أهلا وسهلا بك إلى منتديات طموحنا.



موسى عليه السلام مع الخضر ..

بسم الله الرحمــن الرحيم ..والصلاة والسلام على النبي الأعظم أعظم خلق الله محمد بن عبد الله صلى الله عليه وسلم .. السلام عليكم ورحمة الله وبركاته .. قصة ذكرت



موسى عليه السلام مع الخضر ..


النتائج 1 إلى 6 من 6
  1. #1
    ♥•- الإدارة -•♥
    تاريخ التسجيل
    Feb 2011
    المشاركات
    4,533
    الجنس
    أنثى

    افتراضي موسى عليه السلام مع الخضر ..

     
    بسم الله الرحمــن الرحيم ..والصلاة والسلام على النبي الأعظم أعظم خلق الله محمد بن عبد الله صلى الله عليه وسلم ..
    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته .. قصة ذكرت في سورة من القرآن الكريم ..في سورة الكهف ..وسبب نزولها : ذكر ابن كثير : قال وقد ذكر محمد بن إسحاق سبب نزول هذه السورة الكريمة ،فقال : حدثني شيخ من أهل مصر قدم علينا منذ بضع وأربعين سنة عن عكرمة عن ابن عباس قال : بعثت قريش النضر بن الحارث وعقبة بن أبي معيط إلى أحبار يهود بالمدينة ،فقالوا لهم :سلوهم عن محمد وصفوا لهم صفته وأخبروهم بقوله ، فإنهم أهل الكتاب الأول وعندهم ما ليس عندنا من علم الأنبياء ، فخرجا حتى أتيا المدينة فسألوا أحبار يهود عن رسول الله صلى الله عليه وسلم ، ووصفوا لهم أمره وبعض قوله ،وقالا : إنكم أهل التوراة وقد جئناكم لتخبرونا عن صاحبنا هذا ،قال : فقالوا لهم سلوه عن ثلاث نأمركم بهن ، فإن أخبركم بهن فهو نبي مرسل ، وإلّا فرجل متقول فتروا فيه رأيكم :سلوه عن فتية ذهبوا في الدهر الأول ما كان من أمرهم ،فإنهم قد كان لهم حديث عجيب ؟ وسلوه عن رجل طواف بلغ مشارق الأرض ومغاربها ما كان نبؤه ،وسلوه عن الروح ما هو ؟ فإن أخبركم بذلك فهو نبي فاتبعوه ،وإن لم يخبركم فإنه رجل متقول فاصنعوا في أمره ما بدا لكم ،فأقبل النضر وعقبه حتى قدما على قريش فقالا :يا معشر قريش قد جئناكم بفصل ما بينكم وبين محمد ،قد أمرنا أحبار يهود أن نسأله عن أمور فأخبروهم بها ،فجاءوا رسول الله صلى الله عليه وسلم فقالوا : يا محمد أخبرنا ، فسألوه عما أمروهم به ، فقال لهم رسول الله صلى الله عليه وسلم ((أخبركم غدا عما سألتم عنه )) ولم يستثن فانصرفوا عنه ومكث رسول الله صلى الله عليه وسلم خمس عشرة ليلة لايحدث الله له في ذلك وحيا ،ولا يأتيه جبرائيل عليه السلام حتى أرجف أهل مكة وقالوا :وعدنا محمد غدا ، واليوم خمس عشرة قد أصبحنا فيها ، لايخبرنا بشيء عما سألناه عنه وحتى أحزن رسول الله صلى الله عليه وسلم مكث عنه الوحي وشق عليه ما يتكلم به أهل مكة ،ثم جاءه جبرائيل عليه السلام من الله عز وجل بسورة أصحاب الكهف , فيها معاتبته إياه على حزنه عليهم وخبر ما سألوه عنه من أمر الفتية والرجل الطواف ،وأمر الروح ..
    أعذروني على الإطالة ..



    ...........................................يتب بإذن الله ..........................

    l,sn ugdi hgsghl lu hgoqv >>


  2. #2
    ♥•- الإدارة -•♥
    تاريخ التسجيل
    Feb 2011
    المشاركات
    4,533
    الجنس
    أنثى

    افتراضي رد: موسى عليه السلام مع الخضر ..

    بعد أن تحدثنا عن سبب نزول سورة الكهف ..وجدت أنه من غير النصف أن نتحدث عن جزء منها ولا نتحدث عن سبب نزولها ..
    موسى عليه السلام مع الخضر ..
    ((وفوق كل ذي علم عليم ))
    اختار الله موسى عليه السلام نبيا ورسولا ،وأنزل عليه التوراة وزاده علما ،فحكم بين بني إسرائيل فيما اختلفوا فيه ، كان يعلمهم ويبين لهم الأحكام التي أنزلها سبحانه عليه ،عجب بنو إسرائيل من سعة علمه ،وفي يوم من الأيام بينما كان يكلمهم ويعظهم ويذكرهم بنعم الله الكثيرة عليهم ، إذ رأى الناس يبكون متأثرين بما سمعوه منه ، وإذا برجل يسأله قائلا :يا موسى هل يوجد من هو أعلم منك فوق هذه الأرض ؟ فقال :لا أعلم أن أحدا أعلم مني .كان موسى عليه السلام قبل هذا إذا سئل عن شيء ولم يعلمه قال :الله أعلم .فبعث الله إليه جبريل ليجيبه عن السؤال الذي طرح عليه ثم يخبر السائل ويجيبه عما لم يكن عنده من قبل جواب عنه ، أما هذه المرة فإنه لما سأله السائل عمن هو أعلم منه ،رد موسى عليه السلام مباشرة : بأنه لايعلم بوجود من هو أعلم منه ،ولم يقل الله أعلم ،كما في غادته ،والسبب في ذلك أن ما سئل عنه لا يتعلق بالأحكام الشرعية أو بمسائل في الدين ، فلو كان السؤال من النوع ،ولم يعلم الإجابة عنه لقال للسائل :الله أعلم .ثم يجيبه جبريل عليه السلام عن ذلك .
    أراد الله سبحانه وتعالى أن يبين لعبده الكريم موسى عليه السلام أن هناك رجلا له علم عظيم ، قد علمه الله إياه ،أراده أن يأخذ عنه هذا العلم وأخذ يسأل ربّه سبحانه وتعالى أن يدله على مكانه .
    ـــــــــــــــــــــــ رحلة البحث عن الخضر لطلب العلم ـــــــــــــــــــــــــ ـــــــــــ
    بين الله تعالى لعبده وكليمه موسى عليه السلام كيف يصل إليه فقال :تأخذ معك حوتا فتجعله في مكتل ،وحيتما فقدت الحوت فثم مكانه ،والحوت سوف أحييه لأني على كل شيء قدير والمكان الذي تفقد فيه الحوت هو مجمع البحرين ، وستلتقي هناك بذلك العبد الصالح :الخضر ، غنادى موسى على فتاه يوشع بن نون الذي كان من عباد الله الصالحين ،وهو الذي حكم بين بني إسرائيل بعد وفاته ،قال موسى عليه السلام ليوشع : ((لا أبلاح ختى أبلغ مجمع البحرين أو امضي حقبا)) الكهف 60أي سوف أمشي للبحث عن الرجل الذي ذكره الله لي ،ولن أعود إلى بني إسرائيل حتى ألتقي به ،ولو مضيت حقبا ،وبقيت أمشي سنين عديدة حتى أجد مجمع البحرين الذي ذكره الله لي ،لأن موسى يهمه أن يستفيد من علم هذا الرجل الذي ألهمه الله سبحانه وتعالى إياه
    جهز موسى عليه السلام وفتاه يوشع نفسيهما للسفر وحملا معهما الزاد الذي منه ذلك الحوت ، ووضعوه في المكتل ثم قال موسى لفتاه :لا أتعبك بما لا تطيقه إلا بشيء واحد فقط هو :أنك إذا رأيت الحوت قد فارقنا فأخبرني بذلك ، قال يوشع :ما كلفتني بشيء كبير ،إني سأكون معك وسأخبرك بذلك في حينه ، ذهبا يبحثان عن الرجل ،وأخذا يمشيان على شاطئ البحر ،تعب موسى عليه السلام وأراد أن يستريح قليلا ،رأى أمام البحر صخرة توجد بها عين يجري فيها ماء عذب ،فأراد أن يستريح تحت ظل هذه الصخرة ليحتمي بها من وهج الشمس وحرارتها المحرقة ،واختار مكانا به بلل ،استلقى عليه ،ونام على هدير أمواج البحر ،ورقرقة ماء العين المتدفق ،ولما رأى يوشع أن موسى عليه السلام قد نام تركه ليستريح ولم يوقظه ،وكان المكتل الذي فيه الحوت بجانبه ،أصاب الحوت شيء من رشاش ماء العين ،فأخذ يتحرك حتى قفز من المكتل وغاص في أعماق البحر ولم يعد قال سبحانه :((فاتخذ سبيله في البحر سربا ))الهاء تعود على الحوت .. اتخذ سبيله في البحر سربا ــ أي مسلكا ومنفذا ــ الكهف 61
    ......يتبع بإذن الله ...............

  3. #3

    تاريخ التسجيل
    Sep 2010
    المشاركات
    41,771
    الجنس
    ذكر
    وظيفتي
    موظف بقطاع التجارة
    هواياتي
    كرة القدم، الشطرنج، كتابة الخواطر، المطالعة
    شعاري
    كن جميلا ترى الوجود جميلا

    افتراضي رد: موسى عليه السلام مع الخضر ..

    انا في انتظار التتمة أختي بين الأحرار

    جزاك الله كل الخير

  4. #4
    ♥•- الإدارة -•♥
    تاريخ التسجيل
    Feb 2011
    المشاركات
    4,533
    الجنس
    أنثى

    افتراضي رد: موسى عليه السلام مع الخضر ..

    وهذا بقدرة الله العظيمة ،إذ هو الذي أحياه بعد ما كان ميتا ،ورأى يوشع الحوت كيف غاص في البحر ،ولم يوقظ موسى عليه السلام ليخبره بذلك وتركه حتى يستيقظ من نومه من تلقاء نفسه ،ولما استيقظ نسي يوشع أن يخبره عن أمر الحوت ،كما نسي موسى عليه السلام أن يستخبره ،وقد ذكر الله سبحانه وتعالى ذلك في كتابه العزيز فقال (فلما بلغا مجمع بينهما نسيا حوتهما فاتخذ سبيله في البحر سربا )الكهف 61.فكل من موسى ويوشع نسي ..أخذا في المشي يومهم وليلتهم حتى أحس موسى عليه السلام بالتعب والجوع ..وقد ذكر الله سبحانه وتعالى ذلك في كتابه العزيز فقال ((فلما جاوزا قال لفتاه آتنا غدآءنا لقد لقينا من سفرنا هذا نصبا ))والمعنى هنا جاوزا الصخرة ..لما سأل موسى عليه السلام فتاه عن الأكل وعن الحوت ،تذكر هذا الفتى أن الحوت قد غاص في البحر ،وذكر ذلك لموسى عليه السلام فقال :((أرءيت إذ أوينآ إلى الصخرة ))أي عندما كنت نائما تحت تلك الصخرة ((فإني نسيت الحوت وما أنسانيه إلا الشيطان أن أذكره ))إن الحوت قد تسرب إلى البحر فتعجب موسى لذلك ، ،كيف تدب الحياة في ميت ؟ لكن الله على كل شيء قدير ،وعندها علم موسى عليه السلام أن ذلك المكان الذي فقدا فيه الحوت هو نفس المكان الذي وعده الله أن يلقى فيه الرجل العالم فقال :((ذلك ما كنا نبغ ))الكهف 64 فرجعا يمشيان ويتتبعان آثار سيرهما قال سبحانه :''فارتدّا على ءاثارهما قصصا ))أي تتبعا لآثارهما ..
    ـــــــــــــــــــــــــ ـــــموسى والخضر عليهما السلام يلتقيان ـــــــــــــــــــــــــ ــــــ
    ولما وصلا إلى المكان الذي فقدا فيه الحوت ، وجدا رجلا مستلقيا على ظهره قد غطى وجهه وتحته طنفيسة خضراء أي بساط ، قال تعالى في كتابه : ((فوجدا عبدا من عبادنا ءاتيناه رحمة من عندنا وعلّمناه من لدنّا علما )) علم موسى عليه السلام أن هذا الرجل هو الخضر عليه السلام الذي أخبره عنه وحين وصلا إليه قال له موسى :السلام عليكم ،وهي تحية المسلمين التي أمروا أن يسلموا بها ،لما سمع الخضر التحية قام وكشف الثوب عن وجهه المغطى وقال :وعليكم السلام ،وهل يوجد في هذه الأرض السلام ؟ لأن الناس الذين يسكنون تلك المنطقة كانوا مشركين ، لايعرفون تحية الإسلام لذلك استغرب الخضر أن يسمع تحية الإسلام في منطقة كهذه ،وعلم أن هذا الرجل الذي ألقى عليه تحية الإسلام غريب عن هذه الأرض لذلك قال له :من أنت ؟ قال :أنا موسى ..قال الخضر :موسى بني إسرائيل ؟ كأنه تعجب من ذلك ،قال له موسى عليه السلام :نعم ،قال له : ما شأنك ؟ وما الذي جعلك تخرج من قومك ؟ قال له موسى :جئت لتعلمني مما علمت رشدا ،تعجب الخضر عليه السلام من ذلك أشد العجب وقال له : أما يكفيك أن التوراة بيدك فيها كل شيء ،وأن الوحي يأتيك بالأمور التي قد تخفى عليك ليعلمك إياها ويبينها لك ،ثم قال له : يا موسى إن لي علما لا ينبغي لك أن تعلمه ..وإن لك علما لاينبغي لي أن أعلمه فكلاهما نبيان ، يوحي الله لعبده الخضر عليه السلام ما لايوحيه إلى عبده موسى عليه السلام ،ويوحي لموسى ما لا يوحيه للخضر ،وبينما هما جالسان ينظران إذ بطائر يطير فوق البحر قال الخضر لموسى : والله ما علمي وعلمك في جنب علم الله إلا كما أخذ هذا الطائر من البحر ،لأن علم الله عظيم وسع كل شيء علما سواء كان صغيرا أوكبيرا بل إنه يعلم النملة الصغيرة حين تمشي في سواد الليل والإنسان مهما كان عنده علم فإن علمه قليل جدا وعلم الله عظيم ،قال سبحانه ((وما أوتيتم من العلم إلا قليلا ))الإسراء 85..
    .................................يتبع بإذن الله .................................................. ..

  5. #5
    ♥•- الإدارة -•♥
    تاريخ التسجيل
    Feb 2011
    المشاركات
    4,533
    الجنس
    أنثى

    افتراضي رد: موسى عليه السلام مع الخضر ..

    بسم الله الرحمــن الرحيم والصلاة والسلام على أشرف المرسلين ..
    أعذرني أخي محمد لم أر ردك إلا بعد أن كتبت بقية القصة ..
    ـــــــــــــــــــــــــ ـــــــــشرط المعلم على التلميذ ـــــــــــــــــــــــــ ـــــــــــ
    قال الخضر لموسى :إنك تريد أن تتبعني ،وإنك لن تستطيع معي صبرا ،فأنت تريد أن تعرف كل شيء أفعله ،وأنا لا أريد أن تسألني عما أفعل ، وإذا أردت أن تتّبعني فلا تسألني عن شيء حتى أحدث لك منه ذكرا .. ــ وقال بعض المفسرين أن الخضر عليه السلام أراد بقوله (إنك لن تستطيع معي صبرا )أنه يعرف أن سيدنا موسى لا يصبر على ماهو مخالف للشريعة وهذا ظاهر عمل الخضر إذ يبدو في ظاهره مخالف للشريعة والله أعلم ــ فقال موسى :((ستجدني إن شآء الله صابرا ولآ أعصي لك أمرا )) الكهف 69..سوف لن أسألك عن شيء مهما كان الأمر .فانطلقا ماشيين على جانب البحر .كان في البحر سفن كثيرة صغيرة تحمل الناس من جانب البحر إلى الجانب الآخر ، مرت سفينة فعرف أصحاب السفينة الخضر لصلاحه ،فدنوا منه وحملوه هو وموسى عليهما السلام ولم يرد أهل السفينة أن يأخذوا الأجرة على حملهما ،وبينما هما في السفينة مبحرين وينظران هنا وهناك إلى أحوال الناس في تلك السفن الصغيرة التي تذهب وتجيء ،إذ بالخضر بأخذ قدوما يقلع به ألواح السفينة ، ولم يدر أصحابها ولا الراكبون فيها ما يفعله الخضر عليه السلام ولا موسى عليه السلام ثم جعل في المكان الذي قلع ألواحها وتدا فغضب موسى ..وقيل أيضا أنه أفسدها ثم بدأ بإصلاحها حتى تبدو بأنها ليست جديدة ..المهم أن سيدنا موسى عليه السلام غضب وقال ::((أخرقتها لتغرق أهلها لقد جئت شيئا إمرا )) الكهف 71 أي شيئا منكرا عجبا وذهب إليه ليوقفه ،فهذا هو سيدنل موسى لايصبر على أن يرى الظلم لغيره .زوقال له :قوم حملونا في سفينتهم بلا ثمن ثم تقوم بخرقها لتهلكهم وتهلكنا معهم .فقال الخضر عليه السلام ((ألم أقل إنك لن تستطيع معي صبرا ))الكهف 72 تذكر موسى عليه السلام فقال له :((لا تؤاخذني بما نسيت ولا ترهقني من أمري عسرا )) الكهف 73أي لاتلمني على شيء نسيته .
    ثم انطلقا بعد نزولهما من السفينة ماشيين فرأيا غلمانا يلعبون ،أخذ الخضر واحدا من هؤلاء فقتله ،تعجب موسى عليه السلام لذلك وقال ل: ((أقتلت نفسا زكية بغير نفس ))الكهف 74 أي تقيل غلاما صغيرا بلا إثم فعله ولا منكرا قام به ،((لقد جئت شيئا نكرا ))الكهف 74 لقد ارتكبت جريمة شنعاء .قال له الخضر عليه السلام ((ألم أقل لك إنك لن تستطيع معي صبرا ))الكهف 75 ،اعتذر موسى عليه السلام مرة أخرى وقال له :((إن سألتك عن سيء بعدها فلا تصاحبني )) الكهف 76 لأني أنا المخطئ ،وقد وعدتك ألا أخالفك في الأمر ولا أسألك عن شيء ،لكن لم أتمالك نفسي فسألتك مرتين ، وإن سألتك مرة ثالثة فلن أصحبك ولن تصحبني لأنك قد بلغت من لدني عذرا ، وكنت طيبا معي حيث لم تتخل عني لما سألتك ،وكنت قادرا على ذلك ،ولو أن موسى صبر أكثر لتعلم من الخضر علما أوسع .
    ثم انطلقا يمشيان حتى وصلا إلى قرية وكانا جائعين فمرا على أهلهم وأخذا يسألانهم أن يضيفوهما ،لأنهما لايملكان شيئا ،لكنهم لم يكونوا من الكرماء ،فلم يطعموهما ،قال تعالى في ذلك ((فانطلقا حتى إذآ أتيآ أهل قرية استطعما أهله فأبوا أن يضيفوهما ))الكهف 77 هناك وجد الخضر عليم السلام في تلك القرية جدارا مائلا يكاد يسقط فبناه وأقامه مرة أخرى بأحسن مما كان عليه من قبل ، جاءه موسى عليه السلام وقال له : لو طلبت من أصحاب الجدار أن يعطوك أجرة على عملك هذا لنشتري به طعاما نأكله ،وفي هذا المعنىقال سبحانه ((فوجدا فيها جدارا يريد أن ينقض فأقامه ،قال لوشئت لتّخذت عليه أجرا ))الكهف 77وحينئذ قال الخضر لموسى :((هذا فراق بيني وبينك ))78الكهف ..لأنك ما استطعت أن تصبر ،وقد قلت قبل قليل أنك إن سألتني فلا تصاحبني ،أما الآن فسأنبئك وأخبرك بتأويل ما لم تستطع عليه صبرا حتى تعلم أني لم أفعل كل هذه الأشياء من رأيي بل فعلته بأمر من الله .
    ـــــــــــــــــــــــــ ـــــشرح المعلم للتلميذ ـــــــــــــــــــــــــ ــ
    فأخذ يبين له الأسباب التي جعلته يفعل ما فعله ، قال : ((أما السفينة فكانت لمساكين يعملون في البحر ))كانوا ينقلون الناس في سفنهم ،وفي ذلك اليوم الذي ركبنا سفينتهم ((وكان ورآءهم ملك يأخذ كل سفينة غصبا )) أي السفن التي تمر عليه ، إذا أعجبته فإنه يأخذها ..أي جنده وحرسه ولم يكن لهؤلاء المساكين أي مصدر للرزق إلا هذه السفينة ،فلو رآها الملك لأخذها ((فأردت أن أعيبها ))فاقتلعت الحطب كما رأيتني حتى إذا رآها الملك وجد أنها مكسرة فلا يأخذها ، إذ هو لايأخذ إلا السفن الصالحة الصحيحة ..أما الثقب الذي جعلته في السفينة فإن أصحابها قادرون على إصلاحها حين يصلون إلى البر فتصبح صالحة للإبحار كما كانت من قبل ،
    ................................................. تبع بإذن الله ...........................................ز

  6. #6
    ♥•- الإدارة -•♥
    تاريخ التسجيل
    Feb 2011
    المشاركات
    4,533
    الجنس
    أنثى

    افتراضي رد: موسى عليه السلام مع الخضر ..

    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته ..
    أما الغلام الذي قتلته ،فإنه كان له والدان يحبانه كثيرا :((فكان أبواه مؤمنين فخشينا أن يرهقهما طغيانا وكفرا ))الكهف (80)أي أن الخضر عليه السلام خاف على هذين المؤمنين من هذا الإبن الذي كانت علامات الكفر بادية عليه ،ولم يعلم أحد بذلك إلا الخضر الذي أطلعه الله على غيبه ،ولو كبر الطفل وأصبح شابا فإن والديه سيتبعانه على ما هو عليه من الكفر لحبهما الكبير له ،أراد الله سبحانه أن يبدلهما غلاما أو جارية وفي ذلك خير لهما ،ليكون المولود الجديد صالحا مثل أبويه ،يعبد الله معهما ،قال سبحانه :((فأردنا أن يبدلهما ربهما خيرا منه زكواة وأقرب رحما ))الكهف 81،وأما الجدار الذي كان مائلا فأقمته أنا ورممته بيدي وعاد أفضل مما كان عليه ،وكنت قد سألتني :لماذا لم آخذ على ذلك أجرة ،فإني أخبرك بسبب ذلك :إن ذلك الجدار قد كان لغلامين يتيمين في المدينة ،وكلن تحت هذا الجدار كنز تركه لهما أبوهما من الذهب والفضة والكتب النافعة ، فلو تركته على تلك الحال التي رأيناه فيها فإن الجدار سيسقط ،ولو سقط فإن الكنز سيظهر ويأخذه الناس ،ولا يتركون شيئا لهذين اليتيمين فيصبحان فقيرين عندما يكبران ،أراد الله بهذين اليتيمين خيرا لأن والدهما كان صالحا ،وأمرني الله أن أقيم هذا الجدار حتى إذا كبرا وجدا كنزهما فيستخرجانه ،وهذا رحمة من ربك ، وهذه الأمور التي فعلتها ،والتي استغربتها لم أفعلها من نفسي ،وإنما أوحاها الله إلي ، وقد قلت لك من قبل : إن لي علما لا ينبغي لك أن تعلمه ،ولك أنت يا موسى علم لاينبغي لي أن أعلمه ((ذلك تأويل مالم تسطع عّليه صبرا ))الكهف 82.فلو صبرت طويلا لأخذت من العلم الذي لا تعلمه أكثر مما أخذت .
    افترق موسى عن الخضر عليهما السلام وذهب إلى بني إسرائيل وترك الخضر الذي أوتي علما غزيرا فهو من الأنبياء الصالحين ،واسمه ليس الخضر ،وإنما هو لقب له ،ولقب بذلك لأنه جلس يوما على مكان أبيض لايوجد فيه نبات ،وأخذ يذكر الله سبحانه ويتفكر في الملكوت التي خلقها سبحانه ،ولما قام من مجلسه تحول إلى مكان أخضر ،قد نبتت فيه الحشائش الخضراء ،أما موسى عليه السلام فإنه رجع إلى بني إسرائيل وقد تعلم علما عظيما ،وازداد تواضعا لله سبحانه وتعالى لأن الأنبياء والصالحين كلما ازدادوا علما ازدادوا صلاحا وتواضعا لرب العالمين ..
    .................................انتهت بحمد الله ........................
    ........................انتظروني مع .......موسى مع فرعون ...............
    دمتم بحفظ الله ورعايته وادعولي بظهر الغيب أن يشفيني ......

 

 

المواضيع المتشابهه

  1. فوائد من قصة الخضر مع موسى عليهما السلام
    بواسطة البحر الهادئ في المنتدى ركن القصص والمواعظ الدينية
    مشاركات: 0
    آخر مشاركة: 15-05-2016, 20:53
  2. ثعبان سيدنا موسى عليه السلام..
    بواسطة ميس الريم في المنتدى منتدى القرآن الكريم والحديث الشريف
    مشاركات: 2
    آخر مشاركة: 22-07-2014, 09:03
  3. موسى عليه السلام مع فرعون
    بواسطة بنت الأحرار في المنتدى ركن القصص والمواعظ الدينية
    مشاركات: 2
    آخر مشاركة: 05-07-2011, 13:55

الكلمات الدلالية لهذا الموضوع

المفضلات

المفضلات

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •