أهلا وسهلا بك إلى منتديات طموحنا.



لحظات ساكنة في عالم الحكايا .. قصص و عبر اخترتها لكم .. موضوع هادئ يتطلّب التركيز .. كونوا بالقرب .. و استمتعوا بأوقاتكم

إضغط هنا لرؤية الصورة بحجمها الطبيعي. ~ .. أنا فتاة .. أصنع يومي بأحلامي و آمالي .. و ألوّن حياتي بأمل يحيا كل يوم



لحظات ساكنة في عالم الحكايا .. قصص و عبر اخترتها لكم .. موضوع هادئ يتطلّب التركيز .. كونوا بالقرب .. و استمتعوا بأوقاتكم


النتائج 1 إلى 6 من 6
  1. #1

    تاريخ التسجيل
    May 2013
    العمر
    18
    المشاركات
    340
    الجنس
    أنثى
    وظيفتي
    تلميذة
    هواياتي
    المطالعة
    شعاري
    التلميذ بلا امل كانبات بلا ماء

    مميز لحظات ساكنة في عالم الحكايا .. قصص و عبر اخترتها لكم .. موضوع هادئ يتطلّب التركيز .. كونوا بالقرب .. و استمتعوا بأوقاتكم

     
    إضغط هنا لرؤية الصورة بحجمها الطبيعي.






    ~ .. أنا فتاة .. أصنع يومي بأحلامي و آمالي .. و ألوّن حياتي بأمل يحيا كل يوم من جديد .. حياتي ملك يميني .. إيماني يقويني .. ~


    ‏‏~ .. قلبي بستان مليء بالزهوور ‏..‏ و لكل زهرة حكاية ..
    في حال يأسي وحزني .. تذبل تلك الزهور ..
    لكني سرعان ما أرويها بالأمل فتعود لتتفتح من جديد ..‏ ‏‏~

    إضغط هنا لرؤية الصورة بحجمها الطبيعي.


    أحيانا نهرب من الصمت بـ الثرثرة على الورق ~
    فنخطّ كلمات نابعة من القلب و النفس و الروح ..


    و أحيانا نهرب من الصمت .. بإشغال انفسنا بقراءة ما يفيد نفسيتنا و يجعلها تنتعش ..

    قيــــل : " إذاا لم تستطع أن تكون كاتبا تفيد غيرك ..

    فكن قارئا تفيد نفسك "




    هي حكايات أحببتُ ان أشارككم بها ..
    انتقيتها من هنا و هناك ممّآ راق لي و لذائقتي ..
    لعلها ترسم بسمة أو تمسح دمعة ..
    أو ربما تساعد يوما على تحديد درب أو وجهة ..


    هنا سنكون معاً نحو عالم آخر .. عالم مليء بالاسرار و المعجزات الربانية ..
    عالم يجعلنا نتفطّن و نستدرك اخطاء قد نكون وقعنا فيها فنصحّحها ..
    أو لم نقع فيها فنجتنبها ..

    عالم سيكون مليئ بالحكايا الرائعة .. ذات الحكم و العبر ..
    كونوا هنا .. و اقرؤوها بخشوع .. و مزيج من الدموع ..

    * و من أراد ان يشاركنا بقصّة واقعة له او لاحد اقاربه او اصدقائه ..
    ام بقصّة منقولة فليتفضّل بها مشكوووور *





    أهلا و سهلا بالجميع ..
    أتمنى أن تروق لكم الصفحة ♥


    || و للحديث هنا بقية ... ||




    همسـة .. ~


    *:'(رغم الداء والعداء رغم الجراح والآلام ..


    كن كالـنسر فى قمم الـسمـاء ..


    لا شـئ يدعو للاسف ولا شئ يدعو للبكاء .. فمن تركوك لا يستحقون أن تدمر ما تبقى لك من حياتك //فانطلق ولا تخف ما دمت تحلم بالبقاء غـيّر حياتك واعترف أن الارادة كبرياء .. }







    شكرا لكلّ من سيشرفني بمروره بموضوعي المتواضع ولو لم يعلق .. المهم أن تخرجوا مستفيدين ممّا ساقدّمه لكم .. وأتمنى تكرار الزيارة ..





    و الحمد لله القائل : ( اعلموا أنما الحياة الدنيا لعب ولهو وزينة وتفاخر بينكم وتكاثر في الأموال والأولاد ) والصلاة والسلام على اشرف الأنبياء والمرسلين


    الرحيل
    ســألتُ الـدارَ تُخبرنـي *** عن الأحبـاب ما فعلـــوا
    فقالت لي: أنـاخ القــوم *** أيـاماً وقــد رحـــلوا
    فقلـلتُ فأين أطلُبــهم *** وأيُ منـــازلٍ نزلــوا
    فقـالت بالقبــور وقـد *** لقــو والله مـا فعلــوا
    --------------

    بدت أختي شاحبة الوجه نحيلة الجسم... ولكنها كعادتها تقرأ القرآن الكريم...
    تبحث عنها تجدها في مصلاها.. راكعة ساجدة رافعة يديها إلى السماء.. هكذا في الصباح وفي المساء وفي جوف الليل لا تفتر ولا تمل...
    كنت أحرص على قراءة المجلات الفنية والكتب ذات الطابع القصصي.. أشاهد الفيديو بكثرة لدرجة أنني عُرفتُ به.. ومن أكثر من شيء عُرفَ به.. لا أؤدّي واجباتي كاملة ولست منضبطة في صلواتي..
    بعد أن أغلقت جهاز الفيديو وقد شاهدت أفلاماً متنوعةً لمدة ثلاث ساعات متواصلة.. ها هو الأذان يرتفع من المسجد المجاور..
    · عدت إلى فراشي..
    تناديني من مصلاها.. نعم ماذا تريدين يا نورة؟
    قالت لي بنبرة حادة: لا تنامي قبل أن تُصلي الفجر..
    أوه.. بقى ساعة على صلاة الفجر وما سمعتيه كان الأذان الأول...
    بنبرتها الحنونة –هكذا حي حتى قبل أن يصيبها المرض الخبيث وتسقط طريحة الفراش... نادتني.. تعالي أي هناء بجانبي.. لا أستطيع إطلاقاً رد طلبها.. تشعر بصفائها وصدقها.. لا شك طائعاً ستلبي..
    ماذا تريدين...
    اجلسي..
    ها قد جلست ماذا لديك..
    بصوت عذب رخيم: (كل نفسٍ ذائقةُ الموتِ وإنما توفون أجوركم يوم القيامة)..
    سكتت برهة.. ثم سألتني..
    ألم تؤمني بالموت؟
    بلى مؤمنة..
    ألم تؤمني بأنك ستحاسبين على كل صغيرة وكبيرة..
    بلى.. ولكن الله غفور رحيم.. والعمر طويل..
    يا أختي.. ألا تخافين من الموت وبغتته..
    انظري هند أصغر منك وتوفيت في حادث سيارة.. وفلانة.. وفلانة.
    الموت لا يعرف العمر.. وليس مقياساً له..
    أجبتها بصوت الخائف حيث مصلاها المُظلم..
    إنني أخاف من الظلام وأخفتيني من الموت.. كيف أنام الآن.. كنت أظن أنك وافقت للسفر معنا هذه الإجازة..
    فجأةً... تحشرج صوتها واهتز قلبي..
    لعلي هذه السنة أسافر سفراً بعيداً.. إلى مكان آخر.. ربما يا هناء.. الأعمار بيد الله.. وانفجرت بالبكاء..
    تفكرت في مرضها الخبيث وأن الأطباء أخبروا أبي سراً أن المرض ربما لن يمهلها طويلاً.. ولكن من أخبرها بذلك.. أم أنها تتوقع هذا الشيء..
    ما لك تفكرين؟ جاءني صوتها القوي هذه المرة..؟



    هل تعتقدين أني أقول هذا لأنني مريضة؟
    كلا.. ربما أكون أطول عمراً من الأصحاء..
    وأنت إلى متى ستعيشين.. ربما عشرون سنة.. ربما أربعون.. ثم ماذا.. لمعت يدها في الظلام وهزتها بقوة..
    لا فرق بيننا كلنا سنرحل وسنغادر هذه الدنيا أما إلى جنة أو إلى نار.. ألم تسمعي قوله الله: (فمن زُحزِحَ عن النار وأدخل الجنة فقد فاز)؟
    تصبحين على خبر..
    هرولتُ مسرعةً وصوتها يطرق أذني.. هداك الله.. لا تنسي الصلاة..
    الثامنة صباحاً..
    أسمعُ طرقاً على الباب.. هذا ليس موعد استيقاظي.. بكاء.. وأصوات.. يا إلهي ماذا جرى..؟
    لقد تردت حالة نورة.. وذهب بها أبي إلى المستشفى.. إنا لله وإنا إليه راجعون..
    لا سفر هذه السنة.. مكتوب عليّ إلقاء هذه السنة في بيتنا بعد انتظار طويل..
    عند الساعة الواحدة ظهراً.. هاتفنا أبي من المستشفى.. تستطيعون زيارتها الآن هيا بسرعة..
    أخبرتني أمي أن حديث أبي غير مطمئن وأن صوته متغير.. عباءتي في يدي..
    أين السائق.. ركبنا على عجل.. أين الطريق الذي كنت أذهب لأتمشى مع السائق فيه يبدو قصيراً.. ماله اليوم طويل.. وطويل جداً..
    أين ذلك الزحام المحبب إلى نفسي كي التفت يمنة ويسرةً.. زحام أصبح قاتلاً ومملاً..
    أمي بجواري تدعو لها.ز أنها بنت صالحة ومطيعة.. لم أرها تضيع وقتها أبداً..
    دلفنا من الباب الخارجي للمستشفى..
    هذا مريض يتأوه.. وهذا مصاب بحادث سيارة. وثالث عيناه غائرتان.. لا تدري هل هو من أهل الدنيا أم من أهل الآخرة..
    منظر عجيب لم أره من قبل...
    صعدنا درجات السلم بسرعة..
    إنها في غرفة العناية المركزة.. وسآخذكم إليها.. ثم واصلتِ الممرضة إنها بنت طيبة وطمأنت أمي أنها في تحسن بعد الغيبوبة التي حصلت لها..
    ممنوع الدخول لأكثر من شخص واحد..
    هذه هي غرفة العناية المركزة..
    وسط زحام الأطباء وعبر النافذة الصغيرة التي في باب الغرفة أرى عيني أختي نورة تنظر إلي وأمي واقفة بجوارها.. بعد دقيقتين خرجتْ أمي التي لم تستطع إخفاء دموعها..
    سمحوا لي بالدخول والسلام عليها بشرط أن لا أتحدث معها كثيراً.. دقيقتين كافية لك..
    كيف حالك يا نورة..؟
    لقد كنت بخير مساء البارحة.. ماذا جرى لك..
    أجابتني بعد أن ضغطت على يدي: وأنا الآن ولله الحمد بخير.. الحمد لله ولكن يدك بادرة..
    كنت جالسة على حافة السرير ولامست ساقها.. أبعدته عني.. آسفة إذا ضايقتك.. كلا ولكني تفكرت في قول الله تعالى: (والتفتِ الساقُ بالساق إلى ربك يومئذ المساق) عليك يا هناء بالدعاء لي فربما استقبل عن قريب أول أيام الآخرة..
    سفري بعيد وزادي قليل.
    سقطت دمعة من عيني بعد أن سمعت ما قالت وبكيت.. لم استمرت عيناي في البكاء.. أصبح أبي خائفاً عليّ أكثر من نورة.. لم يتعودوا هذا البكاء والانطواء في غرفتي..
    · مع غروب شمس ذلك اليوم الحزين..
    ساد صمت طويل في بيتنا..
    دخلت عليّ ابنة خالتي.. ابنة عمتي..
    أحداث سريعة..
    كثر القادمون.. اختلطت الأصوات.. شيء واحد عرفته.. نورة ماتت.
    لم أعد أميز من جاء.. ولا أعرف ماذا قالوا..
    يا الله.. أين أنا وماذا يجري.. عجزت حتى عن البكاء.. فيما بعد أخبروني أن أبي أخذ بيدي لوداع أختي الوداع الأخير.. وأني قبلتها.ز لم أعد أتذكر إلا شيئاً واحداً.. حين نظرت إليها مسجاه.. على فراش الموت.. تذكرت قولها: والتفتِ الساق بالساق) عرفت حقيقة أن (إلى ربك يومئذ المساق).
    لم أعرف أنني عدت إلى مصلاها إلا تلك الليلة..
    وحينها تذكرت من قاسمتني رحم أمي فنحن توأمين.. تذكرت من شاركتني همومي.. تذكرت من نفّست عني كربتي.. من دعت لي بالهداية.. من ذرفت دموعه ليالي طويلة وهي تحدثني عن الموت والحساب.. الله المستعان..
    هذه أول ليلة لها في قبرها.. اللهم ارجمها ونوّر لها قبرها.. هذا هو مصحفها.. وهذه سجادتها.. وهذا.. وهذا.. بل هذا هو الفستان الوردي الذي قالت لي سأخبئه لزواجي..
    تذكرتها وبكيت على أيامي الضائعة.. بكيت بكاء متواصلاً.. ودعوت الله أن يرحمني ويتوب عليّ ويعفو عني.. دعوت الله أن يثبتها في قبرها كما كانت تحب أن تدعو..
    · فجأة سألت نفسي ماذا لو كانت الميتة أنا؟ ما مصيري؟
    لم أبحث عن الإجابة من الخوف الذي أصابني.. بكيت بجرقة..
    الله أكبر.. الله أكبر.. ها هو أذان الفجر قد ارتفع.. ولكن ما أعذبه هذه المرة..
    أحسست بطمأنينة وراحة وأنا أرددّ ما يقوله المؤذن.. لفلفت ردائي وقمت واقفة أصلي صلاة الفجر .. صليت صلاة مودع.. كما صلتها أختي من قبل وكانت آخر صلاة لها..
    إذا أصبحت لا أنتظرُ المساء..
    وإذا أمسيتُ لا أنتظرُ الصباح..

    gp/hj sh;km td uhgl hgp;hdh >> rww , ufv hojvjih g;l >> l,q,u ih]z dj'g~f hgjv;d. >> ;,k,h fhgrvf >> , hsjlju,h fH,rhj;l

    2 من الأعضاء مٌعجبين بهذه المشاركة: princess,princesse anfel

  2. #2

    تاريخ التسجيل
    Feb 2013
    العمر
    20
    المشاركات
    1,707
    الجنس
    أنثى
    وظيفتي
    طالبة بالثانوية
    هواياتي
    المطالعة الرسم
    شعاري
    لا احتاج تقييما من احد فانا حقا اعرف من اكون

    افتراضي رد: لحظات ساكنة في عالم الحكايا .. قصص و عبر اخترتها لكم .. موضوع هادئ يتطلّب التركيز .. كونوا بالقرب .. و استمتعوا بأوقاتكم

    أحيانا نهرب من الصمت بـ الثرثرة على الورق ~
    فنخطّ كلمات نابعة من القلب و النفس و الروح ..
    الأعضاء المٌعجبين بهذه المشاركة: sana11

  3. #3

    تاريخ التسجيل
    May 2013
    العمر
    18
    المشاركات
    340
    الجنس
    أنثى
    وظيفتي
    تلميذة
    هواياتي
    المطالعة
    شعاري
    التلميذ بلا امل كانبات بلا ماء

    افتراضي رد: لحظات ساكنة في عالم الحكايا .. قصص و عبر اخترتها لكم .. موضوع هادئ يتطلّب التركيز .. كونوا بالقرب .. و استمتعوا بأوقاتكم

    من أجمل ذكريات الطفوله : أنك تنام في أي مكان في المنزل .. ولكنك تستيقظ وأنت في سريرك .
    ♥ [ رب ارحمهما كما ربّياني صغيرا ]


    [/IMG]


    * طفلة ، تتعلق بأبيها قبل خُروجه لمقر عمله ، تطلبُ منه وعداً بريئاً بأن لايرحل الى السَماء من دون ان يأخُذها معه كما فعلت أمُها .
    ♥ قآسي هو الرحيل



    [/IMG]





    * في المُستشفى : على اليمين رجل يستخرج شهادة ميلاد ابنه ،، وعلى اليسار اخر يستخرج .. شهادة وفاة أبيه .
    ♥ مشهد يختصر الحياة


    [/IMG]


    * يقول شاب : كلما مررت بجانب فتاة متبرجة كتمت أنفاسي ، حتى لا أجد من ريحها فتكتب زانية ، خوفاً عليها من حديث النبي صلى الله عليه وسلم (أيما امرأة استعطرت فمرت على قوم ليجدوا من ريحها فهي زانية) .
    ♥ دين وأخلاق


    [/IMG]


    * عندمآ تقول نصف المجتمع سيء سيسخط عليك الجميع .. بينما لو قلت نصف المجتمع ناجح سيحتفون بك
    ♥ لا تعليق


    [/IMG]


    * المتـفائل والمتشائم كلاهما ضروري للـمـجـتــمـع ،،


    [/IMG]



    عندما نرى إمرأة محترمه تقف مع فاسدة : توصف المحترمة أنها فسدت !! ولا توصف الفاسدة أنها أصبحت محترمة !! متى سنرتقي ونحسن الظن بالآخرين؟!
    ♥ (واقع)


    [/IMG]


    * قال رجل : ولدتني امرأة وعلمتني امرأة وأحببت امرأة وسأتزوج امرأة فكيف لا أحترم النساء؟
    ♥ (حقيقة)


    [/IMG]


    * طلب شاب فتاة من أبيها ليتزوجها قال الاب أجب عن سؤال واحد وتكون ابنتي لك .. في أي وقت يؤذن لصلاة الفجر؟ فلم يجب! فقال الاب سلعتي غالية ومهرها ليس عندك!
    ♥ (تربية)


    [/IMG]


    * ثقافه (العيب) أشد علينا من (الحرام) نحن مجتمع يخاف من الخلق أكثر من الخالق !!
    ♥ (واقع)


    [/IMG]


    * ليس كل ملتحي تابع لطالبان ! وليس كل حضري دلوع ! وليس كل بدوي عنصري !
    ♥ "أليس من الخطأ تعميم الأحكام "؟!


    [/IMG]


    * سُئل يوماً رئيس الوزراء في اليابان عن سر التطور التكنولوجي في اليابان فأجاب: لقد أعطينا المعلم راتب وزير وحصانة دبلوماسي وإجلال الامبراطور
    ♥ (تقدير)


    [/IMG]


    * لا تنصدم بغدر الأقرباء! فقبلك «يوسف» عليه السلام غدروا به إخوته وهو نبي!!
    ♥ (واقع)


    [/IMG]

    *هو يتزوج ف يخون .. ( لازم تتحمل عشان عيالها ) !
    هي تزوجت ف خانت .. ( شتمها + ضربها + طلقها + فضحها ) ولربما قتلها !!
    هو مطلق .. ( ما يعيبه شي + يكمل حياته عادي طبيعي ) !
    هي مطلقة .. ( أكيد العيب فيها ) !
    البنت : زوجي يسكر ولا يصلي ويضربني
    الناس : اصبري واحتسبي !
    الرجل : زوجتي ما تضبط الأكل !
    الناس : لا ياخي البيوت مليانه حريم ، طلقها فيه ألف من يتمناك !
    (أليس هذا غريباً) !!
    الأعضاء المٌعجبين بهذه المشاركة: princesse anfel

  4. #4

    تاريخ التسجيل
    Apr 2013
    المشاركات
    1,575
    الجنس
    أنثى
    وظيفتي
    طالبة في الثانوية
    هواياتي
    الدراسة سر النجاح
    شعاري
    من أحبه الله رأى كل شيء جميل

    افتراضي رد: لحظات ساكنة في عالم الحكايا .. قصص و عبر اخترتها لكم .. موضوع هادئ يتطلّب التركيز .. كونوا بالقرب .. و استمتعوا بأوقاتكم

    شكراااااااااااااااااااااا ااااااااااااااااااااااااا اااا
    الأعضاء المٌعجبين بهذه المشاركة: princesse anfel

  5. #5

    تاريخ التسجيل
    Apr 2014
    المشاركات
    34
    الجنس
    أنثى
    وظيفتي
    تلميدة في المتوسط
    هواياتي
    استماع الموسيقى
    شعاري
    ازرع الامل ولو كان في ارض قاحلة

    افتراضي رد: لحظات ساكنة في عالم الحكايا .. قصص و عبر اخترتها لكم .. موضوع هادئ يتطلّب التركيز .. كونوا بالقرب .. و استمتعوا بأوقاتكم

    الك شكر اختي روعة
    هادي قصتك صح و الله فيها عبرة

  6. #6

    تاريخ التسجيل
    Feb 2015
    العمر
    17
    المشاركات
    10
    الجنس
    ذكر
    وظيفتي
    طالب
    هواياتي
    السباحة
    شعاري
    اخلاقي سر نجاحي

    افتراضي رد: لحظات ساكنة في عالم الحكايا .. قصص و عبر اخترتها لكم .. موضوع هادئ يتطلّب التركيز .. كونوا بالقرب .. و استمتعوا بأوقاتكم

    شكراااااا

 

 

المواضيع المتشابهه

  1. الثقة بالنفس تأخذك الى عالم z
    بواسطة بتول العذراء في المنتدى واحة الطالب الناجح
    مشاركات: 13
    آخر مشاركة: 23-11-2013, 12:14
  2. اجمل لحظات عمرك (موضوع مميز
    بواسطة طالبة الجنان في المنتدى نبض الشعر والخواطر
    مشاركات: 36
    آخر مشاركة: 25-10-2013, 14:21
  3. بالفيديو: مكياج جذاب و هادئ للمحجبات
    بواسطة imeneimene04 في المنتدى أزياء و أناقة حواء
    مشاركات: 2
    آخر مشاركة: 30-08-2013, 21:42
  4. ما القواعد الغذائية والنفسية التى تجعل الطفل يحصل على نوم هادئ؟
    بواسطة روآء الروح في المنتدى الامومة والطفولة
    مشاركات: 1
    آخر مشاركة: 07-04-2012, 19:57
  5. لحظات تأمل
    بواسطة الافق الجميل في المنتدى منتدى الصور والكاريكاتير
    مشاركات: 1
    آخر مشاركة: 14-08-2011, 19:42

الكلمات الدلالية لهذا الموضوع

المفضلات

المفضلات

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •