أهلا وسهلا بك إلى منتديات طموحنا.



لعبة المصطلحات لعبة تثقيفية

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته أسعد الله أوقاتكم بكل خير هذه لعبة آمل أن تحوز على إعجابكم وتفاعلكم ومن ثم مشاركاتكم المثرية ، وهي عبارة عن طرح مصطلح من المصطلحات



لعبة المصطلحات لعبة تثقيفية


صفحة 1 من 4 123 ... الأخيرةالأخيرة
النتائج 1 إلى 10 من 37
  1. #1

    تاريخ التسجيل
    Feb 2011
    المشاركات
    1,535
    الجنس
    أنثى

    جديد لعبة المصطلحات لعبة تثقيفية

     
    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

    أسعد الله أوقاتكم بكل خير
    هذه لعبة آمل أن تحوز على إعجابكم وتفاعلكم ومن ثم مشاركاتكم المثرية ، وهي عبارة عن طرح مصطلح من المصطلحات التي تمر أحيانًا على أسماعنا_ سواء في الصحف أو التلفزيون أو النت أو حتى بالعمل أو في المجالس - ولا نفهمهاأحيانًا وربما نخمن معناها من سياق الحديث.



    واللعبة ستكون بطرح مصطلح وعلى الأعضاء التسابق لشرح معناه ومن يوفق للمعنى الصحيح يطرح مصطلحًا جديدًا .وهذا في تصوري سيعود بالنفع على الجميع .


    اسمحولي ان أبدأ بالمصطلح الاول " التلبثة " ؟؟؟؟؟؟؟

    gufm hglw'gphj gufm jerdtdm


  2. #2

    تاريخ التسجيل
    Sep 2010
    المشاركات
    2,067
    الجنس
    ذكر
    وظيفتي
    administrateur
    هواياتي
    chess

    افتراضي رد: لعبة المصطلحات لعبة تثقيفية

    شكرا لكي أختي linas على هذا الموضوع الجميل وعلى اللعبة المميزة ولكن هنالك اشكال يتمثل في معرفة ما إذا كان الشرح صحيح أم لا؟كما أنني أتمنى أن تكون المصطلحات لغوية يعنمي من اللغة العربية وليس من العامية لأن كل بلد ولغته المحلية الخاصة به و هذا مجرد رأي يحتمل الصواب كما يحتمل الخطأ وشكرا مرة أخرى.

  3. #3

    تاريخ التسجيل
    Feb 2011
    المشاركات
    1,535
    الجنس
    أنثى

    افتراضي رد: لعبة المصطلحات لعبة تثقيفية

    معك حق اخي chessmaster , فيما يخص المصطلحات فيشترط ان تكون باللغة العربية اي مصطلحات علمية او شرعية .... الخ ,

    وقعت على مسامعنا او مرآنا , و التأكد من صحتها من خلال القواميس العربية و العلمية و ذوي الخبرة في المجال ,

    شكرا على الرأي السديد , موفق باذن الله .

  4. #4

    تاريخ التسجيل
    Sep 2010
    المشاركات
    41,771
    الجنس
    ذكر
    وظيفتي
    موظف بقطاع التجارة
    هواياتي
    كرة القدم، الشطرنج، كتابة الخواطر، المطالعة
    شعاري
    كن جميلا ترى الوجود جميلا

    افتراضي رد: لعبة المصطلحات لعبة تثقيفية

    أظن ان الفكرة جميلة جدا أختي الطيبة

    بالنسبة للمصطلح الذي أتيت "التلبثة" فان معناه هو التخاطر و هو قدرة الشخص على الاتصال بشخص آخر "روحانيا"

    و قصدي بكلمة روحانيا ليس باستعمال الجن و السحر و الشعوذة و إنما هي قدرة او طاقة كامنة خاصة بالاتصال البعدي و الله أعلم


    أرجو التصحيح ان لم اكن على صواب .. :)

    ----------------------------------

    المصطلح الذي أطرح هو : هيتشكوك

    --------------------------------

    ملاحظة بسيطة: أظن أنه من الافضل ترك الموضوع مفتوحا على كل المصطلحات المستعملة ليس في العامية طبعا

    لكن التي نجدها في صلب الادب العربي أو المعربة

    هذا رايي الشخصي و دمتم بألف خير و عافية

    ------------------------------------

  5. #5

    تاريخ التسجيل
    Feb 2011
    المشاركات
    1,535
    الجنس
    أنثى

    افتراضي رد: لعبة المصطلحات لعبة تثقيفية

    اجابة موفقة اخي الافق الجميل التلبثة هي التخاطر او الاستبصار او ما


    يعرف بعلم الباراسايكولوجي , اما فيما يخص مصطلح هيتشكوك فهو يعود


    الى مخرج سينمائي بريطاني تتميز اعماله يالتشويق و الاثارة و الرعب ,


    و الله اعلم , ارجوا تصحيح المعلومة ان كانت خاطئة .

  6. #6

    تاريخ التسجيل
    Sep 2010
    المشاركات
    41,771
    الجنس
    ذكر
    وظيفتي
    موظف بقطاع التجارة
    هواياتي
    كرة القدم، الشطرنج، كتابة الخواطر، المطالعة
    شعاري
    كن جميلا ترى الوجود جميلا

    افتراضي رد: لعبة المصطلحات لعبة تثقيفية

    المعلومة صحيحة فمصطلح هيتشكوك يستعمل للتعبير عن الامور الشبه خيالية او الخيالية أو التي تتنافى مع الواقع لكنها واقعية

    في انتظار مصطلحات أخرى باذن الله

  7. #7

    تاريخ التسجيل
    Sep 2010
    المشاركات
    2,067
    الجنس
    ذكر
    وظيفتي
    administrateur
    هواياتي
    chess

    افتراضي رد: لعبة المصطلحات لعبة تثقيفية

    شكرا لكم على هذه المصطلحات القيمة وأنا أيضا أردت المشاركة من خلال تقديم المصطلح الآتي:
    نمرود

  8. #8

    ♥•-مشرفة سابقة -•♥


    تاريخ التسجيل
    Sep 2010
    العمر
    30
    المشاركات
    1,473

    افتراضي رد: لعبة المصطلحات لعبة تثقيفية

    لعبة جميلة و مفيدة و ساحاول المشاركة
    الشخصية التاريخية .هو ملك كنعانفى في بابل الذي عادى نبي الله إبراهيم عليه السلام و يضرب المثل فيه بالكفر و العناد و الطغيان
    و قيل هي من التمرد اي العامية الشخص الذى يتمرد على الاوضاع وعلى الاحوال

    الكلمة هي "الشيفونية".

  9. #9

    تاريخ التسجيل
    Sep 2010
    المشاركات
    2,067
    الجنس
    ذكر
    وظيفتي
    administrateur
    هواياتي
    chess

    افتراضي رد: لعبة المصطلحات لعبة تثقيفية

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة بياض الثلج مشاهدة المشاركة
    لعبة جميلة و مفيدة و ساحاول المشاركة
    الشخصية التاريخية .هو ملك كنعانفى في بابل الذي عادى نبي الله إبراهيم عليه السلام و يضرب المثل فيه بالكفر و العناد و الطغيان
    و قيل هي من التمرد اي العامية الشخص الذى يتمرد على الاوضاع وعلى الاحوال

    .
    من بين تعريفات كلمة نمرود ما يلي:

    نمرود: هو ابن كوش بن حام، جاء ذكره في سفر التكوين و كتب العرب، ضرب به المثل بالجبروت و الصيد.

    نمرود: بلدة في العراق هي كلخ القديمة عاصمة الأشوريين الثانية، ورد ذكرها في الكتاب المقدس " كله" ازدهرت مع شلمنصر 1 ً ( 1280-1260 ق.م) من آثارها: بلاط آشور، ناصربال 2 ً، واسرحدون، وهيكل نينورتا، والزقورة.

    وهناك أيضا مصطلح نمرود داغ: جبل في شمال شرقي سوريا ( كوماجينا سابقا) أنشأ فيه انطيوخس 1 ً الكوماجيني ضريحا كبيرا.
    و الله أعلم.

  10. #10

    تاريخ التسجيل
    Sep 2010
    المشاركات
    2,067
    الجنس
    ذكر
    وظيفتي
    administrateur
    هواياتي
    chess

    افتراضي رد: لعبة المصطلحات لعبة تثقيفية

    سأحاول الاجابة على كلمة الشيفونية كما يلي:

    الشيفونية فكرة متطرفة وغير معقولة وهي التحزب باسم المجموعة التي ينتمي اليها الفرد، وخاصة عندما يتضمن الحزب حقد وكراهية تجاه أي فريق منافس. كأصحاب التمييز العرقي (حركة منشأها بريطانية).

    الشوفينية و ليست الشيفونية
    و هي التعصب المغالى فيه للمجموعة التي ينتمي إليها الفرد، سواء كانت مجموعة دينية أو عرقية أو وطنية.


    الشوفينية تعني أصلا المغالاة في حب الوطن أو الأمة التي ينتمي اليها الأنسان. و مع مرور الزمن أصبحت صفة تلصق بالأشخاص المتعصبين لقوميتهم و الذين يتعاملون بصورة إستعلائية إزاء الأمم و الشعوب الأخرى . كثيرا ما يعتبر هؤلاء شعوبهم شعوبا مختارة لأداء رسالات سامية ، بينما تحتل الشعوب الأخرى برأيهم مواقع دونية . ومن هنا فهم ينكرون على الأمم الأخرى الحقوق و التطلعات التي يعتبرونها شرعية لشعوبهم . وتؤدي الشوفينية في نهاية المطاف الى تبني المفاهيم العنصرية و التمييز العنصري. ويمكننا القول بأن الشوفينية كانت دائما وراء زرع بذور الفرقة و الخصام بين الشعوب و الأمم المتعايشة مع بعضها و تسببت في كوارث أنسانية كبرى و بخاصة خلال القرنين الأخيرين. فالشوفينية الألمانية أفرزت هتلر و الهتلرية المعادية للجنس البشري. ولا تختلف الشوفينية التركية التي أنجبت الأتحاد و الترقي و الكمالية كثيرا في مبادئها و تطبيقاتها عن شقيقتها الهتلرية. و يمكن القول بأن الشوفينية العربية بصورتها البعثية الصدامية تجاوزت حتى النازية الهتلرية في تطبيقاتها على الأرض العراقية . وتثير الشوفينية عادة ردود فعل قوية لدى الشعوب المجاورة أو التي تجمعها دولة أو جغرافية واحدة . مع سيادة الشوفينية في أي بلد متعدد القوميات يصبح التعايش صعبا بين مكونات ذلك البلد . فمع تبني الأتراك في دولة آل عثمان للمفاهيم الشوفينية أخذت الشعوب الأخرى في الأمبراطورية تبحث بدورها عن جذورها القومية و تتمسك بلغاتها و ثقافاتها . ومع مرور الزمن كان لا بد أن يحدث الأصطدام بين العناصر القومية المختلفة في الدولة العثمانية الأمر الذي أدى الى تفتتها و إنهيارها و ظهور الكيانات السياسية الجديدة على أنقاضها. وكان من بين هذه الشعوب العرب ، الكرد ، الأرمن و غيرهم .
    لم تشهد الولايات التي تشكل منها العراق فيما بعد بسبب تنوع سكانه قوميا و دينيا و مذهبيا و ثقافيا و تعايشهم الأجتماعي مع بعضهم إنتشارا يستحق الذكر لهذه الأفكار . وأثارت سياسات الأتحاديين العنصرية ردود فعل السكان بل و ترحيبهم بالقوات البريطانية للتخلص من الحكم العثماني القروسطي المتخلف . ولم يعتنق الفكر القومي العربي بصوره الشوفينية في العراق إلا بعض المثقفين المتأثرين بالفكر الأوربي لذلك بقي محصورا في دائرة نخبة سياسية و ثقافية ضيقة و لم يصبح فكرا سائدا في المجتمع العراقي . وكانت هذه النخبة تتحرك بحذر شديد لكي لا تثير ردود فعل المكونات الأثنية الأخرى في المجتمع . ومع جميع محاولات البعث خلال العقود الأربعة الأخيرة لفرض الشوفينية القومية بالقوة الغاشمة و من الأعلى الى الأسفل على المجتمع العراقي إلا أنه لم يتمكن من تحقيق ذلك على نطاق واسع . فقد بقي الناس و الذين عاشوا في عصر ما قبل البعث و سيادة الشوفينية يحملون أفكار و قيم التسامح و التعايش و ينقلونها الى أبنائهم و أحفادهم دون تكلف .
    و تكون الشوفينية عادة من سمات الحركات القومية للأمم السائدة لأنها صاحبة الحل و العقد و الأمتيازات . وقلما يمكن أن نلصق صفة الشوفينية بالحركات القومية للأمم المضطهدة و التي تناضل من أجل المساواة و الحقوق القومية المشروعة .
    الملاحظ أن الشوفينيين كانوا يتعمقون في دراسة تاريخ شعوبهم و آدابها و ثقافاتها و بالتالي فإن تغنيهم بسيادة أمتهم أو رسالتها الخالدة أو كونها أمة مختارة من قبل الله وما الى ذلك من الأفكار كان قائما على الأستناد الى مجموعة من التفسيرات و الشواهد التاريخية أو الثقافية. كما كانوا يدرسون تاريخ و ثقافة الأمة الأخرى والتي يضطهدونها أو يريدون أن يقللوا من شأنها للبحث عن اسانيد تأريخية و ثقافية و إجتماعية تدعم طروحاتهم و توجهاتم الشوفينية .
    على العكس من تلك النخب التي حملت الأفكار الشوفينية منذ الثلاثينات و حتى السبعينات نرى بأن حملة راية الشوفينية اليوم يتشكلون من الجهلة و الأميين . فهم إما لا يقرأون أو يقرأون ولا يفهمون ما يقرأونه . يعاني هؤلاء من الأحباط الشديد لأنهم و رغم إضفاء الألقاب الكبيرة عليهم من لدن أناس أكثر جهلا منهم ، يعرفون في قرارة أنفسهم أنهم صغار و أميون . و يمكن أن نطلق على هؤلاء لقب ( الشيفونيين) على حد تعبير أحد البسطاء من ضحايا الشوفينية .
    من الصفات الرئيسية للشيفوني الجديد الجهل و التخفي تحت الأسماء المستعارة أو نشر مقالات و قصائد و رسائل دعم و تأييد لنفسه و عن عمق كتاباته و تحليلاته بأسماء و همية. كما يتصف الشيفوني المعاصر بأخلاقيات مقارعة الحجة بالشتائم و المكاشفة بالتخفي و الشفافية بالضبابية و الشجاعة الأدبية بالجبن و التخفي . ويجند الشيفوني عادة جوقة من الجهلة و الأغبياء لدعم (نظرياته و إكتشافاته العلمية ) و إثارة الزوابع في الفناجين و تزوير الأحداث و المناسبات دون أية أسانيد . يحاول هذا الشيفوني الجديد أحيانا تمثيل صفة العالم و الباحث ولكن دون فائدة ، لأنه مغرور و دعي و يزعم إمتلاك الحقيقة ، بينما العالم الحقيقي متواضع ، فالتواضع زينة العلماء كما يقال . و العالم الحق يدرك أن الحقيقة مشاعة لكل الناس و لا يمكن لأحد أن يدعي إمكتلآكها. كما لا يمكن لأحد إطلاقا و مهما بلغت معارفه الزعم بأن ما يقوله هي الحقيقة المطلقة. ولكن تبقى أهم صفات الشيفوني المعاصر هو الكذب و الكذب حتى النهاية .
    وقدر تعلق الأمر بمغامرات هذا النفر من الشيفونيين الجدد في فضاءات القضية الكردية يمكن القول بأن بإمكانهم مناقشتك حول مبادئ و بديهيات تتعلق بالكرد و بلادهم و تاريخهم جرى التحقق منها من قبل الباحثين و العلماء قبل أكثر من قرن و صدرت بصددها عشرات أن لم نقل المئات من الكتب و الدراسات الرصينة . ولكن مشكلة هؤلاء الشيفونيين تكمن في أنهم لا يقرأون و يعتقدون بأن مجرد الأشارة الى بعض المراجع و إقتباس نصوص مبتورة و خارج سياقاتها لدعم طروحات يؤمنون بها عن سابق إصرار ، تجعل من هلوساتهم بحوثا علمية رصينة كفيلة برفعهم الى مصاف المفكرين . ويعتقدون خطأ بأن نشر هذه الطروحات على صفحات جرائد صفراء و من خلال شاشات محطات تلفزيونية تخصصت في نشر الأكاذيب و الأخبار المثيرة ، تجعل منها أعمالا خالدة .
    أعتقد بأن ظاهرة الشيفونيين الجدد مؤقتة و مآلها الى الزوال و لن تجد كتاباتهم مستقرا لها سوى مزبلة التاريخ و في أحسن الأحوال ( عربة التاريخ!) التي سجلت بعد (العلوج ) بإسم صاحبها محمد سعيد الصحاف .
    جبار قادر
    الحوار المتمدن - العدد: 624 - 2003 / 10 / 17


    و الله أعلم.
    الأعضاء المٌعجبين بهذه المشاركة: tasnime

 

 
صفحة 1 من 4 123 ... الأخيرةالأخيرة

المواضيع المتشابهه

  1. لعبة تثقيفية ،، المثنى والجمع ~~
    بواسطة بتول العذراء في المنتدى النكت و الالغاز
    مشاركات: 8
    آخر مشاركة: 04-08-2013, 19:17

الكلمات الدلالية لهذا الموضوع

المفضلات

المفضلات

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •