أهلا وسهلا بك إلى منتديات طموحنا.



ارجوكم ساعدوني في الاجتماعيات المشكلة الكردية بين ايران والعراق وتركيا

ممكن تجاوبو اعلى اسئلة حدد طبيعة مشاكل الناجمة عن الاستعمار في افريقيا واسيا التالية: - المشكلة الكردية بين ايران والعراق وتركيا -المشكلة دارفور في غرب السودان -الصراع الحدودي بين اثيوبيا



ارجوكم ساعدوني في الاجتماعيات المشكلة الكردية بين ايران والعراق وتركيا


النتائج 1 إلى 8 من 8
  1. #1

    تاريخ التسجيل
    Feb 2013
    العمر
    18
    المشاركات
    142
    الجنس
    أنثى
    وظيفتي
    طالبة
    هواياتي
    المطالعة
    شعاري
    العلم نور والجهل الظلام

    افتراضي ارجوكم ساعدوني في الاجتماعيات المشكلة الكردية بين ايران والعراق وتركيا

     

    ممكن تجاوبو اعلى اسئلة
    حدد طبيعة مشاكل الناجمة عن الاستعمار في افريقيا واسيا التالية
    :
    - المشكلة الكردية بين ايران والعراق وتركيا
    -المشكلة دارفور في غرب السودان
    -الصراع الحدودي بين اثيوبيا واريتريا



    -المشكلة كشمير بين الهند وباكستان

    hv[,;l shu],kd td hgh[jlhudhj hgla;gm hg;v]dm fdk hdvhk ,hguvhr ,jv;dh


  2. #2

    تاريخ التسجيل
    Sep 2010
    المشاركات
    41,771
    الجنس
    ذكر
    وظيفتي
    موظف بقطاع التجارة
    هواياتي
    كرة القدم، الشطرنج، كتابة الخواطر، المطالعة
    شعاري
    كن جميلا ترى الوجود جميلا

    افتراضي رد: ارجووووووووووووكم ساعدوني في الاجتماعيات

    أكراد تركيا

    يشكل كرد تركيا 56% من مجموع الكرد في العالم. عددهم 15,016,000 نسمة (20% من مجموع سكان تركيا).[45] يعيش معظمهم في الجنوب الشرقي لتركيا.

    بعد سقوط الخلافة العثمانية وإقامة الجمهورية التركية الحديثة تبنى مصطفى كمال أتاتورك نهجا سياسيا يتمحور حول إلزام انتماء الأقليات العرقية المختلفة في تركيا باللغة والثقافة التركية وكانت من نتائج هذه السياسة منع الأقليات العرقية في تركيا ومنهم الأكراد من ممارسة لغاتهم في النواحي الأدبية والتعليمية والثقافية ومنع الأكراد من تشكيل أحزاب سياسية وكان مجرد التحدث باللغة الكردية عملا جنائيا حتى عام 1991. قوبلت محاولات مصطفى كمال أتاتورك بمسح الانتماء القومي للأكراد بمواجهة عنيفة من قبل أكراد تركيا وقرر الأكراد والأقليات الأخرى بقيادة الزعيم الكردي سعيد بيران (1865 -1925) القيام بانتفاضة شاملة لنزع الحقوق القومية للأكراد والأقليات الأخرى، على أن تبدأ الانتفاضة في يوم العيد القومي الكردي عيد نوروز 21 مارس 1925. انتشرت الانتفاضة بسرعة كبيرة وبلغ عدد الأكراد المنتفضين حوالي 600،000 إلى جانب حوالي 100،000 من الشركس والعرب والأرمن والاثوريين وفرضوا حصارا على مدينة ديار بكر ولكنهم لم يتمكنوا من السيطرة على المدينة وفي منتصف أبريل 1925 تم اعتقال سعيد بيران مع عدد من قادة الانتفاضة ونفذ حكم الإعدام فيه في 30 مايو 1925 [46].
    بعد انتكاسة ثورة سعيد بيران شنت الحكومة التركية حملة اعتقالات وتصفيات واسعة في المناطق الكردية في تركيا وحسب مذكرات جواهر لال نهرو عن اعترافات حكومة أنقرة، فقد بلغ عدد القتلى الأكراد في تلك الأحداث مليوناً ونصف مليون.[ادعاء غير موثق منذ 598 يوماً] استمرت الحكومات التركية المتعاقبة على نفس النهج وكان مجرد تلفظ كلمة أكراد يعتبر عملا جنائيا إذ كان يطلق على الأكراد مصطلح "شعب شرق الأناضول" ولكن الاهتمام العالمي بأكراد تركيا ازداد بعد العمليات المسلحة التي شنها حزب العمال الكردستاني في الثمانينيات مما حدى برئيس الوزراء التركي آنذاك توركت أوزال (1927 - 1993) ولأول مرة أن يستعمل رسميا كلمة الأكراد لوصف الشعب الكردي في تركيا وفي عام 1991 رفع أوزال الحظر الكلي باستعمال اللغة الكردية واستبدله بحظر جزئي.[47]
    أثناء صراع الحكومة التركية مع حزب العمال الكردستاني تم تدمير 3000 قرية كردية في تركيا وتسبب في تشريد ما يقارب 378،335 كردي من ديارهم [48]. في عام 1991 تم انتخاب ليلى زانا في البرلمان التركي وكانت أولى سيدة كردية في كردستان تصل إلى هذا المنصب ولكنه وبعد 3 سنوات أي في عام 1994 حكمت عليها بالسجن لمدة 15 عاما بتهمة "إلقاء خطابات انفصالية" [49].

  3. #3

    تاريخ التسجيل
    Sep 2010
    المشاركات
    41,771
    الجنس
    ذكر
    وظيفتي
    موظف بقطاع التجارة
    هواياتي
    كرة القدم، الشطرنج، كتابة الخواطر، المطالعة
    شعاري
    كن جميلا ترى الوجود جميلا

    افتراضي رد: ارجووووووووووووكم ساعدوني في الاجتماعيات

    أكراد إيران

    اندلع صراع مسلح بين الحكومة الأيرانية والأكراد من عام 1979 إلى عام 1982 وكان الحزب الديمقراطي الكردستاني الأيراني بزعامة عبد الرحمن قاسملو والحزب اليساري الكردي "كومه له" وتعني بالعربية "المجموعة" طرفين رئيسيين في الصراع ولكن وبحلول عام 1983 تمكنت الحكومة من بسط سيطرتها على معاقل الحزبين [51]. كانت قوات الحرس الثوري الإيراني المعروفة بالباسداران وحاكم شرع إيران صادق خلخالی (1927 - 2003) مسؤليين عن اعتقال وإعدام الكثيرين من الأكراد في إيران من أعضاء الحزبين المذكورين أو المتعاطفين مع الحزبين [53]. أثناء حرب الخليج الأولى تمركز أعضاء الحزبين الكرديين الإيرانيين في العراق وكانوا مدعومين من العراق وتم أثناء الصراع المسلح بين أكراد إيران والحكومة الإيرانية تدمير ما يقارب 271 قرية كردية [54]

    بعد وصول محمد خاتمي للحكم قام بتنصيب أول محافظ كردي لمحافظة كردستان وكان اسمه عبد الله رمضان *زاده وقام بتعيين بعض السنة والأكراد في مناصب حكومية رفيعة [55]، وتم تشكيل حزب الإصلاح الكردي ومنظمة الدفاع عن حقوق الأكراد برئاسة محمد صادق كابودواند عام 2005 وتلقى هذه الحركات المسالمة رواجا لدى معظم الأكراد الإيرانيين.
    في 9 يوليو 2005 تم قتل الناشط الكردي شوان قدري من قبل قوات الأمن الإيرانية [56] في مدينة مهاباد وحسب بعض الدعايات فإن قدري تم قتله عن طريق سحله في الشوارع، أدت عملية قتل قدري إلى موجة عارمة من أعمال العنف لمدة 6 أسابيع في المدن الكردية، مهاباد وسنندج وبوكان وسقز وبأنه وشنو وسردشت [57].
    في أغسطس عام 2005 تم اختطاف 4 من الشرطة الأيرانية من قبل حزب كردي مسلح حديث النشوء واسمه حزب الحياة الحرة الكردستاني الذي تأسس عام،2004 ويعتقد أن لهذا الحزب صلة بحزب العمال الكردستاني وقام هذا الحزب المسلح الجديد بقتل 120 من الشرطة الإيرانية خلال 6 أشهر من تشكيله [58].

  4. #4

    تاريخ التسجيل
    Sep 2010
    المشاركات
    41,771
    الجنس
    ذكر
    وظيفتي
    موظف بقطاع التجارة
    هواياتي
    كرة القدم، الشطرنج، كتابة الخواطر، المطالعة
    شعاري
    كن جميلا ترى الوجود جميلا

    افتراضي رد: ارجووووووووووووكم ساعدوني في الاجتماعيات

    يشكل كرد العراق 15% من مجموع الكرد في العالم. عددهم 3,916,000 نسمة (حوالي 12% من مجموع سكان العراق). دُمِجوا مع دولة العراق في سنة ١٩٢٣ بموجب اتفاقیة سایكس بیکو يستوطن الحدود الشماليه والشمالية الشرقية لجمهورية العراق ويشكلون حوالي 17% من سكان العراق.ويشكل الأكراد الأغلبية السكانية في محافظات دهوك واربيل والسليمانية مع نسبة ثلث محافظة كركوك وكذلك لهم تواجد في نينوى وديالى بنسبة 10% لكلتيهما وتعتبر مسألة اكراد العراق الأكثر جدلا والأكثر تعقيدا في القضية الكردية لكونها نشأت مع بدايات إقامة المملكة العراقية عقب الحرب العالمية الأولى وكان الطابع المسلح متغلبا على الصراع منذ بداياته ولكون العراق دولة ذات خليط عرقي وديني.

    في مقابلة مع جلال الطالباني أجراه تلفزيون هيئة الإذاعة البريطانية يوم 8 أبريل 2006، صرح طالباني بأن فكرة انفصال أكراد العراق عن جمهورية العراق أمر غير وارد وغير عملي، لكون أكراد العراق محاطين بدول ذات أقليات كردية لم تحسم فيها القضية الكردية بعد، وإذا ماقررت هذه الدول غلق حدودها فإن ذلك الإجراء يكون كفيلا بإسقاط الكيان المنفصل من العراق. تم استعمال القضية الكردية في العراق كورقة ضغط سياسية من الدول المجاورة فكان الدعم وقطع الدعم للحركات الكردية تعتمد على العلاقات السياسية بين بغداد ودمشق وطهران وأنقرة وكان الزعماء الأكراد يدركون هذه الحقيقة

  5. #5

    تاريخ التسجيل
    Sep 2010
    المشاركات
    41,771
    الجنس
    ذكر
    وظيفتي
    موظف بقطاع التجارة
    هواياتي
    كرة القدم، الشطرنج، كتابة الخواطر، المطالعة
    شعاري
    كن جميلا ترى الوجود جميلا

    افتراضي رد: ارجووووووووووووكم ساعدوني في الاجتماعيات

    مشكلة دارفور في غرب السودان
    المقدمة

    مع انتهاء المهلة الممنوحة للسودان لتنفيذ التزاماته في دارفور ووقف عمليات سفك الدماء عن طريق نزع سلاح الميليشيات وعصابات النهب ومقاتلي الجنجويد، استضاف مركز الحوار العربي في منطقة واشنطن الفريق السوداني المتقاعد محمد زين العابدين النائب السابق لرئيس هيئة أركان القوات المسلحة السودانية وسفير السودان السابق لدى الدول الاسكندنافية للحديث عمّا يحدث في دارفور وأسباب اهتمام دول الغرب بهذه المنطقة في غرب السودان.
    وتحدث السفير محمد زين العابدين في البداية عن مشكلة دارفور بين الماضي والحاضر والمستقبل فقال، إن إقليم دارفور يقطنه حوالي سبعة ملايين نسمة موزعين بين حوالي ثمانين قبيلة تنحدر من أصول عربية وإفريقية ولا توجد قبائل عربية خالصة، وهم يعيشون في وئام منذ مئات السنين، ومنهم من يرعى البقر مثل قبائل الرزيقات والمسيرية والمعاليا ومنهم رعاة الإبل كقبائل الزيادية والمهرية وغيرهم. أما القبائل الإفريقية فهي الفور والمساليت والزغاوة وغيرهم وكلهم سودانيون. وتحدث الصراعات بين القبائل بسبب المراعي ومصادر المياه أو بسبب الخلاف على الأرض، واعتاد سكان دارفور في الماضي على تسوية كل ما ينشب بينهم من نزاعات عن طريق العمد أو السلاطين المحليين وكذلك شيوخ وزعماء القبائل، ثم أدخل نظام الرئيس جعفر نميري في مطلع السبعينات من القرن الماضي نظام الإدارة الأهلية وسرعان ما فتح ذلك النظام الباب على مصراعيه للعمل السياسي القبلي وأدّى إلى تعقيدات كبرى.

    أسباب عديدة لمشكلة دارفور ..
    الأسباب البيئية:
    ونفى السفير محمد زين العابدين أن يكون الصراع في دارفور صراعا بين عرب وأفارقة باعتبار أن مختلف القبائل التي تعيش في المنطقة منذ مئات السنين تنحدر من خليط من العرب والأفارقة وجميع سكانها هم من المسلمين، وقال إن منطقة دارفور تعاني منذ سنوات عديدة من تدهور بيئي وأمني، وقد بدأ التدهور البيئي من تعاقب الجفاف وبالتالي تعدّد المجاعات وخاصة مجاعة عام 1985، وتأثرت بها دارفور بشكل واضح وبلغت الوفيات في دارفور وكردفان حسب إحصاءات الأمم المتحدة حوالي مائة ألف شخص. ويرى السفير زين العابدين أن موجات الجفاف والتصحّر أحال القرى والمزارع إلى أراض صحراوية انعدمت فيها الحياة ممّا أثر بالتالي على حياة السكان وأجبرهم على النزوح للبحث عن المياه والكلأ، وأصبح الرعاة يتحركون جنوبا سعيا وراء الماء والمرعى ممّا جعل الصراع على الأرض ومصادر المياه يطلّ برأسه في دارفور وخاصة مع دخول الرعاة لمناطق المزارعين.

    الأسباب التنموية:
    مع أن إقليم دارفور له ثقل سكاني يفوق بقية أقاليم السودان فإن الحكومات السودانية المتعاقبة أهملت التنمية فيه بالمقارنة مع مناطق السودان الأخرى. وكان من الأجدر بتلك الحكومات أن تدرك أنه مع ارتفاع نسبة البطالة في دارفور كان المطلوب الاستثمار في مشروعات تنمية تستوعب نسبة عمالة عالية كما أن الإقليم كان بحاجة ماسة لإقامة السدود والآبار لمواجهة مواسم الجفاف، وممّا زاد الطين بللا ارتفاع نسبة الأطفال غير المتعلمين إلى ستين في المائة من الأطفال في سن المدرسة ممّا يجعل منهم عاطلين يسهل استقطابهم للمشاركة في عمليات النهب المسلح ونشاطات المجموعات السياسية المسلحة.

    الأسباب السياسية:
    مع حدوث انشقاق داخل صفوف الجبهة القومية الإسلامية في عام 2000 بدأ العمل المعادي للحكومة المركزية يبرز في دارفور بالنظر إلى أن عددا من القيادات السياسية للجبهة القومية الإسلامية ينحدرون من إقليم دارفور، كما أن بعض قيادات المعارضة السياسية للحكومة الحالية هم أيضا من أهالي دارفور ولهم تأثير واضح في الإقليم، ولذلك بدأ البعد السياسي العسكري يترك بصماته الواضحة على مسرح الأحداث في دارفور عن طريق استغلال التدهور البيئي والأمني في الإقليم.

    العسكرة القبلية:
    أدّت الصراعات القبلية على الأرض ومصادر المياه بسبب التصحّر والجفاف إلى تطورات خطيرة انطوت على حرق القرى مما أدّى إلى توجّه القبائل منذ عام 2000 إلى تشكيل ميليشيات قبلية من قبائل متعددة، مثل انضمام مجموعة من مقاتلي قبيلة الزغاوة لمجموعة من مقاتلي قبيلة الفور مكونين ما سمي بحركة إنقاذ دارفور، وبدأت الحركة تحتمي بالأراضي الوعرة وتلقي الدعم من الداخل والخارج، وبحلول عام 2003 هاجمت الحركة مدينة الفاشر عاصمة دارفور ودمّرت ثماني طائرات عسكرية، كما استهدفت الحركة العسكرية عدّة مدن أخرى وعددا من مراكز الشرطة السودانية في الإقليم مما زعزع الأمن فيه بشكل واضح، وطالت عمليات الحركة بعد ذلك العاملين في مشروعات التنمية ومنظمات الإغاثة. وعندما ردّت الحكومة السودانية بهجوم على مقاتلي الحركة في شمال دارفور تفرّقوا في مناطق الإقليم المختلفة وواصلوا شنّ الهجمات من تلك المناطق. ثم تطور الأمر فبرزت حركة العدل والمساواة ولها صلاتها القوية مع حزب المؤتمر الشعبي الذي يتزعمه الدكتور حسن الترابي، وحركة تحرير السودان ولها علاقات وثيقة مع الحركة الشعبية لتحرير السودان بزعامة جون جرنج وأصبح لهما ممثلون في الخارج تمركزوا في دول غرب أوروبا.

    تدفق السلاح لإقليم دارفور:
    عندما دبّ الصراع بين العقيد القذافي والرئيس نميري سخّرت ليبيا إمكانياتها الضخمة لزعزعة استقرار السودان وبدأ تدفق الأسلحة على الحدود الغربية حيث تلقت القبائل كميات ضخمة من السلاح، ثم تركت القوات الليبية كميات ضخمة إضافية من السلاح والعتاد الحربي في تشاد المتاخمة لإقليم دارفور بعد انسحابها من عملية الغزو الليبي لتشاد بسبب الصراع على إقليم أووزو.
    وقد أدّى توفّر السلاح بكميات كبيرة في دارفور إلى تفشّي حالات النهب المسلح والقتل في إطار الصراعات القبلية وبالتالي انفلات الوضع الأمني.

    التدخل الخارجي في دارفور:
    يعدّ الامتداد القبلي عبر الحدود مشكلة إضافية تلقي بظلالها على الأوضاع في دارفور، فمن المعروف أن الحدود المشتركة بين دارفور وتشاد تمتد حوالي ألف كيلومتر، وتوجد 13 قبيلة متداخلة بين طرفي الحدود لذلك أثّر الصراع على السلطة في تشاد كثيرا على الموقف الأمني في دارفور حيث نزحت القبائل المشتركة إلى دارفور للاحتماء بنفس قبائلها الموجودة في السودان، كما أن بترول غرب أفريقيا سيتمّ تصديره من المحيط الأطلسي لدول الغرب والولايات المتحدة ويتميز بأنه لا يمرّ عبر مضايق أو ممرات وقنوات وبالتالي سيكون أكثر أمنا وأقل تكلفة بالإضافة إلى رخص الأيدي العاملة، لذلك تدافعت دول الغرب والولايات المتحدة للضغط على حكومة السودان لكي لا يؤدي الوضع المتردي في دارفور إلى زعزعة استقرار المنطقة وتهديد تدفق البترول خاصة من تشاد. ولعلّ الوجود العسكري الفرنسي المتزايد يشير إلى عملية استباق للسيطرة على المنطقة التي أصبحت نطاقا جديدا للتنافس والصراع بين الفرانكوفون والأنجلوفون.

    وخلص السفير محمد زين العابدين في ندوته بمركز الحوار العربي في منطقة واشنطن إلى أن الغرب يخشى من ارتباط ما يحدث في دارفور بالحركات الإسلامية المتطرفة حيث أن هناك مجموعة إسلامية متطرفة تعمل في منطقة الحدود بين الجزائر ومالي ويخشى الغرب من امتداد تأثيراتها ومخاطرها إلى شمال وغرب أفريقيا، غير أنه نبّه إلى خطر اللعب بالنار الذي يستهوي بعض أفراد المعارضة السودانية المسلحة من خلال الترويج للربط بين الجماعات الإسلامية المتطرفة وبين ما يقوم به الجنجويد في إقليم دارفور أو تصنيف القبائل العربية في دارفور على أنها موالية للجماعات الأصولية الإسلامية. وقال السفير زين العابدين إن هذا الربط المصطنع قد يحقق بعض المكاسب السياسية لعدد من جماعات المعارضة إلا أنه سيؤدي إلى كارثة عظمى بالمنطقة. وأشار السفير زين العايدين إلى أنه لا يمكن تعريف القبائل العربية في دارفور التي تشكل أغلبية لا يستهان بها بأنهم الجنجويد فالحقيقة أن كلمة جنجويد هي كلمة دارجة في دارفور تعني قطاع الطرق واللصوص وجماعات النهب المسلح، غير أن الاستخدام الميداني لهم من قبل الحكومة السودانية بإشراكهم في العمل العسكري ضدّ حركات التمرد هو الذي أفضى إلى حدوث تلك الضجة الإعلامية في الإعلام الغربي. وأوصى السفير زين العابدين بضرورة تصدّي كلّ الأطراف لكلّ عمليات الاعتداء على المواطنين الأبرياء سواء من قبل الجماعات الموالية للحكومة السودانية أو المعارضة، وكذلك ضرورة نزع سلاح كل مواطن لا يحمل ترخيصا بحمل السلاح مهما كان انتماؤ،ه سواء للجنجويد أو عصابات النهب أو الحركات المسلحة، ثم العمل على مواجهة المشاكل التي سبّبت هذه الأوضاع وتأمين الهجرة الطوعية للنازحين والدخول في عملية مصالحة وحوار وتقسيم عادل للسلطة والثروة في السودان وحل دائم عن طريق التفاوض وعدم السماح بتدويل أزمة دارفور.

  6. #6

    تاريخ التسجيل
    Sep 2010
    المشاركات
    41,771
    الجنس
    ذكر
    وظيفتي
    موظف بقطاع التجارة
    هواياتي
    كرة القدم، الشطرنج، كتابة الخواطر، المطالعة
    شعاري
    كن جميلا ترى الوجود جميلا

    افتراضي رد: ارجووووووووووووكم ساعدوني في الاجتماعيات

    النزاع الحدودي بين إريتريا وإثيوبيا
    انتهى مع نهاية شهر نوفمبر/ تشرين الثاني 2007 الأجل الذي وضع لإريتريا وإثيوبيا من أجل ترسيم حدودهما. فمنذ الإعلان عن وقف
    إطلاق النار قبل سبع سنوات لم تستطع الوساطات الأفريقية والدولية ولا حكم اللجنة الحدودية المستقلة أن يضعا حدا لنزاع الدولتين الحدودي.

    وقد مر النزاع الحدودي بمسار من أبرز مراحله:

    *
    من 1998 إلى 2000: اشتعال نزاع مسلح حول الحدود كان مجاله إقليم تيغري بجنوب إثيوبيا. وكان التفوق البري للجيش الإريتري، في حين كان التوفق الجوي والبحري للجيش الإثيوبي.

    *
    17 مايو/ أيار 2000: فرضت الأمم المتحدة حظرا عسكريا على الدولتين لمدة عام.

    *
    30 يونيو/ حزيران 2000: إنشاء بعثة الأمم المتحدة إلى إثيوبيا وإريتريا المتألفة من 100 مراقب عسكري وموظفي الدعم المدنيين، يضاف إليهم 4300 جندي انتشروا على مساحة تبلغ 25 كلم على طول حدود البلدين.

    *
    12 ديسمبر/ كانون الأول 2000: توقيع الطرفين على اتفاق عرف باتفاق الجزائر. وطالب الاتفاق بإقامة لجنة محايدة لتحديد المناطق المعينة التي يجب على الطرفين أن يعيدا توزيع قواتهما فيها.

    *
    ديسمبر/ كانون الأول 2001: تشكيل اللجنة الحدودية الإريترية الإثيوبية المستقلة برئاسة السير أليو لوترباخت (Sir Elihu Lauterpacht) ومقرها مدينة لاهاي بهولندا.

    *
    13 أبريل/ نيسان 2002: إصدار اللجنة الحدودية المستقلة حكمها النهائي في النزاع الحدودي. ومن أبرز بنوده ضرورة ضم مدينة بادمي إلى إريتريا.

    *
    وفي الرابع من فبرائر/ شباط 2004: أعلنت إثيوبيا رفضها حكم اللجنة الحدودية المستقلة، وجددت رفضها في رسالة إلى الأمين العام للأمم المتحدة يوم 19 سبتمبر/ أيلول 2003.

    *
    الخامس من أكتوبر/ تشرين الأول 2005: حظرت إريتريا على البعثة الأممية استعمال مجالها الجوي.

    *
    الثالث من نوفمبر/ تشرين الثاني 2005: طلبت البعثة الأممية تدخل مجلس الأمن لفض النزاع المؤذن بالخطر بين البلدين.

    *
    السابع من ديسمبر/ كانون الأول 2005: أعطت إريتريا مهلة عشرة أيام لأعضاء البعثة الأممية لمغادرة أراضيها، وفي الخامس عشر من الشهر نفسه نقلت البعثة بعض أعضائها إلى إثيوبيا.

    *
    27 فبراير/ شباط 2006: مطالبة مجلس الأمن الطرفين بتطبيق اتفاقية الجزائر دون أجل.

    *
    أول يونيو/ حزيران 2006: خفضت الأمم المتحدة عدد عناصر بعثتها مستغنية عن ثلثهم ومبررة ذلك بعدم تقدم الطرفين بشأن موضوع ترسيم حدودهما.

    *
    أول سبتمبر/ أيلول 2007: تحذير إريتري لإثيوبيا إثر تجدد النزاع الحدودي بينهما.

    *
    29 سبتمبر/ أيلول 2007: مطالبة إريتريا إثيوبيا بتنفيذ اتفاقية الجزائر.

    *
    السادس من نوفمبر/ تشرين الثاني 2007: تصعيد يوشك بقيام حرب حدودية

  7. #7
    ♥•- مشرفة سابقة -•♥
    تاريخ التسجيل
    May 2013
    العمر
    20
    المشاركات
    1,574
    الجنس
    أنثى
    وظيفتي
    طالبة في كلية الصيدلة
    شعاري
    وفيَ الصَمت تسَكُن حكَايات لا تُروَى . . !

    افتراضي رد: ارجووووووووووووكم ساعدوني في الاجتماعيات

    بارك الله فيك

  8. #8

    تاريخ التسجيل
    Nov 2013
    العمر
    15
    المشاركات
    2
    الجنس
    أنثى
    وظيفتي
    طالبة
    هواياتي
    المطالعة و الرسم
    شعاري
    كن لطيفامع الناس يحبونك

    افتراضي رد: ارجووووووووووووكم ساعدوني في الاجتماعيات


 

 

المواضيع المتشابهه

  1. ساعدوني ارجوكم
    بواسطة samet في المنتدى قسم المواضيع العامة
    مشاركات: 0
    آخر مشاركة: 27-06-2014, 14:11
  2. ارجوكم ساعدوني
    بواسطة تسنيم2 في المنتدى طلبات و استفسارات تلاميذ التعليم المتوسط
    مشاركات: 1
    آخر مشاركة: 28-02-2014, 16:58
  3. اريد حل لهذه المشكلة بسرعة ارجوكم
    بواسطة من محبات الرسول في المنتدى العلوم التجريبية - الرياضيات - التقني رياضي BAC 2017
    مشاركات: 4
    آخر مشاركة: 19-02-2014, 15:31
  4. ارجوكم ساعدوني في هذا البحث ارجوكم
    بواسطة ياسمين09 في المنتدى قسم طلبات السنة الاولى ثانوي
    مشاركات: 3
    آخر مشاركة: 19-02-2013, 21:31
  5. ارجوكم ساعدوني في هذا البحث ارجوكم
    بواسطة ميرا في المنتدى قسم طلبات السنة الاولى ثانوي
    مشاركات: 5
    آخر مشاركة: 26-01-2013, 21:29

الكلمات الدلالية لهذا الموضوع

المفضلات

المفضلات

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •