السلام عليكم:

لقد رسخ في الأذهان أن النساء ناقصات عقل حيث تم ربط نقص عقولهن باية المداينة

في قوله تعالى: "فاستشهدوا شهيدين من رجالكم فإن لم يكونا رجلين فرجل وامرأتان

و هذا الربط التعسفي خطأ منهجي ورد في الحديث المنسوب الى الرسول صلى الله عليه وسلم أقول المنسوب لأنني غير مقتنعة اطلاقا أن الرسول عليه الصلاة والسلام الذي لا ينطق الا بالحق يقول كلاما يخالف كتاب الله عز وجل و يتناقض معه و مع روح الاسلام و مبادئه السامية

وقد حاول الكثير من الفقهاء ايجاد تبريرات وترقيعات وتسويغات لهذا الحديث وماشابهه، مع اللف ولي أعناق الحقائق ولم
يفلحوا في ذلك ن لأن تبريراتهم غير مقنعة حتى ولو ادعى الكثيرين عكس ذلك فبالله عليكم كيف تقولون أن الذاكرة هي العقل مستدلين خطأ باية الدين في الاشهاد حيث يستشهد بامرأتين بحيث ان ضلت احداهما (أي نسىت)ذكرتها الأخرى ، هذا مفهوم لكن الغير مفهوم هو ربط العقل بالذاكرة ؟ ،



لو كان العقل هو الذاكرة لجاز لنا نسبة العقل الى الفلاش ديسك مثلا ، أو الى الكمبيوتر ،وبالتالي لو أخذت الفلاش ديسك مثلا وسجلت فيه القران الكريم و كل الكتب الدينية بدءا بالصحاح الستة و كتب التفسير و البقية من كتب الفقه،وكل الدروس الدينية المسجلة في ملفات سمعية وبصرية ، هكذا يصبح الفلاش بيسك بعد أن حشوته بالمعلومات علامة العصر وحجة الاسلام لأنه لا يضل ولا ينسى ، لست أنا من قال هذا بل علماء الدين الذين يربطون الذاكرة بالعقل ومن نسي شيء ما فهو ناقص عقل ، اذا كان الأمر كذلك فلابد وأن تعترفوا بأن الفلاش ديسك متفوق عليكم ، وبقاس عقله بقدر الجيغاهيرتزات التي يملكها ، ولو كانت مساحة التخزين بالتيرابايت فهو لا شك يفوق أينشتاين ، ألا يعد هكذا أكمل عقلا منكم لأنه لا ينسى أي معلومة نصية أو صوتية أو بصرية أليس كذلك ؟ والسؤال المطروح اذا كان الفلاش ديسك يملك هذه الذاكرة التي هي عقل حسب مفهوهكم للعقل اذن لماذا لم يكلفه الله تعالى بحمل الرسالة مثل البشر طالما أن العقل هو مناط التكليف ؟ ما أريد أن أذهب اليه هو اثبات أن الذاكرة ليست هي العقل والاستدلال باية الدين هو خطأ منهجيي تترتب عنه نتائج خاطئة و خطيرة الموضوع للمناقشة وأتمنى أن تشغلوا عقولكم قليلا و لا تكتفوا بالقراءة دعكم من الكسل العقلي



ig hg`h;vm id hgurg