أهلا وسهلا بك إلى منتديات طموحنا.



ثلاثة آلاف تلميذ تعرضوا للضرب المبرح على يد المعلمين

أكثر من ثلاثة اعتداءات جسدية على تلاميذ المدارس، هي الحصيلة التي سجلها الاتحاد الوطني لجمعيات أولياء التلاميذ للموسم الدراسي الماضي، فيما أحصيت 10 حالات على الأقل منذ بداية الموسم الدراسي



ثلاثة آلاف تلميذ تعرضوا للضرب المبرح على يد المعلمين


النتائج 1 إلى 2 من 2
  1. #1
    ♥•- مشرفة سابقة -•♥
    تاريخ التسجيل
    Feb 2013
    المشاركات
    6,065
    الجنس
    أنثى
    وظيفتي
    مهندسة معمارية في طور الانجاز

    افتراضي ثلاثة آلاف تلميذ تعرضوا للضرب المبرح على يد المعلمين

     
    ثلاثة آلاف تلميذ تعرضوا للضرب المبرح على يد المعلمين bat_878964452.jpg


    أكثر من ثلاثة اعتداءات جسدية على تلاميذ المدارس، هي الحصيلة التي سجلها الاتحاد الوطني لجمعيات أولياء التلاميذ للموسم الدراسي الماضي، فيما أحصيت 10 حالات على الأقل منذ بداية الموسم الدراسي الحالي، ولعل أكثرها عنفا الحادثة التي شهدتها ولاية عنابة الأسبوع الماضي، أين تسببت معلمة في نزيف على مستوى الرأس لثلاثة تلاميذ في السنة الثانية ابتدائي، حيث استعملت مدورا خشبيا.
    مع بداية كل دخول مدرسي يعود الحديث عن العنف في الوسط التربوي وأساليب العقاب التي يلجأ إليها ”المربون” لتأديب تلامذتهم، ورغم أنه لا يمكن الإنكار أن المعلمين أيضا كثيرا ما يذهبون ضحية لعنف تلامذتهم، إلا أن ”تعنيف” أطفال في السادسة أو السابعة من عمرهم يبقى أمرا غير مبرر.
    وهو ما ذهب إليه أحمد خالد، رئيس الاتحاد الوطني لجمعيات أولياء التلاميذ، الذي أكد أن الجمعية أحصت 10 حالات على الأقل منذ بداية الموسم الدراسي الجاري ”وما خفي كان” أعظم”. مشيرا إلى أن تأديب التلاميذ باللجوء إلى العنف، وخاصة في الابتدائي، غير مبرر إطلاقا حتى وإن ارتكب هذا الأخير تجاوزات ”فهو يبقى طفلا في سن اللعب”.
    وذكر المتحدث في سياق حالة سجلت قبل أسبوع في ابتدائية بالعاصمة، أين قامت المعلمة بضرب طفلة في السادسة من عمرها تدرس في السنة الأولى ابتدائي، حيث قامت بجرها من شعرها أمام زملائها وألقتها أرضا مسببة لها كدمات، ولم تراع أن الطفلة التحقت قبل أقل من شهر فقط بالمدرسة لأول مرة.
    وأضاف أحمد خالد ”تقدمت عائلة الطفلة بشكوى إلى جمعيتنا ووجّهناها بدورنا إلى العدالة، لا يمكن التسامح مع هذه الحالات ويجب اتخاذ إجراءات ردعية في حقهم، فمن يتعامل بهذه الطريقة مع طفلة لم تتعلم بعد الالتزام بنظام المدرسة ليس إلا مجرما”.
    وأشار نفس المصدر إلى دراسة أنجزها الاتحاد الوطني لجمعيات أولياء التلاميذ بالتنسيق مع المديرية العامة للأمن الوطني ومصالح الدرك، بيّنت أن التلاميذ في المرحلة الابتدائية هم الأكثر عرضة للعنف على يد أساتذتهم، مشيرا إلا أن المعلمات أكثر تورطا في هذه الحوادث من زملائهم الرجال.
    وأردف محدثنا قائلا: ”النساء أكثر عنفا وشراسة في التعامل مع التلاميذ حقيقة لا يمكن إنكارها ووقفنا عليها من خلال الحالات التي تصلنا عبر الوطن”.
    وتحدث أحمد خالد عن نقص التكوين البيداغوجي لدى الأساتذة والمعلمين الذين لم يخضعوا لتكوين في علم النفس التربوي وليسوا خريجي المدرسة العليا للأساتذة، وهم لا يتحكمون في أبجديات التعامل مع التلميذ.

    معلمة تكسر ذراع تلميذة
    كثيرة هي حالات الاعتداء التي تعرض لها تلاميذ تركهم أولياءهم مطمئنين بين أياد كان يفترض أن تكون ”آمنة” غير أنها قادتهم إلى المستشفيات.
    ومن بن الحالات التي أسالت الكثير من الحبر في الصحافة الوطنية الموسم الدراسي الماضي، الحادثة التي تعرضت لها تلميذة في السنة الخامسة ابتدائي بالعاصمة، ضُربت بالعصا على يد معلمة اللغة الفرنسية، مخلفة لها كسورا على مستوى ذراعها الأيسر، بداعي أنها لم تعرف تصريف الفعل ”ذهب” باللغة الفرنسية. إذ لم تكتف المعلمة بتعنيف التلميذة لفظيا بقولها ”لو كنت ابنتي لقتلتك” وأكثر من ذلك قامت بتوجيه ضربة قوية على اليد اليسرى للطفلة مسببة لها آلاما حادة، ولم تستطع الطفلة حتى تحريك يدها عند عودتها إلى البيت، ليتبين أنها تعرضت إلى كسر ووضع لها الجبس.


    اتحاد عمال التربية والتكوين
    تدخل الأولياء يؤثر سلبا على هيبة المعلم
    استنكر المكلف بالاتصال في الاتحاد الوطني لعمال التربية والتكوين، مسعود عمراوي، حادثة الاعتداء التي تعرض لها ثلاثة تلاميذ في الابتدائي على يد معلمتهم في عنابة، ورغم اعترافه بأن ظاهرة اعتداء الأساتذة على تلامذتهم موجودة، إلا أنه اعتبر أنها حالات شاذة لا يقاس عليها.
    وفي تعليقه على الظاهرة، قال عمراوي إن الأساتذة والمعلمين يتعرضون للكثير من الضغوطات النفسية في الوسط التربوي أثر على سلوكهم وقد تنجر عنها في بعض الحالات ردود أفعال ”لكن يبقى أن يتعرض التلميذ إلى كسور وإصابات على يد أستاذه، فهذا تصرف غير مقبول إطلاقا”.



    وأضاف المتحدث أن الأولياء كثيرا ما يهوّلون من بعض حالات تأديب المربين للتلاميذ، ما يفقد الأستاذ احترامه. موضحا: ”هناك تلاميذ ينفع معهم النصح وآخرون التوبيخ فيما يجب تأديب بعضهم وهذا موجود حتى في المدرسة البريطانية، لكن في بعض الأحيان من أجل تأديب بسيط يقوم وليّ التلميذ بزجر المعلم وتهديده من الاقتراب أو تأديب ابنه أمام التلميذ بحجة أنها ليست مهمته، وهو ما يفقد المعلم هيبته”.
    وحول هذه النقطة قال ممثل عمال التربية، أن حرمان الأستاذ من الحصانة التي كان يكفلها له القانون المدني سنة 1975، والتي تنص إحدى مواده على حماية المربي أثناء تأدية مهامه وفي حال ارتكب خطأ، جعل من الأستاذ لقمة سائغة لبعض الأولياء لجرجرته إلى مراكز الشرطة والمحاكم.
    وحمّل عمراوي وزارة التربية مسؤولية هذه الظاهرة، بسبب اللجوء إلى التوظيف المباشر لجامعيين غير متخرجين من المدارس العليا للأساتذة، وغير ملمّين بأساليب التعامل مع الطفل، فيما يفترض أن يتلقى المعلم تكوينا في علم النفس التربوي. وأبرز في السياق: الرصيد العلمي والمعرفي وحده لا يكفي، فالكثير من المعلمين يتعاملون مع التلاميذ وكأنهم طلبة جامعة على طريقة أساتذتهم المحاضرين، وهذا خطأ كبير”.



    نفسانيون: عنف المدارس يفقد التلميذ الثقة في نفسه
    أكد نفسانيون أن استعمال العنف اللفظي أو الجسدي ضد الأطفال عموما والتلاميذ خصوصا، يؤثر بنسبة كبيرة على مردوده في المحيط المنزلي والمدرسي، بالإضافة إلى أنه يحدث أضرارا واضطرابات في حالة التلميذ النفسية، حيث تظهر عليه أعراض ”فوبيا المدرسة” والخوف من الدراسة والبقاء في القسم، ومشاكل في التركيز ونقص في الانتباه. وبرأي الدكتورة سميرة فكراش، أخصائية نفسانية، فإن ضرب التلاميذ الصغار يؤدي بهم الى فقدان الثقة في النفس والمستقبل وفي كثير من الحالات إلى التبول اللاإرادي في الليل والنهار، وآلام على مستوى الرأس والأمعاء، ناهيك عن الضرر الجسدي الذي تعرّض له.
    ودعت الأخصائية إلى تبني برنامج خاص بالرعاية بالمعلمين والأساتذة، بواسطة دورات تدريبية لتخليصهم من ضغط حجرات التدريس، والسماح لهم بتبادل تجاربهم وخبراتهم في الميدان، ما من شأنه محاصرة الظاهرة والحدّ منها.

    eghem Nght jgld` juvq,h ggqvf hglfvp ugn d] hglugldk

    الأعضاء المٌعجبين بهذه المشاركة: imeneimene04

  2. #2

    تاريخ التسجيل
    May 2013
    العمر
    18
    المشاركات
    357
    الجنس
    أنثى
    وظيفتي
    طالبة جامعية
    هواياتي
    الرسم
    شعاري
    ما اجمل ان تبتسم عندما يظن الاخرين انك سوف تبكي

    افتراضي رد: ثلاثة آلاف تلميذ تعرضوا للضرب المبرح على يد المعلمين

    ربي يهديهم
    2 من الأعضاء مٌعجبين بهذه المشاركة: imeneimene04,tatado

 

 

المواضيع المتشابهه

  1. الأب الذى تعرض للضرب فى الصغر يضرب ابنه فى الكبر
    بواسطة الفتى المسلم في المنتدى قسم المواضيع العامة
    مشاركات: 1
    آخر مشاركة: 11-01-2014, 14:34
  2. جدول توقيت المعلمين
    بواسطة الافق الجميل في المنتدى القسم الاداري للاساتذة و المعلمين وعمال التربية
    مشاركات: 0
    آخر مشاركة: 14-06-2013, 20:56
  3. مناصب شغل للاساتذة و المعلمين في دولة قطر مارس 2013
    بواسطة الافق الجميل في المنتدى قسم التوظيف و الملفات الإدارية في الجزائر
    مشاركات: 0
    آخر مشاركة: 21-03-2013, 15:35
  4. الطفل والضرب المبرح
    بواسطة ياسمين88 في المنتدى الامومة والطفولة
    مشاركات: 1
    آخر مشاركة: 29-12-2012, 16:19

الكلمات الدلالية لهذا الموضوع

المفضلات

المفضلات

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •