أهلا وسهلا بك إلى منتديات طموحنا.



هل يمكن حصر النشاط النفسي في الحياة الشعورية فقط؟ مقالة فلسفية

إن فرضية اللاشعور فرضية لازمة و مشروطة، ولنا أدلة كثيرة على وجود اللاشعور، ماذا يترتب عن عدم التسليم بهذه الفرضية ؟ المقدمة: لقد كانت التصور، الكلاسيكية الشائعة عن الحياة



هل يمكن حصر النشاط النفسي في الحياة الشعورية فقط؟ مقالة فلسفية


النتائج 1 إلى 2 من 2
  1. #1

    تاريخ التسجيل
    Sep 2010
    المشاركات
    41,921
    الجنس
    ذكر
    وظيفتي
    موظف بقطاع التجارة
    هواياتي
    كرة القدم، الشطرنج، كتابة الخواطر، المطالعة
    شعاري
    كن جميلا ترى الوجود جميلا

    افتراضي هل يمكن حصر النشاط النفسي في الحياة الشعورية فقط؟ مقالة فلسفية

     
    إن فرضية اللاشعور فرضية لازمة و مشروطة، ولنا أدلة كثيرة على وجود اللاشعور، ماذا يترتب عن عدم التسليم بهذه الفرضية ؟



    المقدمة: لقد كانت التصور، الكلاسيكية الشائعة عن الحياة النفسية ان كل ما لا نشعر به ليس من أنفسنا ولا من ذاتنا، حيث يقول ديكارت في هذا الصدد:" لا توجد حياة نفسية خارج الروح إلا الحياة الفيزيولوجية.
    وانطلاقا من هذا التصور، هل يمكن حصر النشاط النفسي في الحياة الشعورية فقط؟ و هل فرضية اللاشعور فرضية مشروعة وما هي الأدلة التى تثبته ؟ وماذا يترتب عن إنالأول

    التحليل الموقف الأول: ويرى ان الحياة النفسية مساوية للحياة الشعورية، فكل نشاط نفسي هو بالضرورة نشاط شعوري.

    البرهنة: لأن التسليم بوجود اللاشعبه، يث يرى سارتر أنه من الضروري التمييز بين الشعور و المعرفة، فالسلوك الذي يختاره الإنسان إنما يعيشه و يشعر به، ولكن لا يعني أنه يعرفه تمام المعرفة.
    وبالإضافة الى الفينولوجيين نجد التجريبيين الذين يستدلون على عدم وجود اللاشعور بعد قابليته للملاحظة لا بالحواس الخارجية باعتباره نشاطا نفسيا ولا بالحواس الداخلية لأنه لا شعوري

    نقد البرهنة: إن إنكار اللاشعور و عدم التسليم به يبقى جزباللاشعور، الإنسان غامضا و مجهول الأسباب، لكن هذا الغموض يزول حين نفرض سببا لا شعوريا، حيث أثبتت التجارب فعاليته في السلوك، أما بالنسبة للتجريبيين فالملاحظة ليست شرطا لإثبات الوجود، فكثيرا ما نستدل على وجود أشياء بأثرها لا بملاحظتها.

    نقيض القضية: و هو الموقف العصبية، اللاشعور و يرى ان الحياة النفسية أوسع من الحياة الشعورية و كل نشاط نفسي ليس بالضرورة نشاطا شعوريا بل الشعور لا يشكل إلا جزءا ضيقا و مساحة صغيرة من الحياة النفسية التى يتحكم فيها اللاشعور و المقصود باللاشعور، جملة الدوافع و الرغبات المكبوتة التى تأثر على سلوك الإنسان و تفكيره دون أن يكون شاعرا بها و بكيفية تأثيرها، وهي تسعى دوما الى الإشباع مما يجعلها تمارس ضغطا مستمرا على الإنسان الى حد أنه لا يمكن تفسير سلوكه إلا على ضوء معطيات اللاشعور

    البرهنة: تجريبية حيث اثبت التحليل النفسي فعاليته في السلوك 1- فالكثير من مظاهر السلوك، كالأحلام، هفوات اللسان، أخطاء الإدراك، النسيان، لا يمكن تفسيرها إلا بافتراض اللاشعور. 2- الهستيريا أو الأعراض العصبية، حيث أكد أ، واء الأعصاب و في مقدمتهم < شاركو> ان هذه الأعراض ليس لها سبب عضوي إذ أن المريض بهذه الأعراض لا يعاني من الجانب الجسماني و بما أن السبب ليس في الجسم إذن فهو في النفس، ولو كان شعوريا لما حدث المرض، فالجانب الشعوري يمكن الإفصاح عنه و التعبير عنه، ولكن المرض حدث فالسبب لا شعوري فالتحليل النفسي من خلال تحليله لهذه المظاهر السلوكية و كشفه عن العلاقة بين المكبوتات النفسية و ظهور الأعراض و اختفائها بين ان اللاشعور ليس غريبا عن ميكانيزمات الحياة النفسية، بل منبثق عنها، فهو مصدر أزمتها و مرضها النفسي و بالتالي فهو فرضية مشروعة و لازمة لتفسير مظاهر سلوكية عجز الشعور عن تفسيرها و الكشف عن أسبابها.

    نقد البرهنة: إذا كانت فرضية اللاشعور متكاملا، و مشروعية باعتبارها أزالت اللبس و الغموض الذي لا يكتنف الحياة النفسية، إلا أنه فرضية لا تتوفر ، ته شروط الفرضية العلمية و أهمها التحقق منه بصفة تجريبية، و لكون المثبتين له لم يتفقوا على مضمونه.

    التركيب: عن الحياة النفسية جانبان متكاملان، فالكثير من مظاهر الحياة النفسية لا يمكن تفسيرها بالاعتماد على الشعور وحده لكن فرضية اللاشعور سلطت الضوء على حالات نفسية كثيرة لم تكن مفهومة.

    الخاتمة:إن اللاشعور لا يمكن إنكاره في السلوك الإنساني لكن المغالاة في تقديره و تأثير المكبوتات على تفكير الإنسان و تصرفاته أمر لا مبرر له، فهذا الرأي يهدد الأخلاق من أساسها مادام يجعل الإنسان ضحية لغرائزه و عبدا لميوله و أهوائه.

    ig dl;k pwv hgkah' hgktsd td hgpdhm hgau,vdm tr'? lrhgm tgstdm


  2. # ADS
    Circuit advertisement
    تاريخ التسجيل
    Always
    المشاركات
    Many
     

  3. #2

    افتراضي رد: هل يمكن حصر النشاط النفسي في الحياة الشعورية فقط؟ مقالة فلسفية

    مشكووووووووووووووووووور على المجهودات والتقديم
    التعديل الأخير تم بواسطة boubou ; 22-10-2014 الساعة 18:34

 

 

المواضيع المتشابهه

  1. هل يمكن الاستغناء عن الفرض العلمي؟ مقالة فلسفية
    بواسطة الافق الجميل في المنتدى الفلسفة 3AS
    مشاركات: 1
    آخر مشاركة: 11-01-2014, 12:18
  2. الى أي مدى يمكن للتخيل ان يتجاوز الواقع ؟ مقالة فلسفية
    بواسطة الافق الجميل في المنتدى الفلسفة 3AS
    مشاركات: 0
    آخر مشاركة: 22-03-2013, 16:58
  3. هل يمكن التفكير بدون لغة ؟ مقالة فلسفية
    بواسطة الافق الجميل في المنتدى الفلسفة 3AS
    مشاركات: 0
    آخر مشاركة: 21-03-2013, 16:35
  4. هل يمكن الفصل بين الإحساس و الإدراك ؟ مقالة فلسفية
    بواسطة الافق الجميل في المنتدى الفلسفة 3AS
    مشاركات: 0
    آخر مشاركة: 21-03-2013, 16:32
  5. هل يمكن الاستغناء عن الفرض العلمي؟ مقالة فلسفية
    بواسطة الافق الجميل في المنتدى الفلسفة 3AS
    مشاركات: 0
    آخر مشاركة: 16-10-2012, 12:48

الكلمات الدلالية لهذا الموضوع

المفضلات

المفضلات

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •