السلام عليكم
اليكم الموسوعة الخاصة بالادوية الشعبية
وللاعشاب الخاصة

رغم انني اول مرة اسمع ببعضها


نبدأ على بركة الله

أبو خنجر

- أوصافه:
نبات معمر، يزرع للزينة في الحدائق والمتنزهات، ساقه ليفية غضة ملساء، وأوراقه مستديرة
وأزهاره فردية التجميع ذات طعم حريف. موطنه الأصلي جنوب أمريكا ويزرع في أغلب دول العالم.
أسماؤه الأخرى: كبوسين كبيرة.

- المستعمل منه:
البذور والأجزاء الهوائية.

- الاستعمال :
أ ـ يستخدم مسحوق البذور مغلفاً بالسكر لعلاج الالتهابات الجرثومية للمسالك البولية ولمقاومة الأنفلونزا.
ب ـ ويستعمل مغلي ومنقوع الزهور والأوراق كمدر للبول ومسهل لعملية الحيض.
ج ـ يستعمل من الخارج لعلاج فروة الرأس.


التمر هندي

من الفصيلة البقلية، أشجاره ضخمة تنمو بالمناطق الحارة، والثمرة عبارة عن قرن مبطط منحن قليلاً،
وله قشرة رقيقة بداخلها لب بني لحمي حمضي المذاق.

- المواد الفعالة :
تحتوي ثمرة التمر هندي على حامض الطرطريك وسترات البوتاسيوم وحمض الليمونيك، بالإضافة إلى
حمض التانين القابض.
يزرع في المناطق الحارة وموطنه الأصلي الهند.
المستعمل من التمر هندي الثمرة الناضجة الطازجة.

- الخصائص الطبية :
ـ يعمل من منقوعه شراب بارد منعش في فصل الصيف
ـ ملين خفيف، ومن المستحسن شربه على الإفطار للصائمين.
ـ يستعمل مغلياً كالشاي ضد الحميات.
ـ يحضر مركب من نقيعه في الحليب بنسبة 1 ـ 4 ويسمى مصل التمر الهندي، يفيد في إزالةالحموضة الزائدة في الجسم.


خبازة برية

نبات معمر من فصيلة الخبازيات، ينمو برياً وفي حواشي الطرق والحدائق الخارجية للزينة، أوراقها
مستديرة ومسننة، وساقها طويلة مكسوة بشعيرات دقيقة، والأزهار لونها أحمر فاتح.
الموطن الأصلي جنوب البحر المتوسط حتى المناطق الحارة بآسيا وجنوب أوربا.
المستعمل منها الأوراق والأزهار. وتجمع في الجو الجاف في فترة الإزهار المبكر، وتجفف بسرعة
في حرارة لا تزيد عن 40ْ

الخصائص الطبية :
ـ يستعمل المغلي لمعالجة السعال والتهاب الشعب الهوائية، وكملطف وملين ومضاد للالتهابات.
ـ وتستخدم من الخارج كلبخة لمعالجة القروح، وتوضع في ماء الحمام.
ـ يستخدم المغلي كغرغرة ومضمضة لالتهابات الفم والحنجرة.



جنسـنغ

نبات بري معمر من فصيلة الأراليات، وهو نبات مغزلي الشكل معروف في الصين واليابان منذ آلاف
السنين، رائحة الجذر وطعمه عطريان، وهو جذر طويل غليظ قد يبلغ المتر و قطره من 5 إلى 10 سنتيمترات.

- المواد الفعالة :
جلوكسيدات سترويدية، ومواد صابونية، وزيت طيار، وفيتامين (د)، ومركبات أسيتيلنية وسترولات.
المستعمل من الجنسنغ الجذر فقط.

- الخصائص الطبية للجنسنغ :
ـ مغلي جذور الجنسنغ مقو عام وخاصة للقلب، ومنشط لجهاز المناعة، ويعدل مستويات السكر والكولسترول في الدم.
ـ وتستعمل الصبغة المستخلصة من الجذر لعلاج الإسهال المتصل.
ـ يصنع من الجذر مسحوق يؤخذ على هيئة برشامات أو أقراص بجرعات من 500 مليجرام إلى 4 جرامات كمقو عام، وبجرعات من 1 ـ 2 جرام لعلاج الجروح والنزيف.
ـ من الضروري عدم تناول المنبهات مثل الشاي والقهوة أثناء العلاج بالجنسنغ.


الصبار

وهو أحد نباتات الفصيلة الصبارية، كثير الاستنبات كسياج حول المزارع، وأوراقه مرة حارة رطبة.



- المستعمل من الصبار: الأوراق والهلامة.

- الخصائص الطبية للصبار :
ـ تعمل الأوراق كمسهل قوي مفيد في علاج الإمساك المزمن والمستعصي، وتزيد تدفق الصفراء وتنشط عملية الهضم، كما تفيد في حالات فقدان الشهية.
ـ تستعمل الهلامة المخاطية للنبات الغليظة القوام في الإسعاف الأولي للحروق والجروح وحروق الشمس وحالات جفاف الجلد.
ـ يصنع من الصبار مراهم لعلاج الأمراض الجلدية المختلفة .




الحنة

نبات شجيري من العائلة الحنائية، جذوره حمراء، وأخشابه صلبة تحتوي على مادة ملونة تستعمل في الشرق كخضاب للأيدي والشعر باللون الأحمر، وهي من النباتات الكثيرة التي شاع استخدامها عند قدماء المصريين، ويوجد منها أصناف كثيرة مثل: البلدي، والشامي، والبغدادي، والشائكة. والحناء البلدي هي أغنى هذه الأنواع بالمواد الملونة.

-المواد الفعالة :
تحتوي الحناء على مادة قابضة معروفة باسم(التانين) وتحتوي أوراق الحناء على نسب عالية من الموادالملونة أهمها مادة اللوزون، وتحتوي على مواد تنينية ومواد صمغية.

-أماكن تواجد الحناء :
الحناء من نباتات المناطق الاستوائية، ويرجح أن يكون موطنه الأصلي إيران أو الهند.
المستعمل منه مسحوق الأوراق والزهور.

-الخصائص الطبية :
ـ تستعمل الحناء في التجميل؛ فيخضب بمعجون أوراقها الأصابع والأقدام والشعر، للسيدات والرجال
على السواء، بالإضافة إلى استعمالها في أعمال الصباغة.
ـ وتستعمل عجينة الحنة في علاج الصداع بوضعها على الجبهة.
ـ وتستعمل زهور الحنة في صناعة العطور.
ـ والتخضب بالحناء يفيد في علاج تشقق القدمين وعلاج الفطريات المختلفة.
ـ وتستعمل الحناء في علاج الأورام والقروح إذا عجنت وضُمَّد بها الأورام.
ـ وقد ثبت علمياً أن الحناء إذا وضعت في الرأس لمدة طويلة بعد تخمرها فإن المواد القابضة والمطهرة
الموجودة بها تعمل على تنقية فروة الرأس من الميكروبات والطفيليات، ومن الإفرازات الزائدة للدهون، كما تعد علاجاً نافعاً لقشر الشعر والتهاب فروة الرأس. ويفضل استعمال معجون الحناء بالخل أو الليمون؛ لأن مادة اللوزون الملونة لا تصبغ في الوسيط القلوي.




يتبع.......................

hgl,s,um hgohwm fhghuahf