مطالعة موجهة : قصة أهل البصرة من المسجديين


التعريف بصاحب النص:


ولد الجاحظ في مدينة البصرة في عهد خلافة
المهدي ثالث الخلفاء العباسيين , نشأ فقيرا قبيحا و جاحظ العينين , طلب العلم في
سن مبكرة فقرأ القرآن و مبادئ اللغة على شيوخ بلده لكن اليتم و الفقر حال بينه و
بين تفرغه لطلب العلم فصار يبيع السمك و الخبز في النهار و يكتري دكاكين الوراقين
في الليل فكان يقرأ من الكتب ما يستطيع قراءته , عاش في القرن الذي كانت فيه
الثقافة العربية في ذروة ازدهارها , أخذ علوم اللغة العربية و آدابها على يد نخبة
من العلماء أمثال الأصمعي و أبي عبيدة التميمي , كما اهتم بالثقافات اليونانية و
الهندية و الفارسية ثم توجه إلى بغداد أين تميز و برز فيها و تولى ديوان الرسائل
للخليفة المأمون , توفي سنة 225 هـ / 868 م عن عمر يقارب 90 عاما , مات إثر وقوع
صف من الكتب عليه بينما كان يطالع بعض الكتب المحببة إليه في مكتبته فمات مدفونا
بالكتب مخلفا كتبا و مقالات مازالت تخلده , أهم مؤلفاته كتاب البخلاء .


تعريف كتاب البخلاء: هو كتاب أدب و علم و فكاهة وصف فيه الجاحظ الحياة الاجتماعية في
العصر العباسي فكشف عن حديث القوم في شؤونهم الخاصة و العامة و عن الكثير من
الصفات و العادات و التقاليد فقد صور الجاحظ البخلاء تصويرا واقعيا حسيا فكاهيا في
مواقف هزلية تربوية قصيرة , فكتاب البخلاء موسوعة علمية أدبية تصور الحياة في
مجالاتها الاجتماعية و الجغرافية و التاريخية .


*منهج الجاحظ في الكتابة : انتهج الجاحظ في
كتبه و رسائله أسلوبا بحثيا يقال عنه أنه بحث علمي مضبوط و دقيق


*عناصر القصة: الموضوع – الفكرة – الحدث – الحبكة – الزمان و المكان –
الشخصيات – العقدة و الحل


*القضية التي يتناولها النص هي ظاهرة البخل


*المسجديين : هم ناس يجتمعون في المسجد و ينتحلون الاقتصاد في النفقة
و التثمير للمال


*أصحاب الجمع و المنع : أي من يجمعون المال و يمنعون نفقته


*مذهب المسجديين هو مذهب الجمع و المنع و يعتبرونه محور جمعهم و
تحابهم


*يقص الشيخ حدثا من واقع حياته اليومية ليستخلص منه قومه عبرة و فائدة
حيث يقدم لهم النصيحة


*المشورة التي ينصح بها الشيخ قومه هي نصيحة الاقتصاد بمذهب الجمع و
المنع


* " أو ليس كذلك ماء البحر ؟ " أسلوب إنشائي نوعه :
استفهام غرضه : التأكيد


*المحسنات البديعية : جمع – منع ← طباق إيجاب


كرهت
الكلفة و رجوت العافية ← طباق إيجاب


أثرهما : تقوية المعنى و توضيحه


*الفكرة العامة: مذهب الجمع و المنع عند المسجديين





*الأفكار الأساسية:


·
اجتماع المسجديين و اتفاقهم على مذهب مشترك فيما بينهم


·
نقل خبرة الشيخ إلى قومه عن طريق نصحهم


·
أثر قصة الشيخ إيجابي على المسجديين


*النمط الغالب على النص هو النمط السردي


*الشيخ لا ينتظر جوابا على سؤاله : " أ و
ليس كذلك ؟" لأنه استعمل الاستفهام للتوكيد و التوضيح


*الجاحظ ينقل لنا وقائع الأحداث بصورة واقعية مجسدا الأفكار بصورة
دقيقة



jpqdv kw rwm Hig hgfwvm lk hgls[]ddk ggskm hgehkdm ehk,d