أهلا وسهلا بك إلى منتديات طموحنا.



مواقف لاتنسى في حياة الصحابيات .....

بسم الله الرحمان الرحيم والصلاة والسلام على رسول الله مواقف لاتنسى في حياة الصحابيات ..... السلام عليكم ورحمة الله وبركاته أحببت أن نخصص هذه



مواقف لاتنسى في حياة الصحابيات .....


النتائج 1 إلى 4 من 4
  1. #1
    -•♥ مراقبة عامة♥•-
    تاريخ التسجيل
    Jul 2011
    العمر
    21
    المشاركات
    6,056
    الجنس
    أنثى

    افتراضي مواقف لاتنسى في حياة الصحابيات .....

     
    بسم الله الرحمان الرحيم
    والصلاة والسلام على رسول الله

    مواقف لاتنسى في حياة الصحابيات .....

    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
    أحببت أن نخصص هذه الصفحة للصحابيات
    ماهو الموقف الذي تذكرينه أختي لاحدى الصحابيات رضوان الله عليهنّ جميعاً
    موقف ظلّ في ذاكرتك
    درس استفدتي منه
    حكمة تعلّمتيها



    قيم وجدت عندهنّ
    بارك الله بكم أحبتي
    وبانتظار كم

    l,hrt ghjksn td pdhm hgwphfdhj >>>>>

    2 من الأعضاء مٌعجبين بهذه المشاركة: ahlam mani,nessrin

  2. #2
    -•♥ مراقبة عامة♥•-
    تاريخ التسجيل
    Jul 2011
    العمر
    21
    المشاركات
    6,056
    الجنس
    أنثى

    افتراضي رد: مواقف لاتنسى في حياة الصحابيات .....

    محنة ابنها عبد الله بن الزبير

    بعد وفاة يزيد بن معاوية بويع لعبد الله بن الزبير بالخلافة في الحجاز واليمن والعراق وخراسان، وظل تسع سنوات ينادَى بأمير المؤمنين، حتى شاءت الأقدار أن تزول الخلافة من أرض الحجاز.

    جاء الحجاج بجند الشام فحاصر ابن الزبير في مكة، وطال المدى، واشتد الحصار، وتفرَّق عنه أكثر من كان معه، فدخل عبد الله على أمه في اليوم الذي قُتل فيه، فقال لها: يا أماه، خذلني الناس حتى ولدَاي وأهلي، فلم يبق معي إلا اليسير ممن ليس عنده من الدفع أكثر من صبر ساعة، والقوم يعطونني ما أردت من الدنيا فماذا ترين؟

    وهناك أمسك التاريخ بقلمه ليكتب موقف الأم الصبور من ابنها وفلذة كبدها، من لحظة حاسمة من لحظات الخلود: الأم التي شاب رأسها ولم يشب قلبها، وشاخ جسدها ولم يشخ إيمانها، وانحنى ظهرها ولكن عقلها ظل مستقيمًا مسددًا، قالت أسماء: أنت والله يا بني أعلم بنفسك، إن كنت تعلم أنك على حق وإليه تدعو، فامض له فقد قتل عليه أصحابك، ولا تمكِّن من رقبتك غلمان بني أمية يلعبون بها، وإن كنت إنما أردت الدنيا فبئس العبد أنت، أهلكت نفسك، وأهلكت من قُتل معك، وإن قلت: كنت فلما وهن أصحابي ضعفت، فهذا ليس فعل الأحرار، ولا أهل الدين، وكم خلودك في الدنيا؟! القتل أحسن.

    قال: إني أخاف أن يُمَثِّل بي أهل الشام.

    قالت: وهل يضر الشاة سلخها بعد ذبحها.

    فدنا ابن الزبير فقبَّل رأسها وقال: هذا والله رأيي، والذي قمت به داعيًا إلى يومي هذا، ما ركنت إلى الدنيا، ولا أحببت الحياة فيها، وما دعاني إلى الخروج إلا الغضب لله أن تستحل حرمته، ولكني أحببت أن أعلم رأيك فزدت بصيرة مع بصيرتي، فانظري يا أماه فإني مقتول من يومي هذا، فلا يشتد حزنك.

    قالت: إني لأرجو من الله أن يكون عزائي فيك حسنًا.

    قال: جزاك الله خيرًا، ثم قالت: اللهم ارحم طول ذلك القيام في الليل الطويل، وذلك الظمأ في هواجر المدينة ومكة، وبرَّه بأبيه وبي، اللهم قد سلَّمته لأمرك فيه، ورضيت بما قضيت فأثبني في عبد الله ثواب الصابرين الشاكرين، وذهب عبد الله فقاتل الساعات الأخيرة قتال الأبطال، وهو يتمثَّل صورة أمه في عينيه، وصوتها في أذنيه، مرتجزًا منشدًا:

    أسماء يا أسماء لا تبكيني

    لم يبق إلا حسبي وديني

    وصارمٌ لانت بـه يميني

    وما زال على ثباته حتى قُتل، فكبر أهل الشام لمقتله، فبلغ ذلك ابن عمر فقال: الذين كبروا لمولده خير من الذين كبروا لموته.
    الأعضاء المٌعجبين بهذه المشاركة: ahlam mani

  3. #3
    -•♥ مراقبة عامة♥•-
    تاريخ التسجيل
    Jul 2011
    العمر
    21
    المشاركات
    6,056
    الجنس
    أنثى

    افتراضي رد: مواقف لاتنسى في حياة الصحابيات .....

    الصحابية التي شربت من ماء السماء


    كانت النساء ... تصبر على البلاء ..
    نعمكن يصبرن على العذاب الشديد ...
    والكي بالحديد ...
    وفراق الزوج والأولاد ...يصبرن على ذلك كله حباً للدين ...
    وتعظيماً لرب العالمين ...لا تتنازل إحداهن عن شيء من دينها ...
    ولا تهتك حجابها ... ولا تدنس شرفها ...
    ولو كان ثمنُ ذلك حياتها ...
    نساء خالدات ... تعيش إحداهن لقضية واحدة ... كيف تخدم الإسلام ...
    تبذل للدين مالها ... ووقتها ... بل وروحها ...
    حملن هم الدين ... وحققن اليقين ...




    أسلمت مع أول من أسلم في مكة البلد الأمين ...
    فلما رأت تمكن الكافرين ... وضعف المؤمنين ...
    حملت هم الدعوة إلى الدين ... فقوي إيمانها ...
    وارتفع شأن ربها عندها ...
    ثم جعلت تدخل على نساء قريش سراً فتدعوهن إلى الإسلام ...
    وتحذرهن من عبادة ألأصنام ...حتى ظهر أمرها لكفار مكة ...
    فاشتد غضبهم عليها ... ولم تكن قرشية يمنعها قومها ...




    فأخذها الكفار وقالوا : لولا أن قومك حلفاء لنا لفعلنا بك وفعلنا ... لكنا نخرجك من مكة إلى قومك ...فتلتلوها ... ثم حملوها على بعير ... ولم يجعلوها تحتها رحلاً ... ولا كساءً ... تعذيباً لها ...
    ثم ساروا بها ثلاثة أيام ... لا يطعمونها ولا يسقونها ...
    حتى كادت أن تهلك ظمئاً وجوعاً ...
    وكانوا من حقدهم عليها ... إذا نزلوا منزلاً أوثقوها ..
    ثم ألقوها تحت حر الشمس ... واستظلوا هم تحت الشجر ...
    فبينما هم في طريقهم ... نزلوا منزلاً ... وأنزلوها من على البعير ... وأثقوها في الشمس ...فاستسقتهم فلم يسقوها ...




    فبينما هي تتلمظ عطشاً ... إذ بشيء بارد على صدرها ...
    فتناولته بيدها فإذا هو دلو من ماء ...
    فشربت منه قليلاً ... ثم نزع منها فرفع ...
    ثم عاد فتناولته فشربت منه ثم رفع ... ثم عاد فتناولته ثم رفع مراراً ...
    فشربت حتى رويت ... ثم أفاضت منه على جسدها وثيابها ...


