حوار بين أنثى وذكر

قال لها: ألا تلاحظين أن الكون ذكراً؟
فقالت له: بلى لاحظت أن الكينونة أنثى

قال لها: ألم تدركي بأن النور ذكرا ً؟
فقالت له: بل أدركت أن الشمس أنثى

قال لها: أوليس الكرم ذكرا ً؟
فقالت له: نعم ولكن الكرامة أنثى

قال لها: ألا يعجبك أن الشِعر ذكرا ً؟
فقالت له: وأعجبني أكثر أن المشاعر أنثى

قال لها: هل تعرفيـن أن العلم ذكرا ً؟
فقالت له: إنني أعلم أن المعرفة أنثى

فأخذ نفسا ً عميقا ًوهو مغمض عينيه ثم عاد ونظر إليها بصمت للحظات وبعد ذلك

قال لها: سمعت أحدهم يقول أن الخيانة أنثى
فقالت له: ورأيت أحدهم يكتب أن الغدر ذكرا


قال لها: ولكنهم يقولون أن الخديعة أنثى
فقالت له: بل هن يقلن أن الكذب ذكرا ً

قال لها: هناك من أكّد لي أن الحماقة أنثى
فقالت له: وهنا من أثبت لي أن الغباء ذكرا

قال لها: أنا أظن أن الجريمة أنثى
فقالت له: وأنـا أجـزم أن الإثـم ذكرا ً

قال لها: أنا تعلمت أن البشاعة أنثى



فقالت له: وأنا أدركـت أن القبح ذكرا

قال لها: يبدو أنك محقة فالطبيعة أنثى
فقالت له: وأنت قد أصبت فالجمال ذكراً

قال لها: لا بل السعادة أنثى
فقالت له: ربما ولكن الحب ذكـرا

قال لها: وأنا أعترف بأن التضحية أنثى
فقالت له: وأنا أقر بأن الصفـح ذكرا

قال لها: ولكنني على ثقة بأن المحبة أنثى
فقالت له: وأنا على يقين بأن القلب ذكرا

p,hv fdk Hken ,`;v