أهلا وسهلا بك إلى منتديات طموحنا.



غاتسبي العظيم the great gatsby

غاتسبي العظيم رواية من تأليف الكاتب الأمريكي نشرت لأول مرة في عام 1925 وتعتبر هذه الرواية واحدة من كلاسيكيات الأدب الأمريكي وإحدى أهم الوثائق الأدبية التي أرَّخت لعقد العشرينات الصاخب



غاتسبي العظيم the great gatsby


النتائج 1 إلى 1 من 1
  1. #1

    ♥•-مشرفة سابقة -•♥


    تاريخ التسجيل
    Feb 2011
    العمر
    29
    المشاركات
    658

    افتراضي غاتسبي العظيم the great gatsby

     
    غاتسبي العظيم رواية من تأليف الكاتب الأمريكي فرنسيس سكات فيتزجيرالد نشرت لأول مرة في عام 1925 وتعتبر هذه الرواية واحدة من كلاسيكيات الأدب الأمريكي وإحدى أهم الوثائق الأدبية التي أرَّخت لعقد العشرينات الصاخب Roaring Twenties، وهي فترة مفصلية شكلت نقطة تحول في حياة الأمريكيين، أخلاقياً ومادياً واجتماعياً، أطلق عليها فيتزجيرالد اسم عصر الجاز The Jazz Age، فأضحى المسمى في ما بعد المصطلح المعتمد في الدوائر الأدبية، الأكاديمية منها وغير الأكاديمية.


    محور الرواية
    تبدأ الأحداث الفعلية للرواية في صيف عام 1922 أي بعد حوالي عامين من دخول القانون المعدل الثامن عشر للدستور (Eighteenth Amendment) حيز التنفيذ بعد إقراره عام 1919 والذي حُرّمت بموجبه الكحول حيث عُرفت تلك الحقبة بـ عهد تحريم الخمور Prohibition، فكان ذلك موضع ترحيب الملايين من البروتستانت بوصف القانون نصراً أخلاقياً. ترتب على ذلك انخفاض استهلاك الطبقة العاملة من الخمور، وتراجعت معدلات الوفيات والأمراض الناشئة عن معاقرتها.
    بيد أن ذلك القانون إن حل بعضاً من مشكلات الولايات المتحدة الصحية، فإنه فاقم أزمتها الأخلاقية بعد أن نشأت تجارة غير شرعية للخمور: صناعة وتهريباً وبيعاً وتعاطياً، مفرزة شريحة من المهربين Bootleggersلم تعدم الحيلة في إيجاد أماكن لبيع المهربات واحتسائها عُرفت بـ الغرز Speakeasies ما لبثت أن غدت أوكاراً للعصابات وجرائمها المنظمة ليغدو من أبرز أساطينها آل كابوني Al Capone (1899_1947) في شيكاغو، إلينوي.
    لكن نهاية نفس عام 1920 شهد التطبيق الفعلي لقانون معدل آخر يفوق القانون السابق أهمية، ألا وهو قانون الانتخابات الذي منح المرأة حق المشاركة في الانتخابات الذي تمكنت بموجبه حوالي ثمانية ملايين امرأة أمريكية (بيضاء) من التصويت لأول مرة. وتبع ذلك الحدث الهام انفلات الحرية الشخصية من عقالها، وإطلاق العنان لحرية التعبير الفردي، وبرزت نزعة عنيدة نحو الفردانية Individualism مع تنام تدريجي لنفوذ الملونين، لا سيما السود، في الوقت الذي كان فيه نظام القيم الاجتماعية يتداعى أكثر فأكثر بالتوازي مع كل انخفاض لمؤشر البورصة، قبل أن ينهار الاثنان سوية انهياراً مدوياً يوم الخميس الأسود Black Thursday، مؤذناً بفاتحة فترة الكساد العظيم The Great Depression التي أناخت بكلكلها على أمريكا حتى عام 1939.
    من جملة ما تنعاه الرواية اللهاث وراء النجاح واللذة العابرة والحلم الأمريكي، كما تهجو، بلبوس حكاية حب خيالية، تفسخ نظامي القيم الاجتماعية والدينية بعد أن كانا نظامين يتسمان بكثير من المحافظة والتدين الذين يرجعان في أصولهما إلى المهاجرين الأوائل: الآباء الحجاج The Pilgrim Fathers أو الطهرانيين Puritans الذين أتو من إنكلترا إلى شمال أمريكا على متن الباخرة مي فلاور Mayflower عام 1620 فراراً من اضطهاد الكنيسة الانجليكانية التي أسسها الملك هنري الثامن )1491_1547( لتبرّمهم من كنيسة يرأسها الملك وتديرها الدولة، باحثين عن بقعة من الأرض ليبنوا عليها مجتمعاً مسيحياً ورعاً يتيح لهم ممارسة عقائدهم الدينية بحرية.
    وقد رصد فيتزجيرالد في روايته نواح عدة من مظاهر التغيرات التي طرأت على حياة الفرد الأمريكي، سواء كانت تلك اختلالات سلبية أو تطورات إيجابية تراوحت بين مكانة المرأة وقضية تحررها، ومسألة تفوّق الرجل الأبيض والتوجس من الأعراق الأخرى، ومشكلة العصابات والجريمة المنظمة، والفساد، ودهشة الاختراعات "الحديثة" (آنذاك). . . إلخ. لقد أطلق فيتزجيرالد اسم "عصر الجاز" على تلك الحقبة التي عاشها من بواكيرها إلى منتهاها ليراها تهمد بعد أن استنزفت نفسها.
    أما النساء فكاد فيتزجيرالد أن يفرد لهن نصف صفحات الرواية ويساويهن بعدد الشخصيات الرئيسة فيها: فهنالك ديزي حبيبة غاتسبي المتزوجة من توم بوكانن، ولاعبة الغولف جوردن بيكر صديقة ديزي التي تستأثر باهتمام الرواي نك كاراويه، وميرتل عشيقة توم بوكانن، وهنالك شخصيتان أنثويتان ثانويتان هما كاثرين شقيقة ميرتل وجارتها مسز مكي. بيد أنهن جميعاً يصورن إما ساذجات ذوات ثقافة ضحلة لا يرمن إلا المال، وإما قويات الشخصية إلى درجة الاسترجال، أو متحررات يخدعن أزواجهن.
    وتسجل الرواية ما أصابته المرأة من نجاح في انتزاع حق المساواة مع الرجل، فما نراه من المُسلّمات الآن في الحياة الأمريكية كان حلماً بعيد المنال للنساء آنذاك. فمثلاً، لم تمنح ولاية نيويورك المرأة حق التصويت إلا عام 1917، أي قبل وقوع أحداث الرواية بخمس سنوات فقط، وهذا ينسحب على حقوق عديدة كحقها في السفر، وممارسة الرياضة، وقيادة السيارة، وما استتبع ذلك من ممارسات أتت بها الحرية والمساواة كالتدخين، وتعاطي المشروبات الكحولية، والحرية الجنسية . . . إلخ، وهكذا تمتعت النساء في ذلك العصر بحرية لم يتسن لهن أن يحلمن بها من قبل، وكل ذلك كان حاضراً في ذهن فيتزجيرالد الذي التقط كل تلك الجزئيات في مجتمع سريع في تطوره، متطور في إنجازاته.



    يستهل الفصل الأول من الرواية بسرد يقدمه نك كارويه، الراوي، عن نفسه وشخصيته وأصوله العريقة وعائلته الموسرة، ومتى ولِمَ ذهب إلى نيويورك، مسرح الأحداث، ولماذ قفل عاداً منها. وكارويه راوٍ ثقة لا يرتاب القارئ في ما يقوله لما يقدمه من أوراق اعتماد مقنعة تنفي عنه ريبة الانحياز أو تلفيق الوقائع: فهو إلى جانب كونه راوي الحكاية، فهو أيضاً أحد أبطالها، والشاهد على أحداثها والمطلع على جميع حيثياتها من منظوري بطل الرواية (غاتسبي) وخصمه (أو خصومه)، لمجاورته قصر غاتسبي، ولصلة القربى مع ديزي حبيبة غاتسبي، ولمساحة الحركة المتاحة له التي تمكنه من التقاط شذرات من هنا وهناك مما يخوض فيه الخائضون الذين يتسنى له التعرف إليهم عن طريق غاتسبي وديزي. كثيراً ما تدرج الرواية على قائمة أفضل عشر روايات كتبت باللغة الإنجليزية، وهي بلا أدنى ريب من أفضل ما كتب من نثر في الأدب الأمريكي منذ نشأته قبل حوالي قرون أربعة. ومن المؤشرات الأخرى على منزلة الرواية مداومة الكتّاب وكتّاب سيناريو الأفلام والصحفيين والسياسيين الأمريكيين على الاقتباس من عباراتها والاستشهاد بجملها، فآخر سطر في الرواية، على سبيل المثال، أصبح واحداً من الأكثر وروداً في سياقات المقالات الصحفية وحوارات أفلام هوليوود وسواها من مسلسلات تلفزيونية: "وهكذا نواصل التجديف، ومراكبنا تبحر عكس التيار، لنُحمَل دونما توقف إلى الماضي." وهذا السطر مشابه ربما لما خطه قلم طه حسين في كتابه الصادر عام 1926 في الشعر الجاهلي حيث يقول: " . . . الزمان صائر إلى الشر لا الخير . . . الدهر يسير بالناس القهقرى: يرجع بهم إلى وراء ولا يمضي بهم إلى أمام."
    تنتهي الحكاية التي يتمحور موضوعها حول قضيتي المال واستحواذ فكرة واحدة على وجدان البطل بمأساة يسقط صرعى فيها ثلاثة من شخوصها لتنتقد بأسلوب غير مباشر المهاجرين في بواكير القرن العشرين في سعيهم وراء تحقيق الحلم الأمريكي The American Dream الذي تلخصت فكرته بأن الولايات المتحدة هي أرض الفرص التي يمكن فيها لأي مهاجر أن يصيب قدراً من النجاح والثروة إن هو جد في سعيه.
    تنتهي "الحكاية" وتبقى تأملات الراوي نك كارويه في ذلك المساء الأخير على ساحل وست إيغ وهو يحدق من الشاطئ إلى قصر غاتسبي المهجور الذي كان يعج يوماً بالرقص والقمر والأصدقاء والغناء والموسيقى والبذخ والنساء. تبقى تأملاته بمثابة مرثاة مهيبة تردد صدى ناقوسها الناعي في سديم بعض من الأدب القصصي الأمريكي بنغمة حِداد بديعة.
    لم يتيسر إلا لقلة من الكتاب الأمريكيين ممن تحدثوا عن يأسهم من أوضاع الإنسانية أن يأتوا بفصاحة فيتزجيرالد وبصوره الفذة. لقد تركت كل من شخصية غاتسبي المأساوية الفاسدة وصوت نك كارويه الأبح المحبَط المنادي بالأخلاق في جمهرة القراء والكتاب الأمريكيين أثراً لا يمّحي.

    yhjsfd hgu/dl the great gatsby

    الأعضاء المٌعجبين بهذه المشاركة: suzy

 

 

المواضيع المتشابهه

  1. الطوفان العظيم the great flood
    بواسطة الافق الجميل في المنتدى منتدى الصور والكاريكاتير
    مشاركات: 0
    آخر مشاركة: 01-11-2011, 19:44
  2. غاتسبي العظيم -2-
    بواسطة القلب الصبور في المنتدى English Forum
    مشاركات: 0
    آخر مشاركة: 26-04-2011, 09:15
  3. غاتسبي العظيم -2-
    بواسطة القلب الصبور في المنتدى علوم و ثقافة عامة
    مشاركات: 0
    آخر مشاركة: 26-04-2011, 09:15
  4. غاتسبي العظيم the great gatsby
    بواسطة القلب الصبور في المنتدى English Forum
    مشاركات: 0
    آخر مشاركة: 18-04-2011, 09:18

الكلمات الدلالية لهذا الموضوع

المفضلات

المفضلات

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •