أهلا وسهلا بك إلى منتديات طموحنا.



الروتين وتأثيره على نفسياتنا

الروتين وتأثيره على نفسياتنا اشعــــــر بالملل , ليس لدي رغبة في القيام بأي عمل , اشعر بالخمول ولا أرغب برؤية احد , ليس هناك ما أعمله , كل شيء



الروتين وتأثيره على نفسياتنا


النتائج 1 إلى 5 من 5
  1. #1

    تاريخ التسجيل
    Feb 2011
    المشاركات
    1,535
    الجنس
    أنثى

    افتراضي الروتين وتأثيره على نفسياتنا

     
    الروتين وتأثيره على نفسياتنا

    اشعــــــر بالملل , ليس لدي رغبة في القيام بأي عمل , اشعر بالخمول ولا أرغب برؤية احد , ليس هناك ما أعمله , كل شيء يفتقد المتعة , الأحساس بالسأم لايطاق , اشعر بالروتين الممل في حياتي << وغيرها من العبارات التي نرددها كثيراً ونستشعرها في فترات حياتنا فأحياناً نفتقد لذة كل شيء في حياتنا فنشعر ان كل شيء خالي من الأثارة كل شيء عبارة عن روتين مزعج قد حفظناه عن ظهر قلب ..

    فنتسائل في هذه الحالة ياترى مالذي ينقص حياتنا !

    مالذي جعلنا نصل الى مرحلة الخمول الحياتي !

    ياترى ماكل هذا الشعور بالضيق أهو نابع من ملل من كل مايحيط بنا ,, أم هو حالة عادية قد يمر بها أي احد , ام هي مرحلة احباط قد أوصلتنا الى هذا الشعور !

    والأجابة التي قد نجدها تعيش في كل نفس بشرية ان النفس بحاجة الى التغير, بحاجة الى كسر الروتين الذي يجتاح حياتنا, لابد ان نحدث نوع من الأثارة في المحيط الذي نعيش فيه و بذلك نستطيع ان نشعر بمدى متعة القيام بأي أمر وأي عمل ولو ان النفس قد تنسجم مع السير في الحياة على نسق واحد لما أوجد الله جل وعلا الصيف والشتاء - الحزن والسعادة - الليل والنهار - وما أوجد الله ذلك إلا لحكمة وهي أن النفس تسأم ان كان كل شيء على وتيرة واحدة وبالفعل هي كذلك فمن لم يشعر في فترة من حياته إنه بحاجة الى تجديد بحاجة الى إحداث نوع من التغير لأننا حينها قد وصلنا الى مرحلة الثبات كل شيء كماهو كل يوم نسير على نفس النسق .




    لذا فأنك حينما تشعر بالملل ,, الخمول ,, الكسل , هذا انما هو ناتج من فترة ركود في طبيعة الحياة التي تعيشها لذلك حاول ان تضفي لمسات جديدة على حياتك , حاول ان تقوم بعمل أمور لم تقم بعملها من قبل حاول ان تقوم بعملية * إنعاش * لحياتك لاتسمح ان يتسرب الشعور بالسأم شيئاً فشيئاً الى نفسك وأعلم ان محاولة إدخال الجديد الى الحياة انما هو أمر ليس بالهين فلربما هذا من اصعب الأمور ولكن أن نسعى الى الممكن ولكنه الصعب أهون من ان نسير في حياة بلا روح فالتغير في الحياة والتجديد المستمر هو مطلب ضروري للنفس ونحتاجه كحاجتنا للهواء .

    * التجدد والتغير هو مطلب بحد ذاته والأستهانة بهذا المطلب هو بداية التراجع في حياتنا.

    hgv,jdk ,jHedvi ugn ktsdhjkh


  2. #2

    تاريخ التسجيل
    Sep 2010
    المشاركات
    41,774
    الجنس
    ذكر
    وظيفتي
    موظف بقطاع التجارة
    هواياتي
    كرة القدم، الشطرنج، كتابة الخواطر، المطالعة
    شعاري
    كن جميلا ترى الوجود جميلا

    افتراضي رد: الروتين وتأثيره على نفسياتنا

    يبقى الروتين نتيجة حتمية للفراغ أو حصر الذات في مجال مغلوق الحدين متشابك الطرفين

    و المستشف من الواقع أن اغلب شبابنا يعانون من الروتين بدرجات مختلفة لحد الاستعباد و لا أنكر اني أعاني من الامر بين الفينة و

    الاخرى

  3. #3

    افتراضي رد: الروتين وتأثيره على نفسياتنا

    بوركتي حبيبتي ليناس

    ربما هناك تغييرات بسيطة قد تضفي على حياتنا البهجة والسرور

    فليس بالضرورة ان يكون التغيير في امور صعبة ليكون لحياتنا بريقا متوهج.

    جميل ما سطرتي.

  4. #4

    تاريخ التسجيل
    Jun 2011
    العمر
    23
    المشاركات
    212

    افتراضي رد: الروتين وتأثيره على نفسياتنا

    إذا كان الروتين خيوطاً مخملية ناعمة تلتفّ حول عقولنا وحركتنا؛ فنحن نملك مقصاً صالحاً لقطعها، وتحرير عقولنا وأجسادنا منها

    وإذا كانت للرتابة والملل أصابع خفية تضغط علينا بنعومة في البداية، وسرعان ما تتحول تلك النعومة إلى قسوة؛ فيمكننا رفع تأثير تلك الأصابع الثقيلة عن كاهلنا

    لي مداخلة بسيطة من بعد إذنك

    يبدأ كسر الروتين بخطوات بسيطة

    الخطوة الأولى
    البداية مع خطوة نفسية؛ فلا بد أن تؤمن بأنك إنسان مختلف عندك من القدرات الكثير؛ مما تستطيع تقديمه في شتى نواحي الحياة التي تعيشها، وتؤمن أيضاً بأنك لم تُقدّم أفضل ما عندك حتى الآن، وبأنك قادر على تقديم ذلك؛ أياً ما كانت الظروف التي تمرّ بك؛ فأنت القائد، وإذا كانت الظروف صعبة بعض الشيء تستطيع أن تتعامل معها بمرونة؛ ولكنها لن تجبرك أبداً على الوقوف في مكانك أو السير في ركب السائرين بلا هدف؛ فمن أجل خاطري -إذا كان ذلك الخاطر موجوداً- فانسَ عبارات الإحباط والانهزامية ولو بعض دقائق.

    روتين العمل
    وأول خطوة عملية أطرحها عليك خاصة بالعمل: انظر إلى عملك نظرة متأنّية، وركّز على ما يمكنك تغييره في أسلوب عملك ببساطة، وأرجوك لا تقُل لي: لا يمكنني تغيير شيء على الإطلاق؛ فرؤسائي أو أصحاب العمل من المتعنّتين أصحاب العقول المغلقة، الذين يرفضون أي تجديد؛ فحتى لو كان كلامك صحيحاً؛ فهناك بعض الأمور مهما كانت صغيرة، يمكنك أن تضيفها إلى عملك، أو إلى أسلوب أدائك له؛ حتى لو كانت بتغيير شكل مكتبك أو ماكينتك أو وضعها.

    القراءة المهنية
    ثم حاول قراءة كتاب متعلق بعملك؛ فما دمت تقرأ هذا ؛ فأنت على الأقل لست من أعداء القراءة؛ ولكن من الظواهر التي أراها ملفتة أن أغلب الناس -ولو كانوا من هواة القراءة- لا يحبون قراءة كتاب يتعلق بعملهم؛ فقل لي بالله عليك: كيف تسعى لتطوير إمكانياتك المهنية وتكسر حاجز الروتين دون معرفة الجديد في هذا المجال؟ نعم الجديد؛ فلا تقنع بكتاب قد أكل عليه الزمن وشرب؛ فلن تجد به إلا معلومات أنت تعرفها من قبل، أو معلومات قد ثبت عدم صحتها؛ فاجتهد في البحث عن كتاب جديد، وصدّقني مهما كان تخصصك سوف تجد بغيتك إن بحثت عنه بجدية.

    كلمات جديدة
    أضف مفردات جديدة إلى قاموس كلامك، وفكّر في عبارات مختلفة في حديثك مع أهل بيتك وصحبتك وزملائك؛ فبعض الكلمات قد تُشعرك أنك إنسان آخر غير الذي تعرفه، وبطبيعة الحال فالأوْلى حذف المفردات السيئة أو الألفاظ النابية إذا كانت موجودة؛ ولكني أحذّرك بألا تُصدم إذا أظهر لك من حولك استغرابهم من كلماتك الجديدة؛ فهم أيضاً أسرى للروتين، ودون أن يشعروا يحاولون إجبارك أن تبقى كما تعوّدوك.

    غير المشاهد
    اذهب إلى مكان جديد، وغيره بشكل أسبوعي، ولا أقصد هنا مجرد مكان تحبه وترتاح لوجودك فيه؛ فهذا أمر طيب؛ ولكني أرمي إلى أبعد من ذلك؛ فأنا أريدك أن تذهب إلى مكان لم تتعود عيناك رؤيته؛ فحتى الأماكن الجميلة التي ألِفْناها تفقد الكثير من بريقها وتأثيرها علينا، بعدما تتعودها العين، وتصبح جزءاً من الروتين.

    مارس نشاطاً آخر

    اذهب لحضور دورة في شيء جديد عليك، أو في مجال كنت تميل إليه منذ زمن بعيد عن مجال عملك أو دراستك، دورة لتعلّم التجويد في القرآن، أو لدراسة لغة، أو حتى للرسم على الزجاج.. أعرف أنك قد سمعت هذه النصيحة كثيراً؛ لكن هل بالفعل حاولت تجربتها؟ لا تتحجج بضيق الوقت؛ فساعتان أسبوعياً ليست بالأمر العسير على أغلبنا؛ ولكنها ستأتي بفائدة عظيمة بإذن الله؛ فالعلم الحديث أثبت على سبيل المثال أن دراسة لغتين مختلفتين قبل سن الخامسة والثلاثين يحقّق متلازمة ترفع من الكفاءة العقلية؛ وحتى بعد هذا السن يأتي بنتائج طيبة، وإن كانت أقلّ تأثيراً.

    هذه بعض الخطوات البسيطة لكسر حاجز الروتين، ولن أخفي عليك أنها لا تكفي؛ ولكنها بداية جيّدة لشقّ عصا الطاعة لملل الحياة؛ فإذا ما قمت بها أصبحت أخفّ حركة، وبات ما بعدها أسهل


  5. #5

    تاريخ التسجيل
    Feb 2011
    المشاركات
    1,535
    الجنس
    أنثى

    افتراضي رد: الروتين وتأثيره على نفسياتنا

    شكرا جزيلا على مروركم الجميل



    و مشاركتك الرائعة اختي فردوس زادت اثراءا للموضوع



    بوركت عزيزتي ......................

 

 

المواضيع المتشابهه

  1. 8 خطوات لتحسين الروتين الصباحي
    بواسطة koukouana في المنتدى التنمية البشرية
    مشاركات: 3
    آخر مشاركة: 28-05-2016, 14:42
  2. الحسد وتأثيره على الصحة
    بواسطة طفولة قلب في المنتدى ركن القصص والمواعظ الدينية
    مشاركات: 5
    آخر مشاركة: 18-08-2015, 19:38
  3. هيا يا لبنات.. نضحكو و نكسرو الروتين
    بواسطة nessrin في المنتدى الحوار المتمدن
    مشاركات: 10
    آخر مشاركة: 28-04-2014, 19:00
  4. خبر عاجل في كرة القدم لكسر الروتين
    بواسطة sami milano في المنتدى منتدى كل الرياضات
    مشاركات: 0
    آخر مشاركة: 27-03-2014, 18:06
  5. عشر نصائح كي تتخلص من الروتين
    بواسطة أشواق محمد في المنتدى التنمية البشرية
    مشاركات: 0
    آخر مشاركة: 27-06-2013, 11:19

الكلمات الدلالية لهذا الموضوع

المفضلات

المفضلات

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •