أهلا وسهلا بك إلى منتديات طموحنا.



كيف يطمئن القلب؟

كيف يطمئن القلب؟ ◄وأعرض هنا جوابين: الجواب الأوّل: جواب الفطرة لقد أجاب البعض بجواب ينطلق من أمر داخلي غرسه الله تعالى في كلّ إنسان وفطره عليه، ألا وهو



كيف يطمئن القلب؟


النتائج 1 إلى 2 من 2
  1. #1

    تاريخ التسجيل
    Mar 2013
    العمر
    24
    المشاركات
    840
    الجنس
    أنثى
    وظيفتي
    ادرس حاليا
    هواياتي
    المطالعة التصفح الكثير في الانترنت
    شعاري
    كل أحلامنا ممكن أن تتحق ان كانت لدينا الشجا عة لمتبعتها

    مكسور كيف يطمئن القلب؟

     
    كيف يطمئن القلب؟



    ◄وأعرض هنا جوابين:
    الجواب الأوّل: جواب الفطرة
    لقد أجاب البعض بجواب ينطلق من أمر داخلي غرسه الله تعالى في كلّ إنسان وفطره عليه، ألا وهو حبُّه للكمال الذي ينتج منه سعيٌ دائم باتجاهه، ويرى هذا البعض أنّ الوصول إلى الكمال المنشود هو الذي يؤدي إلى السعادة الحقيقية.وحبُّه للكمال هذا يظهر على الإنسان منذ نعومة أظفاره حيث نجده في تلك المرحلة الطفولية يسعى نحو هدف يعتقده كماله. ففي ذلك العمر، وحينما يكون الطفل لا يقدر على الحركة مستقلاً فيعتقد أنّ كماله يتحقّق حينما يحبو. لكنه حينما يحبو يعرف أنّ الحبو لا يحقق كماله، فيسعى نحو المشي، فيمشي على قدمين بعد أن كان يتحرك على أربع. لكنه يدرك حينها أنّه لم يصل إلى كماله وسعادته المنشودين، لذا ينشد أمراً آخر قد يظنه النطق والتكلم، فيسعى جاهداً لينطق، فينطق ويتكلّم وقد يصبح فصيحاً بليغاً. لكنه يشعر أنّ نار عشق الكمال والسعادة ما زالت تلتهب في داخله قد يظن بعد تلك المرحلة أن كماله يتحقق من خلال الوصول إلى منزلة ومكانة من يعتقده قدوة في حياته، فيصل، بل قد يعلو على تلك المنزلة. لكنه يشعر ببقاء ذلك الظمأ في داخله، ولا يجد الاطمئنان الذي هو علامة للسعادة في قلبه.فيستمر ساعياً نحو الكمال. وقد يتوجه نحو الأسباب التي مرَّت من مال وجاه وشهرة وسلطة بدون أن يجد ريَّ الطمأنينة في قلبه، وشبع الكمال في نفسه.ولو كُبِس على زرّ نُطق الفطرة الإنسانية لهؤلاء الناس لسمعناهم يصرخون: "إنّنا عاشقون للكمال، فأين نجده؟".فيا أيّها الهائمون في وادي الحَيْرة، والضائعون في صحارى الضّلالات، بل أيّتها الفراشات الهائمة حول شمعة جمال الجميل المطلق، ويا عشّاق الحبيب الخالي من العيوب، والدائم الأزليّ، عودوا قليلاً إلى كتاب الفطرة، وتصفّحوا كتاب ذاتكم، لتروا أنّ الفطرة الإلهيّة قد كتبت فيها بقلم القدرة (وَجَّهْتُ وَجْهِيَ لِلَّذِي فَطَرَ السَّمَاوَاتِ وَالأرْضَ) (الأنعام/ 79).
    أجل، إنّ الإنسان حينما يرجع إلى فطرته يتعرّف إلى أنّ سعيه كان نحو الكمال المطلق الخالي من كلّ عيب ونقيصة، وأن كلّ ما ظنه كمالاً كان خداعاً.فالكمال المطلق متحقّق في واحد أحد، ألا وهو الله ربُّ العالمين، وأن كمال الإنسان وسعادته لا يتحقّقان إلا حينما يرتبطان بالكمال المطلق.الجواب الثاني: جواب القرآنلقد حدَّد الله تعالى في كتابه السبب الحقيقي لاطمئنان القلب بقوله تعالى: (أَلا بِذِكْرِ اللَّهِ تَطْمَئِنُّ الْقُلُوبُ) (الرعد/ 28).واستفادة من رواية تحكي قصة باحث عن الكمال بعنوان القوّة، صوَّر البعض رحلة بحثه عن القوة الحقيقية لتكون هذه الآية الجواب الشافي عن تساؤل رحلته التي رواها بقوله:بحثتُ عن أقوى الأشياء فوجدتهُ الحديد.نظرتُ إلى الحديد فوجدت أنّ النار تمدِّده، فعلمتُ أنّ النار أقوى من الحديد.نظرتُ إلى النار فوجدت أنّ الماء يطفئها، فعلمت أنّ الماء أقوى من النار.نظرتُ إلى الماء فوجدتُ السحاب ينزله، فعلمتُ أنّ السحاب أقوى من الماء نظرتُ إلى السحاب، فوجدتُ أنّ الرياح تجرُّه فعلمتُ أنّ الرياح أقوى من السحاب.نظرتُ إلى الرياح، فوجدتُ أنّ الجبال تصدُّها فعلمتُ أنّ الجبال أقوى من الرياح.نظرتُ إلى الجبال، فوجدتُ أنّ الإنسان يعلوها، فعلمتُ أنّ الإنسان أقوى من الجبال.



    نظرتُ إلى الإنسان، فوجدتُ أنّ النوم يسكتُه، فعلمتُ أنّ النوم أقوى من الإنسان.نظرتُ إلى النوم، فوجدتُ أنّ القلق يذهبُه، فعلمتُ أنّ القلق أقوى من النوم.نظرتُ إلى القلق، فوجدتُ أنّ الاطمئنان يعدمه، فعلمتُ أنّ الاطمئنان أقوى من القلق.عندها علمتُ معنى قول ربّي: (أَلا بِذِكْرِ اللَّهِ تَطْمَئِنُّ الْقُلُوبُ) (الرعد/ 28).واللافت في هذا المقطع القرآني هو تقديم "بذكر الله" على الفعل الذي تعلّق به "تطمئنّ"، وهو ما يفيد حصراً اطمئنان القلب بذكر الله تعالى فلا يطمئنّ بغيره.►المصدر: كتاب (هكذا تكون سعيداً)



    ;dt d'lzk hgrgf?

    الأعضاء المٌعجبين بهذه المشاركة: الأثر الجميل

  2. #2
    -•♥الادارة♥•-
    تاريخ التسجيل
    May 2014
    المشاركات
    3,116
    الجنس
    ذكر
    وظيفتي
    طالب جامعي
    هواياتي
    كتابة الشعر والخواطر
    شعاري
    الصدق والإخلاص

    افتراضي رد: كيف يطمئن القلب؟

    السلام عليكم

    موضوع راائع

    بوركت على جميل طرحك وتذكيرك


    تحية تليق

 

 

المواضيع المتشابهه

  1. رسالة من القلب إلى القلب لكــل الأحبة
    بواسطة الأثر الجميل في المنتدى قسم المواضيع العامة
    مشاركات: 6
    آخر مشاركة: 06-03-2017, 11:58
  2. إليكِ يا أختي الغالية ... رسالة من القلب إلى القلب
    بواسطة Amel bouafia في المنتدى حواء المسلمة
    مشاركات: 4
    آخر مشاركة: 22-05-2016, 18:14
  3. نصائح من القلب وإلى القلب
    بواسطة شهد الايمان في المنتدى قسم المواضيع العامة
    مشاركات: 4
    آخر مشاركة: 18-07-2015, 16:50
  4. نزيـــف القلب زهرة نادرة الوجود اسمها نزيف القلب
    بواسطة manal montana في المنتدى منتدى الصور والكاريكاتير
    مشاركات: 14
    آخر مشاركة: 24-04-2015, 18:29
  5. التفكير بالله يطمئن المؤمنين
    بواسطة الافق الجميل في المنتدى علوم و ثقافة عامة
    مشاركات: 2
    آخر مشاركة: 19-03-2011, 14:29

الكلمات الدلالية لهذا الموضوع

المفضلات

المفضلات

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •