أيها كاتبو الخواطر اكتبوا لي خاطرة عن الطاسيلي ذلك المتحف الطبيعي
الطاسيلي ذلك المتحف الطبيعي
- يشكل ما يزيد عن ثلاثين ألفا من الرسوم الصخرية التي تم اكتشافها في صحراء شمال إفريقيا سجلا مرئيا غنيا عن حياة ما قيل التاريخ في المنطقة، فمنذ آلاف السنين كان صيادو البراري و مربو قطعان المواشي يرسمون على المنحدرات الصخرية و جدران الكهوف صورا عن تجارب حياتهم اليومية فغدا فن النقش على الصخور عنصرا جوهريا لفهم تاريخ نشوء المجتمعات البشرية.
- فخلال الفترة الرطبة من العصر الحجري الحديث كانت الصحراء الكبرى مكسوة بالعشب، و تصلح لأن يستوطنها البشر و الحيوان كما ساعدت وفرت المياه و بعض البحيرات الكبيرة هناك على تشجيع حياة الأسماك و التماسيح، و ساعدت هذه الظروف المواتية صيادي البراري و فيما بعد الرعاة على بناء الخيام و المساكن في مختلف هضاب الصحراء و أراضيها المرتفعة الخصبة.



- فلقد أثبتت الدراسات تنوع البيئة في تلك الفترة، إذ عثر على كثير من الترسبات و عثر على بقايا عظام حيوانية ، مما يدل على أن المناخ في تلك الفترة لا يشبه إطلاقا مناخ اليوم ، فلولا توافر الماء آنذاك ما وجدت تلك الحيوانات.
- اصبحت الصحراء أرضا قاحلة، فلم تعد تصلح أن يشكنها بنو بشر ، و لكن الماضي الخصب بقي من خلال الرسوم و النقوش التي تركها السكان مجسدة على الصخور عبر بقاعالصحراء

lshhhhhhhhhhhhhhhhhhhhhhh hhhhu]m