الاختيار الصحيح أساس نجاح العلاقة الزوجية
طبيعية العلاقة الزوجية يجب أن تكون أبدية، بحيث تعتمد على التكامل بين الطرفين لبناء مؤسسة اجتماعية قائمة على التفاهم والتوافق.



الاختيار يترتب عليها بداية الحياة الزوجية واستمراره، والعلاقة الزوجية تعتمد على عدة أبعاد هي: العاطفية والعقلانية والاجتماعية والروحانية والجسدية، وأن التوافق بين هذه الأبعاد هي القاعد الأساسية للزواج.

فكرة الملكية في الزواج مرفوضة؛ لأن الزواج قائم على التكامل بين الطرفين، كما ترفض أيضًا مقولة "إن الزواج قسمة ونصيب"، فرغم الاتفاق على أن كل الأمور مقدرة، إلا أن ذلك لا ينفي أن الأخذ بالأسباب، مؤكدا على ضرورة وجود آلية للاختيار.
آليات للاختيار تبدأ بالرؤية ثم التفكير والاستشارة، فيجب أن يكون هناك حوار بين الطرفين، لمعرفة طريقة تفكير الآخر، ومعرفة النقاط المشتركة، ثم يأتي دور الاستشارة،
"يمكن أن يُسأل عن الشخص المتقدم للزواج في عمله وفي محيطه الاجتماعي لمعرفة مدى التزامه مع رؤسائه في العمل ومع المحيطين به".
فترة الخطوبة رغم أنها قد تكون في بعض الأحيان قصيرة، فإنها فترة مهمة للتعارف بين الطرفين، وانصح المقبلين على الزواج في فترة الخطوبة بملاحظة الطرف الآخر في أسلوب كلامه وحديثه وفي تصرفاته مع الآخرين، لأن ذلك سيضع معايير للتفاهم ومعرفة الشخص الآخر في المستقبل، مؤكدا أن التكافؤ والصراحة والحوار الحل الأمثل للوصول إلى شراكة ومؤسسة أبدية.


من مقالات الدكتور زهير خيشم

hghojdhv hgwpdp Hshs k[hp hgughrm hg.,[dm>>>