    فلما استيقظ الكفار ... وأرادوا الارتحال ... أقبلوا إليها ... فإذا هم بأثر الماء على جسدها وثيابها ...
    ورأوها في هيئة حسنة ... فعجبوا ... كيف وصلت إلى الماء وهي مقيدة ...



    فقالوا لها : حللت قيودك ... فأخذت سقائنا فشربت منه ؟
    قلت : لا والله ... ولكنه نزل علي دلو من السماء فشربت حتى رويت ...
    فنظر بعضهم إلى بعض وقالوا : لئن كانت صادقة لدينها خير من ديننا ...
    فتفقدوا قربهم وأسقيتهم ... فوجدوها كما تركوها ... فأسلموا عند ذلك ... كلهم ... وأطلقوها من عقالها وأحسنوا إليها ...
    أسلموا كلهم بسبب صبرها وثباتها ... وتأتي أم شريك يوم القيامة وفي صحيفتها ... رجال ونساء ... أسلموا على يدها .


    د. محمد عبد الرحمن العريفي
    الأعضاء المٌعجبين بهذه المشاركة: ahlam mani

  4. #4

    تاريخ التسجيل
    Sep 2013
    العمر
    18
    المشاركات
    240
    الجنس
    أنثى
    وظيفتي
    ↕ ♫ ☼♠ • ◘ ○ ♦ ♣☻♥ étudient ♥ ☺
    هواياتي
    ♥ monter a cheval ☻ et☺ la guitare
    شعاري
    ♥ ♥j'aime deux chose :la rose pour un jour ,et toi pour toujours

    افتراضي رد: مواقف لاتنسى في حياة الصحابيات .....

    صور من حياه الصحابيات هند بنت عتبه

    بسم الله الرحمن الرحيم
    السلااام عليكم
    إليكم هذة الصورة عن الصحابية الجليلة:

    (( هند بنت عتبة بطلة فى الجاهلية والإسلام ))



    - إنها هند بنت عتبة بن ربيعة بن عبد شمس العبشمية القرشية .

    - إحدى نساء العرب اللاتي كان لهم شهر عالية قبل الإسلام وبعده ، وهي أم الخليفة معاوية بن أبي سفيان رضي الله عنهما.

    - كانت هند ذات صفات ترفع قدرها بين النساء من العرب ، ففيها فصاحة ، وجرأة ، وثقة ، وحزم ، ورأي. تقول الشعر وترسل الحكمة ، وكانت امرأة لها نفس وأنفة.
    زوجها أبوها من الفاكهة بن المغيرة المخزومي ، فولدت له أباناً ، ثم تركته.

    - وقالت لأبيها ذات يوم: إني امرأة قد ملكت أمري فلا تزوجني رجلاً حتى تعرضه علي. فقال لها: ذلك لك. ثم قال لها يوماً: إنه قد خطبك رجلان من قومك ، ولست مسمياً لك واحداً منهما حتى أصفه لك ، أما الأول : ففي الشرف والصميم ، والحسب الكريم ، تخالين به هوجاً من غفلته ، وذلك إسجاح من شيمته ، حسن الصحابة ، حسن الإجابة ، إن تابعته تابعك ، وإن ملت كان معك ، تقضين عليه في ماله ، وتكتفين برأيك في ضعفه ، وأما الآخر ففي الحسب الحسيب ، والرأي الأريب ، بدر أرومته ، وعز عشيرته ، يؤدب أهله ولا يؤدبونه ، إن اتبعوه أسهل بهم ، وإن جانبوه توعر بهم ، شديد الغيرة ، سريع الطيرة ، وشديد حجاب القبة ، إن جاع فغير منزور ، وإن نوزع فغير مقهور ، قد بينت لك حالهما.

    قالت: أما الأول فسيد مضياع لكريمته، مؤات لها فيما عسى إن لم تعصم أن تلين بعد إبائها ، وتضيع تحت جفائها ، إن جاءت له بولد أحمقت ، وإن أنجبت فعن خطأ ما أنجبت. اطو ذكر هذا عني فلا تسمه لي ، وأما الآخر فبعل الحرة الكريمة : إني لأخلاق هذا لوامقة ، وإني له لموافقة ، وإني آخذة بأدب البعل مع لزومي قبتي ، وقلة تلفتي ، وإن السليل بيني وبينه لحري أن يكون المدافع عن حريم عشيرته ، والذائد عن كتيبتها ، المحامي عن حقيقتها ، الزائن لأرومتها ، غير مواكل ولا زميّل عند ضعضعة الحوادث ، فمن هو ؟ قال : ذاك أبو سفيان بن حرب ، قالت : فزوجه ولا تلقني إليه إلقاء المتسلس السلس ، ولا تمسه سوم المواطس الضرس ، استخر الله في السماء يخر لك بعلمه في القضاء.

    - وتزوجت هند من أبي سفيان بن حرب ، وكانت تحرص دوماً على محامد الفعال ، كما كانت ذات طموح واسع ، ففي ذات يوم رآها بعض الناس ومعها ابنها معاوية ، فتوسموا فيه النبوغ ، فقالوا لها عنه : إن عاش ساد قومه. فلم يعجبها هذا المديح فقالت في إباء وتطلع واسع : ثكلته إن لم يسد إلا قومه.
    - ولما كانت موقعة بدر الكبرى قتل في هذه العركة والد هند وعمها شيبة ، وأخوها الوليد بن عتبة ، فراحت ترثيهم مر الرثاء ، وفي عكاظ التقت مع الخنساء ، فسألتها من تبكين يا هند فأجابت :
    أبكي عميد الأبطحين كليهما................... وحاميهما من كل باغ يريدها
    أبي عتبة الخيرات ويحك فاعلمي.............. وشيبة والحامي الذمار وليدها
    أولئك آل المجد من آل طالب ............. وفي العز منها حين ينمى عديدها


    - وفي يوم أحد كان لهند بنت عتبة دورها العسكري البارز، فقد خرجت مع المشركين من قريش ، وكان يقودهم زوجها أبو سفيان ، وراحت هند تحرض القرشيين على القتال ، وتزعمت فئة من النساء ، فرحن يضر بن الدفوف ، وهي ترتجز :
    نحن بنات طارق ........................................نمشي على النمارق
    إن تقبلوا نعانق ...................................وإن تدبروا نفـــارق
    وتردد قولها:
    أيها بني عبد الدار....................................وي ها حماة الأدبار
    ضرباً بكل بتار

    - وفي هذه المعركة كانت هند بنت عتبة قد حرضت وحشي بن حرب على قتل حمزة بن عبد المطلب رضي الله عنه ، حيث وعدته بالحرية وكان عبداً لها إن هو قتل حمزة ، فكانت تؤجج في صدره نيران العدوان ، وتقول له : إيه أبا دسمة ، اشف واشتف.

    ولما قتل وحشي حمزة رضي الله عنه جاءت هند إلى حمزة وقد فارق الحياة ، فشقت بطنه ونزعت كبده ، ومضغتها ثم لفظتها وعلت صخرة مشرفة فصرخت بأعلى صوتها :
    نحن جزيناكم بيوم بدر..........................والحرب بعد الحرب ذات سعر
    ما كان عن عتبة لي من صبر..................... ولا أخــي وعـمــه وبكــري
    شفيت نفسي وقضيت نذري...............................شفيت وحشي غليل صدري
    فشكر وحشي على عمري ..............................حتى ترم أعظمي في قبري

    - وبقيت هند على الشرك حتى شرح الله تعالى صدرها للإسلام يوم فتح مكة ، حيث شاءت إرادة الله تعالى أن تنقلب بطلة الجاهلية إلى بطلة في ظل الإسلام ، ففي عشية ليلة الفتح ، فتح مكة ، عاد أبو سفيان بن حرب من عند رسول الله صلى الله عليه وسلم مسلماً وهو يصيح : يا معشر قريش ألا إني قد أسلمت فأسلموا ، إن محمداً صلى الله عليه وسلم قد أتاكم بما لا قبل لكم به ، فمن دخل دار أبي سفيان فهو آمن. فقامت إليه هند فأخذت بشاربه وهي تردد: بئس طليعة القوم أنت يا أهل مكة اقتلوا الحميت الدسم الأحمس ، قبح من طليعة قوم ، فقال أبو سفيان : ويلكم لا تغرنكم هذه من أنفسكم ، فإنه قد جاءكم ما لا قبل لكم به ، فمن دخل دار أبي سفيان فهو آمن. فقالوا: قاتلك الله ، وما تغني عنا دارك. قال: ومن أغلق عليه بابه فهو آمن، ومن دخل المسجد فهو آمن. فتفرق الناس إلى دورهم وإلى المسجد.

    - وفي اليوم الثاني لفتح مكة قالت هند لزوجها أبي سفيان: إنما أريد أن أتابع محمداً فخذني إليه. فقالت لها: قد رأيتك تكرهين هذا الحديث بالأمس. فقالت: إني والله لم أر أن الله قد عبد حق عبادته في هذا المسجد إلا في هذه الليلة ، والله إن باتوا إلا مصلين قياماً وركوعاً وسجوداً. فقال لها: فإنك قد فعلت ما فعلت ، فاذهبي برجل من قومك معك ، فذهبت إلى عثمان بن عفان رضي الله عنه فذهب بها إلى رسول الله صلى الله عليه وسلم فأسلمت وبايعت.

    - وتمضي الأيام ، وتزداد هند المسلمة ثقافة إيمانية ، حيث اشتركت في الجهاد مع زوجها أبي سفيان في غزوة اليرموك الشهيرة ، وأبلت فيها بلاء حسناً ، وكانت تحرض المسلمين على قتال الروم فتقول : عاجلوهم بسيوفكم يا معشر المسلمين.

    - وظلت هند بقية حياتها مسلمة مؤمنة مجاهدة حتى توفيت سنة أربع عشرة للهجرة. فرضي الله عنها وأرضاها ، وغفر لها ورحمها ، إنه على كل شيء قدير



    مع خالص تحياتي
    2 من الأعضاء مٌعجبين بهذه المشاركة: طالبة الجنان,ahlam mani

 

 

المواضيع المتشابهه

  1. مواقف وطرائف في حياة الشيخ الشعراوي ..*****
    بواسطة بنت الأحرار في المنتدى ركن القصص والمواعظ الدينية
    مشاركات: 2
    آخر مشاركة: 23-11-2014, 13:55
  2. مواقف مؤثرة من حياة سلطان العلماء العز بن عبد السلام
    بواسطة الافق الجميل في المنتدى الصوتيات والمرئيات الاسلامية
    مشاركات: 0
    آخر مشاركة: 11-11-2013, 13:41
  3. مواقف طريفة في حياة الرسول عليه السلام
    بواسطة تاج الوقار في المنتدى ركن القصص والمواعظ الدينية
    مشاركات: 0
    آخر مشاركة: 10-03-2013, 19:11
  4. تحضير درس مواقف من حياة سيدنا ابراهيم عليه السلام للسنة الثالثة متوسط
    بواسطة الافق الجميل في المنتدى التربية الاسلامية للسنة الثالثة متوسط
    مشاركات: 0
    آخر مشاركة: 20-02-2013, 16:14
  5. مذكرة درس مواقف من حياة سيدنا موسى التربية الاسلامية للسنة 4 متوسط
    بواسطة الفكر الراقي في المنتدى التربية الاسلامية للسنة الرابعة متوسط
    مشاركات: 0
    آخر مشاركة: 22-10-2012, 20:09

الكلمات الدلالية لهذا الموضوع

المفضلات

المفضلات

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •