مايك تايسون ممثلاً في فيلم جزائري mike_456026386.jpg


يشارك بطل العالم السابق في الملاكمة الأمريكي "مايك تايسون" إلى جانب الممثل الكوميدي "سماعين" والمغنية "لوري" وكوكبة من الفنانين الجزائريين في فيلم جزائري بعنوان "الجزائر إلى الأبد" وهو فيلم حركة من إخراج الفرنسي "جان مارك مينيو" وبدأ تصويره أمس الأحد في مدينة "وهران".
ويروي الفيلم قصة مؤامرة تحاك ضد الجزائر، فأحد أنصار منظمة الجيش السري التي كانت تهدف إلى إبقاء الجزائر فرنسية ينتقل للإقامة في "وهران" حيث ينشئ منظمة إجرامية لضرب البلاد وعليه مواجهة عميل سري متخصص في الفنون القتالية مستعد للدفاع عن الجزائر بأي ثمن والقضاء على هذه المنظمة .
ومن المقرر أن يعرض فيلم الحركة هذا في الصالات عام 2014، وهو من إنتاج "زكريا رمضان" الذي يعد بـ 130 دقيقة من التشويق على الطريقة الأمريكية، على حد قوله.
وسيصل "تايسون" (47 عاماً) في سبتمبر إلى "وهران" لتصوير المشاهد الخاصة به في الفيلم.



وكان "تايسون" شارك في عرض مسرحي منفرد العام الماضي بعنوان "الحقيقة التي لا تدحض" تناولت تقلبات حياته المهنية والخاصة.
وأصبح "مايك تايسون" عام 1986 في سن العشرين، أصغر بطل للعالم للوزن الثقيل في الملاكمة، وترافقت مسيرته الرياضية مع كثير من المشكلات منها: السجن بتهمة الاغتصاب وإدمان المخدرات والشجارات.
أما "سماعين" فهو ممثل كوميدي فرنسي من أصل جزائري ولد في "قسنطينية" و"لوري" مغنية فرنسية تخوض تجربة السينما بعدما شاركت في عدة أفلام تلفزيونية.

lhd; jhds,k lleghW td tdgl [.hzvd