أهلا وسهلا بك إلى منتديات طموحنا.



رواية البيت المسكون

7 7 7 7 7 7 7 7 7 في احد بيوت الطلبه كانت تعيش سلمى وهي طالبه جامعيه في سنتها الثالث وسبب عيشها في بيت الطالبات



رواية البيت المسكون


النتائج 1 إلى 2 من 2
  1. #1

    تاريخ التسجيل
    Mar 2013
    المشاركات
    3,426
    الجنس
    أنثى
    وظيفتي
    الباحثة عن الحظ
    هواياتي
    المطالعة - الكتابة - التامل
    شعاري
    الجمال جمال الروح

    حصري رواية البيت المسكون

     




    7
    7
    7
    7
    7
    7
    7
    7
    7

    رواية البيت المسكون images?q=tbn:ANd9GcR رواية البيت المسكون images?q=tbn:ANd9GcS


    في احد بيوت الطلبه كانت تعيش سلمى وهي طالبه جامعيه في سنتها الثالث وسبب عيشها في بيت الطالبات يرجع الى بعد الكليه عن منزلها لم يكن لدى سلمى العديد من الاصدقاء لانها لم تكن اجتماعيه فيعتبر اصدقائها هم زملائها في بيت الطلبه الذين يشتركون معها في نفس السنه كانو اربعه هم (ساره- سهى-سالي-غاده) كل واحده بشخصيه مختلفه


    ساتحدث قليل عن بيت الطلبه الذي كانو يشتركون فيه الاربعه هوه عباره عن غرف صغيره متقاربه من بعضها وكل قتاة لديها غرفتها القريبه من غرف البنات الاخريات وكانو كل ليله يجتمعو في غرفه احد البنات للتحدث على عده امور تختص بالبنات ما عدا في هذه الليله التي فتحت فيها ساره موضوع المنزل المهجور القريب من بيت سكن الطالبات حيث يبعد ساعه واحده بالسياره


    وبسبب تحدي حدث بين الفتيات لمعرفه من منهم الاشجع اتفقو على الذهاب الى المنزل والاجبن هي اول من تقرر الخروج وفعلا لم تنتهي الليله الا والبنات قد اتفقو على كل شيئ استعدادا لدخول المنزل في يوم العطله القادم الذي كان من المفترض ان يكون هذا اليوم هو يوم عوده البنات الى بيوتهم لروايت اهلهم واصدقائهم وما الا ذالك



    ولكن بدلا من ذالك قررو البنات الذهاب الى البيت المهجور وفي يوم الاجازه انطلقو هم الخمسه الى البيت
    انطلقو بسياره سلمى وساره ركبت سهى وغاده مع سلمى بينما ركبت سالي مع ساره عندما وصلت البنات الى وجهتهم نزلو من السيارات مستغربين المنزل حيث انه كان منزل كبير منظره مغري عندما تراه من الخارج تراه مدهشا بعمدان قديمه ولكن جيده المنظر ومنزل كبير باصقف حمرا ونوافذ زجاجيه وجدران بيضاء كان اشبه بمنزل الاحلام


    لقد كان الوقت ظهرا لذالك استاطاعت البنات تميز الشكل والالون لقد بدا المنزل وكانه منزلا اثريا وبدات البنات بالدخول واحده تلو الاخره حتى دخلت اخر بنت لم يكن منظر المنزل من الخارج يعكس منظره الداخلي حيث كان مغبرا ذات اثاث متطوح وجدرا مشققه ولا يوجد اضاءه سوا القادمه من الشبابيك ولاكن هناك ما لفت نظر سلمى على الجدار انها اللوحه الموجوده على الحائط اعلى المدفائه لقد كانت اللوحه عباره عن امراه عجوز جالسه على الكرسي بزيها الاسود ولما احكي بينما املك نسخه من الصوره ها هي.


    رواية البيت المسكون Whistler.jpg


    لقد قامت سلمى بتنزيل الصوره من الحائط لتراها وفجأه اتى من شق موجود خلف الصوره رياح عاصفه هبت فجأه وتتبع الرياح صرخه هزت ارجاء المنزل واقشعرت لها ابدان البنات ثما بدات الاواني والاثاث ياتاتطاير في كل ارجاء المنزل ومن المنظر اسرع البنات الى السيارات وانطلقو حامدين ربهم على سلامتهم كانت سلمى مازالت محتفظه بالصوره رغم كل ما حدث


    الا انها لم تعتقد ان ما يسكن المنزل سيشعر باختفاء اللوحه وعادو البنات الى منازلهم وبداو في التحدث عما حدث وبداو بالضحك على ما حدث وقررت سلمى ان تعلق الصوره اعلى احد الطاولات وانتها اليوم هنا وفي صباح اليوم التاني اكتشفو غياب سهى ولاكنهم لم يهتمو لقد اعتقدو ان سهى عادت الى اهلها وستعود في ايام الدراسه


    وفي اول يوم دراسه لم تعد سهى وايضا لم يهتمو البنات لانهم يعلمو انه عندما تعود سهى الى البيت تتاخر في الرجوع الى الكليه انتهت الدروس ورجعت البنات الى السكن كل بنت الى غرفتها حتى يضعو كتبهم واغراضهم ثم اتفقو على ان يلتقو في غرفت سالي لقد دخلت كل بنت الى غرفتها وكانت المفاجأه في غرفه سلمى عندما دخلت الغرفه فاطلقت صرخه قويه جدا اهتزت لها قلوب من سمعها من البنات فانطلق الجميع في اتجاه غرفه سلمى فوجدوها على الارض مغما عليها اصبعها يشير الى الصوره والصوره واقعه على الارض ولاكن دون ان تتحطم رغم علوها على سطح الارض وهي مصنوعه من الزجاج


    حاولو ان يرحعوها الى رشدها باستخدام الروائح وبعد فتره رجعت الى رشدها وهي تبكي وتصيح ثم طلبت من الموجودين في الغرفه اخلاء الغرفه ما عادا اصدقائها الذين كانو معها في المنزل وعندما تاكدت من ان الجميع خلا الغرفه قالت للفتايات ان عليهم ارجاع اللوحه الى البيت لان سهى محبوسه داخل المنزل ولن تعود الا اذا قمنا بارجاع اللوحه هذا ما قالته لها المراه الموجوده في اللوحه قبل ان يغمى على سلمى


    سخر منها الفتيات ولم يصدقوه ولكن سلمى وباعلى صوتها اذا لم تصدقوني فل تتصلو بها فاتصلت ساره بسهى ولكن كان هاتفها مغلق وعندما اتصلت على اهل سهى فوجأت بان سهى لم تعد الى المنزل في اجازه هذا الاسبوع مما جعل البنات يشوكو في الموضوع فسمعو صوت قادم من عند الطاوله الصغيره الموجوده في الجانب الاخر من الغرفه فذهبو الى هناك لاعتقادهم بوجود فأر في الغرفه او حشرات ولاكنهم تفاجأو عندما وجدو ان اللوح تتحرك


    وكأنها تحاول ان تصعد على الحائط وفجاه راو في الصوره صديقتهم سهى وهيه مربوطه على الحائط وهناك ايايدي سوداء تمزق لها ملابسها وتنهش في جلدها باظافرها الطويله ولم يكن على المسكينه سهى الا الصراخ وفجأه رجعت الصوره كما كانت


    ومن هنا اي من منظر الفتاه البائسه في الصوره قالت سلمى انا السبب ساذهب لاستعيد صديقتي مهما كان لن اجعل شخصا ياخذها واسرعت الى السياره ولكن تتبعتها الفتيات واحده تلو الاخرى قالين لن نتركك وحيده نحن معك من البدا وهاكذا سنظل الى الابد معا الى الابد


    فانطلقو الفتيات بسيارت سلمى الى المنزل مع اللوحه وعندما وصلو توجهو الفتيات الى باب المنزل وهم يترجو الوحش قالين (ارجوك لا تؤذي صديقتنا فنحن نادمين على ما فعلنا ارجوك لا تؤذينا نحن هنا لنعيد اللوحه ونستعيد صديقتنا فقط )دخلت سلمى ووضعت الصوره مكانها على الحائط


    ثم رجعت خطوه الى الوراى عندما سمعت صوت قادم من المدفأه وكان هناك ما يسقط فيها ولاكنهم تفاجأو بشيئ اسود كالفحم وكانه شبح اسود لقد فزعو تماما من المنظر ولاكنهم سمعو صوت صديقتهم هوه ما قادم من ذالك الشيئ الاسود


    تشجعت سلمى وسحبت هذه الجسم الاسود الى خارج المدفأه وازالت عنه السواد بيدها حتى رات وجه صديقتها الذي بدا شاحبا جدا حمل الفتيات صديقتهم وهم يبكون على ما حدث وعلى ما مرو به في خلال اليومين الماضيين واسرعو الى السياراه وعادو الى المنزل بعد ان قد قامو بتنضيف صديقتهم واعتاءها احد عبيات سلمى التي كانت موجوده في السياره



    وعندما عادو بها الى المنزل علمو انه كانت محبوسه في غرفه مظلمه وكانت تشعر باشياء تلمسها وتخربشها من كل منطقه في جسدها كانت تحكي وهي تبكي مما جعل سالي تقول (لقد انته الموضوع للابد لن نتحدث عن ما حدث فيه ولن نتذكره ابدا)ومن هنا انتها الموضوع بالنسبه للفتايات ولم يتحدثو فيه ابدا.......................انت هت


    v,hdm hgfdj hgls;,k


  2. #2

    تاريخ التسجيل
    Nov 2012
    العمر
    20
    المشاركات
    2,062
    الجنس
    أنثى
    وظيفتي
    طالبة
    هواياتي
    المطالعة وكتابة الخواطر
    شعاري
    من خرج من حياتي بارادته لن يدخل اليها الا بارادتي

    افتراضي رد: رواية البيت المسكون

    يخوف
    الأعضاء المٌعجبين بهذه المشاركة: ♥♪الُأٌوًرڳًيد أُلَزّرقٌأًء♪♥

 

 

المواضيع المتشابهه

  1. حبك المسكون
    بواسطة عازف الليل في المنتدى نبض الشعر والخواطر
    مشاركات: 8
    آخر مشاركة: 12-05-2015, 19:03
  2. اي رواية احتلت قائمة افضل 100 رواية في العالم
    بواسطة cool whistle في المنتدى القصص و الروايات
    مشاركات: 0
    آخر مشاركة: 26-06-2014, 19:34
  3. صدق الشيخ ورب البيت
    بواسطة hadino في المنتدى قسم المواضيع العامة
    مشاركات: 0
    آخر مشاركة: 05-07-2013, 10:44

الكلمات الدلالية لهذا الموضوع

المفضلات

المفضلات

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •