أهلا وسهلا بك إلى منتديات طموحنا.



الامانة العلمية..

* ـ بسم الله الرحمن الرحيم جاتكم اليوم بهذا الموضوع المقتبس من منتدى منتدنا غيلر من اجل الفائدة يشرفني ان اعرفكم بالامانة العلمية الأمانة اصطلاحاً . * ـ قال



الامانة العلمية..


صفحة 1 من 2 12 الأخيرةالأخيرة
النتائج 1 إلى 10 من 18
  1. #1
    ♥•- مشرفة سابقة -•♥
    تاريخ التسجيل
    Jun 2013
    العمر
    17
    المشاركات
    4,761
    الجنس
    أنثى
    وظيفتي
    طالبة
    هواياتي
    كتابة الشعر و الخواطر والروايات والمطالعة
    شعاري
    حياتها امل فان تلاشى يوما فكبرو عليها اربعا

    منقول الامانة العلمية..

     
    * ـ بسم الله الرحمن الرحيم جاتكم اليوم بهذا الموضوع المقتبس من منتدى منتدنا غيلر من اجل الفائدة يشرفني ان اعرفكم بالامانة العلمية

    الأمانة اصطلاحاً .

    * ـ قال الكفوي في الكليات : الأمانة هي كل ما افترض الله على العباد فهو أمانة كالصلاة والزكاة والصيام وأداء الدَّيْن, وأوكدها الودائع, وأوكد الودائع كتم الأسرار, وقال في موضع آخر : كل ما يؤتمن عليه من أموال وحُرَم وأسرار فهو أمانة .

    * ـ الأمانة العلمية في الدراسات والبحوث وأوراق العمل والمقالات .
    * ـ هي التزام الكاتب بضوابط الاقتباس، والحفاظ على حقوق الباحثين والمؤلفين الذين تم النقل من مؤلفاتهم أو كتاباتهم .. الخ .الأمانةُ في النقل
    مما جرتْ عليه عوائدُ أهل العلم النقلُ عن الكتبِ ، و الأخذِ عنها ، و لا غرْوَ في ذلك فهنَّ لِقاحُ الفُهوم ، و نبراسُ العقول .
    و أيضاً جَرْيُ العادةِ بالنقلِ عن الأشياخ ، و هي ما يُسمى بـ ( الملفوظات ) أو ( المشافهات ) و هي غالباً ما تكون من نفيسِ ما يكون من النقلِ .
    و حيثُ كانت بتلك المكانة ، و حاظِيَةٌ بهاتيك المتانة ، إلا أنه انتابها من الخيانة ما انتابها ، و اعتراها من الإخلال ما اعتراها .
    فقد بُلِيَتْ العلومُ بسُرَّاقها ، و انفلتت سطوة خُرَّاقها ، فلا ترى علماً إلا مخروقاً ، و لا فناً إلا مفتوقاً ، و الآكلةُ تعبَثُ ، و السباعُ تنهش .
    و لستُ إلا مريداً التَّعَرُّضَ لحالِ السُرَّاق ، الذين كشفَ عورتهم ، و أبان سوأتهم نفرٌ مباركٌ من فضلاء أهل العلوم ، منهم الشيخ : حسان عبد المنان في كتابه الماتع المفيد " السرقات العلمية " ، و كذلك ما كتبه الشيخ : صالح الحُصَيِّن في " هل للتأليف حقٌّ شرعي ؟ " ، و " حقوق المِلكية الفكرية " لـ : أ.د . بركات محمد مراد ، و غيرها .
    فإننا ننظرُ إلى سوقهم فإذا هي رائجةٌ ، و إلى بضاعتهم فهي رابحة ، و لكن أين لها الربح المعنوي ؟ ، و أين لها النجاءُ من التَبِعَة يوم القيامة ؟
    إن كثرتَهم من أقوى دلائل الخيانة في الطلب ، و من أدلِّ ما نظفرُ به عليهم في بيان سوءِ المقصد ، و ما كان هذا من عوائد السالفين ، و من مناهج العلماء العاملين ، و العارفُ بسيَرِهم دارٍ بذلك .

    و قد تُنُوْقِلَتْ كلمةٌ غَدتْ مثلاً : من بَرَكَةِ العلم و شُكرِهِ عَزوهُ إلى قائله . انظر : " المُزهر " ( 2/231) .
    النقلُ نوعان :
    الأول : نقلٌ بالنَّصِّ ، و هذا غالبُ ما عليه الأكثرون ، و لِيُلاحَظ فيه : الحرصُ على أن يكون النقلُ معتمداً من قِبَلِ المنقولِ منه ، و الاعتمادُ قسمان :
    القسمُ الأول : اعتمادُ قولٍ هو العمدةُ فيما قرره المؤلفُ ، فبعضٌ _ كثيرٌ _ من العلماء يتخذون أقوالاً تُنقلُ عنهم و تنتشرُ في آفاق الأرض ، ثم يتغيَّرُ رأي العالمِ إلى غيره ، و محلُّ قولهِ الأخير محلاّن :
    الأول : كتابٌ يؤلفه هو مؤخراً فيُعتمدُ عنه .
    الثاني : تقرير طلابه ذلك عنه في كتبهم .
    القسم الثاني : النظرُ في تقارير طلابه الأثبات عنه ، فلصوق الطالب بشيخه ، و لزومه درسه ، مما يتأكدُ فيه كينونةُ ما يقرره الطالب مُعتمد شيخه .
    مع مراعاة الطالبِ من حيثُ : تمام الضبط ، و كمال الديانة ، و إتقان النقلِ ، و موافقةُ الأقران .
    النوعُ الثاني : نقلٌ بالمعنى ، و هذا لا عيبَ فيه إذا كان مُقيَّداً بقيدين اثنين :
    أولهما : عدم وجود النقلِ نصاً ، أو تعسرَ ، أو كان ملفوظاً علمياً لا مكتوباً .
    ثانيهما : الفهم الصحيح للكلام المنقول ، فإذا صحَّ الفهمُ للمنقولِ معنى فحسنٌ جميل .
    إلا أننا بُليَ زماننا بأقوامٍ أخلوا بكلا الأمرين ، فلا راعوا نقلاً نصياً ، و لا صانوا المعاني من سَوْءَةِ فهومهم فخانوا العلم و أهله بفهوم منكوسة ، طوى عليها الزمان بساط الردى و الغَيِ .
    و ( الأمانة العلمية ) لفقدانها صورٌ عِدَّةٌ :
    الأولى : الزيادة على النقل دون الإشارة لها .
    فكثيراً ما يُدْرِجُ بعضُ النُّقَّال من بعض المصادر كلاماً ليس من ضمن المنقول ، و يعزُبُ عنهم _ و هذا نادرٌ ، و إلا فالأكثرُ الإهمالُ المُتعمَّد _ تبيانُ ذاك المُدرج ، فيفهم من يقرأ أن ذلك من ضمن الكلام الأصل المنقول .
    و هذا لا يستريبُ عاقلٌ في مدى لصوقهِ بالخيانة العلمية ، إذ بعضهم يدفعه إلى ذلك أمورٌ سيئة ، منها :
    أولاً : اتهامٌ للمنقولِ عنه بأنه ذو منهج منحلٍ ، و معتقدٍ فاسد ، و غير ذلك من التهم المُلْصَقة بالمنقول عنه .
    و صاحب هذا العمل قد جمع إلى الخيانة الاتهام ، و بئس العملان .
    ثانياً : التغرير بالمتلقي للمنقول _ المَزِيْدِ عليه _ في كونه كلاماً و نقلاً عن فلان ، و هذه كثيراً ما يقعُ فيها كثيرٌ من المشتغلين بالتأليف ، و الذين ينهجون منهجاً مُطَّرَحاً بين قومهم .
    و هؤلاء جمعوا : خيانةً ، و كذباً ، و تغريراً ، و الله المستعان .
    الثانية : النَّقْصُ من النصِّ إخلالاً به .
    مُتَعارَفٌ لدى الفضلاء أن نقلَ الكلام بتمامه و كمالِه محمَدَةٌ و منقبة ، و الإنْقاصُ منه سوءٌ و مذمة ، و كونهما في العلوم أشدُّ و أعظمُ .
    عَمَدَ بعضُ منْ قلَّتْ أمانته ، و ضعُفَتْ ديانته إلى بَتْرِ النُّقول ، و فَتْقِ الكلام ، إخلالاً به ، و إفساداً لمعناه .
    و جرَّهم إلى هذا الصنيع المَشِيْن عند أولي النُّهى و العقل أسباب على رأسها اثنان :
    الأول : الحسدُ ، فكم رأينا أقواماً أخلوا بالأمانة العلمية في النقول بباعثِ الحسد ، و لا يتفقُ ذا مع تزكيةِ العلم لقلبِ صاحبه ، و لكن في زمن تطويع العلم للأهواء حدِّثْ و لا حرج بمفاسد ذويه .
    الثاني : الخيانة و المخادعة للمسلمين ، يُبْتَرُ كلامٌ ليُسْتَشْهَدَ به على منحىً فاسد ، و نِحلةٍ عوجاء ، و في تمامِ الكلامِ نَقْضٌ للمُسْتَدَلِّ به عليه .
    و مُعاشِرُ الحال بصير بالمُراد .



    الثالثة : تَنْكيسُ الفهمِ ، و تغييرُ المُراد .
    قد يكون النقلُ تامَّاً غيرَ ذي نقصٍ و لكن يعتريه إخلالٌ بأمانة الإيضاح ، فيأتي الناقلُ شارحاً النقلَ ، كاشفاً عن معناه غلطاً و خطأً .
    و هذا قد يكون عمداً و قد يكون خطأً .
    الرابعة : عدمُ المُراعاة للاصطلاحات التي دَرَجَ عليها صاحبُ الكلام المنقولِ عنه ، و معرفةُ اصطلاحات المؤلف من خلال طريقين :
    الأولى : إيضاحُه ذلك ، و تبيينه ، كما هو المعتاد من أئمة العلم ، و يُراعى الاصطلاح المُشْكِل فهو محلُّ الزلل .
    الثانية : ما عليه مذهبُ العالم سواءً : عقيدةً ، أو فقهاً ، أو حديثاً ، أو نحواً ... .
    فمراعاة الاصطلاحات كافٍ في ضمان أمانةِ النقلِ ، و البُعد عن الخيانةِ فيه ، و منْ يدري ؟! .

    فائدةٌ :
    قالَ العلامة عبد الفتاح أبو غدةَ _ رحمه الله _ " تصحيحُ الكتب " ( ص 100 ) :
    5_ الإحالةُ غير السديدة : جرتْ عادةُ بعضِ الكاتبين أو المعلقين على الكتب اليوم ، أن يوردوا نصاً من كتاب ، لإيضاح المقام ، أو لتصويب خطأ في الكلام ، و يختمون الكلام الذي نقلوه بقولهم : انظر كتاب كذا ، و يُسمون الكتاب الذي نقلوا النص منه ، و يذكرون الجزء و الصفحة . و هذا النوع من التوثيق لا غبار عليه و لا نقد فيه من حيث هو توثيق .
    و إنما يُنتقدُ منه الجملة التي يختمون بها النص ، و هي قولهم : ( انظر كتاب كذا ) . فيستعملون ( انظر كذا ) لمجرد الإحالة إلى الكتاب المنقولِ منه ، و هذا التعبير خطأ في هذا الموضع ، لأن كلمة ( انظر ) تقتضي أن يكون في الموضع المحال إليه للنظر فيه شيء مفيدٌ زائد على النص الذي نقلوه أو المذكور ، ليستزيد منه الباحثُ فائدة لم تذكر في النص المنقول أمامه .
    أما إذا كان المُراد من ( انظر ) مجرَّدَ الإحالة إلى المصدر المنقول منه ، فلا ينبغي استعمالُ ( انظر ) ، بل ينبغي أن يقال عند ختام النص المنقول : ( من كتاب كذا ) ، أو نحوُ هذا ، دون أمرٍ بالنظر . أ.هـ .



    منقول للافاذة
    دمتم في رعاية الله وحفظه

    hghlhkm hgugldm>>

    3 من الأعضاء مٌعجبين بهذه المشاركة: نور القرآن,بنت الأحرار,الافق الجميل
    التعديل الأخير تم بواسطة بنت الأحرار ; 17-09-2013 الساعة 16:54

  2. #2
    ♥•- الإدارة -•♥
    تاريخ التسجيل
    Feb 2011
    المشاركات
    4,533
    الجنس
    أنثى

    افتراضي رد: الامانة العلمية

    السلام عليكم ورحمة الله
    والأمانة العلمية تجبرك على ذكر مصدر المقال أخية
    فلا تبخلي علينا بذلك
    فهذا مهم في هذا القسم (ذكر المصدر)
    بارك الله فيك
    2 من الأعضاء مٌعجبين بهذه المشاركة: الافق الجميل,hassani oussama

  3. #3

    تاريخ التسجيل
    Jul 2013
    العمر
    27
    المشاركات
    337
    الجنس
    ذكر
    وظيفتي
    موظف
    هواياتي
    صيد السمك
    شعاري
    حسن الأخلاق

    افتراضي رد: الامانة العلمية

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة بنت الأحرار مشاهدة المشاركة
    السلام عليكم ورحمة الله
    والأمانة العلمية تجبرك على ذكر مصدر المقال أخية
    فلا تبخلي علينا بذلك
    فهذا مهم في هذا القسم (ذكر المصدر)
    بارك الله فيك
    رفقا يا اخية
    2 من الأعضاء مٌعجبين بهذه المشاركة: بنت الأحرار,الافق الجميل

  4. #4
    ♥•- الإدارة -•♥
    تاريخ التسجيل
    Feb 2011
    المشاركات
    4,533
    الجنس
    أنثى

    افتراضي رد: الامانة العلمية

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة hassani oussama مشاهدة المشاركة
    رفقا يا اخية
    بارك الله فيك أخي
    ذكر المصدر في القسم الإسلامي مهم لانتشار المواضيع المخالفة
    أو تنقل من مواقع غير سنية ..
    وبعض المقالات تكون محفوظة الحقوق إما لأصحابها إو للمواقع المنقولة منها ..
    فالموضوع إن كان صاحبه معروفا يمكن أن يكون مرجعا للقارئ ،وهذا معروف لدى الجميع ..
    على الأقل إن لم تكن صاحبته تكتب :منقول..
    لتبرئ ذمتها ..
    هذا كل ما في الأمر وهو يسير ..

    الأعضاء المٌعجبين بهذه المشاركة: الافق الجميل

  5. #5

    تاريخ التسجيل
    Sep 2010
    المشاركات
    41,771
    الجنس
    ذكر
    وظيفتي
    موظف بقطاع التجارة
    هواياتي
    كرة القدم، الشطرنج، كتابة الخواطر، المطالعة
    شعاري
    كن جميلا ترى الوجود جميلا

    افتراضي رد: الامانة العلمية

    و كاضافة مني اخواني
    فالامانة العلمية ومع وجود الانترنيت اصبح من الصعب جدا المحافظة عليها
    فعلى سبيل المثال لا حصر فقد تعرض المنتدى الى عقوبات عديدة بسبب الامانة العلمية
    ليس في ذكر المصدر و فقط بل في احقية نشر الموضوع او الكتاب
    فالمنتدى مثلا عوقب من طرف قوقل 3 مرات او 4 مرات
    2 منها بسبب وجود مقالتين لم يذكر فيهما المصدر
    فاشتكى صاحب المقالة مما عرضنا للعقوبة
    و اذكر ايضا انه تمت معاقبتنا مرتين بسبب وجود كتابين للتحميل
    كلاهما خاضع لحقوق الطبع والنشر الالكتروني
    لذلك وجب توخي الحذر عند النقل
    2 من الأعضاء مٌعجبين بهذه المشاركة: بنت الأحرار,hassani oussama

  6. #6
    ♥•- مشرفة سابقة -•♥
    تاريخ التسجيل
    Nov 2012
    المشاركات
    2,155
    الجنس
    أنثى
    وظيفتي
    أعمـلُ على إصـلآحِ نفسـي ~
    هواياتي
    مَع الله ♥ واحْتَوى قَلبِي رَبيْع ()'
    شعاري
    ( ربِّ هبْ لي حُكماً وألحقني بالصَّالحين )

    افتراضي رد: الامانة العلمية

    جزاكم الله كل خير ونفع بكم ورفع قدركم موضوع مهم
    فالأمانـة العلميَّــة مهم حفظها

    جزاكم الله كل خير
    وفقنا الله و إياكم للخير دئماَََ
    2 من الأعضاء مٌعجبين بهذه المشاركة: بنت الأحرار,الافق الجميل

  7. #7

    تاريخ التسجيل
    Sep 2010
    المشاركات
    41,771
    الجنس
    ذكر
    وظيفتي
    موظف بقطاع التجارة
    هواياتي
    كرة القدم، الشطرنج، كتابة الخواطر، المطالعة
    شعاري
    كن جميلا ترى الوجود جميلا

    افتراضي رد: الامانة العلمية

    للاحتياط حاليا
    قمنا باخفاء اقسام الكتب و البرامج و الفيديو و الصوتيات و المرئيات الاسلامية لاحتوائها على فيديوهات اليوتوب
    الاخفاء عن الزوار و محركات البحث باكملها
    و هذا ضمانا لعدم التعرض للعقوبة و عدم انتشارها في نتائج البحث
    ليست كل الكتب او البرامج مخالفة بل فقط تلك التي تم تسجيلها تحت قانون dmca
    و تعني: قانون الالفية الملكية الرقمية
    اضافة للكتب فهناك المقالات - الجرائد - البرامج .. الخ
    الأعضاء المٌعجبين بهذه المشاركة: بنت الأحرار

  8. #8
    موقوف
    تاريخ التسجيل
    Feb 2014
    المشاركات
    796
    الجنس
    ذكر

    افتراضي رد: الامانة العلمية..

    ـــــــــــــــــــــــــ ــــــــــــــallah ya3tik al3afiaـــــــــــــــــــــ ــــــ

  9. #9
    موقوف
    تاريخ التسجيل
    Feb 2014
    المشاركات
    796
    الجنس
    ذكر

    افتراضي رد: الامانة العلمية

    شكـ

  10. #10
    موقوف
    تاريخ التسجيل
    Feb 2014
    المشاركات
    796
    الجنس
    ذكر

    افتراضي رد: الامانة العلمية

    را

 

 
صفحة 1 من 2 12 الأخيرةالأخيرة

المواضيع المتشابهه

  1. كل مايخص من كتب واقراص وفلاشات في المواد العلمية للشعب العلمية
    بواسطة بسمة حنين في المنتدى السنة الثانية ثانوي
    مشاركات: 13
    آخر مشاركة: 02-01-2015, 10:20
  2. كل مايخص من كتب واقراص وفلاشات في المواد العلمية للشعب العلمية
    بواسطة بسمة حنين في المنتدى السنة الأولى ثانوي
    مشاركات: 3
    آخر مشاركة: 17-09-2014, 20:16

الكلمات الدلالية لهذا الموضوع

المفضلات

المفضلات

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •