أهلا وسهلا بك إلى منتديات طموحنا.



بحث التوجيه

جامعة باجي مختار - عنابة - كلية العلوم الاقتصادية وعلوم التسيير بحث حول التوجيه من إعداد الطالبة JOUTA الفهرس -المقدمة 1-تعريف التوجيه 2-وظيفة التوجيه 3-مبادئ التوجيه 3-1 مبدأ تجانس



بحث التوجيه


النتائج 1 إلى 5 من 5
  1. #1

    تاريخ التسجيل
    Jun 2013
    العمر
    24
    المشاركات
    389
    الجنس
    أنثى
    وظيفتي
    طالبة جامعية
    هواياتي
    البحث في الانترنت والفايسبوك
    شعاري
    لا إله إلا الله محمد رسول الله

    جديد بحث التوجيه

     


    بحث التوجيه 13470736771873.gif




    جامعة باجي مختار - عنابة -

    كلية العلوم الاقتصادية وعلوم التسيير

    بحث حول التوجيه

    من إعداد الطالبة JOUTA

    الفهرس


    -المقدمة
    1-تعريف التوجيه
    2-وظيفة التوجيه
    3-مبادئ التوجيه
    3-1 مبدأ تجانس الأهداف
    3-2 مبدأ وحدة الأمر
    4-أسس التوجيه الفعال
    5-أهمية التوجيه والإشراف
    6-ركائز التوجيه
    6-1 الاتصال
    6-2 القيادة
    6-3 الدافعية
    7-متغيرات التوجيه
    8-إرشادات حول العملية التوجيهية
    9-أسباب التوجيه وفوائده
    -الخاتمة
    -قائمة المراجع


    المقدمة
    اختلف الكتاب والباحثون في مجال الإدارة بشان عدد وطبيعة الوظائف الإدارية أو وظائف المدير وكان هنري فايول رائد مدرسة المبادئ الإدارية أول من أشار إليها محددا إياها بخمسة وظائف هي التخطيط (استشراف المستقبل ) التنظيم التوظيف الأمر الرقابة أما كلويك فقد صنفها إلى 8 وظائف وغيرهم من الباحثون وعلى العموم يمكن القول أن هناك اتفاق واسع على تصنيف الوظائف الإدارية وحصرها في 4 فقط هي التخطيط التنظيم التوجيه (التأثير) الرقابة أي أن من التصنيفات لا يغير من الحقيقة شيئا إذ أن كل من الوظائف أعلاه وعلى سبيل المثال فان وظيفة التخطيط تشتمل على الاستشراف بالمستقبل والتنبؤ وان وظيفة التنظيم تشمل التنسيق والاتصال كما أن وظيفة التوجيه والقيادة تتضمن الأمر والتحفيز والتأثير وتشمل وظيفة الرقابة على فعاليات المتابعة و الموازنات وتقويم الأداء, وبالتنسيق والتكامل بين هذه الوظائف تضمن المؤسسة استمراريتها وتحقيقها للأهداف المرجوة وبذلك سنحصر حديثنا في دراسة التوجيه أو بالأحرى أسس التوجيه الفعال الذي يعتبر من إحدى الوظائف الإدارية الذي يضمن للمؤسسة أو الكيان الاستمرارية وتحقيق الأرباح والأهداف المسطرة مسبقا.
    الكلمات المفتاحية:
    التوجيه الفعال, استمرارية المؤسسة
    طرح الإشكالية:
    فيا ترى فيما تكمن أسس التوجيه الفعال أو بالأحرى ما أهمية التوجيه لضمان استمرارية المؤسسة ؟
    وعلى ضوء هدا الإشكال تتدحرج الأسئلة الثانوية التالية
    - مالمقصود بالتوجيه الفعال ؟
    - ما الركائز التي يقوم عليها التوجيه الفعال ؟
    - فيما تتمثل أهمية التوجيه ؟
    فرضيات البحث:
    وعلى ضوء هده الأسئلة تتبلور الفرضيات التالية :
    - التوجيه الفعال داخل المؤسسة يضمن استمراريتها وتحقيقها لأهدافها
    - وظيفة التوجيه هي من ضمن إحدى أهم الوظائف الإدارية
    - تكون مسؤولية التوجيه داخل المؤسسة في يد المدير



    أهمية البحث :

    تكمن أهمية هدا الموضوع في التعرف على وظيفة التوجيه داخل المؤسسة والأسس التي يقوم عليها وهدا لضمان نجاحها وزيادة أرباحها وتحقيق أهدافها
    أهداف البحث:
    تهدف هده الدراسة إلى محاولة الإلمام و التعرف بشكل اكبر على التوجيه الفعال في المؤسسة وكيف يضمن الاستمرارية لها
    الدراسات السابقة:
    اعتمدنا على مذكرة لنيل شهادة ليسانس في العلوم التجارية تخصص محاسبة وهدا ضمن موضوع دور لوحة القيادة في عملية اتخاذ القرار في مؤسسة اقتصادية دفعة 2008/2009 تحت إشراف الاستاد لحلاج محمد

    تقديم الخطة:
    وقد تناولنا في هدا البحث أسس التوجيه الفعال في المؤسسة وعلى ضوء هده الدراسة قد قسمنا بحثنا إلى قسمين حيث تطرقنا في القسم الأول في معرفة معنى التوجيه واهم وظائفه ومبادئه بالاظافة إلى متطلباته و الأسس التي يقوم عليها وأهميته وبعدها نتطرق في القسم الثاني على ركائز التوجيه ومكوناته ,أدواته,متغيراته.







    أولا:تعريف التوجيه الفعال
    يمكن تعريف التوجيه بأنه الوظيفة الإدارية التنفيذية التي تنطوي على قيادة الأفراد والإشراف عليهم وتوجيههم وإرشادهم عن كيفية تنفيذ الأعمال وإتمامها وتحقيق التنسيق بين مجهودا تهم وتنمية التعاون الاختياري بينهم من اجل تحقيق هدف مشترك والمقصود بالقيادة في إطار هدا التعريف القدرة على الحصول على تعاون ومساعدة الأفراد على قبول توجيه نشاطهم بطريقة اختيارية أي أن السلطة التي يتمتع بها القائد إنما تنبع في حقيقة الأمر من الذين يقوم بتوجيه نشاطهم وبدلك يعمل فريق العمل في شكل منسق ومترابط (1)
    ويعرف "الجيوسي" التوجيه على النحو التالي
    عملية إرشاد لنشاطات أفراد المنظمة في الاتجاهات المناسبة التي تؤدي إلى تحقيق أهداف المنشاة
    العملية التي يتم بها الاتصال بالعاملين لإرشادهم وترغيبهم والتنسيق بين جهودهم وقيادتهم لتحقيق الأهداف
    الكيفية التي تتمكن بها الإدارة من تحقيق التعاون بين العاملين في المنشأ وتحفيزهم للعمل بأقصى طاقتهم وتوفير بيئة العمل الملائمة والتي تمكنهم من إشباع حاجاتهم وتحقيق أهدافهم (2)
    كما يعرفه "جيفشنى" بأنه عبارة عن إحدى الوظائف الإدارية التي يقوم بها المدير في المؤسسة وينطوي على كل الأنشطة التي صممت لتشجيع المرؤوسين على العمل بكفاءة وفاعلية في كل من الفترة القصيرة و المدى الطويل كما ينظر إلى التوجيه على أنها مهمة مستمرة لصنع القرارات وتسجيلها في أوامر وتعليمات سواء كانت هده الأوامر أو تلك التعليمات عامة أو خاصة
    ومن هنا فان وظيفة التوجيه في المؤسسة تعتبر من أهم مقومات الوظائف الأخرى من تخطيط وتنظيم فأي سؤول في المؤسسة من أعلاهم إلى أدناهم لاتكتمل مهمته عند وضع الخطط والتنظيمات وتحديد الاختصاصات والواجبات وإنما يتطلب دلك قيادة الأفراد وتوجيههم وتحفيزهم لانجاز الخطط وتحقيق الأهداف في إطار العلاقات التي يحددها التنظيم الإداري (3)










    1-بشير العلاق –القيادة الإدارية-دار اليازوري العلمية –عمان-2009-ص89
    2-ربحي مصطفى-أسس الإدارة المعاصرة-دار صفاء للنشر والتوزيع-عمان-2007-ص175
    3-مذكرة لنيل شهادة ليسانس في العلوم التجارية تخصص محاسبة-القيادة في عملية اتخاذ القرار في مؤسسة اقتصادية-2009
    2:وظيفة التوجيه
     تشجيع المرؤوسين على العمل بكفاءة وفاعلية
     مهمة مستمرة لتنفيذ القرارات
     تسجيل الأوامر والتعليمات بصورة محددة
     الإشراف على العاملين خلال عمليات سير العمل
     تحقيق السياسات العامة للمؤسسة
     انجاز الأعمال في ضوء الأهداف التنظيمية
     رفع مستوى الأداء التنظيمي والمهني للمؤسسة (1)
    3:مبادئ التوجيه
    1-مبدأ تجانس الأهداف :ويرتبط هدا المبدأ بالتوجيه ودلك عن طريق سياسات العمل الإداري و التنظيمي والمهني بالمؤسسة ولاكن ينبغي أن يكون هناك نوع من التجانس بين الأهداف الفردية والجماعية والهدف العام للمؤسسة,ويعكس هدا المبدأ طبيعة أنساق التعاون بين جميع المستويات ولاسيما, أن داخل المنظمة أو المؤسسة توجد جماعات عمل متصارعة من حيث توجيهاتها وأهدافها ولكن تقوم عملية التوجيه ووظيفتها في المؤسسة بمحاولة توظيف هده الاهتمامات الفردية نحو تحقيق الأهداف المؤسساتية وحدوث تجانس بينها وبين أهداف الأفراد أو الجماعات المهنية
    2-مبدأ وحدة الأمر:يعتبر هدا المبدأ احد الوظائف الأساسية الإدارية وخاصة عندما يقوم الأفراد أو أعضاء المؤسسة بمناقشة قرارات أو تعليمات المؤسسة أو الفئة الإدارية العليا ومحاولة تنفيذها والتي تصدر في صور متعددة من التعليمات أو الأوامر كما قد تصدر الأوامر من مديري الإدارات ورؤساء الوحدات أو رؤساء الأعمال ومن ثم قد يصدر عن دلك تعدد أنواع الأوامر أو تفسيرها بصورة جزئية أو قد يحدث بينها نوع من التعارض ولدا يجب أن توحد هده الأوامر عن طريق عملية التوجيه العام الذي تقوم به الإدارة في المؤسسة
    4:أسس التوجيه الفعال
    يعتبر التوجيه بمثابة القلب في أعمال الإدارة لأنه هو الذي يحفز على العمل ويشمل التوجيه ضمن مايشمل القيادة أو الملاحظة أو إعطاء الأمر أو الإرشاد الخ...وآيا كان اللفظ الذي يطلق على هذه العملية فان معناه أن يعمل شخص على تنفيذ الأوامر والقرارات والخطط والبرامج التي تم اتخاذها والواجبة التنفيذ للوصول إلى أهداف معينة عن طريق الغير (أي المنفذين) أو القيادة الموجهة أو الاقتياد القائم عن طريق الغير
    يتضح مما سبق أن التوجيه يقوم على عنصرين أساسيين هما الاتصال والقيادة ومن ثم يشمل التوجيه كل ما يستعمله المدير للتأثير على سلوك معاونيه أو مرؤوسيه خلال أعمالهم لحين الانجاز (2)
    بالإضافة إلى استعراض المبادئ العامة للإدارة والتنظيم في السياق الخاص بتطور الفكر الإداري


    1-عبد الله محمد عبد الرحمن –إدارة المؤسسات الاجتماعية-دار المعرفة الجامعية-2009-ص150
    2-ربحي مصطفى عليان –أسس الإدارة المعاصرة –دار صفاء للنشر والتوزيع-عمان-2007-ص177
    والتخطيط والتنظيم وغيرها من الموضوعات الأخرى تكمن بعض الأفكار التي تمثل أساس جيد الممارسة وظيفة التوجيه على النحو المستهدف ومن بين هذه الأسس ما يلي:
     ضرورة تحديد الهدف، حيث يمثل الهدف المحور الأساسي للتوجيه بأي نشاط داخل المنظمة أي أنه أساس توجيه الجهود المبذولة على مستوى الفرد والجماعة داخلها، وفي هذا الصدد تجدر الإشارة إلى ضرورة وجود اتفاق وتكامل بين أهداف المنظمة ذاتها.
     وحدة التوجيه ووحدة الأمر أساس لتجنب التعارض في الأوامر والتعليمات الصادرة للمرؤوسين كأفراد أو كمجموعات.
     ضرورة التعاون بين الرؤساء والمرؤوسين وبين الزملاء في نفس المستوى التنظيمي فالتعاون هو دعامة أي عمل جماعي ناجح.
     العدالة في المعاملة مع المرؤوسين وضرورة بناء واتخاذ القرارات المرتبطة أي حالة من حالات التمييز في منح الثواب أو توقيع العقاب على أسس موضوعية .
     تنمية مفهوم الرقابة الذاتية كوسيلة لدعم الثقة بين الرئيس والمرؤوس من ناحية، وكذلك تنمية روح الولاء والإحساس بالمسؤولية من ناحية أخرى(1)
     إصدار الأوامر الواضحة والكاملة في حدود طاقة المرؤوسين وان تكون هذه الأوامر مقنعة وقابلة للتنفيذ (إذا أردت أن تطاع فأمر بما هو مستطاع)
     توفر المعلومات الضرورية لايمكن أن تتم عملية التوجيه الاعن طريق توافر قاعدة معلوماتية شاملة حول طبيعة العمل وكيفية تطوير أداء العاملين على مختلف مستوياتهم وذلك من اجل تحسين الأداء الوظيفي والمهني للمؤسسة ككل وبالطبع أن ذلك يتطلب من المدير جهدا ووقتا طويلا لتوفير هدا المطلب (المعلومات) كما يجب أن توظف عملية التوجيه نحو تقييم أداء العمل المهني والإداري عامة
     المحافظة على النظام ومكافأة المجد بما يشعره بتقدير اجتهاده وحماسه في العمل
     تحفيز الأفراد على الانجاز لتحقيق مايتوقعه المدير منهم من كفاءة في الانجاز والوصول إلى هذه الكفاءة ما أمكن
    وباختصار فالتوجيه هو جعل الغير يعمل بكفاءة بعد الإعداد الذي أتمه المدير لإتقان الانجاز(2)
    5:أهمية التوجيه و الإشراف
    يستمد التوجيه أهميته من كونه الوظيفة التي تعكس حسن أو سوء أداء العملية الإدارية كلها، فبعد أن يتم تحديد الأهداف وتوزيع الواجبات بوضع الفرد المناسب في المكان المناسب فلابد من إعلام الأفراد وإرشادهم وتشجيعهم وقيادتهم نحو تحقيق الأهداف وهذه هي وظيفة التوجيه.
    إذا تمت العملية الإدارية واكتملت بدقة فإن مسؤولية التوجيه تصبح سهلة وميسرة وأما إذا أختلت هذه العملية في إحدى مراحلها أو لم تلقى العناية التي تستحقها فلابد وأن ينعكس هذا الاختلال في وظيفة التوجيه فمثلا إذا لم توزع الواجبات على الأفراد والأقسام والإدارات لكي تسهم في تحقيق الأهداف والخطط فسوف يؤدي ذلك إلى ضعف الالتزام تجاه المنظمة والتهرب من المسؤولية، كذلك إذ تم شغل المراكز الإدارية لأفراد لا يملكون كفاءات ومؤهلات متناسبة مع واجباتهم فإن الأمل يصبح ضعيفا في تحقيق فعالية الأداء وبالتالي تتأثر وظيفة التوجيه

    1-http://islamfin.go-forum-net\t1559-topic
    2-بشير العلاق-مرجع سبق ذكره ص93

    ووظيفة التوجيه وإن كان يتعين أداؤها جميع مستويات الإدارة إلى أن أهميتها تتزايد في المستويات الدنيا حيث تكون العلاقة مباشرة بين الرئيس والمرؤوسين أفراد وجماعات وحيث تتزايد أهمية التعليم والإرشاد و تظهر فعالية قيادة الناس والتأثير فيهم لإنجاز الأهداف ففي هذا المستوى يتم اتصال المدير بالمرؤوسين مرات ومرات، حيث تسمح لهم الفرصة لتبادل الرأي في شأن مشاكلهم الشخصية وظروفهم المعيشية بالإضافة إلى مشاكل العمل وطرق إنجازه بفاعلية (1)
    بالإضافة إلى أن عملية التوجيه ليست سهلة فهي عملية ذات صعوبة كبيرة بالنظر إلى أن الإنسان قوة مركبة من حاجات ودوافع وميول ورغبات لايعرف عنها حتى الآن إلا القليل أضف إلى ذلك أن المنظمة تضم أفرادا عاملين جاؤوا من بيئات مختلفة وثقافات وعادات تختلف باختلاف البيئة التي نشاوا وتعلموا فيها وبالتالي فهي تنعكس على سلوكهم وأدائهم ولهذا يجب اختيار المدير المؤهل والناجح الذي يستطيع أن يقوم بمهمة التوجيه نظرا للأهمية البالغة لهذه الوظيفة داخل المؤسسة لضمان استمراريتها (2)
    6:ركائز التوجيه
    أن التوجيه بالمعنى السابق الذي اشرنا إليه له ثلاثة ركائز أساسية هي:
    الاتصال, القيادة, رفع الروح المعنوية لأفراد القوى العاملة.وهذه الركائز متداخلة يصعب تحديد الخطوط الفاصلة بينها, ونستعرض أدناه هذه الركائز أو المكونات المهمة
    1-الاتصال:يعني الاتصال تدفق المعلومات والتعليمات والتوجيهات والأوامر والقرارات من جهة الإدارة إلى المرؤوسين وتلقي المعلومات والبيانات الضرورية منهم في صورة تقارير وأبحاث وشكاوي وغيرها وذلك بقصد اتخاذ قرار معين أو تنفيذه ,ولذا فالمشكلة الأولى في العملية الإدارية هي مشكلة الاتصال باعتباره وسيلة لنقل المعلومات والبيانات والأفكار والتأثير في سلوك الأفراد والجماعات لكن هذا التأثير لن يتحقق إلا إذا ما تأكدت الإدارة المعنية بالاتصال بان الرسالةMessage قد سلمت إلى المرؤوسين وأنهم فهموا واستوعبوا هذه الرسالة أن المرؤوسين إذن بحاجة إلى نظام فعال للاتصال يكفل لهم فهم أغراض الإدارة وأهدافها بوضوح وإلا اضطروهم إلى تفسير هذه الأغراض والأهداف
    والاتصال هو وسيلة وليس غاية في حد ذاته فهو يخدم كزيت التشحيم لكي يجعل تشغيل العملية الإدارية تتم بنعومة وسهولة والاتصال يساعد على انجاز التخطيط الإداري بفعالية ويساعد على التنفيذ الفعال للتنظيم الإداري والتطبيق الفعال للرقابة الإدارية هذا بالإضافة إلى ضرورته للتوجيه الإداري فالمدير كما نعلم يقوم بأداء العملية الإدارية والاتصال يساعد على أداء هذه العملية أداء حسنا كما أن الاتصال ليس العمل الأساسي للمدير أن الاتصال يلاشك جزء مهم من عمله كمدير ولكن كجزء فقط وليس ككل
    2-القيادة:يرى البعض آت القائد يولد ولا يصنع فليس كل مدير قائدا وإنما يمكن أن يكون القائد مديرا ويفترض البعض أن هناك ارتباطا وثيقا بين القيادة والأداء الفعال على أساس أن القائد الفعال هو الفرد الذي تتوافر فيه:
    - صفات ذاتية قيادية (موهبة)
    - خبرة وظيفية عامة وخبرة وظيفية تخصصية في العمل الإشرافي والقيادة



    1-http://ta3lime.com\showthread.php ?t=5630
    2-علي عباس –أساسيات علم الإدارة –الميسرة للنشر والتوزيع –ص156
    - تكوين شخصي بسمات مميزة
    - مؤهلات تعليمية (سلاح)
    - طرق وأساليب ومداخل في إدارة العمل والناس (أدوات)
    - قدرات ورغبة تحقق له الأداء المتميز (فعالية)
    وللقائد سلوكيات متميزة وهذه السلوكيات تبدو واضحة في إطار تعامله مع الآخرين وندلل على ذلك بمايلي:
    - القيادة الإدارية...عملية إنسانية بينه وبين الآخرين
    - القيادة الإدارية...قيادة الأنشطة والأعمال وانجازها بفعالية
    - القيادة الإدارية الفاعلة...تتحقق من خلال تحقيق التوازن في الاهتمام بكل من الأفراد والعمل
    إذن, فان القيادة مصطلح يشير إلى العملية التي بواسطتها يقوم الفرد بتوجيه أو بالتأثير في أفكار ومشاعر أفراد آخرين أو في سلوكهم
    ويمكن تصنيف القيادة لأغراض المناقشة إلى ستة أنواع:
    - القيادة الشخصية تزاول عن طرق الاتصال الشخصي وهنا يحدث التوجيه والتحفيز بالكلام أو شخصيا بواسطة القائد
    - القيادة غير شخصية فهي التي تزاول من خلال مرؤوسي القائد أو عن طريق وسائل غير شخصية مثل الخطط والأوامر
    - القيادة المتسلطة فهي تقوم على افتراض أن القيادة حق يعطى للفرد الذي يتمتع بالسلطة فالقائد المتسلط لايشاور أحدا وإنما يأمر بالتنفيذ
    - القيادة الديمقراطية وتهتم بمصالح الجماعة وتعمل على إشباعها
    - القيادة الأبوية وتهتم بالنفوذ الأبوي في العلاقات بين القائد والجماعة والذي ينعكس على اهتمام القائد براحة ورفاهية التابعين
    - القيادة غير رسمية فيقصد بها ذلك النوع الذي يظهر أصلا بواسطة الأشخاص الذين ينتمون إلى جماعات التنظيم الاجتماعي غير رسمي
    وهناك عدد من الاعتبارات التي تؤثر على اختيار نوع القيادة وأهمها:الزمن ,الحيز ,الأفراد (1)
    3-الدافعية: وهي المؤثر الداخلي الذي يحرك وينشط ثم يوجه السلوك الإنساني نحو تحقيق أهداف معينة



    وللإجابة عن مشكلة الدافعية وبطريقة علمية يجب على إدارة المؤسسة خلق جو من الأمان والاستقرار والثقة في نفوس العاملين وعليها أيضا وضع أهداف سليمة وهيكل تنظيمي متوازن يعمل على تحديد الوظائف والتنسيق الفعال بين أجزاء العمل، كما عليها من جهة أخرى تطبيق وسائل رقابية كافية غير مبالغ فيها، وهذا كله من أجل خلق السلوك السلبي للفرد، والعمل على رفع معنوياته في أداء العمل.
    7:متغيرات التوجيه
    أساس توجيهاتك لمرؤوسيك سيتركز حول نمطك في القيادة (دكتاتوري، ديمقراطي، عدم التقييد) وطريقة في اتخاذ القرارات. هنالك العديد من المتغيرات التي ستتدخل في قرارك بكيفية توجيه مرؤوسيك مثل: مدى خطورة الحالة، نمطك القيادي، تحفيز المرؤوسين، وغيرها. بالإضافة إلى ذلك، بكونك قائد موجه للآخرين عليك:

    1-بشير العلاق –مرجع سبق ذكره-ص93-102

     معرفة جميع الحقائق عن الحالة
     التفكير في الأثر الناجم عن قرارك على المهمة
     الأخذ بعين الاعتبار العنصر البشري عند اتخاذك للقرار
     تأكد من أن القرار الذي تم اتخاذه هو القرار السليم الذي كان عليك اتخاذه
     بصفتك شخص يوجه أنشطة الآخرين فعليك أيضا
     تفويض المهام الأولية لجميع العاملين
     جعل الأوامر واضحة ومختصرة
     متابعة كل شخص تم تفويضه، وإعطاء أوامر محددة سواء كانت كتابية أو شفوية
    8:إرشادات حول عملية التوجيه الفعال (عناصره)
    المقترحات التالية مقتبسة من "ما الذي يجب أن يعرفه كل مشرف" للكاتبين "ليستار بيتل" و "جون نيستروم"
     لا تجعلها نزاع من أجل السلطة. حاول أن تركز اهتمامك واهتمام الموظفين على الأهداف الواجب تحقيقها. الفكرة هي أن تتخيل أن هذا هو الواضع التي تقتضيه الأوامر، فهو ليس مبنيا على هوى المدير
     تجنب الأساليب الخشنة. إذا أردت أن يأخذ موظفيك التعليمات بجدية فعليك بهذه الطريقة
     انتبه لكلماتك. الكلمات قد تصبح موصل غير موثوق فيه لأفكارك! كما عليك أيضا مراقبة نبرة صوتك. معظم الناس يتقبلون حقيقة أن عمل المشرف هو إصدار الأوامر والتعليمات ومعارضتهم لهذه الأوامر مبنية على الطريقة التي أصدرت فيها هذه الأوامر
     لا تفترض أن الموظفين فهموا كل شيء. أعط الموظفين فرصة لطرح الأسئلة ومناقشة الأهداف. دعهم يؤكدون فهمهم بجعلهم يكررون ما قلته
     تأكد من حصولك على "التغذية الراجعة" بالطريقة الصحيحة. أعط الموظفين الذين يريدون الاعتراض على المهام الفرصة لعمل ذلك في الوقت الذي تفوض فيه المهام لهم.المعلومات الزائدة عن الحد تعتبر مثبطة للعاملين اجعل تعليماتك مختصرة ومباشرة. انتظر حتى ينتهي العاملون من العمل الأول قبل أن تطلب منهم البدء في عمل ثاني.
     أعطهم التفاصيل المهمة فقط بالنسبة للمساعدين القدماء، لا يوجد ما يضجرهم أكثر من استماعهم لتفاصيل معروفة
     انتبه للتعليمات المتضاربة. تأكد من أنك لا تقول لموظفيك أمرا ما بينما المشرفين في الإدارات المجاورة يقولون لموظفيهم ما يعارض ذلك.
     لا تختار العامل المستعد للعمل فقط. تأكد من أنك لا تحمل الشخص المستعد أكثر من طاقته. وتأكد أيضا من إعطاء الأشخاص الصعب قيادتهم نصيبهم من العمل الصعب أيضا.
     حاول عدم تمييز أي شخص. من غير اللائق معاقبة الشخص بتكليفه بمهمة كريهة. حاول التقليل من هذا الأمر قدر المستطاع (1)




    1-http://etudiandz.net\vb\showthread-php ?t=62854

     لا تصدر توجيهات أو أوامر إلا عند الضرورة.
     احرص أن تحدد بدقة من سيقوم بالعمل ومتى وأين وكيف.
     تابع تنفيذ الأمر بعد إصداره.
     كن واضحاً في توجيهاتك وأطلب من المرؤوس شرح ما يفعله وكيف
     تحدث مباشرة مع الشخص المسؤول ودون وسيط.

    : 9 أسباب التوجيه وفوائده
    عندما يقوم الموجّه في العمل بمراقبة أعضاء الفريق, فانه يعمل على مساعدتهم حيث:
     يسهل التوجيه من مهمة المرؤوسين في استثمار وتوظيف أفضل ما لديهم من إمكانيات شخصية وفنية.
     يوفر التوجيه اتصالاً مباشراً بوظائف المرؤوسين، ويساعد على تلبية احتياجاتهم بالشعور بالرضاء عن أعمالهم عندما يحققون المستوى المطلوب للجودة
     يتيح التوجيه الفرصة للمرؤوسين للتغلب عل نقاط ضعفهم في الأداء، وما يواجههم من مشكلات في العمل، من خلال التوجيه الدائم الذي يقوم به المدير أثناء متابعة الأداء، مما يساعدهم على أداء وظائفهم على نحو أفضل.
     يرشد المرؤوسين أثناء تنفيذهم للأعمال ضماناً لعدم الانحراف عن تحقيق الأهداف للمنظمة.
     إن التوجيه في الوقت ذاته, يشمل التدريب بطريقة غير مباشرة، فنجد مثلاً أن المدير أو رئيس القسم حينما يقوم بتوجيه العاملين معه لتصحيح الأداء، فهو بذلك يدربهم ويساعد على تنمية مهاراتهم



    الخاتمة



    بعدما تطرقنا في بحثنا هذا إلى مختلف العناصر المهمة الخاصة بوظيفة التوجيه بصفة عامة والتي فصلنا فيها مختلف الجوانب وقد توصلنا إلى أن وظيفة التوجيه هي من ضمن إحدى أهم الوظائف الإدارية في المؤسسة وبدون أن ننسى أهمية كذلك الوظائف الأخرى من التخطيط ,التنظيم ,الرقابة وسير هذه الوظائف بشكل سليم داخل المؤسسة مع مراعاة أسسها ومتطلباتها والمميزات اللازم توافرها في المدير الذي هو يملك سلطة إصدار الأوامر تضمن لها السيرورة والاستمرارية وتحقيق الأرباح والوصول إلى الأهداف المرجوة
    ونرجو أن نكون قد أعطينا ولو صورة جزئية عن هذه الوظيفة في المؤسسات وكيفية تطبيقها في ارض الواقع.


    قائمة المراجع


    الكتب:
    1-عبد الله محمد عبد الرحمن, إدارة المؤسسات الاجتماعية, دار المعرفة الجامعي, مصر 2009
    2-بشير العلاق ,القيادة الإدارية ,دار اليازوري-عمان- 2010
    3-ربحي مصطفى, أسس الإدارة المعاصرة, دار الصفاء-الأردن-2007
    4-علي عباس, أساسيات علم الإدارة, دار الميسرة
    المذكرات:
    برابري عياش,منصوري عاطف,دور لوحة القيادة في عملية اتخاذ القرار في مؤسسة اقتصادية,مذكرة تخرج لنيل شهادة ليسانس علوم اقتصادية تخصص محاسبة 2008/2009
    مواقع الانترنت:.....


    fpe hgj,[di

    الأعضاء المٌعجبين بهذه المشاركة: imeneimene04
    التعديل الأخير تم بواسطة FETHICOMPTA ; 27-06-2013 الساعة 14:17

  2. #2

    تاريخ التسجيل
    Oct 2011
    العمر
    32
    المشاركات
    577

    افتراضي رد: بحث التوجيه

    بارك الله فيك

  3. #3

    تاريخ التسجيل
    Jun 2013
    العمر
    24
    المشاركات
    389
    الجنس
    أنثى
    وظيفتي
    طالبة جامعية
    هواياتي
    البحث في الانترنت والفايسبوك
    شعاري
    لا إله إلا الله محمد رسول الله

    افتراضي رد: بحث التوجيه

    وفيك تبارك شكرا على المرور الطيب

  4. #4
    ♥•- مشرفة سابقة -•♥
    تاريخ التسجيل
    Feb 2013
    المشاركات
    6,065
    الجنس
    أنثى
    وظيفتي
    مهندسة معمارية في طور الانجاز

    افتراضي رد: بحث التوجيه

    الأعضاء المٌعجبين بهذه المشاركة: H.HADOUCHE

  5. #5

    تاريخ التسجيل
    Jun 2013
    العمر
    24
    المشاركات
    389
    الجنس
    أنثى
    وظيفتي
    طالبة جامعية
    هواياتي
    البحث في الانترنت والفايسبوك
    شعاري
    لا إله إلا الله محمد رسول الله

    افتراضي رد: بحث التوجيه


 

 

المواضيع المتشابهه

  1. معايير التوجيه المدرسي في الجزائر
    بواسطة الافق الجميل في المنتدى قسم التشريع المدرسي والقوانين التربوية
    مشاركات: 1
    آخر مشاركة: 03-07-2015, 16:32
  2. التوجيه و الارشاد
    بواسطة الافق الجميل في المنتدى المناهج التربوية و طرق التدريس الحديثة
    مشاركات: 0
    آخر مشاركة: 06-03-2015, 19:50
  3. أساليب التوجيه والإرشاد
    بواسطة ~حنين الروح~ في المنتدى علم النفس التربوي
    مشاركات: 2
    آخر مشاركة: 16-01-2015, 18:24
  4. مهارات التوجيه
    بواسطة الافق الجميل في المنتدى المناهج التربوية و طرق التدريس الحديثة
    مشاركات: 0
    آخر مشاركة: 29-08-2013, 12:56

الكلمات الدلالية لهذا الموضوع

المفضلات

المفضلات

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •