدا من العالمين، وإذ قال الله يا عيسى ابن مريم ءأنت قلت للناس اتخذوني وأمي إلهين من دون الله قال سبحانك ما يكون لي أن أقول ما ليس لي بحق إن كنت قلته فقد علمته تعلم ما في نفسي ولا أعلم ما في نفسك إنك أنت علام الغيوب، ما
    قلت لهم إلا ما أمرتني به أن اعبدوا الله ربي وربكم وكنت عليهم شهيدا ما دمت فيهم فلما توفيتني كنت أنت الرقيب عليهم وأنت على كل شئ شهيد، إن تعذبهم فإنهم عبادك وإن تغفر لهم فإنك أنت العزيز الحكيم، قال الله هذا يوم ينفع الصادقين صدقهم لهم جنات تجري من تحتها الأنهار خالدين فيها أبدا رضي الله عنهم ورضوا عنه ذلك الفوز العظيم، لله ملك السموات والأرض وما فيهن وهو على كل شئ قدير ] (المائدة 110 - 120)



    حدث غريب في إنجلترا :
    في عام 1963 وفي دولة إنجلترا وبالتحديد في مدينة "داندي" حدث أن انتشر مرض التيفود بشكل عاصف، مما أصاب السكان بالذعر الشديد، وبذل الجميع طاقاتهم في محاولات شتى لوقف انتشار المرض، وفي النهاية اتفق العلماء على إذاعة تحذير في مختلف وسائل الإعلام يأمرون الناس بعدم استعمال الأوراق في دورات المياه واستبدالها باستخدام المياه مباشرة في النظافة، وذلك لوقف انتشار العدوى، وبالفعل استجاب الناس، وللعجب الشديد توقف فعلا انتشار الوباء وتمت محاصرته، وتعلم الناس هناك عادة جديدة عليهم بعد معرفة فائدتها، وأصبحوا يستخدمون المياه في النظافة بدلا من المناديل الورقية، ولكننا لسنا متأكدين ماذا يقول هؤلاء لو علموا أن المسلمين يفعلون هذا من أكثر من ألف وأربعمائة سنة، ليس لأن التيفود تفشى بينهم ولكن لأن خالق التيفود وغيره من الأمراض أمرهم بكل ما يجلب لهم الصحة والعافية فقالوا سمعنا وأطعنا [ ألا يعلم من خلق وهو اللطيف الخبير ] (الملك 14)


    يحكي (س.أ) من إحدى البلدان العربية: " كنت أشعر دائما بفتور تام في علاقاتي مع كل من حولي حتى والدي، وكان يلفني شعور دفين بالإحباط وعدم الفهم، كانت قدرتي على التركيز تكاد تكون منعدمة، فإذا أردت قراءة مقالة كان علي أن أعيد قراءة السطر مرات ومرات، وعندما أتحدث مع الناس كنت لا أتذكر ما كنت قد قلته قبل قليل، كما كنت أحس بضعف شديد في عضلات جسمي مع بذل أي مجهود"
    " ذهبت إلى الطبيب النفسي دون علم والديّ، واحتار في أمري، فهو صديق أبي وتعجب كيف لم يلحظ والديّ كل هذه التغيرات التي حدثت لي في الشهور الأخيرة، حاصرني بأسئلته ولم يكن هناك بد من الاعتراف له بأني أدمنت الخمر، فوجئت به يقول إنه توقع ذلك ولكنه أرادني أن أعترف لنبدأ طريق العلاج "
    " أول نصيحة نصحني بها الطبيب الذي وعدني أن يبقى الأمر سرا أن أقنع صاحبي الذي علمني شرب الخمر أن يأتي هو الآخر للعلاج مجانا، فهمت أنه يخشى أن يعيدني صاحبي إلى الخمر بعد أن أهجرها، سخرت في نفسي من تصوره أني سأقلع عن الخمر، إنها الشيء الوحيد الذي أرى أن له معنى ودورا جميلا في الحياة "


    "جاء صديقي وأخذ الطبيب في إقناعه بترك الخمر وعلاج آثارها في جسده، وادعى صديقي موافقته، وما إن خرجنا من عند الطبيب حتى رحنا نضحك في هستيريا شديدة من هذا الطبيب الساذج، كيف يطلب منا هذا ؟ كيف يجرؤ أن يتخيل أننا نستطيع أن نحيا بدونها ؟ وانطلقنا سويا في سيارتي الجديدة إلى الفندق الذي يعتلي أحد الجبال في مدينتنا والذي تعودنا الشرب فيه، وعند عودتنا قرب الفجر كانت ضحكاتنا تشق الظلام بدويها الرنان، وتذكرت فجأة تحذيرات الطبيب لنا وكلماته المؤلمة عن الخمر، ومر شريط الذكريات في عقلي المنهك سريعا، رأيتني وأنا أمد يدي إلى نقود والديّ دون علمهما، وأنا أسرق شيئا من مصوغات أمي ،وهي تضرب الخادمة الصغيرة بقسوة حتى تخبرها عن مكان المسروقات، لم أشعر إلا بالسيارة تنحرف أثناء دوراني في أحد المنحنيات الحادة ناحية الهاوية، والحمد لله لم تكن السرعة كبيرة فقفزت منها وكذلك فعل صاحبي من قبلي، وقد أكد لي صديقي ونحن نلقي نظرة أخيرة من أعلى على سيارتي المشتعلة أنه صاح بي أن أنتبه ولكني لم أسمعه تماما…".
    " وفي إحدى مصحات علاج مدمني الخمور أرقد الآن، أقسمت لوالدي أني لن أقربها ثانية وذلك بعد أن علما بحكايتي مع الخمر كاملة، وأنا على يقين بإذن الله من أني سأفي بقسمي، فإن رؤية الموت والخوف من لقاء الله يفعلان في النفس ما لا تفعله الكلمات والنصائح، وهناك سبب آخر يجعلني أكره الخمر طوال عمري، فقد مات صديقي زياد في نفس اللحظة التي كنا ننظر فيها إلى سيارتي المحترقة ، وقال الأطباء إنه أصيب بهبوط مفاجئ في القلب نتيجة انفعال شديد ، أما أنا فأقول لا ، ليس الخوف أو الانفعال هو سبب موت زياد ، وإنما هي إرادة الله لأظل طول عمري أشعر بأني السبب في موته ."


    يقول (س . أ) من إحدى المدن الساحلية: " كانت متعتي الوحيدة أيام شبابي في أوقات فراغي وفي الإجازات الصيفية الخروج إلى الطرقات وإلى شاطئ البحر مع بعض أصدقائي والنظر إلى وجوه الجميلات من الفتيات والنساء المتبرجات، فكنت أشعر بمتعة كبيرة في بادئ الأمر، ثم ومع مرور الوقت تحولت هذه الهواية لدي إلى ما يشبه الإدمان حتى أني تأخرت كثيرا في الدراسة، وكانت صور النساء اللاتي تقع عليهن عيناي تنطبع في ذاكرتي ولا تفارقها في نومي واستيقاظي وأحلامي، وبدأت أحيا في عالم عجيب من اختلاط الحلم بالواقع".
    " وفي الجامعة فشلت في إقامة علاقة زمالة واحدة مع أية فتاة كباقي أقراني، وكان الزملاء يحذروني من أن زميلاتنا تلحظن نظراتي المبتذلة لهن. وازدادت حالتي النفسية سوءا وبدأت أتردد على الأطباء النفسيين وأعالج بالمهدئات حتى نصحني أحدهم بأن أتزوج بأي شكل "
    " وفعلا تزوجت وظن الجميع بي كما ظننت بنفسي أنى سأنتهي تماما من متاعبي، وأفرغ رغباتي المكبوتة بشكل فطري طبيعي، ولكن هيهات .. فقد فوجئت ببرود رهيب لدرجة لم أتخيلها أبدا، واسودت الدنيا في عيني وكنت أبكي كالأطفال في كل ليلة، وتحملتني زوجتي الطيبة ودعتني إلى العودة إلى الله معها، وقرأت لي في كتاب الله، ثم قرأت بعدها ... وكأني عثرت فجأة على كنز لا يقدر بثمن، لقد كانت هذه أول قراءة واعية لي في حياتي لآيات القرآن الكريم"


    " مع مرور الأيام عاد الهدوء إلى نفسي مع الانتظام في قراءة القرآن والصلاة، وكان يوم قرأت في سورة النور [ قل للمؤمنين يغضوا من أبصارهم ] يوما عظيما في حياتي، فقد أيقنت تماما أن هذا الكتاب لا يمكن أن يضعه إلا خالق هذا الكون، لقد أحببت الله كثيرا منذ ذلك اليوم، وازددت حبا لكتابه الكريم، ذلك الكتاب الذي تلمس حروفه وكلماته كل حنايا النفس البشرية فتوجهها إلى النور والطهر والاستقامة، وعدت مع طاعتي لله إلى حالتي الطبيعية، واليوم عندي والحمد لله من الأبناء أربعة والخامس في الطريق إن شاء الله"

    " زوجني والدي من ابنة صديقه، تلك الفتاة الهادئة الوديعة التي طالما تمنيت أن أرتبط بها، رغم أني لم أرها إلا مرات قليلة عند زياراتهم لنا في بيتنا الكبير، كانت صغيرة السن يوم خطبتها، ولمست فيها حياء جميلا وأدبا رفيعا لم أره في فتاة من قبل، وبعد عدة شهور تم الزواج…"
    "عشت معها عدة أيام في نعيم مقيم، وفي اليوم الخامس تقريبا وبعد أن انتهى الطعام الذي كان مخزنا لدينا، فاجأتني بصوتها الهادئ أنها لا تعرف أي شيء عن الطبخ، فابتسمت وقلت لها: أعلمك، فاختفت ابتسامتها وقالت:لا، قلت: كيف لا ؟ فكشرت وقالت بحدة: لن أتعلم، حاولت إقناعها بهدوء بأهمية هذا الأمر ففاجأتني بصرخة مدوية كادت تصم مسامعي، أصابني ذهول شديد وأنا أراها تصرخ بدون توقف، أخذت أتوسل إليها أن تهدأ دون جدوى، ولم تتوقف إلا بعد أن هددتها بالاتصال بأبي، فعادت إلى هدوئها ورقتها…"
    " لم يكن من الصعب أن أكتشف أنها كانت تدعي الرقة والوداعة، وأن صوتها هذا الذي كان سببا في إعجابي بها كان يخفي من خلفه نفيرا أعلى من نفير أي قطار "ديزل" على وجه الأرض، لقد أصبح كلامها كله لي أوامر عصبية متشنجة، ولم تعد تهدأ إلا إذا هددتها بالاتصال بأبي، فتعتذر بشدة وتؤكد أنها لن تعود إلى هذه الأفعال، سألت والدتها عن أمرها هذا، فقالت وهي تكاد تبكي:إن ابنتها قد أصيبت بصدمة عصبية في طفولتها أفقدتها الاتزان وجعلتها تثور لأقل سبب، لم أقتنع ، وسألتها لماذا لا تهدأ ولا ترتدع إلا أمام أبي، فأخبرتني أنها منذ طفولتها كان كثيرا مايعطف عليها ويأتي لها بالحلوى واللعب ، ومن أيامها وهي تحبه وتحترمه أكثر من أي إنسان آخر. يا إلهي ..إن والدي كان يعلم بحالتها ولم يخبرني، لماذا فعل أبي ذلك معي ؟؟؟"


    " قبل أن أفاتح أبي أني سأطلقها فورا قدر الله أن استمع في المذياع إلى حديث لرسول الله صلى الله عليه وسلم يقول فيه "إذا أحب الله قوما ابتلاهم، فمن رضي وصبر فله الرضا، ومن سخط فله السخط" نزل الحديث على قلبي كالماء البارد في يوم شديد الحرارة، فعدلت تماما عن فكرة الطلاق وفكرت أن هذه هي فرصتي الذهبية كي أنول رضا الله جل وعلا بعد أن أذنبت في حياتي كثيرا، وقررت أن أصبر على هذه الزوجة عسى أن يصلحها الله لي مع مرور الوقت…"
    " تحملت الصراخ الدائم في المنزل، وكنت أضع القطن في أذني فكانت تزيد من صراخها في عناد عجيب، هذا إلى جانب الضوضاء التي لا تهدأ في الشارع الذي نسكن فيه حيث يوجد أكثر من أربعة محلات لإصلاح هياكل السيارات، ولأن عملي يتطلب هدوءا في المنزل، فقد كدت أفقد عقلي أمام هذا السيل الصاخب من الضوضاء، ولكن كان دائما يمدني حديث الرسول صلى الله عليه وسلم ـ الذي كتبته أمامي على الحائط بخط جميل ـ بشحنة جديدة من الهدوء والصبر، وكان ذلك يزيد من ثورة زوجتي، وهكذا استمرت أحوالنا شهورا طويلة كاد أن يصيبني فيها صدمة عصبية أشد من تلك التي أصابتها، أصبح الصداع يلازمني في أي وقت ، وأصبحت أضطرب وأتوتر جدا لأي صوت عال ، ونصحني إمام المسجد المجاور لبيتي ألا أدع دعاء جاء في القرآن الكريم وهو "ربنا هب لنا من أزواجنا وذرياتنا قرة أعين واجعلنا للمتقين إماما" حتى رزقنا الله بطفلنا الأول، وكان من نعمة الله علينا في منتهى الهدوء لا يكاد يصدر منه صوت… !!! بكاؤه حالم كأنه غناء ،وكأن الله عوضني به عن صبري خيرا، وفرحت به زوجتي جدا ورق قلبها وقل صراخها، وأيقنت أن همّي سيكشفه الله بعد أن رزقنا بهذا الابن الجميل"


    " والآن وبعد طفلنا الثاني تأكدت من تخلص زوجتي تماما من أي أثر لصدمتها القديمة، بل ومنّ الله علينا فانتقلنا من سكننا القديم إلى منطقة هادئة جميلة لا نسمع فيها ما كنا نسمعه .."سلام قولا من رب رحيم " ..لقد ازداد يقيني أن الصبر على البلاء هو أجمل ما يفعله المسلم في هذه الحياة، وأنه السبيل الوحيد للوصول إلى شاطئ النجاة…"

    يقول (م.ن) من الإمارات العربية المتحدة :
    " لم أستمع لنصائح الطبيب عندما اكتشف قصورا لدي في عمل القلب مما يسبب لي الآلام الرهيبة التي لا تدعني أنام، لقد كانت كل نصائحه لي أن أعتدل في الطعام والشراب، وأن أكثر من الصيام حتى ينزل وزني ويكون الشفاء بإذن الله على حد قوله، قلت له بحسم: أعطني علاجا للقلب يا دكتور ولا تحمل هم طعامي وشرابي".
    " أخذ الطبيب يشرح لي بابتسامته العريضة كيف أن المعدة إذا امتلأت بالطعام والشراب ولم يترك لها متسع للهواء ثقل عليها جدا هضم الطعام، وذكرني بحديث رسول الله صلى الله عليه وسلم :" بحسب ابن آدم لقيمات يقمن صلبه، فإن كان لابد فاعلا فثلث لطعامه وثلث لشرابه وثلث لنفسه" وأكد لي أن أحوالي الصحية ستزداد تدهورا لو استمر نظامي الغذائي بهذا الشكل".
    " لم أنفذ حرفا واحدا مما قلته للطبيب، بل إني تناولت في طعام العشاء تلك الليلة جزءا كبيرا من ديك رومي محشو بالمكسرات، وشربت من علب العصائر وزجاجات المياه الغازية عددا لا يعلمه إلا الله، ثم نمت وصحوت فجرا على نيران تتأجج في صدري، لقد أصابتني ذبحة قلبية كادت تنهي حياتي، وفي المستشفى كنت مجبرا على تناول ما يعطونه لي من طعام.. إفطار : لبن وخبز أسمر وعسل أسود، والغداء : خضار مسلوق وسلطة خضراء .وقطعتا لحم صغيرتان وفاكهة، والعشاء: عسل نحل وخبز أسمر، هذا هو كل طعامي! حتى المياه الغازية ممنوعة حاولت الهرب من المستشفى ولكني للأسف فشلت…"


    " فاجأني الطبيب في حجرتي بلوحة مكتوبة بألوان جميلة جدا علقها أمام سريري كتب عليها نص الآية الكريمة : [ وكلوا واشربوا ولا تسرفوا إنه لا يحب المسرفين ] وظللت طول الوقت أنظر لجملة "إنه لا يحب المسرفين"، لقد كانت مكتوبة بصورة ملفتة جدا للعين، وكأن كل حرف فيها يشير إلى أني أنا المقصود بها، وتألمت كثيرا لفكرة أن الله عز وجل لا يحبني، فأنا لا يمكن أن أكون إلا من أشد المسرفين. وبعد أيام ترسبت عندي عزيمة قوية للابتعاد عن الإسراف، واتباع منهج الإسلام في الطعام والشراب، وبدأت في الالتزام بالنظام الغذائي المفروض علي، ولكن هذه المرة بحب واقتناع ورغبة في اكتساب حب الله عز وجل قبل طلب الشفاء".
    " مر علي شهر كامل في المستشفى، التزمت فيه بكل توجيهات طبيبي الفاضل، وكنت أمارس رياضة المشي إلى جانب بعض التمرينات الرياضية وحمامات البخار، وبدأت أشعر بتحسن كبير في صحتي، وقلت كثيرا بفضل الله متاعبي الصحية ونقص وزني اثنا عشر كيلوجراما في هذه المدة القصيرة، والفضل لله تعالى ثم لتلك الآية القرآنية العظيمة التي أشعر الآن أنها محفورة في قلبي وليست فقط معلقة على الحائط. "


    قبل أن ينتشر التبغ في العالم وتكثر زراعته وتتعدد الشركات المصنعة له، كان التدخين عادة اجتماعية مرذولة في أوربا وأمريكا، ولم يكن من اللائق أبدا بالمحترمين والمثقفين أن يمارسوها، فقد كانت عادة السفهاء والجهلة من .الناس
    لذا فقد فكرت شركات التبغ في طريقة تغير بها نظرة المجتمعات إلى عادة التدخين، وراحت تروج بين الناس أن للسجائر فوائد صحية عديدة، ولكن ذلك لم يأت بالنتيجة المرجوة، لذلك فقد استعانوا بنجوم السينما والتليفزيون الذين اشتهروا بأدوار البطولة في أفلام رعاة البقر، ورأوا أن رغبة الناس في تقليد هؤلاء ستطغى على صوت .العقل
    رفض كثير من الممثلين الاشتراك معهم في ذلك حتى لا تتشوه صورتهم أمام المشاهدين، ولكن في نفس الوقت .فقد قبل ممثلون آخرون أن يفعلوا ذلك
    كان من أشهر الممثلين الذين استعانت بهم شركات السجائر للقيام بهذا الدور "جرمين مكلارين" الذي كان في نظر الناس آنذاك رمز الرجولة الخارقة، وأقنعوه بالترويج للسجائر مقابل عائد مادي كبير، وأخذ "جرمين" يظهر في أفلام الدعاية العالمية للسجائر، وحقق نجاحا هائلا، وكانت شركات التبغ تزيد من أجره كلما زادت نسبة .مبيعاتها، فيظهر في صورة راعي بقر قوي ينفث بعمق دخان سيجارته، وبطريقة توحي بأن السجائر هي سبب قوته
    مرت سنون عديدة ظل فيها "جرمين" متربعا على عرش الدعاية للتدخين، يعلو أجره ويزداد يوما بعد يوم، ولم يتوقف إلا حينما أصابه إعياء تام، وحينما ذهب إلى المستشفى اكتشف الأطباء أنه مصاب بسرطان الرئة، حينها فقط توقف عن التدخين وعن الدعاية لهذه العادة القاتلة، ولكن ذلك لم يمنع تمكن المرض من جسده الذي أصبح .هشا ضعيفا بعد أن كان مثال القوة والفتوة، ولم تنفعه أمواله الطائلة التي حصلها من شركات السجائر


    وحينما أيقن "جرمين مكلارين" بالنهاية المحتومة وجد أن من واجبه أن يوجه رسالة تحذير إلى الناس الذين طالما خدعهم بوهم التدخين، قال قبل أن يموت بأيام:"السجائر تقتلكم، وأنا الدليل على ذلك، وكم أود لو أنهم يأخذون كل أموالي الآن ويتركوني أقولها على شاشات التلفاز في كل الدنيا : السجائر تقتلكم، ولا تصدقوني فيما !!!قلت قبل هذا

    يقول تعالى: [ الذين يتبعون النبي الأمي الذي يجدونه مكتوبا عندهم في التوراة والإنجيل، يأمرهم بالمعروف وينهاهم عن المنكر، ويحل لهم الطيبات ويحرم عليهم الخبائث ] (الأعراف 157)
    يبدو لنا من صفات ذلك النبي الخاتم صلى الله عليه وسلم أنه يحل الطيبات ويحرم الخبائث على أتباعه، فيا ترى ما هي تلك الخبائث التي جاء محمد صلى الله عليه وسلم ليحرمها مقابل إباحة كل أنواع الطيبات التي أوجدها الله في الأرض لعباده، إن الأصل في الأشياء في شريعة الإسلام الإباحة؛ قال تعالى: [ قل من حرم زينة الله التي أخرج لعباده والطيبات من الرزق ] (الأعراف 32) ويقول جل وعلا: [ يسألونك ماذا أحل لهم قل أحل لكم الطيبات ] (المائدة 4) بل يؤكد سبحانه وتعالى هذا المعنى في سورة النحل فيقول: [ ولا تقولوا لما تصف ألسنتكم الكذب هذا حلال وهذا حرام لتفتروا على الله الكذب إن الذين يفترون على الله الكذب لا يفلحون ] (116)
    فكل هذا التكرار على إباحة الطيبات يؤكد به الله لعباده أنه لا يحرمهم أبدا من المتع الطيبة الحلال التي رزقهم إياها، وكذلك هو لا يرضى سبحانه لعباده المؤمنين أن يكونوا ضعاف البنية معتلي الصحة، فرسول الله صلى الله عليه وسلم قال فيما رواه مسلم: " المؤمن القوي خير وأحب إلى الله من المؤمن الضعيف وفي كل خير ،احرص على ما ينفعك ،واستعن بالله ولا تعجز ". والإسلام لا يكتفي بالإباحة المطلقة للطيبات من الرزق، وإنما يشجع عليها بطريقة جميلة راقية ليس فيها الغصب أو الإجبار، فيذكر القرآن الكريم بعض أنواع الأطعمة والأشربة بالاستحسان لحث المؤمنين على تناولها كمصدر للصحة والعافية، ومثال هذا لحوم الطير وصيد البحر والعسل واللبن والتين والتمر والزيتون وطائر السمان "السلوى" وغيرها من الطيبات.


    أما الخبائث فهي كل مالا تستسيغه الأذواق السليمة، وكل ما يصيب الإنسان في بدنه أو نفسه أو عقله بالضرر. والخبائث التي جاء ذكرها في القرآن الكريم والسنة النبوية والتي حرمها الله من الأطعمة والأشربة مثال لحم الميتة والدم ولحم الخنزير وما أهل لغير الله ـ أي اللحوم غير المزكاة ـ والخمر وكل ذي مخلب من الطير وكل ذي ناب من السباع، كما جاء في سنن أبي داود " أن النبي صلى الله عليه وسلم نهى عن أكل كل ذي ناب من السبع وعن كل ذي مخلب من الطير". كل هذه الخبائث وغيرها مما ورد في القرآن والسنة ليست هي فقط التي يحرم على المسلم تناولها، بل كل ما اتفقت عليه الجماعة المسلمة وعلى رأسهم العلماء الأفاضل أنه من الخبائث فإنه يحرم قياسا على ما ورد ذكره في القرآن والسنة،
    وسنضرب مثالا على هذا.. فالتدخين مثلا لم يكن معروفا في عهد رسول الله صلى الله عليه وسلم، أفتى العلماء بحرمته لما فيه من الأضرار التي تضعه في دائرة الخبائث، فهل لأنه لم يرد ذكره في القرآن أو السنة باسمه يكون من المباحات كما يدعي بعض الجهلاء؟؟؟


    لقد أصبحت السجائر والدخان من أكثر العادات الملازمة لحياة الإنسان في هذا العصر، ورغم أن الدخان قد اكتشف في القرن السادس عشر إلا أنه لم ينتشر انتشارا واسعا في العالم كله إلا في القرن الماضي فقط؛ وذلك لارتباطه بادئ الأمر بالرقعاء من البشر والساقطين، ولاستخدامهم أنواع المخدرات الأخرى معه. أما اليوم فقد استمرأ الإنسان التدخين وأصبح بتأثير الحملات الدعائية المركزة من شركات التبغ دليلا على الرجولة وعنوانا للجاذبية والصحة
    والنجاح !!***؟؟؟
    وكما يقول د/أحمد شوقي الفنجري فقد اكتشفت الجمعية الطبية لمكافحة السرطان في أمريكا علاقة التدخين بسرطان الرئة لأول مرة عام 1948 ولكنها لم تستطع نشر تقريرها إلا في عام 1952 بسبب نفوذ شركات التدخين وتهديداتها، ومنذ هذا الوقت ابتدأ الصراع العلني بين الهيئات الصحية في العالم كله وعلى رأسها جمعيات مكافحة السرطان وبين شركات التبغ القوية النفوذ ذات رءوس الأموال الخيالية.
    حقائق علمية عن الدخان:
    لقد أثبتت معامل التحليل الطبي أن دخان السجائر يشتمل على كثير من المواد الضارة بالصحة منها:
    - أول أكسيد الكربون وهو غاز سام عديم الرائحة واللون.
    - ثاني أكسيد الكربون وهو يطرد مع أول أكسيد الكربون، الأوكسجين من الرئة والدم.
    - غاز كبريتيد الهيدروجين.
    - النشادر.
    - حامض الكربوليك.
    - بعض الحوامض الطيارة مثل الخليك والنمليك والنيترويك، وكلها لا بد من إضافتها للدخان للاحتفاظ به رطبا.
    - نتروبيرين وهي المادة المسببة للسرطان.
    - القطران وهو يسبب سرطان الرئة ويعطي اللون الأسمر الداكن للسيجارة.
    - الزرنيخ وهو موجود في المبيدات الحشرية التي يرش بها التبغ.
    - رماد ورق السيجارة.
    - النيكوتين الذي له تأثير ضار جدا على الدورة الدموية وعلى القلب، وهو أخطر هذه المواد جميعا، وقد اكتشف العلماء أن الكمية الموجودة في عشرين سيجارة إذا حقنت في العضل مرة واحدة فإنها تقتل الإنسان!


    تجارب عملية تؤكد خطورة التدخين:
    لن نتحدث كثيرا عن الأمراض التي يسببها التدخين، ولكننا فقط سنورد بعض التجارب السهلة التي يمكنكم إجراؤها للتأكد الفعلي من خطر السيجارة:
    أولا: استنشق دخان سيجارة ودعه يدخل الرئة ثم أخرجه، تجده رائقا غير كثيف لأن القطران الذي يعطي الدخان لونه الأسمر يترسب في الرئة. والآن أعد التجربة مع حفظ الدخان في الفم فقط دون إدخاله للرئة ثم أخرجه ثانية، ستجده أسمر كثيفا لأن القطران يخرج معه كما هو.
    ثانيا: أحضر حلقة متصلة بجرس كهربائي، وفي الطرف الآخر سلك بحيث إذا لامس السلك الحلقة دق الجرس، وابدأ التجربة محاولا إدخال السلك في الحلقة دون أن تلمسها، فبعد أن تدخن سيجارة واحدة ستجد أن عدد أخطائك قد تضاعف، مما يؤكد أن التدخين يسبب رعشة في اليد ويقلل من القدرة على التحكم في الأطراف.
    ثالثا: اذهب إلى أي قسم للأشعة في أي مستشفى، دقق النظر في رئة هذا الرجل الذي لا يدخن، ثم دقق الآن في رئة أخيه التوأم المدخن، هل لاحظت الفارق؟! إذا لم تلاحظه فأنت بالتأكيد شخص مدخن قد أثر التدخين على نظرك أيضا! ولو افترضنا أن لرئتيهما نفس الحجم، فيا ترى بعد سنوات من التدخين أيهما ستكون أثقل وزنا؟ بالتأكيد رئة المدخن لما اختزنته من نيكوتين وقطران وكل ما عرفناه من مكونات السجائر.
    الأضرار النفسية والأخلاقية للتدخين:
    التدخين من العادات التي تصل في أغلب الأحيان إلى حد الإدمان، وما لم يكن المدخن ذا إرادة صلبة وعزيمة قوية جدا فإنه يصعب عليه التوقف عن التدخين مهما أصابه من أضرار، وكثير من الناس يؤثر التدخين على أخلاقهم وتصرفاتهم ويغير مجرى حياتهم دون أن يشعروا بذلك ودون أن يعترفوا أو يقروا به، ومثلهم في ذلك السكير الذي يتمايل سكرا في الهواء ثم يؤكد أنه لا يتأثر بالخمر وأنه يسيطر على نفسه تماما.


    وغالبا ما يتحول المدخن إلى شخص قلق عصبي المزاج سريع الغضب إذا حرم من السيجارة لأي سبب كالصوم مثلا أو بأمر الطبيب أو لعدم توافر ثمنها، ومن الناس من لا يستطيع التركيز لقراءة كتاب أو أي عمل ذهني إلا والسيجارة في يده، ومنهم من لا يستطيع القيام من فراشه إلا بعد تدخين سيجارة.
    قالوا عن الدخان:
    يقول د. "أ.س كلنتون" الطبيب الأمريكي الشهير: إن تعاطي الدخان يضعف الإرادة ويهدم الصحة ويخدر الأعصاب بعد أن ينشطها وينبهها، ويعرض الشباب لمرض السل، ويبتليهم بأمراض القلب، وكثيرا ما يطلب مني أن أصف علاجا ناجحا لشاب مصاب بخفقان القلب فكان تسعة أعشار هذه الحالات ناجما عن عادة التدخين.
    "هنري فورد "رجل الأعمال الملياردير الأمريكي يقول:إن التبغ (الدخان) مخدر سام، ابتلى به أهل هذا الزمان فاشتدت وطأته وكثرت أضراره في الناس، ولن تجد بتاتا في شركاتي ولا في مصانعي كلها من يتعاطاه البتة بأي شكل من الأشكال.
    ويقول "جرمين مكلارين" أشهر من صور أفلام الدعاية العالمية للسجائر وكان يظهر كراعي بقر قوي ينفث بعمق دخان سيجارته، قال قبل أن يموت بأيام بعد أن أصيب بسرطان الرئة: " السجائر تقتلكم وأنا الدليل على ذلك، وكم أود لو يأخذوا كل أموالي الآن ويتركوني أقولها عل شاشات التلفاز في كل الدنيا: السجائر تقتلكم، ولا تصدقوني فيما قلت قبل هذا!! "
    طرق لعلاج التدخين:
    - أهم شئ التسليم بأن الدخان من الخبائث، والاستعانة بالله والعزم على هجرها بنية التوبة إلى الله والمحافظة على الصحة، تلك الأمانة التي نحن مسئولون عنها بين يدي الجبار يوم القيامة .
    - الإكثار من أكل التمر وشرب اللبن البقري يطهر الجسم بإذن الله من آثار النيكوتين، وتتناقص معدلاته في الدم فلا يصبح للجسم حاجة ملحة له كما كان.


    - شرب عصير الجزر والطماطم يوميا بعد الغداء ولمدة شهر ينقي الدم أيضا من النيكوتين، كما أن شرب العرقسوس الدافئ يزيد من مقاومة الجسم للسموم، بما يمده به من كورتيزون طبيعي.
    - يمكن دفع التفكير في السيجارة باستعمال السواك بكثرة كما كان يفعل رسول الله صلى الله عليه وسلم، وأيضا بمص القرنفل، ويمكن دفعه أيضا بأخذ عدد من الأنفاس العميقة، ليكن عشرين، ولكن هذه المرة دون وجود السيجارة بين أصابعنا. وليكن إخراج الهواء من الصدر بكل قوة وكأنك تطرد التفكير في السيجارة تماما. كرر هذه العملية كل ساعتين ، وسترى أن حاجتك للتدخين أهون مما كنت تتوهم كثيرا.
    *
    قبل أن ينتشر التبغ في العالم وتكثر زراعته وتتعدد الشركات المصنعة له، كان التدخين عادة اجتماعية مرذولة في أوربا وأمريكا، ولم يكن من اللائق أبدا بالمحترمين والمثقفين أن يمارسوها، فقد كانت عادة السفهاء والجهلة من .الناس
    لذا فقد فكرت شركات التبغ في طريقة تغير بها نظرة المجتمعات إلى عادة التدخين، وراحت تروج بين الناس أن للسجائر فوائد صحية عديدة، ولكن ذلك لم يأت بالنتيجة المرجوة، لذلك فقد استعانوا بنجوم السينما والتليفزيون الذين اشتهروا بأدوار البطولة في أفلام رعاة البقر، ورأوا أن رغبة الناس في تقليد هؤلاء ستطغى على صوت .العقل
    رفض كثير من الممثلين الاشتراك معهم في ذلك حتى لا تتشوه صورتهم أمام المشاهدين، ولكن في نفس الوقت .فقد قبل ممثلون آخرون أن يفعلوا ذلك
    كان من أشهر الممثلين الذين استعانت بهم شركات السجائر للقيام بهذا الدور "جرمين مكلارين" الذي كان في نظر الناس آنذاك رمز الرجولة الخارقة، وأقنعوه بالترويج للسجائر مقابل عائد مادي كبير، وأخذ "جرمين" يظهر في أفلام الدعاية العالمية للسجائر، وحقق نجاحا هائلا، وكانت شركات التبغ تزيد من أجره كلما زادت نسبة .مبيعاتها، فيظهر في صورة راعي بقر قوي ينفث بعمق دخان سيجارته، وبطريقة توحي بأن السجائر هي سبب قوته


    مرت سنون عديدة ظل فيها "جرمين" متربعا على عرش الدعاية للتدخين، يعلو أجره ويزداد يوما بعد يوم، ولم يتوقف إلا حينما أصابه إعياء تام، وحينما ذهب إلى المستشفى اكتشف الأطباء أنه مصاب بسرطان الرئة، حينها فقط توقف عن التدخين وعن الدعاية لهذه العادة القاتلة، ولكن ذلك لم يمنع تمكن المرض من جسده الذي أصبح .هشا ضعيفا بعد أن كان مثال القوة والفتوة، ولم تنفعه أمواله الطائلة التي حصلها من شركات السجائر
    وحينما أيقن "جرمين مكلارين" بالنهاية المحتومة وجد أن من واجبه أن يوجه رسالة تحذير إلى الناس الذين طالما خدعهم بوهم التدخين، قال قبل أن يموت بأيام:"السجائر تقتلكم، وأنا الدليل على ذلك، وكم أود لو أنهم يأخذون كل أموالي الآن ويتركوني أقولها على شاشات التلفاز في كل الدنيا : السجائر تقتلكم، ولا !!!تصدقوني فيما قلت قبل هذا


    ? ? ??????
    ?????


    حكمة الزواج في الإسلام:
    لقد أكد الله جل وعلا على أهمية الزواج في كتابه الكريم كنعمة منه وفضل على عباده، وقد تعددت الآيات القرآنية المتعلقة بالزواج ، فمنها ما يتعلق بالمباشرة الزوجية، وآيات عن المواليد، وأخرى عن الصلح بين الزوجين، وغيرها.
    ومما جاء في القرآن الكريم مناً من الله تعالى على عباده بفرضه لسنة الزواج بين الرجال والنساء ما جاء في هذه الآيات: [ يا أيها الناس اتقوا ربكم الذي خلقكم من نفس واحدة، وخلق منها زوجها، وبث منهما رجالا كثيرا ونساء، واتقوا الله الذي تساءلون به والأرحام، إن الله كان عليكم رقيبا ] (النساء 1)
    [ هوالذي خلقكم من نفس واحدة وجعل منها زوجها ليسكن إليها ]
    (الأعراف 189) [ ومن آياته أن خلق لكم من أنفسكم أزواجا لتسكنوا إليها، وجعل بينكم مودة ورحمة إن في ذلك لآيات لقوم يتفكرون ] (الروم 21) وأي فضل وأية منة من الله أعظم من أن يخلق لكل امرئ زوجا له يسكن إليه ويحمل عنه هموم الحياة ويواسيه، ويشد من أزره في مودة ورحمة هي حقا من أجل وأعظم آيات الله، فالزوج يصبح لزوجه بمجرد إتمام البناء كل شئ في الحياة، والزواج هو خط فاصل وعميق في مشوار الحياة، بل هو أهم أحداث الحياة قاطبة.
    والزواج في الإسلام أمر حتمي وضرورة شرعية لأنه من الفطرة، وقد نهى رسول الله صلى الله عليه وسلم المسلمين عن هجر النساء، وقد قال صلى الله عليه وسلم: " يا معشر الشباب من استطاع منكم الباءة فليتزوج فإنه أغض للبصر، وأحصن للفرج" متفق عليه، وروى ابن ماجة أنه قال صلى الله عليه وسلم: " من كان موسرا لأن ينكح ثم لم ينكح فليس منيّ " وقال صلى الله عليه وسلم: "إن كنتم من رهبان النصارى فالحقوا بهم إني أصوم وأفطر، وأقوم وأرقد وأنكح النساء، وهذه سنتي فمن رغب عن سنتي فليس منيّ"


    وحكمة تشريع الزواج لها جوانب عديدة، أهمها ما يبثه في نفس الزوجين من طمأنينة وأمان في مواجهة الحياة، وإقامة أسرة تكون مجتمعا صغيرا يرجى له الصلاح، حتى تكون لبنة قوية في البناء الاجتماعي الأكبر، ومن أهم هذه الجوانب حرص الإسلام على نشر الفضيلة والخلق القويم في المجتمع، والبعد عن كل ما يدنس حياة البشر، فالزواج بما يبيحه للزوجين من تمتع تام لكل منهما بالآخر من جماع ومقدماته فإنه يحدث بالتالي عفة للزوجين، ويؤدي إلى بقاء البشرية إلى ما شاء الله، والأهم هو منع اختلاط الأنساب ومنع الزنا لما فيه من فساد شديد يضرب بجذوره في كل جوانب المجتمع، وهاهي المجتمعات التي لا تلقي للزواج بالا، ولا تجعله أمرا مفروضا لأبنائها لأنها تركت أوامر ربها بالكلية، وما عادت تعرف إلها يشرع لها ما يصلحها من قوانين ومناهج، هذه المجتمعات قد توغلت فيها الأمراض الرهيبة التي نتجت عن هذه العشوائية الشديدة، من استغلال الناس هناك لما أسموه بالحرية الشخصية، فانتشر الزنا واللواط ونكاح المحارم، وانتشرت جرائم الاغتصاب بشكل مريع يندي له جبين البشرية، فهل هذه هي الحرية وهل هذا هو النور الذي يريد أن يعيش فيه إنسان القرن الحادي والعشرين؟
    لماذا لم يعرف الإنسان الإيدز إلا في هذه السنوات التي ازداد فيها توغلا في حياة الدنس والآثام، ومن قبله أمراض السيلان والزهري والهربس وأمراضا أخرى كثيرة تدمر صحة الإنسان تماما وتؤدي بحياته إلى طريق مسدود يقف فيه معدوم الحيلة، لا يستطيع المضي قدما في الحياة ولا يقدر على العودة من حيث بدأ.


    إن الإيدز الذي لا ينتقل بين البشر إلا عن طريق الممارسات الجنسية المحرمة كاللواط والسحاق مما تعافه الفطرة الإنسانية السوية، هذا المرض المدمر قتل في عدة سنوات ستة آلاف شخص، حيث يدمر المرض الجهاز المناعي تماما للمريض ويكون الموت هو النتيجة الحتمية حتى الآن. هذا المرض المخيف ألم يعالجه القرآن الكريم حق علاج؟ ألم يحمل القرآن "روشتة" مجانية رائعة تقضى عليه من جذوره، ألم يق القرآن منه بتعاليمه وتوجيهاته بالزواج الفطري بين الرجل والمرأة، ألم يق الإنسان شر هذا المرض وأمراضا كثيرة أخرى منها ما اكتشف وعرفه الأطباء، ومنها ما لم يعرفوه بعد؟؟؟
    إن التشريع الإسلامي الحاسم حين قرر أن الزواج هو الشكل الوحيد للعلاقة بين الرجل والمرأة الصالح لحياة البشر، والواقي لهم من أخطار صحية ونفسية واجتماعية جسيمة تهددهم من كل حدب وصوب ، إن هذا التشريع يؤكد أن كل ما حدث للإنسانية من تدهور إنما هو نتيجة تمردها على هذا الشكل ولهذاالمنهج،إنه يؤكد في ضوء كل ما حدث أنه تشريع ومنهج إلهي وضعه خالق هذا الكون، لا يمكن أن يكون قد جاء من عند أحد من البشر حتى لو كان محمد صلى الله عليه وسلم [ حم، تنزيل من الرحمن الرحيم، كتاب فصلت آياته قرآنا عربيا لقوم يعقلون، بشيرا ونذيرا فأعرض أكثرهم فهم لا يسمعون] ( فصلت 1ـ4)


    يعتبر الإسلام أن الزواج من امرأة صالحة هو نصف الدين بفضل ما يهيئه للزوجين من العفاف والاستقامة والتفرغ لأعباء الحياة وعبادة الله، وفي ذلك يقول صلى الله عليه وسلم: "من رزقه الله امرأة صالحة فقد أعانه على شطر دينه فليتق الله في الشطر الباقي" رواه الطبراني والحاكم، بل يرى الإسلام أن أعظم متعة للإنسان في دنياه هي أن يوهب زوجة صالحة، وفي هذا يقول صلى الله عليه وسلم فيما روي عن عبد الله بن عمرو بن العاص: "إنما الدنيا متاع وليس من متاع الدنيا شئ أفضل من المرأة الصالحة" أخرجه ابن ماجة.
    وقد اتفق علم الطب الحديث وعلم الاجتماع مع الإسلام في أن الزواج هو الخطوة الأساسية نحو بناء مجتمع سليم معافى متعاون، كما أنه الخطوة الأولى نحو حياة إنسانية سليمة خالية من الأمراض النفسية والعقلية والتناسلية، ولإنجاب ذرية صحيحة وقوية، ولذا نجد أن الإسلام قد وضع قواعد دقيقة جدا لكل أمور الزواج، واهتم بكل تفاصيل الحياة الزوجية، وبالطبع من أهم هذه الأمور على الإطلاق أمر الجماع والمباشرة بين الزوجين، وهذه لم يتركها الإسلام هكذا يزاولها كل إنسان حسب هواه ومزاجه بل فصلت تفصيلات في القرآن والسنة. فهل لنا أن نتعرف على موجز لآداب الإسلام في هذه الأمور:
    قال تعالى: [ نساؤكم حرث لكم فأتوا حرثكم أنى شئتم وقدموا لأنفسكم، واتقوا الله واعلموا أنكم ملاقوه، وبشر المؤمنين ] (البقرة 223)
    وقال جل وعلا: [ فالآن باشروهن وابتغوا ما كتب الله لكم ] (البقرة 187)


    قال ابن عباس رضي الله عنه: أنزلت هذه الآية في أناس من الأنصار أتوا النبي صلى الله عليه وسلم فسألوه فقال النبي صلى الله عليه وسلم: " ائتها على كل حال، إذا كان في الفرج " وأصل الحرث مكان الزرع، أي أن أزواجكم كالزرع فأتوهن من المكان الذي يرجى منه ولا تتركوه لما لا خير فيه، "وأنى شئتم " بمعنى على أي وضع شئتم ما دمتم تتحرون موضع النسل الذي تتحقق به حكمته سبحانه وتعالى في بقاء الإنسان إلى ما شاء الله . وقال جل وعلا:
    [ فالآن باشروهن وابتغوا ما كتب الله لكم ] (البقرة 187)
    وقد حث الإسلام على احترام أمر العلاقة الزوجية الخاصة بكل جوانبها، ولم ينظر إليها نظرة المحتقر المستهين أو المتحرج المتلعثم، فهذا الأسلوب يورث العقد والنفاق ويجعل الإنسان يحتقر نفسه وزوجه ومجتمعه كله، لهذا كان صحابة رسول الله وزوجاتهم يستشيرونه صلى الله عليه وسلم في أمورهم الزوجية العاطفية، وكان صلى الله عليه وسلم يجيبهم بما علمه الله دون إبهام أو مواربة. وقد سبق الإسلام بهذا الدنيا كلها بمئات السنين، حيث كانت هذه الأمور في أوروبا في هذا الوقت من الأمور المشينة التي يعاب تماما على الرجل أو المرأة أن يسأل فيها، مما أصل في تلك المجتمعات المظلمة العقد والزنا والفواحش، وكانت النظرة إلى العلاقات الزوجية أنها خبث وشر لابد منه فجاء الإسلام ليجعلها آية من آيات الخالق القدير في خلقه وحث عباده على التفكر فيها، فرفع من شأنها وكرمها أيما تكريم.


    ولا شك أن اهتمام الإسلام بالعلاقة الجنسية بين الزوجين إنما يرجع إلى دورها الخطير في استقرار الأسرة وسعادتها، وفي تجنبها المشاكل والعقد والأمراض ؛ فقد روى مسلم والنسائي أن رجلا سمع رسول الله صلى الله عليه وسلم يقول: " وفي بضع أحدكم صدقة فقال: يا رسول الله أيأتي أحدنا شهوته ثم تكون له صدقة؟ فقال الرسول الكريم صلى الله عليه وسلم: أرأيتم لو وضعها في حرام أكان عليه وزر، فكذلك إذا وضعها في الحلال كان له أجر". فانظروا لهذا النور الوضيء في معنى وحكمة المباشرة الزوجية في الإسلام، فهي محمودة من الخالق ويثاب عليها المؤمنون لأنها قطع لسبيل الفاحشة وبتر لمسالك الزنا، وهذا هو مقصد الشرع الإسلامي .. إقامة مجتمع نظيف نقي معافى قوي يعبد الناس فيه ربهم دون متاعب أو مخاوف تنغص عليهم أمور حياتهم.
    وكما جاء في كتاب "الطب الوقائي في الإسلام" فقد أكد الإسلام على مراعاة المحبة والوفاق العاطفي بين الزوجين كشرط لإقامة علاقة مترابطة ودائمة، فتغير هذا الحب وذلك التعاطف والتفاهم يقلب متعة الحياة الزوجية إلى جحيم دائم، وقد استنكر رسول الله صلى الله عليه وسلم مسلك الذي يسئ معاملة زوجته ثم يدعوها بعد ذلك إلى فراشه فقال: "يظل أحدكم يضرب زوجته ضرب العبيد ثم يدعوها إلى فراشه.. الحديث" ( ابن ماجة)
    ويأمر الإسلام الرجل أن يتجمل لزوجته كما يحب أن تتجمل هي له، وفي ذلك يقول رسول الله صلى الله عليه وسلم: " اغسلوا ثيابكم، وخذوا من شعوركم واستاكوا، وتنظفوا فإن بني إسرائيل لم يكونوا يفعلون ذلك فزنت نساؤهم "
    بل إن الإسلام راعى أمرا في منتهى الدقة والحساسية بين الأزواج، وهو النهي عن مباشرة الرجل لزوجته دون تمهيد وتدرج، فجاء في الآية الكريمة [ وقدموا لأنفسكم ] يقول عنها المفسرون: أي ابدءوا بالمداعبة والملاطفة، وقال رسول الله صلى الله عليه وسلم: " لا يقعن أحدكم على امرأته كما تقع البهيمة ".


    ويحرم الإسلام تماما الشذوذ مع المرأة أي إتيانها في الدبر، بل يجب أن تؤتى في المكان الفطري الطبيعي الذي جعله الله للنسل [ فأتوهن من حيث أمركم الله ] ويقول صلى الله عليه وسلم كما جاء في سنن ابن ماجة والترمذي: " اتقوا الله ولا تأتوا النساء من أدبارهن "
    ولا يقتصر ضرر الشذوذ هذا إلى منع النسل فقط، بل إنه علاوة على الأذى النفسي الشديد الذي يسببه للزوجة، فإنه يحدث تشققات عميقة والتهابات شديدة في الشرج، أما الرجل فيصاب في مجرى البول بالتهابات وغالبا ما تصعد الميكروبات إلى البروستاتا، وقد تسبب له العقم، وذلك لأن الشرج ملئ بالميكروبات التي لا يوجد مثلها في باب الرحم وهو المكان الطبيعي للجماع، ثم إن الرجل يأخذ هذه الميكروبات مرة أخرى عند الجماع الطبيعي لكي يزرعها في رحم المرأة، مما قد يصيبها بالعقم.
    ويحرم الإسلام على الزوجة تحريما قاطعا أن تماطل زوجها أو تتهرب منه إذا طلبها لفراشه دون سبب شرعي، وفي هذا قال رسول الله صلى الله عليه وسلم:" والذي نفسي بيده ما من رجل يدعو زوجته إلى فراشه فتأبى عليه إلا كان الذي في السماء ساخطا عليها حتى يرضى عنها " رواه البخاري ومسلم. ولذلك حكمة عظيمة، فحرمان الرجل من الحياة الزوجية المنظمة تؤدي به إلى الكبت والشعور بالحرمان، مما يوغل في نفسيته وقد يدفعه أو يوقعه في الزنا. وكما أمر الإسلام الزوجة بطاعة زوجها في هذا فإنه قد أمر الزوج أيضا ألا يهجر فراش زوجته ما لم تقترف ما تستحق به عقوبة الهجر، وإذا هجر فلفترة محددة، وفي هذا نذكر المحادثة الشهيرة للثلاثة الذين جاءوا رسول الله صلى الله عليه وسلم يسألون عن عبادته، فقال أحدهم: وأنا أعتزل النساء فلا أتزوج أبدا، فنهاه الرسول صلى الله عليه وسلم عن هذا وقال: "من رغب عن سنتي فليس مني"


    إن الإسلام دين متكامل حينما يعالج قضية يتناولها من كافة جوانبها. وليس للإنسان القاصر عقله والمحدود علمه أن ينجح في وضع منهج للحياة أفضل مما وضعه خالق الكون !!!

    من الأمور الصحية التي تناولها القرآن الكريم تحريم مباشرة الرجل لزوجته في فترة الحيض، فيا ترى ما هي الحكمة في هذا التحريم القاطع؟ لنستمع معا إلى هذه الآيات أولا:
    يقول تعالى: [ ويسألونك عن المحيض قل هو أذى فاعتزلوا النساء في المحيض، ولا تقربوهن حتى يطهرن، فإذا تطهرن فأتوهن من حيث أمركم الله ، إن الله يحب التوابين ويحب المتطهرين ] (البقرة 222)
    فالمولى سبحانه وتعالى يعلمنا ويرشدنا أن فترة حيض المرأة لا يشرع فيها الجماع المعتاد بين الزوجين، ولهذا الأمر حكمة عظيمة اكتشف العلم الحديث بعضا من جوانبها؛ ففي فترة الحيض يفرز جسم المرأة هرمونا يختلف عن الذي يفرزه في الفترة العادية، وهذا الهرمون يجعل المرأة في حالة نفسية ومعنوية غير عادية، فتصاب كثير من النساء في هذه الفترة باضطرابات عصبية وتكون كارهة للجماع، ففي تركه احترام وتوقير لمشاعرها وظروفها الخاصة
    في هذه الفترة. أيضا تكون أعضاء المرأة التناسلية كالرحم والمبيض في حالة احتقان شديد، وهذا يجعلها عرضة للجراح الصغيرة والتسلخات غير المرئية أثناء المجامعة، وقد يسبب ذلك دخول الميكروبات التي تسبب التهابات قد تؤدي إلى العقم.
    وبالنسبة للزوج فإنه قد يصاب بالالتهابات هو الآخر؛ لأن الدم النازل من الرحم يكون فاسدا، وهو مزرعة للميكروبات التي قد تصيب مجرى البول منه.
    والنهي عن لقاء الزوجين في هذه الفترة إنما هو نهي عن الجماع التام، فقد قال صلى الله عليه وسلم عن فترة الحيض فيما رواه مسلم وابن ماجة: " اصنعوا كل شئ إلا النكاح " فلا بأس إذن بما يحدث بين الرجل وزوجته في فترة الحيض طالما كان دون الجماع الكامل.


    وهكذا نرى حكمة الله الخالق تتجلى لنا في واحدة من الإعجازات التشريعية الإسلامية، فالمشرع الحكيم هو رب السموات والأرض وخالق هذا الكون إنما يشرع بحكمة وعلم يحيطان كل شئ . فحتى الحالة النفسية للمرأة في الحيض يراعيها الشرع، ويقول جل وعلا: [ قل هو أذى ] وأي أذى أكبر من أن يأتي الرجل زوجته وهي كارهة لهذا، أو تكون رغبتها الفطرية في الجماع في أدنى معدلاتها؛ مما يؤدي إلى قطع حبل المودة والرحمة الذي بدونه ينهار أساس الحياة الزوجية تماما.

    إنه الموضوع المفضل المثير لشهية المتربصين للإسلام ، فالتعدد مبدأ يقره الإسلام بنص قرآني صريح وواضح، فيقول تعالى: [ وإن خفتم ألا تقسطوا في اليتامى فانكحوا ما طاب لكم من النساء مثنى وثلاث ورباع، فإن خفتم ألا تعدلوا فواحدة ] (النساء 3)
    إن خصوم الإسلام الذين يصرون على الباطل يقررون بحملاتهم الساذجة على هذا المبدأ أنهم حقيقة جهلة يجادلون بالباطل ، فالنص القرآني يؤكد على ضرورة العدل، فالآية تقول: [ فإن خفتم ألا تعدلوا ] أي أن العدل شرط أساسي للجمع بين أكثر من زوجة، وهذا الشرط يشع بالنور والفضيلة التي يتسم بهما هذا المنهج في كل جوانبه، ولهذا فلن ندافع عن صحة هذا المبدأ طالما وجد هذا الشرط، شرط العدل التام بين الأزواج، فهذا الشرط كفيل للدفاع عن المبدأ كله، ولكن فقط سنعرض بسرعة بعض الحقائق الهامة؛
    لقد كشف علماء الاجتماع أمثال "جينز مرج" أن تعدد الزوجات كان نظاما متبعا على طول التاريخ بين الشعوب المتحضرة، أما نظام الزواج من واحدة فكان النظام المتبع عند الشعوب المتخلفة. ونفى العالم أن يكون السبب في هذا وازع ديني، وإنما لما في نظام التعدد من فوائد اجتماعية واقتصادية عديدة !! أي أن التفكير الفطري السليم للإنسان الواعي المتحضر أدى به إلى ذات المبدأ الذي أقرته الشريعة الإسلامية.
    كما يثبت علم الإحصاء الحديث أن نسبة الوفيات من الذكور أكثر منها في النساء، وذلك من ساعة الولادة وحتى أوائل مراحل الشباب، الأمر الذي يسبب زيادة في نسبة الأحياء من الإناث على الذكور، وفي مرحلة الشباب أيضا تظل النسبة أعلى في الوفيات في الذكور لظروف أخطار الحروب والعمل وغيرها. وهكذا تظل الإناث في زيادة كبيرة عن تعداد الذكور.


    كذلك كثيرا ما تتعرض دولة بعينها لخطر الحرب تفقد معه عددا كبيرا من أبنائها، فتطفو أعداد كبيرة من الأرامل على سطح المجتمع، كما تزيد نسبة الإناث كثيرا في هذه البلدان عن نسبة الذكور، ولقد قرر مؤتمر الشباب العالمي في ميونخ بألمانيا عام 1948 عقب الحرب العالمية الثانية إباحة تعدد الزوجات بعد أن استعرض المجتمعون سائر الحلول، ولم يجدوا حلا غيره لمشكلة زيادة عدد النساء أضعافا مضاعفة عن الرجال.
    وحتى لو انعدمت الحروب وتضاءلت احتمالات مخاطر العمل وتساوت نسبة الأحياء بين الذكور والإناث، فإن هناك حقيقة هامة جدا تحول أنظارنا رغما عن الجميع إلى موضوع التعدد، وهي أنه طبيعة كثير من الرجال النفسية والجسمية تجعلهم في حالة شهوة جنسية مستمرة، خاصة مع وجود فترة دائمة لا تقل عن ربع عمر المرأة لا تتم فيها المباشرة الزوجية، فهل من الخير أن يبحث مثل هؤلاء عن الاكتفاء والمتعة في الظلام بين الخطيئة والدنس والزنا أم أن هناك حلا آخر يشرق بالفضيلة ويحفظ الأنساب ويقرر التعامل بصدق وحسن خلق ومودة في وضح النهار؟!


    يقول تعالى: [ ونقر في الأرحام ما نشاء إلى أجل مسمى ثم نخرجكم طفلا ثم لتبلغوا أشدكم ] (الحج 5)
    ويقول: [ ولا تقتلوا أولادكم خشية إملاق ، نحن نرزقهم وإياكم ] (الإسراء 31)
    يقرر العلماء أن الإجهاض هو القضاء على ما يقر في الأرحام بعد أن تنفخ فيه الروح ويصبح نفسا. ويقول جل وعلا: [ ولا تقتلوا النفس التي حرم الله إلا بالحق ] (الإسراء 33) ويعلق د." جوافاكت " أستاذ التوليد بجامعة ليفربول في بريطانيا على قضية الإجهاض بقوله:
    "لا ينبغي أن تكون الاعتبارات الاجتماعية والاقتصادية مقبولة لتسويغ الإجهاض عند الطلب للأسباب التالية:
    ليس من المقبول طبيا أن نعرض الأم لمخاطر عملية جراحية أو قتل جنينها لمجرد تحسين وضع مالي، أو للمحافظة على سمعة عائلية متهافتة.
    إننا بإباحة الإجهاض لن نستطيع أن نجعله سائغا أخلاقيا خاصة في مهنة تعتبر الصحة البدنية والعقلية للإنسان هي هدفها وشغلها الشاغل.
    إن الإجهاض حسب الطلب ضد كل الممارسات الجراحية، حيث إن الأم لا تدرك مدى الأضرار التي ستصيبها من مقاومة مقدرات الحياة، فليس من حق أحد أن يحرم مخلوقا من حق الحياة الذي كفله الخالق له."
    لقد ثبت علميا خطورة عملية الإجهاض والتي حرمها الإسلام تماما بعد أن تدب الروح في جسد الجنين في رحم أمه، وذلك يكون بعد مائة وعشرين يوما بنص حديث رسول الله الذي جاء فيه: " إن أحدكم يجمع خلقه في بطن أمه أربعين يوما نطفة، ثم يكون علقة مثل ذلك، ثم يكون مضغة مثل ذلك، ثم ينفخ فيه الروح.." رواه البخاري ومسلم. ومعنى الحديث أنه بعد مرور مائة وعشرين يوما تكون النفس الإنسانية قد اكتملت في رحم الأم، وعلى هذا فإنه يحرم إسقاط الجنين بعد هذه المدة مهما كانت الأسباب، وأجاز بعض الفقهاء إسقاطه قبل هذا الوقت للضرورة القصوى، أي في حالة خطورة الحمل على صحة الأم وتهديد حياتها.


    والشريعة الإسلامية حين تحسم هذه القضية بهذا الأسلوب فإنها تثبت أنها دائما تسبق العلوم الحديثة التي أكدت تعدد الأضرار والمضاعفات الصحية والاجتماعية التي تعقب عملية الإجهاض، فالنزيف والصدمة الجراحية التي تعقب الإجهاض تؤدي إلى وفاة الأم بنسبة ليست ضئيلة، وتزداد احتمالات هذه النسبة في حالات فتح البطن، وقد تصل نسبة الحالات المرضية المترتبة على الإجهاض إلى 15% من مجموع الحالات.
    كذلك قد يتمزق عنق الرحم من جراء الإجهاض، مما يؤدي إلى تكرار الإجهاض تلقائيا بعد ذلك، كما أنه قد يحدث ثقب في الرحم بنسبة لا تقل عن 0.5 % وقد تؤدي إلى إصابات في الأمعاء والمثانة وغيرها من أجهزة البطن.
    وعلى المستوى الاجتماعي فإنه يحدث تدهور أخلاقي رهيب بإباحة عملية الإجهاض وانتشارها، فقد تبين أن 50 % من الذين سبق أن أجريت لهم عمليات الإجهاض يعودون لطلبها مرات أخرى متكررة، مما يؤدي إلى انتشار الرذيلة و الممارسات الفاسدة، مع ما يصاحبها من أمراض عضوية ونفسية مدمرة.


    ??? ????
    ????
    ???
    ???? ?????
    ???? ?????


    يقول تعالى [ الذين يتبعون النبي الأمي الذي يجدونه مكتوبا عندهم في التوراة والإنجيل، يأمرهم بالمعروف وينهاهم عن المنكر، ويحل لهم الطيبات ويحرم عليهم الخبائث ] (الأعراف 157)
    يبدو لنا من صفات ذلك النبي الخاتم صلى الله عليه وسلم أنه يحل الطيبات ويحرم الخبائث على أتباعه، فيا ترى ما هي تلك الخبائث التي جاء محمد صلى الله عليه وسلم ليحرمها مقابل إباحة كل أنواع الطيبات التي أوجدها الله في الأرض لعباده، والأصل في الأشياء في الإسلام هي الإباحة..... قال تعالى [قل من حرم زينة الله التي أخرج لعباده والطيبات من الرزق] (الأعراف 32)ويقول جل وعلا [ يسألونك ماذا أحل لهم قل أحل لكم الطيبات ] (المائدة 4) بل ويؤكد سبحانه وتعالى هذا المعنى في سورة النحل فيقول [ولا تقولوا لما تصف ألسنتكم الكذب هذا حلال وهذا حرام لتفتروا على الله الكذب إن الذين يفترون على الله الكذب لا يفلحون ] (116)
    فكل هذا التكرار على إباحة الطيبات يؤكد به الله لعباده أنه لا يحرمهم أبدا من المتع الطيبة الحلال التي رزقهم إياها، وكذلك هو لا يرضى سبحانه لعباده المؤمنين أن يكونوا ضعاف البنية معتلي الصحة، فرسول الله صلى الله عليه وسلم قال فيما رواه مسلم "المؤمن القوي خير وأحب إلى الله من المؤمن الضعيف وفي كل خير ،احرص على ما ينفعك ،واستعن بالله ولا تعجز ..."...والإسلام لا يكتفي بالإباحة المطلقة للطيبات من الرزق وإنما يشجع عليها بطريقة جميلة راقية ليس فيها الغصب أو الإجبار، فيذكر القرآن الكريم بعض أنواع الأطعمة والأشربة بالاستحسان لحث المؤمنين على تناولها كمصدر للصحة والعافية، ومثال هذا لحوم الطير وصيد البحر والعسل واللبن والتين والتمر والزيتون وطائر السمان "السلوى" وغيرها من الطيبات


    أما الخبائث فهي كل مالا تستسيغه الأذواق السليمة، وكل ما يصيب الإنسان في بدنه أو نفسه أو عقله بالضرر...والخبائث التي جاء ذكرها في القرآن الكريم والسنة النبوية والتي حرمها الله من الأطعمة والأشربة مثال لحم الميتة والدم ولحم الخنزير وما أهل لغير الله ـ أي اللحوم غير المزكاة ـ والخمر وكل ذي مخلب من الطير وكل ذي ناب من السباع كما جاء في سنن أبي داود "أن النبي صلى الله عليه وسلم نهى عن أكل كل ذي ناب من السبع وعن كل ذي مخلب من الطير"...كل هذه الخبائث وغيرها مما ورد في القرآن والسنة ليست هي فقط التي يحرم على المسلم تناولها، بل كل ما اتفقت عليه الجماعة المسلمة وعلى رأسهم العلماء الأفاضل، أنه من الخبائث فإنه يحرم قياسا على ما ورد ذكره في القرآن والسنة
    وسنضرب مثالا على هذا.. فالتدخين مثلا لم يكن معروفا في عهد رسول الله صلى الله عليه وسلم، فهل لأنه لم يرد ذكره في القرآن أو السنة يكون من المباحات؟؟؟


    لقد أصبحت السجائر والدخان من أكثر العادات الملازمة لحياة الإنسان في هذا العصر.. ورغم أن الدخان قد اكتشف في القرن السادس عشر إلا أنه لم ينتشر انتشارا واسعا في العالم كله إلا في القرن الماضي فقط وذلك لارتباطه بادئ الأمر بالرقعاء من البشر والساقطين، ولاستخدامهم أنواع المخدرات الأخرى معه.. أما اليوم فقد استمرأ الإنسان التدخين وأصبح بتأثير الحملات الدعائية المركزة من شركات التبغ دليلا على الرجولة وعنوانا للجاذبية والصحة والنجاح !!***؟؟؟
    وكما يقول د/أحمد شوقي الفنجري فقد اكتشفت الجمعية الطبية لمكافحة السرطان في أمريكا علاقة التدخين بسرطان الرئة لأول مرة
    عام 1948 ولكنها لم تستطع نشر تقريرها إلا في عام 1952 بسبب نفوذ شركات التدخين وتهديداتها ومنذ هذا الوقت ابتدأ الصراع العلني بين الهيئات الصحية في العالم كله وعلى رأسها جمعيات مكافحة السرطان وبين شركات التبغ القوية النفوذ ذات رؤوس الأموال الخيالية.
    حقائق علمية عن الدخان
    لقد أثبتت معامل التحليل الطبي أن دخان السجائر يشتمل على كثير من المواد الضارة بالصحة منها
    -أول أكسيد الكربون وهو غاز سام عديم الرائحة واللون
    -ثاني أكسيد الكربون وهو يطرد مع أول أكسيد الكربون، الأوكسجين من الرئة والدم
    -غاز كبريتيد الهيدروجين
    -النشادر
    -حامض الكربوليك
    -بعض الحوامض الطيارة مثل الخليك والنمليك والنيترويك، وكلها لا بد من إضافتها للدخان للاحتفاظ به رطبا
    - نتروبيرين وهي المادة المسببة للسرطان
    - القطران وهو يسبب سرطان الرئة ويعطي اللون الأسمر الداكن للسيجارة
    - الزرنيخ وهو موجود في المبيدات الحشرية التي يرش بها التبغ
    - رماد ورق السيجارة
    - النيكوتين الذي له تأثير ضار جدا على الدورة الدموية وعلى القلب وهو أخطر هذه المواد جميعا وقد اكتشف العلماء أن الكمية الموجودة في عشرين سيجارة إذا حقنت في العضل مرة واحدة فإنها تقتل الإنسان
    تجارب عملية تؤكد خطورة التدخين


    لن نتحدث كثيرا عن الأمراض التي يسببها التدخين، ولكننا فقط سنورد بعض التجارب البسيطة التي يمكن لكم إجراءها للتأكد الفعلي من خطر السيجارة
    استنشق دخان سيجارة ودعه يدخل الرئة ثم أخرجه تجده رائقا غير كثيف لأن القطران الذي يعطي الدخان لونه الأسمر يترسب في الرئة، والآن أعد التجربة مع حفظ الدخان في الفم فقط دون إدخاله للرئة ثم أخرجه ثانية، ستجده أسمرا كثيفا لأن القطران يخرج معه كما هو
    أحضر حلقة متصلة بجرس كهربائي، وفي الطرف الآخر سلك بحيث إذا لامس السلك الحلقة دق الجرس، وابدأ التجربة، فبعد أن تدخن سيجارة واحدة ستجد أن عدد أخطائك قد تضاعف مما يؤكد أن التدخين يسبب رعشة في اليد ويقلل من القدرة على التحكم في الأطراف
    دقق النظر في رئة هذا الرجل الذي لا يدخن، ثم دقق الآن في رئة أخيه التوأم المدخن، هل لاحظت الفارق.. ولو افترضنا أن لرئتيهم نفس الحجم، فيا ترى بعد سنوات من التدخين أيهما ستكون أثقل وزنا... بالتأكيد رئة المدخن لما اختزنته من نيكوتين وقطران وكل ما عرفناه من مكونات السجائر
    الأضرار النفسية والأخلاقية للتدخين
    التدخين من العادات التي تصل في أغلب الأحيان إلى حد الإدمان، وما لم يكن المدخن ذا إرادة صلبة وعزيمة قوية جدا فإنه يصعب عليه التوقف عن التدخين مهما أصابه من أضرار، وكثير من الناس يؤثر التدخين على أخلاقهم وتصرفاتهم ويغير مجرى حياتهم دون أن يشعروا بذلك ودون أن يعترفوا أو يقروا به، ومثلهم في ذلك السكير الذي يتمايل سكرا في الهواء ثم يؤكد أنه لا يتأثر بالخمر وأنه يسيطر على نفسه تماما.
    وغالبا ما يتحول المدخن إلى شخص قلق عصبي المزاج سريع الغضب إذا حرم من السيجارة لأي سبب كالصوم مثلا أو بأمر الطبيب أو لعدم توافر ثمنها، ومن الناس من لا يستطيع التركيز لقراءة كتاب أو أي عمل ذهني إلا والسيجارة في يده، ومنهم من لا يستطيع القيام من فراشه إلا بعد تدخين سيجارة.
    قالوا عن الدخان


    يقول د/ "أ.س كلنتون" الطبيب الأمريكي الشهير إن تعاطي الدخان يضعف الإرادة ويهدم الصحة ويخدر الأعصاب بعد أن ينشطها وينبهها، ويعرض الشباب لمرض السل، ويبتليهم بأمراض القلب، وكثيرا ما يطلب مني أن أصف علاجا ناجحا لشاب مصاب بخفقان القلب فكان تسعة أعشار هذه الحالات ناجما عن عادة التدخين.
    "هنري فورد "رجل الأعمال الملياردير الأمريكي إن التبغ (الدخان) مخدر سام، ابتلى به أهل هذا الزمان فاشتدت وطأته وكثرت أضراره في الناس، ولن تجد بتاتا في شركاتي ولا في مصانعي كلها من يتعاطاه البتة بأي شكل من الأشكال.
    ويقول "جرمين مكلارين" أشهر من صور أفلام الدعاية العالمية للسجائر وكان يظهر كراعي بقر قوي ينفث بعمق دخان سيجارته، قال قبل أن يموت بأيام بعد أن أصيب بسرطان الرئة " السجائر تقتلكم وأنا الدليل على ذلك، وكم أود لو يأخذوا كل أموالي الآن ويتركوني أقولها عل شاشات التلفاز في كل الدنيا، السجائر تقتلكم ولا تصدقوني فيما قلت قبل هذا.. "
    طرق لعلاج التدخين
    - أهم شئ التسليم بأن الدخان من الخبائث، والاستعانة بالله والعزم على هجرها بنية التوبة إلى الله والمحافظة على الصحة تلك الأمانة التي نحن مسؤلون عنها بين يدي الجبار يوم القيامة ...
    - الإكثار من أكل التمر وشرب اللبن البقري يطهر الجسم بإذن الله من آثار النيكوتين، وتتناقص معدلاته في الدم فلا يصبح للجسم حاجة ملحة له كما كان...
    - شرب عصير الجزر والطماطم يوميا بعد الغذاء ولمدة شهر ينقي الدم أيضا من النيكوتين، كما أن شرب العرقسوس الدافئ يزيد من مقاومة الجسم للسموم بما يمده به من كورتيزون طبيعي...


    - يمكن دفع التفكير في السيجارة باستعمال السواك بكثرة كما كان يفعل رسول الله صلى الله عليه وسلم ...وأيضا بمص القرنفل،ويمكن دفعه أيضا بأخذ عددا من الأنفاس العميقة ليكن عشرين ، ولكن هذه المرة دون وجود السيجارة بين أصابعنا ...وليكن إخراج الهواء من الصدر بكل قوة وكأنك تطرد التفكير في السيجارة تماما...كرر هذه العملية كل ساعتين ، وسترى أن حاجتك للتدخين أهون مما كنت تتوهم كثيرا...
    *
    كان الدكتور "وولتر رالي" أستاذا بجامعة لندن وهو من أوائل من أدمنوا التدخين في انجلترا ... وكان التدخين في ذلك الوقت عادة يزدريها المجتمع هناك، ولم يكن من اللائق أبدا بالمحترمين والمثقفين أن يمارسوها فقد كانت عادة الفقراء والجهلة من الناس ... لذا فقد آثر الدكتور " وولتر رالي" أن يدخن دائما في السر تجنبا لاحتقار تلاميذه وأصدقائه له... وفي أحد الأيام وبينما كان جالسا منهمكا في القراءة والبحث نادى خادمه الجديد "جون" وقد نسي أن "البايب" مشتعلا في فمه فلما دخل عليه الخادم ورأى الدخان يتصاعد من أنفه وفمه قال له
    ـ سيدي الدكتور ما هذا الذي أراه ؟
    ـ هم م...، ما ترى يا جون ؟ هذا سيدك يعمل بجد واجتهاد وأمامه الكتب العلمية النادرة، هذا المشهد ستعتاد عليه يا جون
    ـ سيدي أقصد ما هذا الدخان الذي يخرج من كل مكان في وجهك ؟
    ـ آآه ! الدخان ... هذا الدخان من فرط انهماكي في التفكير يا جون
    ـ تقصد أن عقلك قد توقد من كثرة التفكير والعمل ؟!!
    ـ بالضبط يا جون، عقلي قد توقد وكاد أن يحترق، والدخان هو الدليل على هذا!!!
    ـ وما هذا الشيء الذي أخفيته تحت فخذك يا سيدي ؟
    ـ لا لا ... لا شيء... إنها خشبه كنت أنظف بها أسناني
    ـ سيدي ... يبدو لي للوهلة الأولى أنك تكذب
    ـ جون... كيف تجرؤ ؟
    ـ سيدي أعتقد أن هذا الشيء الذي تخفيه هو "البايب" أداة التدخين الحقيرة...وأعتقد أيضا أن سروالك سيحترق !!


    ـ جون ... هذه المرة صدقت يا جون.. لقد احترق فعلا السروال ... وتسللت النيران إلى جلدي .. آآآآآآآه

    قال تعالى: [ إنما حرم عليكم الميتة والدم ولحم الخنزير ] (البقرة 173)
    وقال جل وعلا :[ حرمت عليكم الميتة والدم ولحم الخنزير وما أهل لغير الله به والمنخنقة والموقوذة والمتردية والنطيحة وما أكل السبع إلا ما ذكيتم ] ( المائدة 3)
    فما هي الحكمة من تحريم أكل الميتة هذا التحريم القاطع ؟؟؟
    ……لقد ثبت علميا وبشكل شبه مؤكد أن جسم الميتة في الحيوانات يحتبس فيه الدم بكل رواسبه وسمومه، وقد يتخلل جميع الأنسجة اللحمية ، وتبدأ السموم عملها في كل خلايا الجسم، فتكتسب الميتة اللون الداكن، وتمتلئ الأوردة السطحية بالدماء، وتتوقف الدورة الدموية دون أن يتسرب حتى ولو قدر ضئيل من تلك الدماء إلى خارج الجسم، وتصبح بذلك الميتة كلها بؤرة فاسدة للأمراض،
    ومجمعا خبيثا للميكروبات، ويبدأ التعفن في عمله فيها، ويعم أثره في اللحم لونا وطعما ورائحة، فالميتة إذن ليست من الطيبات على الإطلاق ..[ يسألونك ماذا أحل لهم ، قل أحل لكم الطيبات ] (المائدة 4 ) كما أن الميتة يفقد لحمها كل قيمة لأن إنزيمات التحلل تبدأ عملها في الخلايا فتفقدها كل قيمة غذائية، وعلى أية حال فإن المسلمين يمتنعون تماما ومن قبل معرفة هذه الحقائق عن أكل
    لحم الميتة اتباعا لأوامر الخالق في كتابه الكريم، لأنهم يؤمنون أن ما جاء في هذا القرآن إنما هو الحق المطلق الذي لا يتغير ولا يتبدل.. [وما كان هذا القرآن أن يفترى من دون الله ولكن تصديق الذي بين يديه وتفصيل الكتاب لا ريب فيه من رب العالمين ] ( يونس 37)
    أنواع الميتة:
    المنخنقة :


    هي التي تموت بالخنق، إما قصدا، وإما عرضا كأن تتعثر مثلا في وثاقها فتموت، وقد ثبت علميا أن الحيوان إذا مات مختنقا أي بمنع الأوكسجين في الدخول إلى رئتيه فإنه يتراكم في جسمه غاز ثاني أكسيد الكربون السام، كما تتراكم جميع الإفرازات السامة التي تخرج عادة مع التنفس في عملية الزفير، وهذه المواد إذا احتبست ولم تخرج عادت لتمتص في الجسم ويحدث التسمم في كل الأنسجة، فتؤدي إلى الوفاة. وبالتالي فإن أكل لحوم هذه الحيوانات معناه انتقال هذه المواد السامة إلى جسم آكلها فتسبب أمراضا خطيرة، أيسر كثيرا من علاجها أن نتجنب أكل هذه اللحوم كما أمرنا العليم الحكيم.
    الموقوذة:
    الموقوذة هي التي تضرب بعصا أو خشبة أو حجر حتى الموت، وهذه الحيوانات تفسد لحومها لتلف الأنسجة، واحتوائها على الكثير من الميكروبات نتيجة احتقان الدم فيها وعدم ذبحها بالطريقة التي أمر بها الله جل و علا .
    المتردية: …
    المتردية هي التي تموت من السقوط من مكان عال أو تسقط في بئر أو من جراء حادث كصدمة سيارة، وهذه الحيوانات تفسد لحومها وتتلف ولا تكون صالحة لغذاء البشر؛ لما تحتويه من جراثيم وميكروبات تسبب أمراضا شتى.
    النطيحة:
    النطيحة هي التي تموت بسبب نطح حيوان آخر لها، وقد قال ابن عباس: " النطيحة هي ما نطحت فماتت فما أدركته يتحرك بذنبه أو بعينه فاذبح وكل" ولحومها تحتوي على ميكروبات مختلفة نتيجة موتها بهذه الطريقة وعدم تخلصها من الدماء الفاسدة.
    ما أكل السبع: …
    وقد حرمت لحوم ما أكل السبع لحكمة إلهية عظيمة، اكتشف الطب الحديث جانبا منها، حيث ثبت أن الجراثيم والميكروبات التي تكون في أظافر السبع حين تنهش فريستها تنتقل إليها وتسبب أمراضا لمن يأكل لحومها بعد ذلك، كما أن السبع أو الحيوانات البرية بشكل عام قد تكون مصابة بمرض تظهر آثاره في فمه ولعابه، وينتقل بدوره إلى جسم الفريسة، فتتسبب في أضرار بالغة لآكل لحومها.


    قال الله تعالى :[ إنما حرم عليكم الميتة والدم ولحم الخنزير ] (البقرة 173)
    وقال جل وعلا: [ حرمت عليكم الميتة والدم ولحم الخنزير وما أهل لغير الله به والمنخنقة والموقودة والمتردية والنطيحة وما أكل السبع إلا ما ذكيتم ]
    (المائدة 3) فلنتعرف أولا على وظيفة الدم في جسم الكائن الحي: إن الدم يقوم في جسم الكائن الحي بوظيفتين: الأولى أنه ينقل المواد الغذائية التي تمتص من
    الأمعاء مثل البروتينات والسكريات والدهون إلى أعضاء الجسم وعضلاته، إلى جانب حمله للفيتامينات والهرمونات والأوكسجين وجميع العناصر الحيوية الضرورية. والثانية: هي حمل إفرازات الجسم الضارة في جسم الحيوان كي يتخلص منها مع البول أو العرق أو البراز. فإذا كان الحيوان مريضا فإن
    الميكروبات تتكاثر عادة في دمه، لأنها تستعمله كوسيلة للانتقال من عضو إلى آخر، كما أن إفرازات الميكروب وسمياته تنتقل عن طريق الدم أيضا، وهنا يكمن الخطر..لأنه إذا شرب الإنسان الدم فستنتقل إليه كل هذه الميكروبات وإفرازاتها، وتتسبب في أمراض كثيرة مثل ارتفاع البولينا في الدم، مما يهدد بحدوث فشل كلوي أو ارتفاع نسبة الأمونيا في الدم وحدوث غيبوبة كبدية.. وكثير من الجراثيم التي يحملها الدم تحدث في المعدة والأمعاء تهيجا في الأغشية، مما يسبب أمراضا كثيرة لكل هذه الأسباب حتم الإسلام الذبح الشرعي الذي يقتضي تصفية دم الحيوان بعد ذبحه. وكذا حرم الله شرب الدم أو دخوله بأي شكل من الأشكال إلى الغذاء الآدمي، وهذا قبل أن يخترع الميكرسكوب، وقبل أن يعرف الإنسان أي شئ عن الجراثيم والميكروبات [ أم حسب الذين يعملون السيئات أن يسبقونا ساء ما يحكمون ]


    هل الإسلام يظلم الخنازير؟؟؟
    يقول تعالى: [ إنما حرم عليكم الميتة والدم ولحم الخنزير ] (البقرة 173)
    تشتعل الدنيا كل حين بضجيج هائل، واعتراضات صاخبة تنطلق من كل حدب وصوب، وسؤال مستمر ينطلق بكل اللغات: لماذا يحرم المسلمون أكل الخنزير ذاك الحيوان المظلوم ؟؟؟ ولماذا تنفرد عقيدتهم بتحريم أكل ذاك الحيوان اللطيف ؟؟؟ ولا يفهم هؤلاء المتسائلون أن المسلم إنما يقول سمعا وطاعة لأوامر الله حتى لو لم تتكشف له الحكمة الإلهية من وراء الأمر أو النهي. [إنما كان قول المؤمنين إذا دعواإلى الله ورسوله ليحكم بينهم أن يقولوا سمعنا وأطعنا، وأولئك هم المفلحون] (النور 51)
    لقد شهد مثلا دكتور/" فيليب تومز" خبير أمراض الدم بلندن ـ وهو بالمناسبة غير مسلم ـ أن الخنزير ينقل صفاته لكل من يتناول لحمه، ويسبب مع الوقت أمراضا عقلية وبدنية وبالأخص أمراضا تناسلية مدمرة، ونحن نعرض شهادته لنؤكد أن القرآن الكريم بمنهجه الطبي الذي يمنع المرض ويقطع الطريق عليه بمنع أسبابه، هو خير ألف مرة من كل دعاوى الغرب وابتكاراتهم في عالم العلاج الذي دائما ما يتطلب الكثير من المال، دون ضمان كاف بإيجابية النتائج، ومهما حاول الغرب تجميل صورة الخنزير بإمداد المزارع التي يربى فيها بأحدث سبل العناية والنظافة باستخدام التقنيات الحديثة؛ فإن كل هذا لن ينفي أبدا الحقائق الدامغة التي اكتشفها علماؤهم أنفسهم عن الديدان والأمراض التي يحتويها جسم الخنزير دون غيره من الحيوانات مهما ألبسوه تاج الرفعة والشرف
    [ اليوم يئس الذين كفروا من دينكم فلا تخشوهم واخشون ،اليوم أكملت لكم دينكم وأتممت عليكم نعمتي ورضيت لكم الإسلام دينا، فمن اضطر في مخمصة غير متجانف لإثم فإن الله غفور رحيم ] (المائدة3)
    أهم الأمراض والديدان التي تتواجد في جسم الخنزير:


    مرض "الشعرية أو الترخينية" : وتسببه ديدان تعيش في لحم الخنزير، وهذه الديدان تستقر في عضلات آكل لحم الخنزير وعلى الأخص عضلات التنفس، كذلك في المخ أو العين أو القلب أوالرئة أوالكبد، وفي أي مكان تستقر فيه لها أثر مروع، فمثلا في المخ تصيب الإنسان بالجنون أو الشلل، وفي العين تفسد الرؤية تماما وتصيب بالعمى، وإذا وصلت إلى جدار القلب فإنها تتسبب في ذبحة قلبية.
    الالتهاب السحائي المخي وتسمم الدم: وينتج عن الإصابة بالميكروب السبحي الخنزيري، وقد كان سبب هذا المرض مجهولا تماما حتى تم اكتشاف هذا الميكروب سنة 1968 وعرفت البشرية السبب في الوفيات الغامضة التي راحت ضحايا الخنزير في هولندا والدانمارك، وقد تبين أن هذا الميكروب يحدث التهابا في الأغشية الملاصقة للمخ، ويفرز سموما بتركيز عال في دم المصاب تؤدي إلى موته، والذين يفلتون من الموت يصابون بعد علاج مضن بصمم دائم وفقدان للتوازن نتيجة خلل في خلايا المخ أحدثه هذا الميكروب الخطير.
    الدودة الشريطية : تنتقل هذه الدودة من الحيوان إلى أمعاء الإنسان، ويبلغ طولها بضعة أمتار، ولرأسها ما بين (22 : 32) خطافا تتثبت به في جدار الأمعاء، وتتسرب دائما يرقاتها إلى مجرى الدم لتستقر في أحد أعضاء الجسم كالقلب أو الكبد أو العين ثم تتحوصل فيه، فإذا استقرت في المخ وهو مكانها المفضل فإنها تتسبب في حدوث مرض الصرع، وهذا هو الفارق بين خطر الدودة الشريطية التي تنتقل من الخنزير إلى الإنسان والأخرى التي تنتقل من حيوان آخر كالبقرة مثلا، فدودتها لا تمتلك هذه القدرة الرهيبة على السياحة والتجوال بيرقاتها في جسم الإنسان كي تدمره في عنف عجيب.


    الدوسنتاريا الأميبية الخنزيرية : لكون الخنزير يعيش على الجيفة والقاذورات ولا يقلع عن ذلك أبدا، وأيضا لكونه يأكل براز الحيوانات الأخرى التي تعيش معه حتى لو توافر له الغذاء الأنسب من هذا، فإنه يكون مزرعة لمرض الدوسنتاريا الأميبية وبالتالي ينتقل المرض منه إلى الإنسان، والدوسنتاريا الأميبية الخنزيرية هي أخطر أنواع الدوسنتاريا على الإطلاق.
    الدوسنتاريا الخنزيرية : هي أكبر الميكروبات ذات الخلية الواحدة التي تصيب الإنسان، ويوجد هذا الميكروب في براز الخنزير وينتقل إلى طعام الإنسان بطرق عديدة، وباستقراره في الأمعاء الغليظة يحدث إسهالا و دوسنتاريا مصحوبة بالمخاط والدم، وقد يحدث التهابا بالرئة وبعضلة القلب، ولو أنه ثقب القولون فإنه يؤدي للوفاة.
    أنفلونزا الخنزير: ينتشر هذا المرض على هيئة وباء يصيب الملايين من الناس، وتكون المضاعفات خطيرة حينما يحدث التهاب بالمخ وتضخم في القلب وقد يليه هبوط مفاجئ في وظيفته، وكان أخطر وباء أصاب العالم من هذه الأنفلونزا الخطيرة عام 1918 حيث قتل مئات الآلاف من البشر، وقد خافت أمريكا في عام 1977 من هذا الوباء الذي أطل برأسه مرة أخرى، فاجتمعت اللجان برئاسة الرئيس الأمريكي الذي أصدر أمرا بتطعيم كل أمريكي بالمصل الوقائي من هذا المرض الخنزيري القاتل، هل تودون أن تعرفوا كم تكلف هذا البرنامج ؟ لقد تكلف فقط مائة وخمسة وثلاثون مليونا من الدولارات !!!!! ولا تعليق .
    دودة المعدة القرحية : هي دودة تصيب الخنزير أولا ثم تنتقل إلى الإنسان آكل الخنزير وتصيب الأطفال بالذات، وتتسبب في حدوث إسهال والتهاب بالمصران الغليظ، وتسبب آلاما شديدة لا قبل للكبار بها فما بالكم بالأطفال.


    أخطار أخرى تترصد آكل لحم الخنزير: وقد ذكرت أبحاث علمية حديثة أن جسم الخنزير يحتوي على كميات كبيرة من حامض البوليك، ولا يتخلص إلا من القليل منه بنسبة لا تتعدى3% بينما الإنسان يتخلص من نسبة 90 % من نفس الحامض، ونظرا لاحتواء لحم الخنزير على هذه النسبة المرتفعة من حامض البوليك فإن آكلي لحمه يشكون عادة من آلام روماتيزمية، والتهابات المفاصل المختلفة، كما ثبت بالتحليل أن دهن الخنزير يحتوي على نسبة كبيرة من الأحماض الدهنية المعقدة وأن نسبة الكوليسترول في لحمه تقريبا خمسة عشر ضعفا عنها في البقر، ومعلوم أن هذه المادة عندما تزيد عن معدلها الطبيعي فإنها تترسب في الشرايين لاسيما شرايين القلب وتسبب تصلبها وتسبب كذلك ارتفاعا في ضغط الدم، وهو السبب الرئيسي لمعظم حالات الذبحة القلبية.

    قال تعالى: [ يسألونك عن الخمر والميسر ، قل فيهما إثم كبير ومنافع للناس ، وإثمهما أكبر من نفعهما ] (البقرة 219 ) وقال جل وعلا: [ يا أيها الذين آمنوا إنما الخمر والميسر والأنصاب والأزلام رجس من عمل الشيطان فاجتنبوه لعلكم تفلحون ] (المائدة 90)
    …لقد حرم الله سبحانه وتعالى شرب الخمر بالتدريج حتى حرمت نهائيا و لو كانت على سبيل الدواء، فقد قال صلى الله عليه وسلم فيما رواه البخاري: " إن الله لم يجعل شفاءكم فيما حرم عليكم " وقال: " لا تداووا بالمحرم " رواه أبو داود، وروى أيضا عن أبي الدرداء أنه صلى الله عليه وسلم قال: " إن الله أنزل الداء والدواء، وجعل لكل داء دواء، فتداووا ولا تتداووا بحرام". كما روى أبو داود عن سويد بن طارق أنه "سأل النبي صلى الله عليه وسلم عن الخمر فنهاه ثم سأله فنهاه، فقال له: يا نبي الله إنها دواء، فقال: لا ولكنها داء"
    وحكمة الله سبحانه وتعالى في تحريمه للخمر واضحة جلية، فهي خبيثة في ذاتها ـ كما يقول الإمام "ابن القيم"ـ مضرة للبدن وللعقل جدا، وضررها بالرأس شديد، لأنها تسرع في الارتفاع إليه وترفع معها الأخلاط الرديئة الموجودة في البدن، لذلك فهي ضارة بالذهن جدا ومتلفة للأعصاب" وتعريف الخمر في الإسلام : أنها كل مادة مسكرة. وقد روى مسلم عن النبي صلى الله عليه وسلم أنه قال: "كل مسكر خمر، وكل خمر حرام" . وفيما رواه أبو داود قال صلى الله عليه وسلم: "لعن الله الخمر، وشاربها وساقيها وبائعها ومبتاعها وعاصرها ومعتصرها وحاملها والمحمولة إليه وآكل ثمنها " .
    أثر الخمر على الجهاز العصبي للإنسان :


    يقرر العلم الحديث أن مخ الإنسان يتكون من مراكز مختلفة، وأعلى المراكز في مخ الإنسان هي التي تختص بالإرادة وضبط النفس والسلوك الاجتماعي، ثم تأتي أسفل منها مراكز العقل والتفكير، ثم مراكز الحكم على الأشياء، ثم مراكز الذاكرة، ثم المراكز المسيطرة على العواطف والأحاسيس، ولأن مفعول الخمر يسري في المخ من أعلى إلى أسفل، فإنها تؤثر على الوظائف الأرقى في المخ ثم الأقل، لذا فإننا نجد أن أول شئ يتأثر في الإنسان بشرب كمية قليلة من الخمر هو الإرادة وضبط النفس والسلوك الاجتماعي، فإذا زادت الكمية تأثرت قدرته على التركيز الذهني وهكذا.
    وقد جاء في تقرير المجلس الوطني لمكافحة الخمور في بريطانيا أن شرب الخمر لمدة طويلة يؤدي إلى تحلل الشخصية، ويسبب ضعف الإرادة وشرود الذهن، وأن مدمن الخمر لا يمكن الثقة بأقواله أو بوعوده حتى في صحوته، كما أنه لا يمكن الاعتماد عليه في المسائل القيادية أو ضبط المسائل المالية، وقد تأثر كثير من البريطانيين بهذا التقرير، ولكن لم يقلع منهم عن الخمر إلا القليل، ذلك لأنهم رأوا أن الأسباب التي ساقها المجلس الوطني قد تحتمل الصحة أوالخطأ.أما المسلمون فعندما قال الله تعالى لهم: [ إنما يريد الشيطان أن يوقع بينكم العداوة والبغضاء في الخمر والميسر ويصدكم عن ذكر الله وعن الصلاة فهل أنتم منتهون] فكان جواب صحابة رسول الله صلى الله عليه وسلم على الفور: انتهينا يا ربنا،
    وفاضت شوارع المدينة المنورة بالخمر بعد أن سكبه المسلمون في الطرقات استجابة لأمر الله تعالى.
    أثر الخمر على أعضاء الجسم الأخرى :


    في كتابه " الطب الوقائي في الإسلام " يقول الدكتور أحمد شوقي الفنجري : لو أنك أحضرت خلية حية نشيطة الحركة مثل الأميبا، ونظرت إليها تحت الميكروسكوب وهي تتحرك وتأكل في الوسط المائي، ثم أضفت بعد ذلك الكحول بنسبة 1 % فإنه يقل نشاطها وتمتنع عن الطعام ، وإذا زيدت كمية الكحول عن هذه النسبة فإنها تصاب بالتسمم وتموت، وهذا تماما ما يحدث في خلايا أجسامنا مع استمرار شرب الكحول.
    على القلب والأوعية الدموية : يتسبب الكحول بنسبة1 % في زيادة نبضات القلب 10 نبضات في الدقيقة عن المعتاد مما يجهد عضلات القلب، وإذا زادت عن هذا الحد أحدثت تسمما في عضلات القلب وقد تؤدي إلى الذبحة القلبية.
    على خلايا الدم : إذا وضعت قطرة كحول في الماء بنسبة 1% على نقطة دم فإن الكرات الحمراء ـ المسئولة عن حمل الأوكسجين لخلايا الجسم وطرد ثاني أكسيد الكربون ـ تتحول إلى صفراء، ويقل امتصاصها جدا للأوكسجين فتصاب الخلايا بما يشبه الاختناق وتتعب العضلات بسرعة. كما أن خلايا الدم البيضاء يقل نشاطها جدا فتقل مقاومة الجسم لشتى أنواع الأمراض.
    على الكبد : يتسبب الكحول في المرض المعروف بـ (تليف الكبد الكحولي) وهو مرض منتشر في أوروبا بينما نراه نادر الوجود في البلاد التي تحرم شرب الكحوليات، وهذا المرض عبارة عن موت عدد كبير من خلايا الكبد الحية بتأثير الكحول حيث تتحول إلى نسيج ليفي، وإذا كانت نسبة التليف كبيرة فالوفاة تكون هي أقرب الاحتمالات ، وقد أجرى أحد العلماء النمساويين بحثا على نسبة الوفيات في أوروبا وأمريكا من حالات تليف الكبد، فوجد أن هذه النسبة قد قلت إلى النصف خلال سنوات الحرب العالمية الثانية عندما كانت الخمور شحيحة ولا توزع إلا ببطاقات التموين!!


    على نقص الفيتامينات : يصاحب الخمر نقص شديد في الفيتامينات في الجسم خصوصا فيتامين (أ)، وفيتامين (ب) بأنواعه المختلفة وفيتامين (جـ) وهذا يؤدي إلى ظهور أمراض خطيرة مثل "البلازما" ومرض "البري بري" الذي قد يسبب تورما وهبوطا في القلب، ومرض الإسقربوط أيضا الذي يتسبب في جفاف الجلد والعشي الليلي والتهاب الفم واللسان، والتهاب قرنية العين.
    آثار خطيرة أخرى للخمر : ينتج عن تعاطي الخمور نقص كبير في الزنك في جسم الإنسان، مما يسبب كثيرا من الأمراض الجلدية. يؤدي تعاطي الخمور إلى تفاقم المرض الجلدي المعروف باسم "البورفيريا" الذي يجعل الجلد شديد الحساسية لأشعة الشمس.
    هناك علاقة وطيدة بين الخمر والطفح الجلدي الناتج عن احتكاك الجلد والضغط عليه بالملابس، حيث جرت الأبحاث وتأكد للخبراء أن هذه الحالات تتحسن كثيرا بامتناع أصحابها عن شرب الخمور.
    وللخمر تأثير خطير على الكليتين، فهو يصيبهما بتحول دهني، كما أنه يؤدي إلى إصابتها بمرض "الدوزيما" الذي يؤدي إلى التسمم البولي ومن ثم إلى الوفاة.
    تؤدي الخمر إلى هبوط القدرة الجنسية لشاربها إلى مستوى متدن حتى ينتهي أمره عادة بالاسترخاء التام، وذلك نتيجة رد فعل شديد في أعصاب المراكز العليا والسفلى في الجسم، كما أثبتت الأبحاث أن الخمر تحدث ضمورا شديدا في الخصية، وأن إدمانها يجعل الحيوانات المنوية نادرة الإفراز.
    الخمر يحدث التهابات كثيرة بمنطقة الحلق والحنجرة إما حادة أو مزمنة، فضلا عما تحدثه من الالتهابات التي تسبب ضيقا في البلعوم، فيعاني متعاطيها من حالات الاختناق المتكررة.
    الخمر والأثر الاجتماعي :


    للخمر دور هدام خطير في المجتمع، فمتعاطي الخمر الذي يظن أنه بتعاطيها سيصبح اجتماعيا مرحا ودودا، سرعان ما يكتشف أن هذا كان في البداية فقط، نتيجة تخدير العقل الواعي الذي تحدثه الخمر، ثم لا يلبث أن يتحول الإنسان إلى الانعزال والانطواء مع تلاشي هذا الوهم، وكثيرا ما يتحول مدمن الخمر إلى شخص عدواني ناقم على المجتمع شديد الحقد، كما أن قدرته على العمل والإنتاج تتضاءل جدا حتى يصبح عالة حقيقية على مجتمعه.
    هناك مشكلة اجتماعية أخرى تسببها الخمور، فأولاد المدمنين يكونون عادة معتلي الجسم، ناقصي العقل، ذوي ميل فطري إلى الإجرام ودوافع معقدة لارتكاب الخطيئة. وهكذا نرى أن الأجيال التي تنشأ في جو عام يبيح شرب الخمر تكون أجيالا فاسدة لا يمكن أن يعهد إليها ببناء مجتمع قوي ولا حتى بيت سليم.
    أيضا هناك أثر خطير لشرب الخمر على قيادة السيارات والمركبات، فقد أثبتت مجموعة من العلماء البريطانيين أن حوادث المرور سببها الرئيسي شرب الخمر، وأنه من الممكن تجنب وقوع الكثير فيها لو تم التشديد على منع مدمني الخمور من قيادة السيارات.
    *
    يحكي (س.أ) من إحدى البلدان العربية: " كنت أشعر دائما بفتور تام في علاقاتي مع كل من حولي حتى والدي، وكان يلفني شعور دفين بالإحباط وعدم الفهم، كانت قدرتي على التركيز تكاد تكون منعدمة، فإذا أردت قراءة مقالة كان علي أن أعيد قراءة السطر مرات ومرات، وعندما أتحدث مع الناس كنت لا أتذكر ما كنت قد قلته قبل قليل، كما كنت أحس بضعف شديد في عضلات جسمي مع بذل أي مجهود"
    " ذهبت إلى الطبيب النفسي دون علم والديّ، واحتار في أمري فهو صديق أبي، وتعجب كيف لم يلحظ والديّ كل هذه التغيرات التي حدثت لي في الشهور الأخيرة، حاصرني بأسئلته ولم يكن هناك بد من الاعتراف له بأني أدمنت الخمر، فوجئت به يقول أنه توقع ذلك ولكنه أرادني أن أعترف لنبدأ طريق العلاج"


    " أول نصيحة نصحني بها الطبيب الذي وعدني أن يبقى الأمر سرا أن أقنع صاحبي الذي علمني شرب الخمر أن يأتي هو الآخر للعلاج مجانا، فهمت أنه يخشى أن يعيدني صاحبي إلى الخمر بعد أن أهجرها، سخرت في نفسي من تصوره أني سأقلع عن الخمر، إنها الشيء الوحيد الذي أرى أن له معنى ودورا جميلا في الحياة"
    "جاء صديقي وأخذ الطبيب في إقناعه بترك الخمر وعلاج آثارها في جسده، وادعى صديقي موافقته، وما إن خرجنا من عند الطبيب حتى رحنا نضحك في هستيريا شديدة من هذا الطبيب الساذج، كيف يطلب منا هذا ؟ كيف يجرؤ أن يتخيل أننا نستطيع أن نحيا بدونها ؟ وانطلقنا سويا في سيارتي الجديدة إلى الفندق الذي يعتلي أحد الجبال في مدينتنا والذي تعودنا الشرب فيه، وعند عودتنا قرب الفجر كانت ضحكاتنا تشق الظلام بدويها الرنان، وتذكرت فجأة تحذيرات الطبيب لنا وكلماته المؤلمة عن الخمر، ومر شريط الذكريات في عقلي المنهك سريعا، رأيتني وأنا أمد يدي إلى نقود والديّ دون علمهما، وأنا أسرق شيئا من مصوغات أمي ، وهي تضرب الخادمة الصغيرة بقسوة حتى تخبرها عن مكان المسروقات، لم أشعر إلا بالسيارة تنحرف أثناء دوراني في أحد المنحنيات الحادة ناحية الهاوية، والحمد لله لم تكن السرعة كبيرة فقفزت منها وكذلك فعل صاحبي من قبلي. وقد أكد لي صديقي ونحن نلقي نظرة أخيرة من أعلى على سيارتي المشتعلة أنه صاح بي أن أنتبه ولكني لم أسمعه تماما" .


    " وفي إحدى مصحات علاج مدمني الخمور أرقد الآن، أقسمت لوالدي أني لن أقربها ثانية، وذلك بعد أن علما بحكايتي مع الخمر كاملة، وأنا على يقين بإذن الله من أني سأفي بقسمي، فإن رؤية الموت والخوف من لقاء الله يفعلان في النفس ما لا تفعله الكلمات والنصائح، وهناك سبب آخر يجعلني أكره الخمر طول عمري، فقد مات صديقي زياد في نفس اللحظة التي كنا ننظر فيها إلى سيارتي المحترقة ، وقال الأطباء إنه أصيب بهبوط مفاجئ في القلب نتيجة انفعال شديد، أما أنا فأقول لا ليس الخوف أو الانفعال هو سبب موت زياد ، وإنما هي إرادة الله لأظل طول عمري أشعر بأني السبب في موته."

    تحريم الميتة
    تحريم الدم
    تحريم لحم الخنزير
    الخمر


    من أمراض التهاب الكلى *احتباس البول *احمرار البول *الألم عند التبول*2
    مما يساهم في علاج التهاب الكلى *العرقسوس *الخس * التين *1
    مما يساهم في علاج التهاب المثانة *مستخلص البنفسج *العرقسوس *الشاي * 1
    السبب الأساسي للضعف الجنسي *أسباب وراثية *أسباب نفسية *أخطاء في علاج أمراض أخرى *2
    حصوات الكلى عبارة عن *حصوات من الرمل *كرات متجمدة من الدم أو المخاط *حصوات جيرية *2
    أفضل علاج لإزالة حصوات الكلى *الجراحة *البرتقال *الثوم *3
    الإصابة بالأنيميا يكون نتيجة *عدم انتظام الوجبات الغذائية *نقص فيتامين ج *نقص الحديد في الجسم *3
    الفيتامين الذي يساعد الجسم على امتصاص الحديد يشكل جيد *فيتامين أ * فيتامين
    c *فيتامين هـ *2
    تتركز آلام مرض النقرس في *إبهام اليد أو الأصبع الأكبر للقدم *سبابة اليد *الأطراف كلها *1
    يحدث تصلب الشرايين نتيجة الإسراف في تناول المأكولات * الدهنية * النشويات *البروتينية * 1
    يخفض مستوى الكوليسترول في الدم ويعالج مشاكل القلب والأوعية الدموية بنجاح *البرتقال *الأسبرين*الثوم*3
    يعالج التهاب الأذن *الجزر *البصل *الثوم*2
    عدد الجيوب الأنفية *اثنان * أربعة *ثمانية *3
    يعالج التهاب الحنجرة *الريحان * العرقسوس *الكركديه *2
    يسمى نزيف الأنف بـ *الرعاف * الزهايمر * ليس له اسم معين *1
    يكون الجسم في قمة نشاطه في وقت *الظهر *بعد الفجر *بعد العشاء*2
    هرمون النشاط في جسم الإنسان يسمى *الأدرينالين *الميلانونين *الكورتيزون *3
    من النباتات التي تفيد مرضى تليف الكبد * الليمون *البصل *الزيتون *1
    من الزيوت التي تنشط نمو الشعر *زيت حشيشة الملاك *زيت حصالبان *زيت خروع*2
    لعلاج التواء القدم أو الرسغ توضع كمادات *ماء بارد *ماء ساخن *استخدامهما بالتناوب *3
    الاسم العربي للروماتيزم *الشقيقة *الرثية *الهبرية *2
    السرطان عبارة عن *زيادة كبيرة في تكاثر الخلية *ضمور الخلية *تسمم الخلية *1


    مما يزيد من نشاط جهاز مناعة الجسم *البرقوق *الثوم *الزيتون *2
    توجد الغدد الليمفاوية في *الأطراف *الرأس والرقبة *في كل مكان بالجسم *2
    يسمى تضخم الغدد الليمفاوية *الرثية * داء الخنازير* يبوريا *2
    الليبوريا مرض يصيب *القلب *القدمين *اللثة والأسنان*3
    من النباتات التي تعالج آلام اللثة والأسنان *القرنفل *الجوز *البصل *1
    التهاب اللثة المزمن يسمى *يبوريا *رثية * اسقربوط *1
    نزيف اللثة يحدث نتيجة نقص * فيتامين ا *فيتامين ب* فيتامين ج *3
    يوجد فيتامين ج بكثرة في *الخس *الشبت *الكرات*2
    من النباتات التي تعالج اضطرابات الحيض *أوراق التين *البصل *الموز*1
    يفيد في علاج الإفرازات المهبلية* البرتقال *التين *البرقوق *3
    يعالج حالات الغثيان والقيء عند المرأة الحامل * البصل *الزنجبيل *العرقسوس *2
    من معالجات احتباس البول *البصل والجرجير *الكرفس *الكمون *1
    من معالجات البواسير *التين * الحلبة * البرتقال *2
    تضخم البروستاتة يسبب *صعوبة التبول *صعوبة التبرز *الفشل الكلوي *1
    التعنية عند التبرز من أعراض *الدوسنتاريا الأميبية *الدوسنتاريا الباسيلية *نزلة البرد *2
    من أفضل ما يعالج الدوسنتاريا الأميبية * البصل *الثوم *الكرفس *2
    دورة الإسكارس تعيش في *الأمعاء الدقيقة *الأمعاء الغليظة *المعدة *1
    من الديدان التي تعيش في الأمعاء الغليظة *الهتروفس *الأكسيورس *الإسكارس*2
    سبب الزغطة *تحرك البلعوم للخلف *انكماش عضلات الحجاب الحاجز *كثرة الطعام*2
    الغدد التي تحدث البدانة نتيجة اضطرابها *الغدة الكظرية *الغدد الليمفاوية *الغدة النخامية والغدة فوق الكلوية*3
    مقياس النحافة بعرف بنقص وزن الشخص عن الوزن المثالي بنسبة *15% فأكثر *30% فأكثر *5% فأكثر*1
    تعالج حموضة المعدة بـ *الكركديه والتمر الهندي *الخس والكرات * قلة الأكل*1
    يعالج عسر الهضم بـ *البصل والثوم *كثرة شرب الماء على الريق *الفراولة والبرتقال*3


    من الخضراوات التي تعالج القرحة *البقدونس *الكرنب *الليمون*2
    الاسم الفصيح للصداع النصفي هو* الهبرية * الشقيقة *التصدع*2
    من الفواكه التي تعالج الصداع النصفي *البرتقال*الموز*الخوخ*1
    الاسم الفصيح لالتهاب الكبد هو *الكباد * وباء الكبد *التكبد*1
    ينتقل فيروس التهاب الكبد عن طريق *الناموس *البعوض *الذباب *3
    من أعراض التهاب الكبد *القيء *فقدان الشهية* الإسهال*2
    الكتاركتا مرض يصيب *العين*الرئتين*القلب*1
    من الخضروات التي تعالج الكتاركتا *الجزر *البطيخ *البصل*3
    الثآليل قد تكون نتيجة الإصابة بـ *الحمى الشوكية * النقرس* التهاب الكبد الفيروسي*3
    من الفواكه التي تعالج الثآليل *التين *البرتقال* العنب*2
    من الفواكه التي تعالج النمش والكلف والبهاق *الفراولة*الكمثرى*الموز*1
    من النباتات التي تعالج الحمى *عصير العرقسوس* عصير التمرهندي* عصير القصب*2
    الميكروبات التي تسبب الالتهاب الرئوي* توجد في البلعوم* توجد في الرئة* توجد في الفم*2
    من النباتات التي تعالج الربو*الجرجير*الفول*الثوم*3
    سمي السعال الديكي بهذا الاسم *لأنه يصيب الديوك فقط* لأن المريض يخرج عند السعال صوتا يشبه صوت الديك* لأنه ينتقل عن طريق الديوك*2
    النزلة الشعبية سببها التهاب الغشاء المخاطي المبطن لـ *الرئة* الأنف* القصبة الهوائية*3
    مشروب يعالج الإسهال *القهوة* الشاي* عصير المانجو*2
    السبب الرئيسي للإصابة بالإمساك *رداءة النظام الغذائي وقلة إفراز الصفراء * توتر العضلات *جميع ما سبق*3
    فاكهة تعالج الإمساك والإسهال معا*التين*البطيخ*التفاح*3
    السبب الأساسي لحدوث الانتفاخ *التوتر النفسي والاضطراب* تناول أغذية فاسدة* عدم انتظام الطعام*1
    يعالج الانتفاخ بـ *الليمون والكمون* الموز *البرتقال*1
    تحدث الوفاة المفاجئة نتيجة التسمم الغذائي بميكروب *السالمونيلا* التيفود *البوتيولزم* 3


    الغذاء الطبيعي الوحيد الذي لا تتكاثر فيه أي جراثيم *الحليب* عسل النحل*البرتقال*2
    يحتاج صنع كيلوجرام واحد من العسل أن تقوم النحلة الواحدة بحوالي *12ألف رحلة طيران* 10آلاف رحلة طيرن* 40رحلة طيران*1
    الحيوان الذي يموت نتيجة الضرب بعصا أو حجر ونحوهما يحرم أكله ويسمى *الموقوذة*المتردية*المنحنق *1
    يتخلص الجسم من إفرازا ته الضارة عن طريق *البول والبراز* العرق* جميع ماسبق*4
    يعيش الخنزير على أكل *العلف الحيواني *اللحوم* القمامة والقاذورات*3



    يبلغ طول الدودة الشريطية التي تصيب من يأكل لحم الخنزير*3سم*10سم*8 أمتار*3
    زيادة نسبة الكحول في الجسم 1% تزيد نبضات القلب بمعدل *5 نبضات في الدقيقة*10 نبضات في الدقيقة*15 نبضة في الدقيقة*2
    قوم أهلكهم الله بالصيحة *قوم عاد* قوم ثمود *قوم نوح*2
    سورة فيها آيات تحث على غض الصوت *لقمان *يونس*المائدة*1
    المشي لمسافة خمسة كيلومترات ينقص من وزن الإنسان حوالي* كيلوجرام *ثلاثة كيلو جرامات * نصف كيلو جرام*3
    يقضي علي قشرة الرأس *عسل النحل *الحناء *زيت الفاصوليا*2
    من الخضراوات التي تعالج الإجهاد البصري* الجزر والبقدونس* الثوم والبصل* الجوافة والكمثري*1
    من أعراض الرمد الحبيبي *تورم العينين* الشعور بوجود حبيبات رملية تحت الجفون* فقدان القدرة على التركيز*2
    القيلولة تكون * بين صلاتي الظهر و العصر * بعد صلاة الفجر * بعد صلاةالعشاء*1
    يزيد إفراز الجسم للأدرينالين *بعد الظهر *وقت العصر *بين المغرب و العشاء *2
    السجود الطويل يؤدي إلى *ارتفاع ضغط الدم في الدماغ * عودة ضغط الدم إلي معدلاته الطبيعية في الجسم كله * الصداع *2
    إزالة أسباب القلق والتوتر تسبب *استرخاء وخمول *كفاءة في عمل جهاز المناعة* ليس لذلك تأثير على الجهاز المناعي*2
    الصيام يساعد الجسم على التخلص من الخلايا القديمة عن طريق *إخراجها مع البول والبراز* تفتيت هذه الخلايا* استهلاكها في مواجهة الجوع *3


    الأنسولين الذي يحول السكر إلي مواد نشوية و دهنية يتم إفرازه عن طريق *الكبد* البنكرياس* الغدة الدرقية*2
    الإنسان الصائم يحتاج أولا عند إفطاره إلى *بروتينات *دهنيات *سكريات*3
    مرض الصدفية مرض يصيب *الرئتين*الغدد*الجلد*3
    يسمى مرض النقرس *داء الخنازير* داء الملوك *تيبس المفاصل*2
    الاستنجاء يقي الجهازين البولي والتناسلي من الأمراض التي تنتج عن *تراكم الميكروبات والجراثيم *الرائحة غير الطيبة للفضلات* التهاب الناسور الشرجي*1
    الاستنجاء يكون *باليد اليمنى فقط * باليد اليسرى فقط* باليد التي اعتاد الإنسان استخدامها*2
    الاغتسال بالماء البارد يفيد *الذين لا يعانون من مشكلات في الهضم *الذين يريدون الاسترخاء والنوم العميق * يفيد في جميع الأحوال*1
    الاستنثار في الوضوء هو *الدفع بالماء في الأنف *طرد الماء من الأنف بقوة* غسل الأذنين*2
    ـ الفائدة الغذائية لللبن تتمثل في أنه *يحتوي على جميع المواد الأساسية التي يحتاجها جسم الإنسان *يحتوي على المواد النافعة فقط* دسم ومفيد للصغار والكبار*1
    توجد مادة الكسرايد في *عسل النحل *اللبن *المياه المعدنية*2
    الذربة داء يصيب *الأمعاء *المعدة *البنكرياس*2
    يعالج مرض الذربة بـ *أبوال الإبل وألبانها* ألبان البقر* ألبان الجاموس*1
    أنزل الله تعالى المن طعاما لـ *اليهود في المدينة * اليهود أيام عيسى عليه السلام* اليهود أيام موسى عليه السلام*3
    يتخلص الجسم من الماء الزائد عن طريق *الجروح *البول والعرق* الدموع*2
    أفضل أنواع المياه على الإطلاق *ماء الآبار* ماء زمزم *ماء الأمطار*2
    يعالج المسك *تشنجات الأطفال العصبية *التهاب الكلى *الربو*1
    يفيد السمك المخ جدا لاحتوائه على عنصر* الكبريت * الفسفور*الدهون*2
    يوجد في كبد الحيوانات كميات هائلة فيتامين * أ *ب المركب *ج*2
    القثاء يساعد على *التخلص من السمنة *زيادة الوزن *التخلص من الوزن الزائد*2


    أجود أنواع القثاء *الطويل الأملس *الممتلئ* الخشن*1
    الثوم من الفصيلة *الزنبقية *الصليبية *الخلنجية *1
    ذكر الثوم في القرآن بلفظ* الفول *الطلح * الفوم*3
    تعود رائحة الثوم النفاذة القوية إلى احتوائه على * مركبات هيدروجينية * النشادر *مركبات كبريتية*3
    استخرج من الثوم دواء لعلاج حمى التيفود يسمى* هوردنين* أنيودول* *2
    من المواد سريعة الهضم الخفيفة على المعدة *الفول *العدس *البصل *2
    ذكر الأراك في القرآن بلفظ * الخمط *الأثل *السدر*1
    يتوافر الأراك بكثرة في *أوروبا *غرب أفريقيا *الجزيرة العربية والشام *3
    التين الشوكي من الفصيلة *الزنبقية *التوتية *القرعية*2
    نسبة الماء في البطيخ تصل إلى *50%* 80%* 90%*3
    من أسماء البطيخ *رقى * فرصاد *دراق*1
    ينمو الأناناس في المناطق * الاستوائية الحارة *الباردة *الدافئة*1
    تحتوي الجوافة على نسبة كبيرة من *المواد السكرية *فيتامين ا و ج* المواد الدهنية*2
    الموطن الأصلي للجوافة* الشام *الجزيرة العربية *أمريكا الوسطى*3
    من أسماء الخوخ *فرصاد *إجاص *دراق*3
    من أسماء البرقوق *الإجاص * الرقى *شليك *1
    الكمثرى من الفصيلة * التوتية *الوردية *الزنبقية* 2
    من أسماء الفراولة *فريز * أجاص* أراولة*1
    ينتمي الجزر إلى العائلة *الصليبية *الخيمية *الفرعية*2
    الخس غني بفيتامين *د * أ *هـ *3
    من أسماء الباذنجان *الشليك *بقلة عائشة *الحيصل*3
    السبانخ من العائلة *الرمرامية *التوتية *الخيمية *1
    يصل طول الجذر الرئيسي للسبانخ إلى *30سم *100سم *180سم*3
    أوراق الأقحوان تشبه رائحتها رائحة *التفاح *الكافور *الريحان*2
    من أسماء الريحان *السليماني *زهرة الغريب *العطر شان*1
    يزرع في المتنزهات وعلى أطراف الممرات *النرجس *حنك السبع *النسرين*2
    من أسماء حنك السبع *أنف الثور *كعب الثلج *زهرة الغريب*1
    من أسماء القمح *مزيقة *الحنطة *حب الهيل*2
    حب العزيز من الفصيلة *الشقيقية *السعدية *الرمرامية*2


    ينتمي البرتقال إلى الفصيلة *السديبية* السيزالينية * النجيلية*1
    من أسماء الليمون *السليماني *البشنين *بنزهير*3
    يصنع الأسبرين من مادة الساليسين الموجودة في *شجر الصفصاف *اللبلاب *البلوط*1
    يتبع القصب الفصيلة *السعدية *المركبات *النجيلية*3
    الموطن الأصلي لشجر الشاي *الهند* الصين *أيرلندا*1
    نبات السوس من الفصيلة * النجيلية *البقولية*الخيمية*2
    من النباتات الطبية الشهيرة باليابان والصين منذ آلاف السنين *الترنجان *الجنسنغ* البطباط *2
    يستخدم الصبار القنفذي في علاج أمراض *الجهاز الهضمي* الجهاز البولي *النفسية والعصبية*3
    يتبع نبات الكركديه الفصيلة *الخبازية *الخيمية* الصليبيات*1
    أفضل أنواع القمح *الأبيض* الذهبي* الأسود*2
    ذكر الموز في القرآن بلفظ *السدر* الخمط* الطلح* 3
    الموز يحمي الأسنان من التسوس لاحتوائه على *الفلورايد* السكريات *الهيموجلوبين* 1
    يحتوي التين على ماء بنسبة *10% *50% *80%*3
    يحتوي التين على نسبة عالية من فيتامين *ج* ك*د*2
    تسمى الحبة السوداء في اليمن باسم *حبة البركة* الشونيز* القحطة*3
    تستخدم الذرة في صناعة *الورق والبلاستك* خشب الأبلاكاش* الجلود الصناعية *1
    يوجد السمسم بكثرة في *هولندا* حوض البحر المتوسط* البرازيل*2
    أهل المغرب يطلقون على الريحان اسم* الحبق *الآس* الورد الأخضر *2
    أول من استخدم أغصان الزيتون كعلامة على السلام والأمان *السادات* لنكولن* نوح عليه السلام*3
    يصل ارتفاع شجرة الزيتون إلى حوالي *50 مترا *20 مترا * 10 أمتار*2
    أفضل ما في الزيتون *الزيت المستخرج منه* أوراقه *الجزء الصلب داخل الحبة*1
    يخرج نبات الخردل مع *الفول *البرسيم*الذرة*2


    يقول تعالى في كتابه الكريم: [ قل للمؤمنين يغضوا من أبصارهم ويحفظوا فروجهم ذلك أزكى لهم إن الله خبير بما يصنعون، وقل للمؤمنات يغضضن من أبصارهن ويحفظن فروجهن] ( النور 30-31) فهل في غض البصر عن المحرمات أثرعلى صحة الإنسان ؟؟؟ إن العين هي الدرة الثمينة التي لا تقدر بثمن، وقد سماها الله تعالى الحبيبة والكريمة، كما جاء في حديث رواه البخاري والترمذي وابن حبان أن النبي صلى الله عليه وسلم قال: "إن الله عز وجل قال: إذا أخذت كريمتي عبدي ـ وفي رواية حبيبتي عبدي ـ فصبر واحتسب لم أرض له ثوابا دون الجنة".
    وخلق العين من أعظم أسرار قدرة الخالق عز وجل، فهي برغم صغرها بالنسبة إلى كل المخلوقات من حولها، فإنها تتسع لرؤية كل هذا الكون الضخم بما فيه من سماوات وأراضين وبحار وكل المخلوقات. إنها عظمة الخالق البارئ المصور [ تبارك الله أحسن الخالقين ] وحاسة البصر تأتي في المرتبة الثانية من الأهمية بعد السمع، فيقول تعالى: [ إنا خلقنا الإنسان من نطفة أمشاج نبتليه فجعلناه سميعا بصيرا] (الإنسان 2) والبصر مرآة الجسم، وآلة التمييز، وهو النافذة التي يطل منها على العالم الخارجي، ويكشف بها عن أسرار الأشكال والأحجام والألوان، وهو وسيلة الإنسان للإبصار والتفكر في خلق السماوات والأرض والكائنات بشكل عام [ قل سيروا في الأرض فانظروا كيف بدأ الخلق ثم الله ينشئ النشأة الآخرة،إن الله على كل شئ قدير] ( العنكبوت 20)


    ولأن العين كما قلنا أغلى ما يمتلكه الإنسان، فإنه من الواجب عليه أن يعتني بها ويصونها ويدرأ بها عن أي سوء قد يصيبها، والعين تحتاج إلى قدر كبير من الأوكسجين ، والهواء الطلق يعيد إليها الحيوية والنشاط، لذا فإن السفر إلى المناطق المفتوحة والنظر إلى البحر والجبال يريح العين ويجدد حيويتها، كما أنه من المهم جدا عمل تمرينات يومية لتنشيط العضلات المنظمة لحركة العين، مثلا يتم نقل تركيز النظر من أقصى اليمين إلى أقصى اليسار بالتدريج ثم العودة، والتركيز لأعلى نقطة في مجال الرؤيا ثم الهبوط لأسفل نقطة بالتدريج مع التكرار، والنظر إلى أعلى نقطة ثم الدوران بالنظر مائة وثمانون درجة والعكس، ومثل هذه التمرينات تحفظ صحة عضلات العين وتبقيها مرنة. ويجب كذلك العناية بتنظيف العين دائما، وتناول الأغذية التي تقويها وتحفظها، كتلك التي تحتوي على فيتامين (أ) كالكبد والبقدونس والجزر واللبن وغيرها من الأغذية، ومن أهم الأمور التي تحفظ للعين صحتها وقوتها هو عدم استخدامها في معصية الله وهي النعمة التي أنعم علينا بها سبحانه وتعالى، كإرهاقها بالنظر والتحديق إلى البرامج والأفلام المثيرة في جهاز "التلفاز"، والله تعالى يقول في كتابه الكريم:
    [ إن السمع والبصر والفؤاد كل أولئك كان عنه مسئولا ] (الإسراء 36) فلا يجب على المسلم أن يصرف حواسه ويستهلكها فيما لا يرضي الله وفيما لا يفيد، فالتحديق بالبصر فيما يجلب الفتنة والشهوة للنفس الإنسانية شيء يتنافى تماما مع الفطرة السليمة التي فطرنا الله عليها، وقد روى الطبراني والحاكم عن عبد الله بن مسعود رضي الله عنه قال: قال رسول الله صلى الله عليه وسلم عن ربه عز وجل: "النظرة سهم مسموم من سهام إبليس من تركها من مخافتي أبدلته إيمانا يجد حلاوته في قلبه".


    وقد ثبت علميا بالأبحاث والدراسات الطبية أن تكرار النظر بشهوة إلى الجنس الآخر وما يصاحبه من تولد رغبات جامحة لإشباع الغرائز المكبوتة، كل ذلك يفضي بالشخص إلى مشاكل عديدة قد تصل إلى إصابة جهازه التناسلي بأمراض وخيمة مثل احتقان البروستاتا، أو الضعف الجنسي وأحيانا العقم الكلي ، كما أثبتت بعض الدراسات الاجتماعية في المجتمعات الغربية أن عدم غض البصر يورث الاكتئاب والأمراض النفسية، وأن التفسخ الأخلاقي والتحلل الجنسي في تلك المجتمعات إنما هي بعض من نتائج عدم وجود دستور ديني أو قيود أدبية أخلاقية ينظم عمل هذه الحاسة النبيلة ويرشد استخدامها في الحياة بما يتوافق مع صحة الإنسان البدنية والنفسية، فحاسة النظر أقوى الحواس على الإطلاق من ناحية الاستجابة للإثارة الجنسية، ومعنى أن يستخدمها الإنسان بلا وعي ولا نظام في النظر على كل مثير للشهوة فإن هذا يعني ببساطة أن صاحبها يبددها دون أن يدري، ويتبعها في هذا تبديد توازنه النفسي وبلا طائل يجنيه سوى توهم المتعة بما يرى.
    وخير علاج لمرض النظر الشهواني إلى الجنس الآخر هو تذكر الله في كل وقت، وتذكير النفس دائما أنه سبحانه وتعالى يرانا ولا نراه، فأين لنا بمكان يمكن أن نعصيه فيه دون أن يرانا ؟؟؟ أين هو هذا المكان ؟!! ولنتذكر فضل الله وثوابه على من يغض البصر خشية له سبحانه واتباعا لأوامره، فقد قال رسول الله صلى الله عليه وسلم فيما رواه أحمد والطبراني: " ما من مسلم ينظر إلى محاسن امرأة ثم يغض بصره إلا أحدث الله له عبادة يجد حلاوتها في قلبه "
    *


    يقول (س . أ) من إحدى المدن الساحلية: " كانت متعتي الوحيدة أيام شبابي في أوقات فراغي وفي الإجازات الصيفية الخروج إلى الطرقات وإلى شاطئ البحر مع بعض أصدقائي والنظر إلى وجوه الجميلات من الفتيات والنساء المتبرجات، فكنت أشعر بمتعة كبيرة في بادئ الأمر، ثم ومع مرور الوقت تحولت هذه الهواية لدي إلى ما يشبه الإدمان حتى أني تأخرت كثيرا في الدراسة، وكانت صور النساء اللاتي تقع عليهن عيناي تنطبع في ذاكرتي ولا تفارقها في نومي واستيقاظي وأحلامي، وبدأت أحيا في عالم عجيب من اختلاط الواقع بالحلم".
    "وفي الجامعة فشلت في إقامة علاقة زمالة واحدة مع أية فتاة كباقي أقراني، وكان الزملاء يحذروني من أن زميلاتنا تلحظن نظراتي المبتذلة لهن. وازدادت حالتي النفسية سوءا وبدأت أتردد على الأطباء النفسيين وأعالج بالمهدئات حتى نصحني أحدهم بأن أتزوج بأي شكل"
    "وفعلا تزوجت وظن الجميع بي كما ظننت بنفسي أنى سأنتهي تماما من متاعبي، وأفرغ رغباتي المكبوتة بشكل فطري طبيعي، ولكن هيهات، فقد فوجئت ببرود رهيب لدرجة لم أتخيلها أبدا. واسودت الدنيا في عيني وكنت أبكي كالأطفال في كل ليلة، وتحملتني زوجتي الطيبة ودعتني إلى العودة إلى الله معها، وقرأت لي في كتاب الله ثم قرأت بعدها، وكأني عثرت فجأة على كنز لا يقدر بثمن، لقد كانت هذه أول قراءة واعية لي في حياتي لآيات القرآن الكريم"


    "مع مرور الأيام عاد الهدوء إلى نفسي مع الانتظام في قراءة القرآن والصلاة، وكان يوم قرأت في سورة النور [ قل للمؤمنين يغضوا من أبصارهم ] يوما عظيما في حياتي، فقد أيقنت تماما أن هذا الكتاب لا يمكن أن يضعه إلا خالق هذا الكون، لقد أحببت الله كثيرا منذ ذلك اليوم، وازددت حبا لكتابه الكريم، ذلك الكتاب الذي تلمس حروفه وكلماته كل حنايا النفس البشرية فتوجهها إلى النور والطهر والاستقامة، وعدت مع طاعتي لله إلى حالتي الطبيعية. واليوم عندي والحمد لله من الأبناء أربعة والخامس في الطريق إن شاء الله"

    يقول جل وعلا في سورة لقمان: [ واقصد في مشيك ، واغضض من صوتك ، إن أنكر الأصوات لصوت الحمير ](19)
    والآية تتحدث عن نوع رفيع من الطب الوقائي، فهي تحث على خفض الصوت ومنع الضوضاء، ويضرب الله لذلك مثلا بصوت الحمير، وهو مثال يضع الضوضاء في مقامها اللائق بها ؛ ولو أن البشرية التفتت إلى هذه الآية العظيمة وراعت هذا الأمر الرباني في أمور حياتها لما أصبحت الضوضاء إحدى السمات الأساسية في أغلب بلدان العالم، حتى كادت أعصاب البشر أن يصيبها التلف والدمار من جراء هذا الصراخ والصخب المتواصل، فمعلوم أن هناك حدودا لتحمل الإنسان للضوضاء، فلو ارتفعت عن 55 ديسي بل ـ وهو وحدة قياس الصوت ـ لحدث توتر للأعصاب وضيق وتقلص في الشرايين، ولو بلغت 80 ديسي بل لتسببت في أمراض خطيرة بالقلب ولأثرت على السمع، ولو بلغت 110 ديسي بل لأحدثت تلفا كبيرا في الجهاز العصبي للإنسان، ولو وصلت إلى أضعاف هذا لتوفي الإنسان من فوره وذلك لتدميرها لخلايا الجهاز العصبي ، ولهذا كان عذاب الله لقوم ثمود عندما كذبوا نبيهم صالح عليه الصلاة والسلام أن أرسل عليهم الصيحة فدمرتهم جميعا، إلا نبي الله والذين آمنوا معه، وفي هذا يقول تعالى: [ فلما جاء أمرنا نجينا صالحا والذين آمنوا معه برحمة منا ومن خزي يومئذ، إن ربك هو القوي العزيز، وأخذ الذين ظلموا الصيحة فأصبحوا في ديارهم جاثمين) وقد أثبت العلم الحديث أن الضوضاء بشكل عام تسبب إجهادا ذهنيا وعدم التركيز وعدم القدرة على الاستيعاب والتعلم وتؤثر على درجة الأداء الذهني، كما أن الضوضاء الشديدة ترفع من ضغط الدم وتؤثر على الأوعية الدموية الصغيرة في القلب، وتؤدي إلى انقباضها مما يؤدي إلى الشعور بالصداع الشديد.


    وقد كان رسول الله صلى الله عليه وسلم يكره من يرفع صوته في الحديث أو النداء، سواء كان ذلك في البيوت أو المجالس، وقد كان أحد الصحابة جهوري الصوت لما في أذنيه من ضعف، وكان يكلم الرسول صلى الله عليه وسلم رافعا صوته بشدة فيتأذى من صوته، وكان بعض الصحابة يرفعون أصواتهم لينادوا على الرسول صلى الله عليه وسلم، فأنزل الله تعالى: [ يا أيها الذين آمنوا لا ترفعوا أصواتكم فوق صوت النبي ولا تجهروا له بالقول كجهر بعضكم لبعض أن تحبط أعمالكم وأنتم لا تشعرون، إن الذين يغضون أصواتهم عند رسول الله أولئك الذين امتحن الله قلوبهم للتقوى، لهم مغفرة وأجر عظيم، إن الذين ينادونك من وراء الحجرات أكثرهم لا يعقلون ] (الحجرات 2 ـ 4). وهكذا أنزلت آيات القرآن كسيف قاطع يقضي على سلوك جاهلي ويحذر من الاستمرار فيه، ليقام المجتمع الإسلامي الجديد على أسس جديدة من الحضارة والمدنية التي لم يعرف التاريخ لها مثيلا، وقد دعا الإسلام إلى الصمت والهدوء والتفكر العميق في خلق الله، وفي هذا روى الترمذي أن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال: " عليك بحسن الخلق وطول الصمت فوالذي نفسي بيده ما عمل الخلائق بمثلهما "
    وقال صلى الله عليه وسلم فيما رواه البخاري ومسلم عن أبي هريرة :" من كان يؤمن بالله واليوم الآخر فليقل خيرا أو ليصمت " وأوصى صلى الله عليه وسلم أبا ذر فيما رواه أحمد والطبراني: " عليك بطول الصمت فإنه مطردة للشيطان وعون لك على أمر دينك" وعن ثوبان رضي الله عنه قال : قال رسول الله صلى الله عليه وسلم:" طوبى لمن ملك لسانه ووسعه بيته وبكى على خطيئته" رواه الطبراني.


    وقد شاءت حكمة الخالق سبحانه وتعالى أن يجعل الصمت يوما عبادة للصالحين حين يتخلله التفكير في بديع صنعه في السماوات والأرض، فتغمر السعادة والسكينة روح الإنسان وكيانه، قال تعالى: [ فكلي واشربي وقري عينا فإما ترين من البشر أحدا فقولي إني نذرت للرحمن صوما فلن أكلم اليوم إنسيا ]
    (مريم 26)
    *
    قصة واقعية: " زوجني والدي من ابنة صديقه، تلك الفتاة الهادئة الوديعة التي طالما تمنيت أن أرتبط بها، رغم أني لم أرها إلا مرات قليلة عند زياراتهم لنا في بيتنا الكبير، كانت صغيرة السن يوم خطبتها، ولمست فيها حياء جميلا وأدبا رفيعا لم أره في فتاة من قبل، وبعد عدة شهور تم الزواج"
    " عشت معها عدة أيام في نعيم مقيم، وفي اليوم الخامس تقريبا وبعد أن انتهى الطعام الذي كان مخزنا لدينا فاجأتني بصوتها الهادئ أنها لا تعرف أي شيء عن الطبخ، فابتسمت وقلت لها: أعلمك، فاختفت ابتسامتها وقالت:لا، قلت: كيف لا ؟ فكشرت وقالت بحدة: لن أتعلم، حاولت إقناعها بهدوء بأهمية هذا الأمر ففاجأتني بصرخة مدوية كادت تصم مسامعي، أصابني ذهول شديد وأنا أراها تصرخ بدون توقف، أخذت أتوسل إليها أن تهدأ دون جدوى، ولم تتوقف إلا بعد أن هددتها بالاتصال بأبي، فعادت إلى هدوئها ورقتها "


    " لم يكن من الصعب أن أكتشف أنها كانت تدعي الرقة والوداعة، وأن صوتها هذا الذي كان سببا في إعجابي بها كان يخفي من خلفه نفيرا أعلى من نفير أي قطار "ديزل" على وجه الأرض ، لقد أصبح كلامها كله لي أوامر عصبية متشنجة، ولم تعد تهدأ إلا إذا هددتها بالاتصال بأبي، فتعتذر بشدة وتؤكد أنها لن تعود إلى هذه الأفعال. سألت والدتها عن أمرها هذا ؟؟؟، فقالت وهي تكاد تبكي إن ابنتها قد أصيبت بصدمة عصبية في طفولتها أفقدتها الاتزان وجعلتها تثور لأقل سبب، لم أقتنع ، وسألتها: لماذا لا تهدأ ولا ترتدع إلا أمام أبي، فأخبرتني أنها منذ طفولتها كان كثيرا مايعطف عليها ويأتي لها بالحلوى واللعب ، ومن أيامها وهي تحبه وتحترمه أكثر من أي إنسان آخر. يا إلهي، إن والدي كان يعلم بحالتها ولم يخبرني، لماذا فعل أبي ذلك معي ؟؟؟"
    " قبل أن أفاتح أبي أني سأطلقها فورا قدر الله أن استمع في المذياع إلى حديث لرسول الله صلى الله عليه وسلم يقول فيه: " إذا أحب الله قوما ابتلاهم، فمن رضي وصبر فله الرضا، ومن سخط فله السخط " ونزل الحديث على قلبي كالماء البارد في يوم شديد الحرارة، فعدلت تماما عن فكرة الطلاق، وفكرت أن هذه هي فرصتي الذهبية كي أنول رضا الله جل وعلا بعد أن أذنبت في حياتي كثيرا، وقررت أن أصبر على هذه الزوجة عسى أن يصلحها الله لي مع مرور الوقت "


    " تحملت الصراخ الدائم في المنزل، وكنت أضع القطن في أذني فكانت تزيد من صراخها في عنادعجيب، هذا إلى جانب الضوضاء التي لا تهدأ في الشارع الذي نسكن فيه حيث يوجد أكثر من أربعة محلات لإصلاح هياكل السيارات، ولأن عملي يتطلب هدوءا في المنزل، فقد كدت أفقد عقلي أمام هذا السيل الصاخب من الضوضاء، ولكن كان دائما يمدني حديث الرسول صلى الله عليه وسلم ـ الذي كتبته أمامي على الحائط بخط جميل ـ بشحنة جديدة من الهدوء والصبر، وكان ذلك يزيد من ثورة زوجتي.. وهكذا استمرت أحوالنا شهورا طويلة كاد أن يصيبني فيها صدمة عصبية أشد من تلك التي أصابتها، أصبح الصداع يلازمني في أي وقت ، وأصبحت أضطرب وأتوتر جدا لأي صوت عال ، ونصحني إمام المسجد المجاور لبيتي ألا أدع دعاء جاء في القرآن الكريم وهو "ربنا هب لنا من أزواجنا وذرياتنا قرة أعين واجعلنا للمتقين إماما" حتى رزقنا الله بطفلنا الأول، وكان من نعمة الله علينا في منتهى الهدوء لا يكاد يصدر منه صوت !!! بكاؤه حالم كأنه غناء، وكأن الله عوضني به عن صبري خيرا. وفرحت به زوجتي جدا ورق قلبها وقل صراخها، وأيقنت أن همّي سيكشفه الله بعد أن رزقنا بهذا الابن الجميل"
    " والآن وبعد طفلنا الثاني تأكدت من تخلص زوجتي تماما من أي أثر لصدمتها القديمة، بل منّ الله علينا فانتقلنا من سكننا القديم إلى منطقة هادئة جميلة لا نسمع فيها ما كنا نسمعه " سلام قولا من رب رحيم " لقد ازداد يقيني أن الصبر على البلاء هو أجمل ما يفعله المسلم في هذه الحياة، وأنه السبيل الوحيد للوصول إلى شاطئ النجاة "


    يقول تعالى: [ ولا تصعر خدك للناس ولا تمش في الأرض مرحا، إن الله لا يحب كل مختال فخور واقصد في مشيك واغضض من صوتك إن أنكر الأصوات لصوت الحمير] (لقمان 18 -19)
    يخبرنا الله عز وجل على لسان لقمان الحكيم وهو يعظ ابنه أن يمشي مشيا معتدلا مقتصدا ليس بالبطيء ولا بالسريع بل وسطا، لما في هذا من فوائد عديدة لجسم الإنسان وصحته.
    وقد جاء في وصف مشي الرسول صلى الله عليه وسلم فيما رواه الترمذي والإمام أحمد عن أبي هريرة رضي الله عنه: " وما رأيت أحدا أسرع في مشيته من رسول الله صلى الله عليه وسلم، كأنما الأرض تطوى له، إنا لنجهد أنفسنا وإنه لغير مكترث " وفي رواية: " إذا مشي تقلع " والتقلع هو الارتفاع عن الأرض وهي مشية أولي العزم والهمة.
    وشكا قوم إلى النبي صلى الله عليه وسلم التعب في المشي فأوصاهم "بالنسلان"، وهو العدو الخفيف، فخفت أجسادهم وقطعوا الأرض. وروي أنه صلى الله عليه وسلم سابق زوجته أم المؤمنين عائشة رضي الله عنها فسبقته لخفة جسمها، ثم سابقها بعد ذلك في سفر آخر فسبقها، فقال صلى الله عليه وسلم مطيبا خاطرها: هذه بتلك.
    وقال بعض السلف الصالح : ينبغي للرجل ألا يدع المشي، فإن احتاج إليه يوما قدر عليه ؛ على أنه من الأهمية بمكان أن يتجنب الإنسان مشية الخيلاء والكبر لمقت الله لها، كما قال تعالى : [ ولا تمش في الأرض مرحا إن الله لا يحب كل مختال فخور ] (لقمان 18) وجاء في مسند الإمام أحمد عن ابن عمر رضي الله عنه قال: سمعت رسول الله صلى الله عليه وسلم يقول : "من تعظم في نفسه أو اختال في مشيته لقى الله وهو عليه غضبان"


    وللمشي سر لطيف، فغير أنه يحرك عضلات الجسم وينشط خلاياه، وذلك لزيادة كمية الأوكسجين الداخلة إليه فتنشط الدورة الدموية وتزداد كفاءة عمل القلب، فإنه ومع الانتظام فيه يخلص الجسم من كثير من الشحوم والدهون، وتأخذ العضلات في التماسك والعودة إلى سابق مرونتها وقوتها، وهو أيضا ينشط الغدد ويزيد من تبخر الماء من سطح الرئة، وبالإضافة إلى ذلك فهو الوسيلة الوحيدة التي تتولى مهمة دفع الدم إلى القلب من خلال الأوردة، فبعد أن يندفع في الشرايين بقوة ضغط القلب يكون الجسم أحوج ما يكون إلى المشي لإعادة الضخ إلى القلب مرة أخرى، وهذا مفيد جدا لمرضى القلب ولكبار السن وللحوامل بوجه خاص.
    ويعتبر المشي أحسن وسيلة لإنقاص الوزن، فإذا كان لمسافة خمسة كيلومترات فهو ينقص من وزن الإنسان نصف كيلوجرام تقريبا، وهو يعطي الجلد القدرة على التحمل ويضفي الليونة والمرونة للمفاصل ويزيد من قوة عضلات الجسم، ويؤدي بشكل عام إلى تناقص جميع أجزاء الجسم. غير هذا كله، فالمشي له عمل آخر مهم جدا، فقد اكتشف الإنسان منذ القدم قيمة وأهمية القدمين في علاج الكثير من الأمراض والأوجاع، فها هم المصريون القدماء قد ألفوا تدليك القدمين في الماء الساخن عند الشعور بالآلام أو الصداع أو في حالة الإعياء الشديد، وقد اكتشفوا أن إثارة أو تهدئة نقاط معينة من الجسم وباطن القدمين بوجه خاص، بواسطة الضغط بالأصابع أو الوخز بالإبر، يفيد في علاج الكثير من الأمراض والأوجاع، وقد التقط الصينيون الخيط بسرعة مذهلة من المصريين وعكفوا


    على دراستها، وتمكنوا من اختيار أفضل النقاط في الجسم وأكثرها فاعلية لمعالجة الأمراض عن طريق تدليك بعض هذه النقاط المحددة ببعض الحجارة المدببة، ثم تطور الأمر أخيرا إلى استعمال الإبر الدقيقة. والصينيون في حالة شعورهم بالإرهاق الشديد أو الإجهاد الطويل يقومون بالمشي على الزلط والحصى بالقدمين عاريتين لمدة عشر دقائق، وذلك بعد أن تبلورت نظريتهم وتأكد لهم أن باطن القدمين يمثلان تقريبا الإنسان كله؛ حيث تنعكس عليه الحالة الصحية لجميع أجهزته الداخلية وأجزائه الخارجية، وبتدليك تلك الأماكن أو بوخزها بالإبر تقوم بتنشيط الجزء المتصل به. ولقد استطاع أخيرا مجموعة من خبراء الطب الغربي من خلال البحوث المكثفة حول طريقة العلاج عن طريق القدمين اكتشاف أن جسم الإنسان تنعكس فيه مسارات الطاقة الحيوية تماما على باطن القدمين في نقاط ثابتة لها مقاومة كهربية أقل من باقي الجلد المحيط بها، وأن كل من هذه النقاط تمثل الحالة الصحية لأجزاء وأجهزة الجسم المختلفة، فمثلا يمثل باطن الإصبع الأكبر الحالة الصحية للغدة النخامية ، ويمثل موضع اتصاله بالقدم حالة مؤخرة العنق، والإصبعان التاليان يمثلان العينان ..وهكذا، وبتزويد تلك النقاط بالطاقة الكهربية أو الحركية عن طريق الضغط أو التدليك ينعكس ذلك على حالة الجزء الذي تمثله تلك النقاط. وقد ثبت أيضا أن عملية التدليك هذه تنشط إفراز بعض المواد الكيمائية بالجهاز العصبي المركزي فتقضي على الكثير من الأمراض التي لا يعرف لها سبب عضوي. وينصح كبار أطباء العالم من يتعرض من مرضاهم للصداع أو لمتاعب الكبد أو التوتر العصبي أو سوء الهضم أو آلام المفاصل بتدليك باطن القدمين في حمام دافئ، على أن يعقب ذلك استرخاء تام لمدة ربع ساعة أخرى. والمشي بانتظام واعتدال يقوم مقام هذا التدليك لو أحسنه الإنسان وعني به واتبع هدى الآية الكريمة ومشى في اعتدال وقصد وهمة. وقد جاء في بحث للطبيب الأمريكي

    الشهير (سيزشورسكي): " إن احتكاك القدمين بالأرض أثناء السير يولد طاقة مغناطيسية ذات ذبذبات خاصة تنتقل من خلال القدمين إلى باقي أجزاء الجسم فتؤثر عليها، خصوصا القلب والمعدة والكبد، وحركة المشي تشبه التدليك اللاإرادي للقدمين، لذا فإن المشي من أهم الرياضات لصحة الإنسان. "

    لقد اكتشف العلم الحديث أن السبيل الوحيد للحياة الصحيحة الخالية من الأمراض هو الاعتدال وعدم الإسراف في الطعام والشراب، وهل ذاك إلا ما ذكره القرآن الكريم كأمر إلهي في كلمات معدودة [ وكلوا واشربوا ولا تسرفوا إنه لا يحب المسرفين ] (الأعراف 31 ) إن النظام الغذائي الإسلامي نظام متوازن معتدل، ينظر إلى الحياة على أنها أثمن بكثير من أن نضيعها غرقا في أطنان المأكولات والمشروبات، فهو يقر بأهمية الغذاء ولكن على أن نأكل لنعيش لا أن نعيش لنأكل، وينظر إلى المعدة على أنها جهاز رقيق حساس يجب أن نتعامل معه برفق ووعي، وإلا فإنها بيت الداء كما قال صلى الله عليه وسلم إذا حملتها فوق ما تطيق بأصناف الطعام المتداخلة، فلا يجب أن تملأ بإدخال الطعام فوق الطعام، بل كما قال صلى الله عليه وسلم فيما رواه الإمام أحمد: " ما ملأ ابن آدم وعاء شرا من بطنه، بحسب ابن آدم لقيمات يقمن صلبه، فإن كان لابد فاعلا فثلث لطعامه وثلث لشرابه وثلث لنفسه. "

    لقد ثبت علميا أن إرهاق المعدة بالتهام كميات كبيرة من الطعام يربكها ويحدث التخمة ويسبب عسر الهضم وعدم اكتمال الامتصاص، ثم يؤدي كل هذا إلى السمنة وأخطارها من مرض السكر وارتفاع ضغط الدم وتصلب الشرايين وتكون الحصى في الكلى والمثانة والتهاب المفاصل، وكثير من الأمراض الأخرى تصيب الإنسان بسبب سوء التغذية، فاختلاف مواعيد الطعام وعدم الحركة بعده يسبب أمراضا. ونجد أن التزام المسلم بأداء الصلوات في أوقاتها تدرأ عنه هذا الخطر، والإكثار من الطعام يسبب أمراضا. وفيما جاء في القرآن الكريم والسنة من هدي الرسول صلى الله عليه وسلم في التحذير من هذا السلوك ضمان لسلامة المسلم من هذه الأخطار، والإقلال من الطعام بكثرة الصيام والحرمان من أنواع الغذاء التي تقوي البدن يسبب ضعفا وهزالا، وفي هذا نهى رسول الله صلى الله عليه وسلم عن مواصلة الصيام فقال فيما رواه البخاري: " لا صام من صام الأبد " وجعل صلى الله عليه وسلم صيام ثلاثة أيام في الشهر هو الحد المعتدل المطلوب من كل مسلم يتبع هديه صلوات الله وسلامه عليه، أيضا عدم التأني في المضغ وسرعة البلع يسببان أمراضا معوية وضعفا في الأسنان، ولقد كان رسول الله صلى الله عليه وسلم يحسن مضغ الطعام ويتأنى كثيرا في بلعه، كما أنه كان لا يأكل إلا بثلاثة أصابع فقط من يده اليمنى ( الإبهام والسبابة والوسطى) وهذا يضمن أيضا للإنسان التأني في تناول طعامه. أيضا الوقوف أو الجلوس متكئا عند الطعام يسبب ارتباكا للمعدة ويجعل الدماء تجري بعيدا عنها مما يسبب عسر الهضم، وقد نهى الرسول صلى الله عليه وسلم عن هذا فقال فيما رواه البخاري، " لا آكل متكئا إنما أنا عبد آكل كما يأكل العبد، وأجلس كما يجلس العبد " فكانت جلسته صلى الله عليه وسلم أثناء الطعام كجلسة التشهد في الصلاة، وهو أفضل وضع يريح المعدة ويتيح للظهر أن ينتصب قائما، كما يمنع من ملء المعدة بالطعام. والنوم بعد الطعام مباشرة يؤذي

    الجسم ويجلب الأمراض، وقد نهى عنه الرسول صلى الله عليه وسلم في قوله: " أذيبوا طعامكم بالذكر والصلاة ولا تناموا عليه فتقسو قلوبكم" ومن المؤكد أن معظم حالات الذبحة القلبية تأتي بعد أكلة دسمة أو ثقيلة ثم ينام الإنسان صاحب القلب الواهن بعدها مباشرة، وقد قال أحد حكماء المسلمين: " من أراد الصحة فليجود وليمضغ الغذاء، وليأكل على نقاء - أي على معدة خاوية - ، وليأكل على ظمأ ويقلل من شرب الماء، ويتمدد بعد الغذاء ويتمشى بعد العشاء، ولا ينام حتى يعرض نفسه على الخلاء، وليحظر دخول الحمام عقيب الامتلاء"
    *
    يقول (م.ن) من الإمارات العربية :
    " لم أستمع لنصائح الطبيب عندما اكتشف قصورا لدي في عمل القلب، مما يسبب لي الآلام الرهيبة التي لا تدعني أنام، لقد كانت كل نصائحه لي أن أعتدل في الطعام والشراب وأن أكثر من الصيام حتى ينزل وزني ويكون الشفاء بإذن الله على حد قوله، قلت له بحسم: أعطني علاجا للقلب يا دكتور ولا تحمل هم طعامي وشرابي".
    "أخذ الطبيب يشرح لي بابتسامته العريضة كيف أن المعدة إذا امتلأت بالطعام والشراب ولم يترك لها متسعا للهواء ثقل عليها جدا هضم الطعام، وذكرني بحديث رسول الله صلى الله عليه وسلم :" بحسب ابن آدم لقيمات يقمن صلبه فإن كان لابد فاعلا فثلث لطعامه وثلث لشرابه وثلث لنفسه" وأكد لي أن أحوالي الصحية ستزداد تدهورا لو استمر نظامي الغذائي بهذا الشكل".


    " لم أنفذ حرفا واحدا مما قلته للطبيب، بل إني تناولت في طعام العشاء تلك الليلة جزءا كبيرا من ديك رومي محشو بالمكسرات، وشربت من علب العصائر وزجاجات المياه الغازية عددا لا يعلمه إلا الله، ثم نمت وصحوت فجرا على نيران تتأجج في صدري؛ لقد أصابتني ذبحة قلبية كادت تنهي حياتي، وفي المستشفى كنت مجبرا على تناول ما يعطونه لي من طعام..إفطار : لبن وخبز أسمر وعسل أسود، والغذاء : خضار مسلوق وسلطة خضراء وقطعتا لحم صغيرتان وفاكهة، والعشاء : عسل نحل وخبز أسمر. هذا هو كل طعامي، حتى المياه الغازية ممنوعة، حاولت الهرب من المستشفى ولكني للأسف فشلت "
    " فاجأني الطبيب في حجرتي بلوحة مكتوبة بألوان جميلة جدا علقها أمام سريري كتب عليها نص الآية الكريمة : [وكلوا واشربوا ولا تسرفوا إنه لا يحب المسرفين] وظللت طول الوقت أنظر لجملة "إنه لا يحب المسرفين"، لقد كانت مكتوبة بصورة ملفتة جدا للعين، وكأن كل حرف فيها يشير إلى أني أنا المقصود بها، وتألمت كثيرا لفكرة أن الله عز وجل لا يحبني، فأنا لا يمكن أن أكون إلا من أشد المسرفين، وبعد أيام ترسبت عندي عزيمة قوية للابتعاد عن الإسراف، واتباع منهج الإسلام في الطعام والشراب، وبدأت في الالتزام بالنظام الغذائي المفروض علي، ولكن هذه المرة بحب واقتناع رغبة في اكتساب حب الله عز وجل قبل طلب الشفاء".
    " مر علي شهر كامل في المستشفى التزمت فيه بكل توجيهات طبيبي الفاضل، وكنت أمارس رياضة المشي إلى جانب بعض التمرينات الرياضية وحمامات البخار، وبدأت أشعر بتحسن كبير في صحتي، وقلت كثيرا بفضل الله متاعبي الصحية ونقص وزني اثنا عشر كيلوجراما في هذه المدة القصيرة، والفضل لله تعالى ثم لتلك الآية القرآنية العظيمة، التي أشعر الآن أنها محفورة في قلبي وليست فقط معلقة على الحائط. "


    غض البصر
    خفض الصوت
    المشي المقتصد
    الاعتدال في الغذاء

    l,s,um hgugh[ fhghuahf4

    الأعضاء المٌعجبين بهذه المشاركة: رحمة عواشرية

  2. # ADS
    Circuit advertisement
    تاريخ التسجيل
    Always
    المشاركات
    Many
     

  3. #2
    ♥•- مشرفة سابقة -•♥
    تاريخ التسجيل
    Jun 2013
    العمر
    18
    المشاركات
    4,761
    الجنس
    أنثى
    وظيفتي
    طالبة
    هواياتي
    كتابة الشعر و الخواطر والروايات والمطالعة
    شعاري
    حياتها امل فان تلاشى يوما فكبرو عليها اربعا

    افتراضي رد: موسوعة العلاج بالاعشاب4

    مشكووورة اخية على المجهود الرائع والقيم افدتنا كثيرا جزاك الله الف خير

  4. #3

    تاريخ التسجيل
    Dec 2013
    العمر
    18
    المشاركات
    6
    الجنس
    أنثى

    افتراضي رد: موسوعة العلاج بالاعشاب4

    wawe nice

  5. #4

    تاريخ التسجيل
    Dec 2013
    العمر
    18
    المشاركات
    6
    الجنس
    أنثى

    افتراضي رد: موسوعة العلاج بالاعشاب4

    ستجعلكي طموحكي يوما متميزة وناجحة في المستقبل[
    الأعضاء المٌعجبين بهذه المشاركة: فاطمة الزهراء م

  6. #5
    ♥•- مشرفة سابقة -•♥
    تاريخ التسجيل
    Nov 2013
    المشاركات
    1,848
    الجنس
    أنثى
    وظيفتي
    طالبة بكالوريا
    شعاري
    احفظ الله يحفظك

    افتراضي رد: موسوعة العلاج بالاعشاب4

    شكرا لك

 

 

المواضيع المتشابهه

  1. العلاج النفسي بالمحادثة(العلاج المتمركز حول العميل)
    بواسطة ~حنين الروح~ في المنتدى علم النفس العيادي
    مشاركات: 6
    آخر مشاركة: 14-03-2014, 21:30
  2. موسوعة العلاج بالاعشاب3
    بواسطة فاطمة الزهراء م في المنتدى العيادة الطبية الحديثة و الطب البديل
    مشاركات: 1
    آخر مشاركة: 07-02-2014, 15:04
  3. موسوعة العلاج بالاعشاب2
    بواسطة فاطمة الزهراء م في المنتدى العيادة الطبية الحديثة و الطب البديل
    مشاركات: 0
    آخر مشاركة: 07-02-2014, 14:56
  4. موسوعة الطب البديل و العلاج بالأعشاب
    بواسطة أريج الاسلام في المنتدى العيادة الطبية الحديثة و الطب البديل
    مشاركات: 8
    آخر مشاركة: 04-11-2013, 18:37
  5. موسوعة الطالب للسنة الرابعة اضخم موسوعة تعليمية
    بواسطة ميني في المنتدى السنة الرابعة متوسط
    مشاركات: 1
    آخر مشاركة: 12-04-2013, 19:16

الكلمات الدلالية لهذا الموضوع

المفضلات

المفضلات

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •