أهلا وسهلا بك إلى منتديات طموحنا.



بين أفنان السطور ....لنا وقفه ..!~

الســــلام عليكم ورحمة الله وبركــآته .. ,, مُسْتَهَــــلْ .!! الكتب هي بساتين النبلاء .. وحدائق العقـلاء .. ومنزهات الفضـلاء .!! لكل القرآء .. لذوي التذوق الحرفي



بين أفنان السطور ....لنا وقفه ..!~


النتائج 1 إلى 1 من 1
  1. #1
    ♥•- مشرفة سابقة -•♥
    تاريخ التسجيل
    Jul 2013
    العمر
    15
    المشاركات
    1,726
    الجنس
    أنثى
    وظيفتي
    طالبة مدرسية
    هواياتي
    الرسم
    شعاري
    الابتسامة هي اللغة التي لا تحتاج إلى ترجمة

    افتراضي بين أفنان السطور ....لنا وقفه ..!~

     
    الســــلام عليكم ورحمة الله وبركــآته ..
    ,,

    مُسْتَهَــــلْ .!!



    الكتب هي بساتين النبلاء .. وحدائق العقـلاء .. ومنزهات الفضـلاء .!!






    لكل القرآء ..

    لذوي التذوق الحرفي ..

    ومن أسرهم سحر المطالعة ..!

    هنــآ سيكون للذوق تذوق آخر ..! وطعم مختلف ..!



    سيكون هذآ المتصفح مثابة شباكٍ يتلقف صيد القارئ ( أنتم ) ..

    وعَقْدآ يكتمل نـَظْمـآ بدررٍ سطرت بأقلام بارعـة , وفكر متوهج , وعقل نيـِّـر ..

    قصاصات فكر ,, مقتطفات خاطر ,, صيد فوآئد ,, ثمـآر تأمل ..

    قولٌ في أثر ,, أو لطيف خبر .. يستقر به المقام هنا .. نتذوقـه معـآ ..



    في :

    العَقِيدَةْ وَالشّرِيعَةْ .. في الفصيح ولسآن العرب -الادَبْ -..الطّبْ ..الإقْتِصَآدْ .. عِلْمْ المُجْتَمَعَآتْ .. وما استوقفته نفسك ..



    فاجعلوآ لنا فرصة لننهل من روآئكم العذب ..





    //


    استدرآك .!!

    نَفِيس المُنتقى .. وطِـيبُ المُقتْطَفْ نرجوه هنــآ .. =)




    //




    هَمْسَةْ .!!

    من خدمتــه المحــآبر -> حملته المنــآبر ..!!






    طيب اللحظه .. أتمناه لكم ..


    المطلوب /..
    كل عضو/ــة أو مشرف/ــة يدخل الموضووع يكتب إسم كتاب يحبه وبعض من مقتطفاات
    هذا الكتااب ..

    أفيــــــــــدوونا وأستـــــفيدواا ..

    سأبدأ بكتااب أعجبــــــــــــني ...


    ولي هذه الوقفة مع كتاب ( استمتع بحياتك ) للشيخ محمد العريفي .


    كن متميزاً


    لماذا يتحاور اثنان في مجلس فينتهي حوارهما بخصومة..
    بينما يتحاور آخران وينتهي الحوار بأنس ورضا ..
    إنها مهارات الحوار..



    لماذا يخطب اثنان الخطبة نفسها بألفاظها نفسها..
    فترى الحاضرين عند الاول مابين متثئاب ونائم .. أو عابث بسجاد المسجد ..
    أو مغير لجلسته مراراً
    بينما الحاضرون عند الثاني منشدون متفاعلون ..
    لاتكاد ترمش لهم عين أو يغفل لهم قلب..
    إنها مهارات الإلقاء..


    لماذا اذا تحدث فلان في المجلس أنصت له السامعون ..
    ورموا إليه أبصارهم..
    بينما إذا تحدث آخر انشغل الجالسون بالأحاديث الجانبية ..
    أو قراءة الرسائل من هواتفهم المحمولة ..
    إنها مهارات الكلام



    لماذا إذا مشى مدرس في ممرات مدرسته رأيت الطلاب حوله ..
    هذا يصافحه وذاك يستشيره .. وثالث يعرض عليه مشكلة ..
    ولو جلس في مكتبه وسمح للطلاب بالدخول لامتلأت غرفته في لحظات..
    الكل يحب مجالسته..
    بينما مدرس آخر.. أو مدرسون .. يمشي أحدهم في مدرسته وحده..
    ويخرج من مسجد المدرسة وحده .. فلا طالب يقترب مبتهجاً مصافحاً
    أو شاكياً مستشيراً..
    ولو فتح مكتبه من طلوع الشمس إلى غروبها.. وآناء الليل وأطراف النهار
    لما اقترب منه أحد أو رغب في مجالسته..
    لماذا؟!!
    إنها مهارات التعامل مع الناس



    لماذا إذا دخل شخص إلى مجلس عام هش الناس في وجهه وبشوا
    وفرحوا بلقائه .. وود كل واحد لو يجلس بجانبه .
    بينما يدخل آخر .. فيصافحونه مصافحة باردة _ عادة أو مجاملة_
    ثم يلتفت يبحث عن مكان يجلس فيه فلا يكاد أحد يوسع له
    أو يدعوه للجلوس إلى جانبه .. لماذا؟!!
    إنها مهارات جذب القلوب والتأثير في الناس..



    لماذا يدخل أب إلى بيته فيهش أولاده له.. ويقبلون إليه فرحين



    بينما يدخل الثاني على أولاده .. فلا يلتفتون إليه ..
    إنها مهارات التعامل مع الابناء..


    قل مثل ذلك في المسجد .. وفي الاعراس .. وغيرها..


    يختلف الناس بقدراتهم ومهاراتهم في التعامل مع الاخرين
    وبالتالي يختلف الاخرون في طريقة الاحتفاء بهم أو معاملتهم
    والتأثير في الناس وكسب محبتهم أسهل مما تتصور..!


    لا أبالغ في ذلك فقد جربته مراراً.. فوجدت أن قلوب أكثر الناس
    يمكن صيدها بطرق ومهارات سهلة.. بشرط أن نصدق فيها
    ونتدرب عليها فنتقنها.
    والناس يتأثرون بطريقة تعاملنا .. وإن لم نشعر..


    أتولى منذ ثلاث عشرة سنة الإمامة والخطابة في جامع كلية عسكرية
    كان طريقي إلى المسجد يمر ببوابة يقف عندها حارس أمن يتولى
    فتحها وإغلاقها..


    كنت أحرص إذا مررت به أن أمارس معه مهارة الابتسامة
    فأشير بيدي مسلماً مبتسماً ابتسامة واضحة.. وبعد الصلاة أركب
    سيارتي راجعاً للبيت..


    وفي الغالب يكون هاتفي المحمول مليئاً باتصالات ورسائل
    مكتوبة وردت أثناء الصلاة .. فأكون مشغولاً بقراءة الرسائل
    فيفتح الحارس البوابة فأمر به وعيني على هاتفي وأغفل عن التبسم..
    حتى تفاجأت به يوماً يوقفني وأنا خارج
    ويقول: ياشيخ ..
    أنت زعلان مني ؟!
    قلت: لماذا؟
    قال: لانك وأنت داخل تبتسم وتسلم و أنت فرحان
    أما وأنت خارج فتكون غير مبتسم ولافرحان!!
    وكان رجلاً بسيطاً .. فبدأ المسكين يقسم لي أنه يحبني ويفرح برؤيتي
    فاعتذرت منه وبينت له سبب انشغالي..
    ثم انتبهت فعلاً إلى أن هذه المهارات مع تعودنا عليها تصبح
    من طبعنا .. يلاحظها الناس إذا غفلنا عنها..



    إضاءة
    لاتكسب المال وتفقد الناس..
    فإن كسب الناس طريق لكسب المال..




    ودي لأرواااحكم الطااهره ..

    أتمنى موضووعي ينال إعجابكم ..
    بإنتظار تفااعلكم ..

    fdk Htkhk hgs',v >>>>gkh ,rti >>!Z

    الأعضاء المٌعجبين بهذه المشاركة: طالبة الجنان

 

 

المواضيع المتشابهه

  1. الغفلة ( ما بين السطور )
    بواسطة أسيل في المنتدى نبض الشعر والخواطر
    مشاركات: 13
    آخر مشاركة: 20-05-2013, 19:08

الكلمات الدلالية لهذا الموضوع

المفضلات

المفضلات

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •