سلال يأمر بابا أحمد بعقد ندوة صحافية للإعلان عن العفو وحذف عقوبة الإقصاء على آلاف التلاميذ أمر رئيس الجمهورية عبد العزيز بوتفليقة، بتمكين التلاميذ المقصيين من شهادة البكالوريا، من اجتياز امتحانات ''الباك'' خلال السنة القادمة، وهو ما يعني رفع العقوبة عليهم، كما أكد الوزير الأول عبد المالك سلال خلال اجتماع الحكومة، أمس، على ضرورة إبقاء عقوبة الرسوب وتليين عقوبة الإقصاء، الأمر الذي من المنتظر أن يعلنه وزير التربية عبد اللطيف بابا أحمد بعد يومين خلال ندوة صحفية. وحسبما أكدته مصادر رسمية لـ''النهار''، فإن الرئيس عبد العزيز بوتفليقة منح تعليمة إلى الوزير الأول عبد المالك سلال، تتضمن ضرورة السماح للتلاميذ المقصيين من شهادة البكالوريا لهذه السنة بسبب حالات الغش من اجتياز الشهادة السنة القادمة، وعدم تنفيذ عقوبة الخمس سنوات إقصاء التي أعلنت عنها وزارة التربية في حق 3180 تلميذ.الوزير الأول عبد المالك سلال وخلال اجتماعه بحكومته، أمس، أوصى وزير التربية الوطنية عبد اللطيف بابا أحمد بضرورة إعادة النظر في القرارات التي اتخذت في حق الطلبة الغشاشين والتي تضمنت إقصاءهم لمدة تتراوح بين 3 سنوات و5 سنوات، مست أكثر من 3 آلاف تلميذ، حيث أكد ذات المصدر أن الوزير بابا أحمد وخلال تطرّقه لعرض نتائج شهادة التعليم المتوسط وشهادة البكالويا لسنة 2013 على مجلس الحكومة، تلقى تعليمة غير مباشرة من الوزير الأول تعلقت بتخفيف العقوبة على التلاميذ المقصيين والاكتفاء بإجراء الرسوب الذي طبق في حقهم. سلال: ''عاقبناهم بالرسوب وهذا يكفي لردعهم'' وحسب ذات المصادر، فإن رد فعل الوزير الأول عبد المالك سلال على طبيعة العقوبة التي اتخذت في حق الطلبة المقصيين كانت تحوي عددا من الرسائل التي وجهها إلى وزير القطاع، وفي مضمونها، أن كل غشاش يجب أن يعاقب كونها شهادة مصيرية يجب عدم العبث بنتائجها ولا بمصداقيتها، وهي إشارة إلى تثمين الوزير الأول عقوبة الرسوب التي اتخذتها الوزارة في تقاريرها، إلا أن سلال أبدى بعض المرونة في القرار المتعلق بالإقصاء لمدة 3 سنوات و5 سنوات، أين أكد لوزير التربية أن عقوبة الرسوب تكفي في حقهم ويجب النظر في عقوبة الإقصاء والتي يجب أن يتضمنها السماح لهم باجتياز البكالوريا السنة المقبلة، وهو ما يعني أن الحكومة ومن خلال تعليمة من رئيس الجمهورية عبد العزيز بوتفليقة أطلقت عفوا عاما لجميع تلاميذ البكالوريا الذين صدر في حقهم حكم الإقصاء من اجتياز البكالوريا. وأضافت مصادر ''النهار'' أن الوزير الأول عبد المالك سلال، أعطى تعليمة لوزير التربية بابا أحمد تتضمن عقد ندوة صحافية بعد يومين يتطرّق فيها إلى جميع الأحداث التي واكبت عملية إجراء امتحانات نهاية السنة، والكيفية التي تمت من خلالها، بالإضافة إلى الحصيلة العامة لهذه الامتحانات، مضيفا أنه خلال ذات الندوة التي من المزمع أن تعقد على هامش اختتام الدورة الربيعية للبرلمان السبت القادم، سيتطرق بابا أحمد إلى الإعلان عن العفو الشامل مع إبقاء عقوبة الرسوب في حق الغشاشين.ومن جهتها كشفت مصادر''النهار'' أن وزير التربية عبد اللطيف بابا أحمد، سيصدر هذا العفو على شكل تعليمة وزارية يتم إبلاغها بداية الأسبوع القادم، إلى جميع مديريات التربية عبر القطر الوطني، تتضمن نص العفو على الإقصاء مع تثبيت الرسوب.





f,jtgdrm dut, uk hglrwddk td hljphkhj hgf;hg,vdh