التقويم النّقدي:


تميّز أسلوب البشير الإبراهيمي بالفصاحة و البلاغة و مقالاته الإصلاحية

و الفكريّة.


- فما هي سمات أسلوبه؟

ـــــــــــــــــــــ

ج/- لأسلوب الإبراهيمي نكهة خاصّة فهو يتفنّن في اختيار اللّفظة:


- تأنقه في العبارات و براعته في انتقاء أجود الألفاظ.

- إحاطته باللّغة العربية و أساليبها.

- حسن التّصرّف في أساليب البيان.

- الاقتباس و التّضمين: فقد اتّكأ على حافظته الجبّارة فانثالت عليه عبارات القرآن و الحديث، و الأمثال و الحكم و الأشعار، و جاءت على لسانه و قلمه حتّى أصبحت جزءًا متلاحمًا من أسلوبه.

- الإيجاز: فإذا كتب أوجز، و لم يُكنب.

- كثافة استعماله للمحسنات البديعيّة و هي ليست من باب التكلّف بل هي من باب البراعة و خصوبة السليقة.




- هو واحد من " أصحاب الصّنعة اللّفظية" التي تُعنى بانتقاء الأجود من فصيح اللّغة العربية، و الاستيقاء من التّراث العربي الأصيل.

- موضوعاته إصلاحية، اجتماعية ( الشباب الجزائري – الأمة الجزائرية ...)

جمعت مقالاته في كتاب "عيون البصائر".

- إنّه احد أعضاء " جمعية العلماء المسلمين" الجزائريين، من روّاد الإصلاح

في الجزائر.


jr,dl kr]d fadv hghfvhidld , hgwkum hggt/dm