ثمان أعجبتني حتى أبكتني salam11.gif

الأولى

أني نظرت إلى الخلق فرأيت كل واحد يحب محبوبا فإذا ذهب إلى القبر فارقه محبوبه فجعلت الحسنات محبوبي فإذا دخلت القبر دخلت معي .


الثانية :

أني نظرت إلى قول الله تعالى:



{ وَأَمَّا مَنْ خَافَ مَقَامَ رَبِّهِ وَنَهَى النَّفْسَ عَنِ الْهَوَىٰ *
فَإِنَّ الْجَنَّةَ هِيَ الْمَأْوَىٰ } .( النازعات 40 , 41)
فأجهدت نفسي في دفع الهوى حتى استقرت علي طاعة الله


الثالثة :

أني نظرت إلى هذا الخلق فرأيت أن كل من معه شيء له قيمة

حفظه حتى لا يضيع فنظرت إلى قول الله تعالى:

{ مَا عِندَكُمْ يَنفَدُ وَمَا عِندَ اللَّـهِ بَاقٍ َ} ﴿النحل: 96﴾ "
فكلما وقع في يدي شيء ذو قيمة وجهته لله ليحفظه عنده .


الرابعة :

أني نظرت إلى الخلق فرأيت كل يتباهى بماله أو حسبه أو نسبه

ثم نظرت إلى قول الله تعالى: "

{ إِنَّ أَكْرَمَكُمْ عِندَ اللَّـهِ أَتْقَاكُمْ } .﴿الحجرات: 13﴾
" فعملت في التقوى حتى أكون عند الله كريما .


الخامسة :

أني نظرت في الخلق وهم يطعن بعضهم في بعض ويلعن بعضهم بعضا وأصل هذا كله الحسد ثم نظرت إلى قول الله عز وجل: "

{ نَحْنُ قَسَمْنَا بَيْنَهُم مَّعِيشَتَهُمْ فِي الْحَيَاةِ الدُّنْيَا } ﴿الزخرف: 32﴾
" فتركت الحسد واجتنبت الناس وعلمت أن القسمة من عند الله

فتركت الحسد عني


السادسة :

أني نظرت إلى الخلق يعادي بعضهم بعضا ويبغي بعضهم على بعض ويقاتل بعضهم بعضا ونظرت إلى قول الله عز وجل:

{ إِنَّ الشَّيْطَانَ لَكُمْ عَدُوٌّ فَاتَّخِذُوهُ عَدُوًّا} ﴿فاطر: 6﴾
" فتركت عداوة الخلق وتفرغت لعداوة الشيطان وحده .

السابعة :

أني نظرت إلى الخلق فرأيت كل واحد منهم يكابد نفسه ويذلها في طلب الرزق حتى أنه قد يدخل فيما لا يحل له




ونظرت إلى قول الله عز وجل: "

{ وَمَا مِن دَابَّةٍ فِي الْأَرْضِ إِلَّا عَلَى اللَّـهِ رِزْقُهَا } .﴿هود: 6﴾
" فعلمت أني واحد من هذه الدواب فاشتغلت بما لله علي

وتركت ما لي عنده .

الثامنة :

أني نظرت إلى الخلق فرأيت كل مخلوق منهم متوكل على مخلوق مثله، هذا على ماله وهذا على ضيعته وهذا على صحته وهذا على مركزه . ونظرت إلى قول الله تعالى: "

{ وَمَن يَتَوَكَّلْ عَلَى اللَّـهِ فَهُوَ حَسْبُهُ } .﴿الطلاق: 3﴾
" فتركت التوكل على الخلق واجتهدت في التوكل على الله

..::جمعنـا الله وإياكم في جنته::..







elhk Hu[fjkd pjn Hf;jkd