نجمة تحـاور أذني وأنا تائه في المدار
قالت في الأذن قولاَ ليتها قالت في جهار
حروف لامست قلبي طراوة كلحن جيتار
يا ليتها قالت ثم قالت بغير وقف وانتظار
تحب القول همساَ وأحب السمع للأسرار
لزمت إنصاتا لها إنصات تقديس وانبهار
تجيد الهمس شعراَ وقلبي يرتاح للأشعار
أحلى حروف بغير صوت أطربتني بإكثار
رددي همساَ فإني أميل للإصغاء بإصرار
أي لحن ذاك في أذني يجردني من الوقار
كأني أسمع مزامير داوود بغرفة بالجوار



فأسبح في الخيال بهمسات رفيق المسار
وأنصت في ذهول ثم أزرع الحلم بالأزهار
أطربيني بالمزيد فيـا ليتـه دام كل النهار
ولو دام الهمس دهراَ ما طالبت إلا بالإكثار

HpJgn ilsJm td hgH`k !!