اعلموا أن الجزر يحتوي بنسبة 87 في المئة منه على الماء إلى جانب غناه بالأملاح المعدنية والفيتامينات B و C وD وE.
الجزر المطهو مغذٍ أكثر من الطازج! 0130702102306369.jpg
يعتبر الجزر "رائداً" بغناه بالمغذيات، ولا ينافسه أي من أنواع الخضر الأخرى والفاكهة في غناه بالكاروتين التي يحوّلها الجسم إلى فيتامين A. ويعتبر الجزر مصدراً أساسياً للفيتامينين B وC بشكل خاص والCalcium Pectate وهو أحد ألياف البيكتين التي تساهم في خفض الكوليسترول في الدم.



وتختلف أهمية الجزر بحسب طريقة تناوله إذ يعتبر الجزر الطازج مصدراً مهماً للفيتامين A والبوتاسيوم، كما يحتوي على الفيتامينات C وB6 وحمض الفوليك والمغنزيوم. أما الجزر المطهو فيعتبر مصدراً ممتازاً للفيتامين A ومصدراً جيداً للبوتاسيوم. كما يحتوي على الفيتامين B6 وحمض الفوليك والمغنزيوم والنحاس. وتعطي مستويات البيتا- كاروتين المرتفعة إلى الجزر لونه البرتقالي الجذاب.

وقلائل الذين يعرفون أن الجزر يحتوي على كميات أقل من الزيوت الأساسية والنشويات. كما يحتوي على مكونات محلّية ومسهّلة للمعدة ومرطبة للجسم وتساعد على النوم وعلى التئام الجروح.

وما يجب أن تعلموه جيداً أنه من الضروري مضغ الجزر جيداً للحصول على الكمية الكبرى من المكونات الغذائية التي يحتوي عليها. وبعكس معظم أنواع الخضر والفاكهة، وخلافاً للقاعدة التي تقول بأن المطهو يخسر من المكونات الغذائية التي يحتوي عليها، يعتبر الجزر المطهو مغذياً أكثر من الجزر الطازج. إذ أن للخلايا في الجزر الطازج جداراً صلباً بحيث يصعب على الجسم تحويل أكثر من نسبة 25 في المئة من البيتا كاروتين فيه إلى فيتامين A، أما الطهو فيساهم في تذويب هذا الجدار بحيث يطلق سراح المغذيات ويسهل على الجسم الحصول عليها. ولا تنسي أن الجزر يعتبر أحد أهم مصادر الكاروتين الذي يعتبر مضاداً مهماً للتأكسد. وفي الوقت نفسه يحتوي الجزر على مضادات أخرى للتأكسد لكن الكثيرون يجهلون أن مضادات تأكسد عدة تكون موجودة في قشور الخضر والفاكهة، وبالتالي تتم خسارتها لدى إزالة القشرة قبل الأكل.

hg[.v hgl'i, ly`S H;ev lk hg'h.[!