أكتشف معطيات النص:
-شبه الشاعر القوم بالطائر العقاب ووصفهم بالجيف لأنهم يضمرون السوء تحت المظاهر البراقة.
-هم الناس في الدنيا هو الفوز بالمنى وكسب المال.
-في البيت السادس بين الشاعر أن اهتمام الناس كله منصب على دنياهم دون أخرتهم.
-أناقش معطيات النص:
-تحدث الشاعر في النص عن القوم الذي يصل الى المراتب العليا بطرق غير مشروعة فلذا تجدر الشكوى منه.
-كلمة "رسا"في النص تدل على عدم الحركة والسكون.
-الحكمة التي نستخلصها من البيتين العاشر والحادي عشر هي الاقوياء يستحلون
دماء الضعفاء والقوي يأكل الضعيف.
-أحدد بناء النص:
-غرض النص هو الشكوى لأن الشاعر ضاق من حال قومه وحالهم المضطرب.
-نلمس في النص عاطفة السخط من أولئك الناس اللذين كانوا سببا في اضطراب
المجتمع و يتجلى هدا المعنى في البيت السابع والعاشر.
-الصواب ليس في جمع المال والثروة أو الفوز بالدنبا والشهرة انما الصواب هو الفوز
بالاخرة لانها أبقى لقد أصاب الشاعر فيما ذهب اليه من أراء وحكم وهي صالحة لكل زمان مكان.
-أتفحص الاتساق والانسجام في تراكيب النص:
اتسمت أفكار القصيدة بالترتيب المنطقي حيث تحدث الشاعر في الجزء الاول عن أحوال المجتمع واضطرابها بصفة عامة لينتقدها في الجزء الثاني وذلك بابداء رأيه
بتقديم أدلة مقنعة فلهذا نقول أن الوحدة العضوية مجسدة في هذه القصيدة
-كما تجسدت في القصيدة أيضا الوحدة الموضوعية حيث تناول الشاعر موضوعا



واحدا من بداية القصيدة الى نهايتها على خلاف القصيدة العربية القديمة التي
تعتمد على وحدة البيت .
-مجمل القول
تناول الشاعر موضوعا اجتماعيا يدرس فيه أحوال الناس المضطربة واهتماماتهم
الشخصية وتناسيهم للاخلاق والدين والدافع الذي أدى بالشاعر الى نظم هذه
القصيدة هو تغير وانقلاب حياة مجتمعه بعد انتشار المجون واللهو والعبث بالقيم
والاخلاق.

jpgdg rwd]m hfk hgv,ld ggskm hgehkdm ehk,d