بسم الله الرحمن الرحيم


تزوج وبأول أيام الزواج (الدخله) اكتشف إنها ليست بعذراء
أول يوم انصدم وهي تبكي وتترجاه وهي تترجاه تترجى رب العالمين إنه يقبل توبتها اللي تابتها من قبل ما يخطبها
وجلست تسلم برجوله بس يرحمها ويستر عليها
وحلفت له انها تابت لله مو من اجل الناس بل من أجل رب العالمين
وحالتها الصحيه متدهوره وحست بالفرج يوم تمسكت بدينها
من شد بكاها وترجيها له قال لها انا بتركك معي 7 اشهر
بعدها نسوي مشكله واطلقك عشانها
يعني توماتيك راح اسوي مشكله صغيره بالبيت ونكبرها لين توصل للطلاق
وانتهى الوضع .. وأن شاء الله اني سترتك بس لا ألمسك ولا تلمسيني نجلس مثل الأصدقاء
هذا الحل الأخير بعد كل المحاولات منها
المهم هو ما يعاشرها ابد .. يطلع مطاعم سوق وسافرو مع بعض
بس كأنها واحد من اصدقائه
بعد مرور 7 اشهر جاء وقت الطلاق وهي مجهزه نفسها ودموع الفراق تحفر خديها
خلاص بتطلع من البيت ومنتظره ال 3 كلمات ( طالق طالق طالق )
قال ما بطلقك اللحين بالاول نروح مشوار بسيط واول ما نوصل بيت اهلك بطلقك قبل ما تنزلي من السياره
طلعو من البيت وشنطتها وكل اغراضها معها .. وراح وقف فيها عند مشغل للكوفيرا
قالت ايش هذا : قال ابغاك تدخلين تزبطي مثل ما أخذتك أبغى ارجعك
قالت : ما يسير كيف ازبط نفسي اهلي بيشكو وكيف اطلق وارجع البيت مثل ما جيتك مزبطه وكاشخه
قال هذا شرطي وإلا بقلهم عن السبب الأساسي لطلاقك
هي خافت كثير وما كان منها إلا تسوي اللي طلبه
دخلت وزبطت نفسها وطلعت السياره وكأنها عروس مثل أول أيام زواجها
اول ما ركبت طلب منها فتح درج السياره
فتحته إلا فيه تذكرتين وطقم ذهب
قال لها .. زوجتي العزيزه .. مرت 7 اشهر ما رأيتك فيها إلا :
1- مصليه لفروضك كامله وبوقتها
2- ميقضتني لكل الصلاوات بالمسجد
3- مهتمه ببيتك وبنفسك ومهتمه فيه



4- بآره بوالديها وبوالديك

رايت فيكِ صفات المرآءه المسلمة
انتي اذنبتي وتبتي .. فقبل الله توبتك فما بالك بعبد من عبيد الله لا يقبل بك
قال / انتي زوجتي غاليتي نظرتي لك من بعد اليوم نظره زوج لزوجته بكامل صفاتها وثقتها
واتجهو لماليزيا وكأنه أول يوم من أيام الزواج

منتهى الحكمة ورجاحة العقل

فعلا رب العباد يقبل التوبة فما بال العبد

والله يحفظ بناتنا و بنات المسلمين من كل شي و كل ظالم ياااارب

ahf j.,[ tjhm th;jat fhkih gdsj u]vhx>>,hggi hkih rwm vhzum