لماذا تخاف الفتاة من الالتزام والارتباط رسميا ؟ notfound.gifرغم أن الشاب هو المتهم الأول الذي يتهرب دائما من الزواج والارتباط الجدي مقارنة بالفتاة، إلا أن الأمور تغيرت في وقتنا الحالي، حيث أصبحت الفتاة أيضا تتهرب بدورها من الاستقرار، وذلك لأسباب عديدة أبرزها أن بعض الفتيات تتحاشى المسؤولية وهي حقيقة وواقع، وهناك من تريد الاستمتاع أكثر بالحياة والحرية، أو عدم وجود الزوج المثالي، وبما أن الشاب كما هو معروف، عندما يقرر الاستقرار يكون أكثر جدية من الجنس اللطيف لان الفتاة تتخوف دائما من المشاكل التي ستواجهها في حياتها الزوجية، إضافة إلى القيود التي ستعيقها للقيام بالعديد من الأعمال، وتظن دائما بان العزوبية أكثر تحررا وتمتعا.
كما يوجد عامل الاستعداد النفسي الذي يغيب أحيانا عند بعض الفتيات، خاصة وان اغلب النساء مررن بتجارب عاطفية قاسية، لذلك يُعتبر هذا الأخير دافعا قويا لتفادي الدخول مرة ثانية أو ثالثة .. في علاقة مع شاب آخر حتى لو كان جديا في كلامه.
إن قلق المسؤولية وأعباء الحياة الزوجية هو الهاجس الأكبر عند الفتيات، وبما أنها تستطيع العيش وحيدة وبإمكانها الاعتماد على نفسها من كل النواحي، إذ تفضل الوحدة على أن تربط نفسها بمشاكل ومسؤوليات لا تعرف نهايتها، وبامكانها وهي عازبة أن تشتغل أن تشتري سيارة أن تحل محل الرجل في كل الامور، ورغم أن النساء يفكرن بعواطفهن أكثر من التفكير بعقولهن، إلا أن المرأة التي ترفض دائما الارتباط تفضل أن تتقبل فكرة الزواج عن قناعة كبيرة لتستعد لها من كل الجوانب، وحتى لو كانت متقبلة الفكرة لكنها تعيد التفكير فيها ألف مرة.



في المقابل توجد فئة أخرى ممن ترى أن العزوبية عذاب أكثر مما هي متعة، ويريدون الانضمام إلى عالم المتزوجين في اقرب فرصة تسمح لهم للحصول على الأولاد وتكوين أسرة والشعور بالحب والود وتضحية كل طرف من اجل الآخر ...

glh`h joht hgtjhm lk hghgj.hl ,hghvjfh' vsldh ?