بيب جوارديولا سيتعين عليه أن يقدم عرضا كنهائي 2008 884_1162920422.gifبيب جوارديولا سيتعين عليه أن يقدم عرضا كنهائي 2008 884_1162920422.gifبيب جوارديولا سيتعين عليه أن يقدم عرضا كنهائي 2008 884_1162920422.gifبيب جوارديولا سيتعين عليه أن يقدم عرضا كنهائي 2008 884_1162920422.gifبيب جوارديولا سيتعين عليه أن يقدم عرضا كنهائي 2008 884_1162920422.gif



بيب جوارديولا سيتعين عليه أن يقدم عرضا كنهائي 2008 1547.jpg
قال بيب جوارديولا مدرب برشلونة الاسباني اليوم الجمعة إن فريقه سيتعين عليه أن يقدم عرضا أفضل مما فعل في عام 2009 ليفوز على مانشستر يونايتد الانجليزي ويحرز لقب دوري ابطال اوروبا لكرة القدم غدا السبت.

وفاز برشلونة على مانشستر يونايتد منذ عامين في روما 2-صفر. وبعد بداية قوية من جانب الفريق الانجليزي وضع صمويل ايتوو مهاجم برشلونة فريقه في المقدمة بعد عشر دقائق واضاف الارجنتيني ليونيل ميسي الهدف الثاني قبل 20 دقيقة من النهاية.

وفي الواقع كانت المباراة مخيبة للامال إذ لم يقدم الفريقان العرض المنتظر منهما والامال كبيرة في أن يقدما عرضا جيدا على ارضية ملعب ويمبلي غدا.

وقال جوارديولا (40 عاما) في مؤتمر صحفي "يجب أن نلعب أفضل مما فعلنا عام 2009 وهذه واحدة من الأمور التي قلتها للاعبين كثيرا خلال الايام الماضية."

واضاف المدرب الذي سبق له اللعب في صفوف برشلونة "كان مانشستر يونايتد أفضل في الدفاع والهجوم ونحن بحاجة للعب بسرعة أكبر. كل شيء كان جديدا علينا وكان هناك ارتباك. نعرف بعضنا البعض بشكل افضل الان واذا لعبنا بنفس الشكل الذي قدمناه انذاك فلن نفوز بالمباراة."

ورغم ان برشلونة ومانشستر يونايتد لم يفوزا باللقب العام الماضي الا ان الفريق الانجليزي يخوض النهائي الثالث في اربعة مواسم بينما هذا هو النهائي الثالث في ستة مواسم للنادي الاسباني وفاز كلا الفريقين بالدوري المحلي.

وتحدث جوارديولا عما سبق ان ذكره اليكس فيرجسون مدرب يونايتد في وقت سابق عن تحقيق كلا الفريقين نجاحات كبيرة.

وقال جوارديولا "كانت الاعوام العشرة الماضية رائعة للفريقين. من الصعب جدا تكرار نفس النجاح من الاستمرار في بلوغ المباريات النهائية والفوز بألقاب."

واضاف "الخسارة غدا لن تمحو انجازات الاعوام الماضية."

واذا فاز برشلونة باللقب الاوروبي غدا فسوف يتساوى في عدد مرات الفوز به مع بايرن ميونيخ الالماني واياكس امستردام الهولندي ويتفوق عليهم ثلاثة اندية فقط هي ليفربول الانجليزي وميلانو الايطالي وريال مدريد الاسباني بفوزهم بالبطولة خمس وسبع وتسع مرات على الترتيب.

وكان جوارديولا أحد لاعبي الفريق الذي فاز باللقب الاوروبي الاول لبرشلونة عام 1992 بالتغلب على سامبدوريا الايطالي باستاد ويمبلي القدي.

وقال "اللقب الاول كان مهما جدا. كان من المهم كسر الحاجز النفسي."

وكمدرب يقود جوارديولا فريقا يعتبره البعض من ضمن افضل الفرق على الاطلاق في تاريخ اللعبة لكن بأسلوبه المتواضع رفض هذه الفكرة.

وقال "كانت هناك فرق كثيرة رائعة على مر التاريخ. لم اشاهد كل هذه الفرق ومن المستحيل المقارنة."

واضاف "اذا تذكر أحد بعد خمس او عشر سنوات الفريق الموجود لدينا الان سيكون الامر جيدا لكن من المستحيل القول انه الفريق الافضل على الاطلاق. هذا ليس صحيحا."

وتبنى جوارديولا وجهة نظر مشابهة عند سؤاله عما اذا كان نهائي الغد هو الاقوى منذ سنوات.

وقال "غدا سيتعين علينا ان نظهر اننا نستحق كل هذا الحديث عن أفضل نهائي. ربما عندما يريد الفريقان اللعب ويحترمان الكرة ويرغبان في الهجوم ستكون مباراة نهائية جيدة."

واضاف "كل فريق به نقاط قوة ويجب ان نرى من سيجيد السيطرة على الموقف. نريد السيطرة على الكرة واستغلالها وان يكون اللاعبون متوازنين.. نريد أن نلعب بنفس طريقتنا خلال الاعوام الماضية."

وتابع قائلا "نريد ان نظهر للعالم اسلوب لعبنا. لنأمل أن نقدم أفضل ما لدينا."

وأكد فيكتور فالديس حارس مرمى برشلونة الذي ساعد فريقه على الفوز بالنهائي عام 2009 انه يأمل أن تكون ليلة لا تنسى غدا.

وقال "نريد ان نصنع التاريخ للنادي ولهذا الجيل من اللاعبين. يريد المشجعون أن نتمسك بفلسفتنا وسوف نحاول أن نفعل ذلك لكن المهم الحصول على الكأس."


بيب جوارديولا سيتعين عليه أن يقدم عرضا كنهائي 2008 notfound.gif





fdf [,hv]d,gh sdjudk ugdi Hk dr]l uvqh ;kihzd 2008