كان هناك رجل لديه زوجة وابن ووالد عجوز مسكين ضعيف الجسم حنون القلب قليل الكلام
كان كل يوم يطلب من زوجة الابن الفطور و الغداء و الثياب لانه لا يقوى على فعل شيء
و تلك الزوجة قلبها اسود لا تحب ابدا مساعدته ذات يوم اقترحت على زوجها ان ياخذ الوالد الى دار العجزة لان لم تعد تتحمل اعبائه و اعباء المنزل لكن الزوج لم يرضى خوفا مما سيقوله الناس.
ذات يوم خطرت ببالها فكرة للتخلص من الشيخ العجوز و قررت اخبار الزوج و كانت هذه فكرتها:
طلبت من زوجها ان يذهب عند الحداد و يصنع له تابوت من الحديد لكي يضع فية ذلك الشيخ المسكين حتي يختنق و يموت
و اثناء الحوار كان الولد الصغير وراء الباب وسمع كل الكلام و عندما حمل الوالد نفسه و هب الى السوق لشراء قبر ابيه اخذ معه ابنه الصغير
و حين وصولوا بدء االزوج يصف للحداد كيف يكون هذا التابوت على طول ابيه و على عرضه لكن فجاة قطع الولد الصغير كلامهما:
و قال: لا يا ابي اريده على طولك و عرضك حتى اضعك فيه عندما تكبر مثلما ستفعل لجدي



سكت الوالد هنيهة و استغفر ربه و عاد الى المنزل يطلب السماح من الوالد و طلق تلك الزرجة الحاقدة و كرس حياته لخدمة ابيه العجوز
فسبحان الله و صحيح كما يقول المثل: كما تدين تدان
ارئف بوالديك لانه لا الزوجة و لا الزوج هما من حملاك و ربياك عندما كنت صغيرا

hg,hg] , hghfk