سئل فضيلة الشيخ محمد بن عبدالله الإمام

س: نرى في كثير من الكتب لتعليم الأولاد صور ذات الأرواح، وتحذف الوجوه، وتبقى الأجساد ودائرة الرأس، فهل هذا الفعل صحيح، أم لابد من إزالة الرأس بالكلية، وما المراد بالرأس في قول ابن عباس: إنما الصورة في الرأس؟




ج: إما أن يتعامل مع الصورة بقطع الرأس بالكلية، وهذا أحوط وأكمل، وإما أن يتعامل بالطمس بالصورة، وهي الوجه، كما جاء في صحيح مسلم من حديث علي بن أبي طالب iأنه قال لأبي الهياج الأسدي: ألا أبعثك على ما بعثني رسول الله؟ قال: بلى. قال: لا تدعن قبرًا مشرفًا إلا سويته، ولا صورة إلا طمستها. فإذا طُمست صورة الوجه، أو أُخذت بحيث لا تبقى كما هي مخلوقة؛ فيكون هذا مجزئًا.

hgw,v td hg;jf hgjugdldm