أهلا وسهلا بك إلى منتديات طموحنا.



كل مايخص المراة المسلمة في ملف واحد

المقدمة بسم الله الرحمان الرحيم الحمد لله رب العالمين ،و الصلاة و السلام على أشرف الأنبياء و المرسلين، وبعد... فهذ فتاوى



كل مايخص المراة المسلمة في ملف واحد


النتائج 1 إلى 6 من 6
  1. #1

    تاريخ التسجيل
    Apr 2013
    المشاركات
    391
    الجنس
    أنثى
    وظيفتي
    طالبة ثانوي
    شعاري
    الا بذكر الله تطمئن القلوب

    افتراضي كل مايخص المراة المسلمة في ملف واحد

     
    المقدمة

    بسم الله الرحمان الرحيم
    الحمد لله رب العالمين ،و الصلاة و السلام على أشرف الأنبياء و المرسلين، وبعد... فهذ فتاوى تخص المرأة في باب طلب العلم تعم الحاجة إليها ،قمت بجمعها من فتاوى أهل العلم ،قصدت بجمعها تقريب العلم لتعبد المرأة ربها على بصيرة ،أسأل الله أن يبارك فيما نقول و نفعل وهو من وراء القصد.
    مكانة المرأة في الإسلام
    هذا جواب لسؤال وارد من مجلة الجيل بالرياض عن مكانة المرأة في الإسلام.
    قال الشيخ عبد العزيز بن باز رحمه الله بقوله : الحمد لله رب العالمين والصلاة والسلام على أشرف الأنبياء والمرسلين وعلى آله وصحبه ومن سار على دربهم إلى يوم الدين وبعد: فإن للمرأة المسلمة مكانة رفيعة في الإسلام وأثرا كبيرا في حياة كل مسلم فهي المدرسة الأولى في بناء المجتمع الصالح إذا كانت هذه المرأة تسير على هدى من كتاب الله وسنة نبيه صلى الله عليه وسلم؛ لأن التمسك بهما يبعد كل مسلم ومسلمة عن الضلال في كل شيء وضلال الأمم وانحرافها لا يحصل إلا بابتعادها عن نهج الله سبحانه وتعالى وما جاء به أنبياؤه ورسله عليهم الصلاة والسلام قال صلى الله عليه وسلم «تركت فيكم أمرين لن تضلوا ما تمسكتم بهما كتاب الله وسنتي » . ولقد جاء في القرآن الكريم ما يدل على أهمية المرأة أما وزوجة وأختا وبنتا، وما لها من حقوق وما عليها من واجبات وجاءت السنة المطهرة بتفصيل ذلك. والأهمية تكمن فيما يلقى عليها من أعباء وتتحمل من مشاق تفوق في بعضها أعباء الرجل؛ لذلك كان من أهم الواجبات شكر الوالدة وبرها وحسن صحبتها وهي مقدمة في ذلك على الوالد قال تعالى: {وَوَصَّيْنَا الْإِنْسَانَ بِوَالِدَيْهِ حَمَلَتْهُ أُمُّهُ وَهْنًا عَلَى وَهْنٍ وَفِصَالُهُ فِي عَامَيْنِ أَنِ اشْكُرْ لِي وَلِوَالِدَيْكَ إِلَيَّ الْمَصِيرُ} وقال تعالى {وَوَصَّيْنَا الْإِنْسَانَ بِوَالِدَيْهِ إِحْسَانًا حَمَلَتْهُ أُمُّهُ كُرْهًا وَوَضَعَتْهُ كُرْهًا وَحَمْلُهُ وَفِصَالُهُ ثَلَاثُونَ شَهْرًا} وجاء رجل إلى رسول الله صلى الله عليه وسلم فقال «يا رسول الله من أحق الناس بحسن صحابتي؟ قال أمك قال ثم من؟ قال أمك قال ثم من؟ قال أمك قال ثم من؟ قال أبوك » ومقتضى ذلك أن يكون للأم ثلاثة أمثال ما للأب من البر. ومكانة الزوجة وتأثيرها على هدوء النفوس أبانته الآية الكريمة قال تعالى {وَمِنْ آيَاتِهِ أَنْ خَلَقَ لَكُمْ مِنْ أَنْفُسِكُمْ أَزْوَاجًا لِتَسْكُنُوا إِلَيْهَا وَجَعَلَ بَيْنَكُمْ مَوَدَّةً وَرَحْمَةً} قال الحافظ ابن كثير رحمه الله في تفسير قوله تعالى مودة ورحمة: المودة هي: المحبة، والرحمة هي: الرأفة، فإن الرجل يمسك المرأة إما لمحبته لها، أو لرحمة بها بأن يكون لها منه ولد. ولقد كان للوقفة الفريدة التي وقفتها خديجة رضي الله عنها أكبر الأثر في تهدئة روع رسول الله صلى الله عليه وسلم عندما نزل عليه جبريل عليه السلام بالوحي في غار حراء لأول مرة فجاء إليها ترجف بوادره فقال: «دثروني دثروني لقد خشيت على نفسي فقالت: رضي الله عنها: أبشر فوالله لا يخزيك الله أبدا، إنك لتصل الرحم وتصدق الحديث، وتحمل الكل وتكسب المعدوم، وتقري الضيف، وتعين على نوائب الحق » . وأيضا لا ننسى أثر عائشة رضي الله عنها حيث أخذ عنها الحديث كبار الصحابة وكثير من النساء الأحكام المتعلقة بهن، وبالأمس القريب وعلى زمن الإمام محمد بن سعود رحمه الله نصحته زوجته بأن يتقبل دعوة الإمام المجدد محمد بن عبد الوهاب رحمه الله عندما عرض عليه دعوته، فإنه كان لنصيحتها له أكبر الأثر في اتفاقهما على تجديد الدعوة ونشرها، حيث نلمس بحمد الله اليوم أثر ذلك برسوخ العقيدة في أبناء هذه الجزيرة. ولا شك أن لوالدتي رحمة الله عليها فضلا كبيرا وأثرا عظيما في تشجيعي على الدراسة والإعانة عليها ضاعف الله مثوبتها، وجزاها عني خير الجزاء.ومما لا شك فيه أن البيت الذي تسوده المودة والمحبة والرأفة والتربية الإسلامية سيؤثر على الرجل فيكون بإذن الله موفقا في أمره، ناجحا في أي عمل يسعى إليه من طلب علم أو كسب تجارة أو زراعة إلى غير ذلك من أعمال. والله أسأل أن يوفق الجميع لما يحب ويرضى، وصلى الله على نبينا محمد وآله وصحبه وسلم. مجموع فتاوى إبن باز (3/348)

    المرأة والعقيدة

    السؤال :بعض النساء يسمعن كلمة عقيدة ولايعرفن عن العقيدة شيئا ،فما هي العقيدة وما أهميتها وماحكم تعلمها ؟
    فأجاب الشيخ مقبل بن هادي الوادعي رحمه الله بقوله :الحمد لله رب العالمين وصلى الله على نبينا محمد وعلى آله وأصحابه أجمعين ،وأشهد أن لا إله إلا الله وحده لاشريك له وأشهد أن محمدا عبده ورسوله .
    أمابعد :فالعقيدة ،مايشمل الإعتقاد من توحيد الله سبحانه وتعالى ،توحيد الربوبية وتوحيد الألوهية ،وتوحيد الأسماء والصفات ،وكذلك أيضا مايشمل الإيمان بالأنبياء المتقدمين ،وهكذا الإيمان بالأمور المستقبلية من يوم القيامة ،وجنة ونار ،ووزن للأعمال ،والصراط ،وأحسن كتاب ألف في العقيدة ،هو كتاب الطحاوي -رحمه الله تعالى -فإن تيسر معه شرح لابن أبي العز فذاك ،وإن لم يتيسر ففيه خير كثير ،وأما حكم تعلم العقيدة ،فهو أمر واجب ،وهو مما يشمله قو له –صلى الله عليه وعلى آله وسلم –{طلب العم فريضة على كل مسلم }هذا واجب على الرجال والنساء ،نعم والأمر فيها ميسر للنساء ،وكذلك من كان من العوام ،أما طالب العلم فهو محتاج إلى أن يدرس العقيدة بأجمعها ،وأدلتها ،يدرسها من كتاب الله ،وبما صح من سنة رسول الله –صلى الله عليه وعلى آله وسلم – وقد أُلفت كتب أيضا في العقيدة ،مثل كتاب الشريعة للأجري ،والسنة لعبد الله بن أحمد ،والتوحيد لابن خزيمة ،والسنة لابن أبي عاصم ،وكذلك أيضا ،السنة لمحمد بن نصر المروزي ،وشرح إعتقاد أهل السنة للالكائي ،وهو يعتبر من أجمع الكتب فطالب العلم محتاج إلى دراسة مثل هذه الكتب الثي تشتمل على جميع أصول عقائد أهل السنة ،خصوصا كتاب اللالكائي ،فذكر فيه القدر ،وذكر فيه أيضا كرامات الأولياء ،وذكر فيه عقائد أخرى فجزاه الله خيرا ،فالمهم ينبغي للمسلم بل يجب عليه أن يدرسها ،ومن أحسن الكتب فيه ،العقيدة الواسطية لشيخ الإسلام إبن تيمية ،وكذا أيضا شرحها ،مثل التنبيهات السنية ،وكتاب التوحيد للشيخ محمد بن عبد الوهاب ،والقول المفيد في أدلة التوحيد للشيخ محمد بن عبد الوهاب العبدلي الوصابي ،وفتح المجيد أيضا ،فهو من الكتب القيمة ،وممكن أن الذي يقرأويكتب يستفيد من القول المفيد ومن كتاب التوحيد أيضا للشيخين محمد بن عبد الوهاب النجدي ،والآخر العبدلي .
    {أسئلة نساء لحج}فتاوى المرأة المسلمة (ص23-24)

    المرأة والعلم الذي يجب أن تتعلمه

    السؤال :ماهو العلم الشرعي الذي يجب على المرأة تعلمه ؟
    فأجاب الشيخ مقبل بن هادي الوادعي رحمه الله بقوله :الواجب عليها أن تتعلم عقيدتها من الكتاب والسنة ،ثم صلاتها ،كيف صلى رسول الله صلى الله عليه وعلى آله وسلم وإذا كانت ذا مال ،تتعلم ماأوجب الله عليها من الزكاة ،وإذا كانت تحترف بيعا وشراء ،تتعلم أحكام البيع والشراء ،وهكذا إذا كانت في أي عمل تزاوله ،فواجب عليها أن تعلم أحكام ذلك العمل ، فهذا هو المعني بحديث رسول الله صلى الله عليه وعلى آله وسلم :"طلب العلم فريضة على كل مسلم "وهكذا إذا كانت طبيبة يجب عليها أن تعلم أيجوز أن تختلي بالرجل ؟وهل يجوز أن تداوي بمحرم ؟لابد من معرفة العمل الذي تزاوله من الكتاب والسنة –أعني أدلته من الكتاب والسنة –لأعني أنها تقتصر في الطب على علم الكتاب والسنة . (أسئلة فتاة الجزائر)فتاوى المرأة المسلمة (79)



    المرأة والإخلاص في طلب العلم

    أحسن الله إليكم فضيلة الشيخ هذا السائل ع. ع يقول في هذا السؤال فضيلة الشيخ ما نصيحتكم لطالب علم اجتهد في إصلاح نيته واجتهد في الإخلاص، ولكنه لم يقدر، وهو خائف من أن تصدق عليه الأحاديث الواردة في الوعيد الشديد لمن كانت نيته ليست خالصة لله، ويوشك أن يترك طلب العلم. وجهونا في ضوء هذا السؤال مأجورين؟
    فأجاب الشيخ محمد بن صالح العثيمين رحمه الله بقوله : إن هذا السؤال سؤال مهم لطالب العلم، وذلك أن العلم عبادة من أفضل العبادات وأجلها وأعظمها،حتى جعله الله تعالى عديلا للجهاد في سبيله،حيث قال تبارك وتعالى: (وما كان المؤمنون لينفروا كافة فلولا نفر من كل فرقة منهم طائفة ليتفقهوا في الدين ولينذروا قومهم إذا رجعوا إليهم لعلهم يحذرون) . فأخبر سبحانه وتعالى أنه لا يمكن للمؤمنين أن ينفروا في الجهاد في سبيل الله كلهم، ولكن ينفر من كل فرقة طائفة ليتفقه القاعدون في دين الله، ولينذروا قومهم إذا رجعوا إليهم لعلهم يحذرون،والآخرون يقاتلون في سبيل الله. وقال النبي صلى الله عليه وعلى آله وسلم: (من يرد الله به خيرا يفقهه في الدين) . فإذا رأى الإنسان أن الله تعالى قد فقهه في دينه فليبشر أن الله تعالى أراد به خيرا، ويجب إخلاص النية لله في طلب العلم، بأن ينوي الإنسان في طلبه للعلم أولا: امتثال أمر الله تبارك وتعالى؛ لأن الله تعالى قال: (فاعلم أنه لا إله إلا الله) . قال البخاري رحمه الله: فبدأ بالعلم قبل القول والعمل.
    ثانيا: أن ينوي بتعلمه حفظ شريعة الله،فإن الشريعة تحفظ في الصدور، وتحفظ في الكتاب المسطور.
    ثالثا: أن ينوي بتعلمه حماية شريعة الله من أعدائها؛ لأن أعداءها مسلطون عليها منذ بعث الرسول عليه الصلاة والسلام إلى قيام الساعة، فلينو بطلب العلم حماية هذه الشريعة العظيمة.
    رابعا: أن ينوي بذلك المدافعة عن الشريعة إذا هاجمها أحد، وحينئذ يجب أن يتعلم من العلم السلاح الذي يدافع به، بل ينبغي أن نقول الذي يهاجم به أعداء الله، ويعامل كل أحد بالسلاح الذي يناسب حاله، والناس يختلفون في هذا الشيء: فمن الناس من يحاج في العقيدة،فيحتاج الإنسان إلى تعلم العقيدة التي يدافع بها العقائد الفاسدة ومن الناس من يهاجم الإسلام بالأخلاق السافلة، فيجب على الإنسان أن يتعلم الأخلاق الفاضلة، وأن يتعلم مساوئ الأخلاق السافلة وآثارها السيئة، وهلم جرا. كذلك أيضا ينوي طالب العلم بطلبه العلم أن يقيم عبادة الله على ما يرضي الله عز وجل؛ لأن الإنسان بدون التعلم لا يمكن أن يعرف كيف يعبد الله، لا في وضوئه ولا صلاته ولا صدقته ولا صيامه ولا حجه. وأيضا يدعو إلى الله سبحانه وتعالى بعلمه، فيبين الشريعة للناس ويدعوهم إلى التمسك بها. فالعلم في الحقيقة من أفضل العبادات وأجلها وأعظمها نفعا، ولهذا تجد الشيطان حريصا على أن يصد الإنسان عن العلم، فيأتيه مرة بأنه إذا طلب العلم يكون مرائيا لأجل أن يراه الناس ويقولوا: إنه عالم، فيتحسر ويقول: مالي وللرياء؟ أو يقول له: انو بطلبك العلم الشرعي شيئا من الدنيا حتى يحق عليك الوعيد: (من طلب علما مما يبتغى به وجه الله،لا يريد إلا أن ينال عرضا من الدنيا،لم يرح رائحة الجنة) . ويأتيه بالأشياء الكثيرة التي تصده عن العلم. ولكن على المرء أن يستعيذ بالله من الشيطان الرجيم، وأن يمضي لسبيله، ولا يهتم بهذه الوساوس التي تعتري قلبه، وكلما ما أحس بما يثبطه عن العلم بأي وسيلة فليقل: أعوذ بالله من الشيطان الرجيم،وليقل: اللهم أعني، وما أشبه ذلك. وأقول لهذا الطالب: امض لسبيلك، اطلب العلم، لا يصدنك الشيطان عن ذكر الله ولا عن طلب العلم، واستمر وأنت سوف تلاقي صعوبة ومشقة في تصحيح النية ولكن تصحيح النية، أمر سهل فامض أيها الشاب في سبيلك، واستعن بالله عز وجل، واستعذ بالله من الشيطان الرجيم. فتاوى نور على الدرب للعثيمين (23/2)

    الكتب التي تقتنيها المرأة

    السؤال :تقول ماهي الكتب الت تنصح بها المرأة المسلمة أن تقتنيها ؟
    فأجاب الشيخ مقبل بن هادي الوادعي رحمه الله بقوله :التي أنصح بها مثل رياض الصالحين ،مثل فتح المجيد شرح كتاب التوحيد ،ومثل اللؤلؤ والمرجان فيما إتفق عليه الشيخان ومثل بلوغ المرام في أحاديث الأحكام ،هذا للمرأة التي تقرأوتكتب ،وهي مقتصدة وهكذا كتاب اخينا محمد القول المفيد ،وأما المرأةالتي تعد نفسها للبحث والتحقيق ،فإنه ينبغي أن تكون لها مكتبة كبيرة مااستطاعت والحمد لله .
    (أسئلة الحديدة ).فتاوى المرأة المسلمة (85)

    طريقة تحصيل العلم

    السؤال :هل يمكن لكم يا شيخنا جزاكم الله خيرا أن تنصحنا ببرنامج ومراحل تطبقها الأخت في بيتها حتى تصل إلى مستوى عال من العلم ؟
    فأجاب الشيخ مقبل بن هادي الوادعي رحمه الله بقوله :نعم ،الذي ننصح به هو التدرج في العلم ،وقراءة الكتب السهلة ،فإنها تساعد على فهم الكتب الكبيرة من أمثلة رياض الصالحين ،وهكذا فتح المجيد شرح كتاب التوحيد ،وبلوغ المرام للحافظ ابن حجر هذا إذا كانت تفهم هذا ،وإن لم تكن تفهمه فهناك كتاب صغير أعرفه لأخينا الفاضل :الشيخ محمد بن عبد الوهاب اليمني الوصابي إسمه :القول المفيد في أدلة التوحيد ،كتاب سهل جدا ،فإن كانت أرقى من هذه الكتب التي ذكرنا ،فيمكن أن تقرأفي السنة لابن عاصم ،والسنة لمحمد بن نصر المروزي ،والسنة لعبد الله بن أحمد ،المهم ينبغي لها أن تنظم وقتها وألا تكثر الدروس التي تدرسها فإنها ربما تهضمهاويصير حالها كما قيل :
    ومشتت العزمات ينفق عمره حيران لاظفر ولا إخفاق
    ننصح بالإتصال بالعلماء الأفاضل ،إذا أشكل عليكن شيء ،وكذلك بكتابة الفوائد –والله المستعان –وإن تيسر للمرأة أن ترحل مع زوجها إلى مراكز العلم باليمن ،فأنصحها بذلك .والله المستعان . . . (من شريط أسئلة أم ياسر الفرنسية).فتاوى المرأة المسلمة (81-82)

    .المرأة وتنظيم أوقات العلم

    السؤال :طالبة علم في المسجد إذا رجعت إلى البيت فعليها مراجعة ما تعلمته وذلك يتطلب الوقت الكثير ولكن هي تعلم أن شغل البيت بانتظالرها فعليها أن تساعد أمها والعمل في البيت ياخذ كل الوقت وطلب العلم يحتاج إلى تفرغ تماما له ،فإذا عملت في البيت لم تأخذ الكثير من العلم كيف توفق بين هذا وبين التفرغ للعلم ؟
    فأجاب الشيخ مقبل بن هادي الوادعي رحمه الله بقوله:إن إستطاعت أن تتملص من الأعمال الدنيوية فعلت وأنصحها بهذا فإن لم تستطع فعليها أن تنظم وقتها ،وأن تجعل الجزء الأكبر لطلب العلم ،وجزءا للأعمال الدنيوية ،فلا يستطيع أحد أن يحصل العلم إلا إذا كانت الدنيا تابعة للعلم ،أما إذا كان العلم تابع للدنيا فلا .والله المستعان . (أسئلة فتاة الجزائر).فتاوى المراة المسلمة (92-91)

    المرأة وطلب العلم في البيت

    السؤال إذاكانت امرأة قارة في بيتها وتفضل البقاء في البيت ولا تذهب حتى إلى المسجد أهي خير أم المرأة التي تطلب العلم وتقصد المسجد ؟
    فأجاب الشيخ مقبل بن هادي الوادعي رحمه الله بقوله:المراة تبقى في بيتها وتتعلم في بيتها خير لأن النبي صلى الله عليه وعلى آله وسلم –قال :"لاتمنعوا إماء الله مساجد الله وبيوتهن خير لهن ". . (أسئلة فتاة الجزائر ).فتاوى المرأة المسلمة (92)

    المرأة وتلقي العلم عن أهل البدع

    السؤال :هل نحضر مجالس الإخوان المسلمين ومحاضراتهم؟
    فأجاب الشيخ مقبل بن هادي الوادعي رحمه الله :إياكن أن تحظرن ،حتى مدارس القرآن ،وياسبحان الله ،نسوة أكرمهن الله سبحانه وتعالى بسنة نبينا محمد _صلى الله عليه وعلى آله وسلم _وبالإتجاه الطيب ،ويذهبن إلى العميان ،كما قيل:أعمى يقود بصيرا قدضل من كانت العميان تهديه .أنتن حفظكن الله على خير لو تأخذن رياض الصالحين أو اللؤلؤ والمرجان ،أو بلوغ المرام ،أو فتح المجيد ،وتحفظن منه خير من أن تذهبن إلى محاظرات الإخوان المفلسين . كتا ب فتاوى المرأة المسلمة (أسئلة نساء سيئون)ص44


    خصائص المرأة



    السؤال :ما هي خصائص المرأة السلفية ؟
    فأجاب الشيخ مقبل بن هادي الوادعي رحمه الله بقوله :السؤال عريض طويل نلم بما يسره الله عزو جل . خصائص المرأة السلفية أنها تتمسك بكتاب الله عزّوجل وبسنة رسول الله-صلى الله عليه وعلى آله وسلم –في حدود ماتستطيع على فهم السلف الصالح ،وينبغي لها أيضا أن تتعامل مع المسلمين معاملة طيبة ،ومع الكافرين فإن الله عزّوجل يقول في كتابه {وقولوا للناس حسنا }،{إن الله يأمركم أن تؤدوا الأمانات إلى أهلها}ويقول {وإذا قلتم فاعدلوا}ويقول سبحانه وتعالى {يا أيها الذين آمنوا كونوا قوامين بالقسط شهداء لله ولو على أنفسكم}كما أنه يجب عليها أن تلازم اللباس الإسلامي وأن تبتعد عن التشبه بأعداء الإسلام ،روى الإمام أحمد في مسنده عن عبد الله بن عمر رضي الله عنهما قال :قال رسول الله –صلى الله عليه وعلى آله وسلم –"من تشبه بقوم فهو منهم "ورب العزة يقول في شأن اللباس {يا أيها النبي قل لأزواجك وبناتك ونساء المؤمنين يدنين عليهن من جلابيبهن ذلك أدنى أن يعرفن فلا يؤذين وكان الله غفورا رحيما}وروى الترمذي في جامعه ،من حديث عبد الله بن مسعود رضي الله عنه قال :قال رسول الله صلى الله عليه وعلى آله وسلم :"المرأة عورة إذا خرجت إستشرفها الشيطان "وننصحها أن تحسن إلى زوجها إذا أرادت الحياة السعيدة ،فإن النبي صلى الله عليه وعلى آله وسلم –قال "إذا دعى الرجل إمرأته إلى فراشه فأبت لعنتها الملائكة"وفي صحيح مسلم "إلا كان الذي في السماء غاضباعليها"وهكذا تقوم برعاية أبنائها رعاية إسلامية ،فقد روى البخاري ومسلم في صحيحهما من حديث ابن عمر رضي الله عنهما قال:قال رسول الله صلى الله عليه وعلى آله وسلم-"كلكم راع وكلكم مسؤل عن رعيته ،والمرأة راعية في بيت زوجها ،ومسؤلة عن رعيتها "وفي الصحيحين من حديث معقل بن يسار رضي الله عنه قال قال رسول الله صلى الله عليه وعلى آله وسلم "مامن عبد يسترعيه الله رعيه ،ثم لم يحطها بنصحه إلا لم يجد رائحة الجنة :فلا تشغلها الدعوة عن تربية أبنائهاكما أنه ينبغي لها أن ترضى بماحكم الله في تفضيل الرجل على المرأة يقول الله سبحانه وتعالى { ولا تتمنوا ما فضل الله به بعضكم على بعض للرجال نصيب مما اكتسبوا وللنساء نصيب مما اكتسبن واسألوا الله من فضله إن الله كان بكل شيء عليما}ويقول {الرجال قوامون على النساء بما فضل الله بعضهم على بعض وبما أنفقوا من أموالهم }،وفي الصحيحين من حديث أبي هريرة رضي الله عنه قال :قال رسول الله صلى الله عليه وعلى آله وسلم "إستوصوا بالنساء خيرا فإنهن خلقن من ضلع أعوج ،وإن أعوج مافي الضلع أعلاه ،فأن ذهبت أن تقيمه كسرته ،وإن تركته لم يزل به عوج "فينبغي للمرأة أن تصبر على ماقدر الله عليها من تفضيل الرجل عليها وليس معناه أنه يستعبدها فالرسول –صلى الله عليه وعلى آله وسلم –يقول كما في جامع الترمذي" استوصوا بالنساء خيرا فإنما هن عوان عندكم ليس تملكون منهن غير ذلك و إن لكم على نسائكم حقا،إلا وإن لنسائكم عليكم حقا ،فحقكم عليهن ،ألا يوطئن فرشكم من تكرهون ولا يأذن في بيوتكم لمن تكرهون وحقهن عليكم أن تحسنوا إليهن في كسوتهن وطعامهن"،وفي السنن ومسند أحمد من حديث معاوية بن حيده ،أن رجلا قال يارسول الله :ماحق أمرأة أحدنا عليه ؟قال "أن تطعمها إذا طعمت وتكسوها إذا إكتسيت ،ولاتضرب الوجه ولاتهجر إلا في البيت .
    فماذا بارك الله فيكم ؟فينبغي أن نتعاون جميعا على الخير ،الرجل يعامل إمرأته معاملة إسلامية ويعينها على طلب العلم ويعينها على الدعوة إلى الله وعلى حسن التدبير لما في البيت ،فإن الله عز ّوجل يقول {وتعاونوا على البروالتقوى ولا تعاونوا على الإثم والعدوان }والله المستعان .
    ( من أسئلم أم ياسر الفرنسية )فتاوى المرأة المسلمة(26_29)

    المرأة وإختلاف أهل العلم في المسائل

    السؤال:ما توجيه فضيلتكم لطالب العلم المبتدئ هل يقلد إماماً من أئمة المذاهب أم يخرج عنه؟ .
    فأجاب الشيخ محمد بن صالح العثيمين رحمه الله: "قال الله عز وجل: (فَاسْأَلُوا أَهْلَ الذِّكْرِ إِنْ كُنْتُمْ لَا تَعْلَمُونَ) الأنبياء/7، فإذا كان هذا طالباً ناشئًا لا يعرف كيف يُخرج الأدلة: فليس له إلا التقليد، سواء قلد إمامًا سابقًا ميتًا، أو إماماً حاضراً - عالماً من العلماء - وسأله، هذا هو الأحسن، لكن إذا تبين له أن هذا القول مُخالف للحديث الصحيح: وجب عليه أن يأخذ بالحديث الصحيح" . العلم (ص 115)
    قال الشيخ محمد بن صالح العثيمين رحمه الله:
    "يجب على من لا علم عنده ولا قدرة له على الاجتهاد أن يسأل أهل العلم؛ لقوله تعالى: (فَاسْأَلُوا أَهْلَ الذِّكْرِ إِنْ كُنْتُمْ لَا تَعْلَمُونَ) الأنبياء/7، ولم يأمر الله تعالى بسؤالهم إلا من أجل الأخذ بقولهم، وهذا هو التقليد، لكن الممنوع في التقليد: أن يلتزم مذهباً معيَّناً يأخذ به على كل حال، ويعتقد أن ذلك طريقه إلى الله عز وجل، فيأخذ به، وإن خالف الدليل. وأما من له قدرة على الاجتهاد، كطالب العلم الذي أخذ بحظ وافر من العلم: فله أن يجتهد في الأدلة، ويأخذ بما يرى أنه الصواب، أو الأقرب للصواب. وأما العامي وطالب العلم المبتدئ: فيجتهد في تقليد من يرى أنه أقرب إلى الحق؛ لغزارة علمه، وقوة دينه وورعه" " العلم " (ص 205)
    السؤال :هل الخلاف في كل مسألة يعد مسوغا للأخذ بقول أي عالم ...؟
    فأجاب الشيخ صالح الفوزان حفظه الله :لايحتج بالخلاف إلا أهل الأهواء الذين يحبون أن يتبعوا أهواأهم أما الذي يخاف الله فلا يحتج بالخلاف وإنما يحتج بالدليل فالخلاف موجود ومامن مسألة _تقريبا من مسائل الفقه إلا وفيها خلاف ولذلك الله _جل وعلا _ أمرنا أن نرجع للكتاب والسنة فقال {فإن تنازعتم في شيء فردوه إلى الله ورسوله إن كنتم تؤمنون بالله واليوم الآخر }(النساء 59) فالخلاف موجود ولايجوز أن نأخذ من الأقوال مايوافق أهواءنا ورغباتنا ،ونترك الذي يدل عليه الدليل لأنه يخالف أهواءناهذا لا يجوز فالواجب :أن نأخذ من الأقوال مايوافق الكتاب والسنة. كتاب مسائل دعوية ومنهجية (417)
    قال الشيخ صالح الفوزان حفظه الله:
    "والناس على أربعة أقسام: القسم الأول: من يستطيع الاجتهاد المطلق، بأن يأخذ من الكتاب والسنّة، ويستنبط من الكتاب والسنّة، ولا يقلِّد أحداً. وهذا أعلى الطبقات، ولكن هذا إنما يكون لمن توفّرتْ فيه شروط الاجتهاد المعروفة، بأن يكون عالماً بكتاب الله، وبسنَّة رسول الله صلى الله عليه وسلم، وأن يكون عالماً بلغة العرب التي نزل بها القرآن، وأن يكون عالماً بالمحكم والمتشابه، وبالناسخ والمنسوخ، والمطلق والمقيَّد، والخاص والعام، ويكون عنده معرفة بمدارك الاستنباط، أعني: لديه مؤهِّلات، فهذا يجتهد، وهذا الصنف كالأئمة الأربعة: أبي حنيفة، ومالك، والشافعي، وأحمد، وسفيان الثوري، والأوزاعي، هؤلاء أعطاهم الله مَلَكة الاجتهاد.
    الصنف الثاني: من لا يستطيع الاجتهاد المطلَق، ولكنه يستطيع الترجيح بين أقوال أهل العلم، بأن يعرف ما يقوم عليه الدليل، وما لا يقوم عليه الدليل من أقوالهم. فهذا يجب عليه الأخذ بما قام عليه الدليل، وترك ما خالف الدليل، وهذا العمل يسمَّى بالترجيح، ويسمَّى بالاجتهاد المذهبي.
    الصنف الثالث: من لا يستطيع الترجيح. فهذا يُعتبر من المقلدِّين، ولكن إذا عرف أنّ قولاً من الأقوال ليس عليه دليل: فلا يأخذ به، أما ما دام لا يعرف، ولم يتبيّن له مخالفة: فلا بأس أن يقلِّد، ويأخُذ بأقوال أهل العلم الموثوقين.
    والصنف الرابع: من لا يستطيع الأمور الثلاثة: لا الاجتهاد المطلق، ولا الترجيح، ولا التقليد المذهبي، كالعامي- مثلاً -.فهذا يجب عليه أن يسأل أهل العلم، كما قال الله تعالى: (فَاسْأَلوا أَهْلَ الذِّكْرِ إِنْ كُنْتُمْ لا تَعْلَمُونَ) ، فيسأل أوثق من يرى، ومَن يطمئن إليه مِن أهل العلم، ممّن يثق بعلمه، وعمله، ويأخذ بفتواه. هذه أقسام الناس في هذا الأمر ... . والواجب على الإنسان: أن يعرف قدْر نفسه، فلا يجعل نفسه في مكانة أعلى مما تستحقُّها، بل الأمر أخطر من ذلك، وهو أن يخاف من الله سبحانه وتعالى؛ لأن الأمر أمر تحليل وتحريم، وجنَّة ونار، فلا يورِّط نفسه في أمور لا يُحسن الخروج منها" . إعانة المستفيد بشرح كتاب التوحيد (2/113)


    ;g lhdow hglvhm hglsglm td lgt ,hp]


  2. # ADS
    Circuit advertisement
    تاريخ التسجيل
    Always
    المشاركات
    Many
     

  3. #2

    تاريخ التسجيل
    Nov 2012
    العمر
    22
    المشاركات
    1,037
    الجنس
    أنثى
    وظيفتي
    طالبة متميزة
    هواياتي
    كتابة القصص و السباحة ومن هواة السياقة
    شعاري
    الا بذكر الله تطمئن القلوب

    افتراضي رد: كل مايخص المراة المسلمة في ملف واحد





  4. #3

    تاريخ التسجيل
    May 2013
    العمر
    18
    المشاركات
    554
    الجنس
    أنثى
    وظيفتي
    طالبة علم
    هواياتي
    كرة اليد. النت التسوق .hip hop
    شعاري
    Not fool appearances because cemeteries calm does not mean that everyone in Paradise

    افتراضي رد: كل مايخص المراة المسلمة في ملف واحد


  5. #4

    تاريخ التسجيل
    Apr 2013
    العمر
    18
    المشاركات
    692
    الجنس
    أنثى
    وظيفتي
    طالبة
    هواياتي
    الرسم
    شعاري
    من اجل النجاح

    افتراضي رد: كل مايخص المراة المسلمة في ملف واحد

    شكرا لك

  6. #5
    ♥•- مشرفة سابقة -•♥
    تاريخ التسجيل
    May 2013
    العمر
    20
    المشاركات
    1,574
    الجنس
    أنثى
    وظيفتي
    طالبة في كلية الصيدلة
    شعاري
    وفيَ الصَمت تسَكُن حكَايات لا تُروَى . . !

    افتراضي رد: كل مايخص المراة المسلمة في ملف واحد


  7. #6

    تاريخ التسجيل
    Jul 2013
    العمر
    23
    المشاركات
    1,409
    الجنس
    أنثى
    وظيفتي
    طالبة
    هواياتي
    المطالعة
    شعاري
    من جد وجد ومن زرع حصد

    افتراضي رد: كل مايخص المراة المسلمة في ملف واحد


 

 

المواضيع المتشابهه

  1. كل ما يخص المراة المسلمة
    بواسطة ҭђἔ łᾄṩҭ ƈʀᾄẓẏ qὗἔἔᾗ في المنتدى حواء المسلمة
    مشاركات: 7
    آخر مشاركة: 02-08-2015, 14:47
  2. صورة جميلة تعبر عن قلب واحد وجسد واحد
    بواسطة keynes-dz في المنتدى منتدى الصور والكاريكاتير
    مشاركات: 20
    آخر مشاركة: 28-08-2014, 19:53
  3. كل مايخص نادي برشلونة
    بواسطة ♕_ اٍّمُّيٌّرًّةْ اٍّلَّمُّنِّتُّدٌّىَ ‗♕ في المنتدى منبر أدم
    مشاركات: 0
    آخر مشاركة: 02-08-2013, 21:30
  4. الحجات الشرعي المراة المسلمة
    بواسطة همس الزهور في المنتدى منتدى الاسلامي العام
    مشاركات: 1
    آخر مشاركة: 26-03-2013, 14:41

الكلمات الدلالية لهذا الموضوع

المفضلات

المفضلات

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •