اليوم ذكرى استشهاد البطل احمد ياسين 7.jpg
اليوم ستهبّ علينا نفحات إيمانية معطّرة بعطر الشهداء الأبرار..
إنها ذكرى استشهاد البطل: شهيد الفجر أحمد ياسين، مؤسس وزعيم حركة حماس، بأيدي قتلة الأنبياء، اليهود الصهاينة الجبناء.
الذي استشهد في فجر يوم الاثنين، الأول من شهر صفر 1425هـ الموافق 22 /3/2004م.
فهذا التاريخ يجب أن يُحفر في ذاكرتنا على مرّ الأيام، حتى لا ننسى دماء شهدائنا الأبرار، الذين ضحّوا بدمائهم الذكية، حتى نعيش نحن في عزّ وفخار وأمن وسلام..
فشهيد الفجر كان وقود حركة حماس وسراجها المنير..
رحل هذا الشيخ الجليل، ولكن أعماله العظيمة في وجه الاحتلال لا تزال صامدة، تحكي عن بطولات وإرادة كالحديد في جسم ضعيف مشلول لا يقوى على هشّ ذبابة إذا وقفت على أنفه، ولكنه هشّ يهوداً يمتلكون أعتى وأحقر سلاح على وجه الأرض..



علينا ألا ننسى هذا التاريخ المشرّف، ويجب أن يبقى محفوراً في أذهان الصغار والكبار، جيلاً بعد جيل.
كي نتعلم منه البطولة والإقدام والتضحية بالغالي والنفيس، لأجل عزة وكرامة المسلم أينما وُجد..


hgd,l `;vn hsjaih] hgf'g hpl] dhsdk