مر كلب حكيم ذات يوم بجماعة من السنانير، و لما دنا منهم رآهم منصرفين عنه و لم يعبأوا بقدومه. فوقف يتأملهم مستغربا أمرهم.



و فيما هو يتطلع إليهم نهض من بين الجماعة سنور بادن تبدو على وجهه أمائر الهيبة و الوقار، فنظر إلى رفقائه و قال لهم:" صلوا أيها الإخوة المؤمنون، فإني الحق أقول لكم أنكم إذا صليتم وكررتم صلاتكم بحرارة يستجاب تضرعكم وتمطركم السماء فئرانا في الحال". فلما سمع الكلب الحكيم تلك العظة البالغة ضحك منهم في قلبه وارتد عنهم وهو يردد لنفسه قوله:" ما أغبى هؤلاء السنانير وما أعمى بصائرهم عن إدراك ما في الكتب ! أليس مكتوبا، بل أ لم أقرأ أنا و أجدادي من قبل أخبروني أن ما تمطره السماء استجابة للصلوات و التضرعات والابتهالات ليس فئرانا بل عظام؟"

hg;gf hgp;dl