أهلا وسهلا بك إلى منتديات طموحنا.



الفطام لدى الطفل واثره في نفسيته

فطام نفسيا الذهاب الى المدرسة ليس حدثا عابرا بالنسبة للطفل وأهله , انه عملية عبور كبرى لاتقل في دلالاتها عن مرحلة المراهقة . لاول مرة يخرج من عالم



الفطام لدى الطفل واثره في نفسيته


النتائج 1 إلى 1 من 1
  1. #1

    تاريخ التسجيل
    Feb 2011
    المشاركات
    1,535
    الجنس
    أنثى

    افتراضي الفطام لدى الطفل واثره في نفسيته

     
    فطام الطفل نفسيا





    الذهاب الى المدرسة ليس حدثا عابرا بالنسبة للطفل وأهله , انه عملية عبور كبرى لاتقل في دلالاتها عن مرحلة المراهقة . لاول مرة يخرج
    الطفل من عالم الأسرة المحدود , مهما كان مدى اتساعه , الى عالم المدينة . ولآول مرة يصبح هناك مرجعية مجتمعية اساسية في حياته في موازنة مرجعية الأسرة وبالتفاعل معها . انها بداية الخروج من قانون الوالدين والعلاقات الأولية , الى قانون المدينة الذي يشكل الدخول في العضوية المجتمعية . مرجعية المعلم , وقانون المدرسة يدخلان على المرجعية الوالدية وقانون الأسرة , الكثير من الدينامية تعديلا وإثراء ومشاركة , الطفل لم يعد حكرا على والديه , عليه التعامل مع هذا العالم الجديد بمرجعياته وأنظمته وعلاقاته وتفاعلاته .
    وابرز ما يدخل على عالم
    الطفل هو معيار الأداء , بينما كان الى الآن يعيش بناء لمعيار البنوة , وقد يتكامل هذان المعياران في نوع ممن التعزيز والأثراء المتبادل الذي يطلق عمليات النمو , او هما يتعارضان بمقادير متفاوتة مما يلقي على الطفل اعباء نفسية لها وزنها .
    هناك اذا درجات من الأتصال والأنفصال و ومن الاستمرارية والأختلاف تطرأ على عالم
    الطفل النفسي منذ دخوله الى المدرسة لأول مرة , يتعرض الطفل منذ تلك اللحظة الى حكم آخر على كيانه ( قدراته , أمكاناته , استجاباته , خصائصه إلخ ...) وهو حكم ينسحب على الاهل ( من هم كأهل على مستوى جدارة الوالدية وأهليتها ) . من هنا تعاش هذه اللحظة بكثافة خاصة من قبل الطفل وأهله سواء بسواء .
    يتوافق ذهاب
    الطفل الى المدرسة الابتدائية مع بداية رحلة هامة من مراحل نموه يتضمن مهاما جديدة على مستوى بناء كيانه ومشروعه الوجودي . انها بداية مرحلة الفطام النفسي عن الأهل , والشروع في بناء الأستقلال الذاتي . في المدرسة تتكرس العلاقات الأفقية الندية مع الأتراب بعد ان كان يغلب على علاقاته الآسرية الطابع العامودي ( رعاية والدية , تبعية , وتسلسل التعاقب , وبالتالي المكانة بين الاخوة ) .
    وهنا تطرح بشكل مميز في صبغته الأنفعالية والنفسية حالة استعداده لهذا الأستقلال النفسي : الى أي مدى تم تهيئته في الأسرة لهذا الدور والمكانة الجديدين , كي يتحول الذهاب الى المدرسة الى فرصة نماء وانطلاق في العالم الخارجي الرحب , وفي المقابل ما هي مقدار الصعوبات التي سيلاقيها اذا بقي رهينة العلاقات الدولية الأولية وعالمها المغلق ؟.



    ولا يقتصر
    الفطام النفسي على الطفل وحده , بل هو ينسحب على الأهل ( الأم او الوالدين كليهما ) ايضا . الى أي حد تمكن هؤلاء من الأنفصال النفسي النسبي عن الطفل كي يسمحان له بالأستقلالية , والأنفتاح على عالم المجتمع , وتقبل تدخل مرجعية نفسية ومعنوية واجتماعية سواهما , والاعتراف بسلطتها التي تتقاسم سلطتهما على الطفل منذ لحظة عبوره عتبة المدرسة ؟ مسألة حيوية بدورها لتقرير مصير نمو الطفل وبناء كيانه الذاتي , اذ لا دخول ممكنا في قانون المدينة وعضوية المجتمع الا بمقدار قبول الوالدين بسلطة مؤسسية على طفلهما , ومن خلاله عليهما ذاتهما معنويا . واذا لم يتم هذا القبول , فالأغلب ان تتعثر عملية الانتماء هذه بمقادير متفاوتة , ومعها قد تتعثر عملية النمو النفسي للطفل .
    والذهاب الى المدرسة هو في بعد هام آخر من ابعاده بداية الأنطلاق الفعلي لمشروع
    الطفل المعرفي . انه تكريس رسمي لتلك العملية التي ابتدأت منذ ايام حياته الاولى . فالطفل هو كائن باحث عن المعرفة بالاصل .
    وتظل هذه العملية غير رسمية حتى لحظة دخوله المدرسة , هنا تبدأ العملية المنظمة والمقننة والمكرسة بأنظمة تقويم تحكمها , وتحكم بالتالي على مقدار كفاءة
    الطفل فيها ومدى تقدمه على دروبها , انه تحول جذري في وضعية ودلالة الطفل مؤسسيا ونفسيا في آن معا , يرسي اسس الاهلية المجتمعية اللاحقة , ذلك ان المعرفة ترتبط بالكبر باعتبار ان الكبير هو الذي يعرف , وان اكتساب المعرفة هو تكريس للأعتراف بالكبر . كما ان الكبر المعرفي يكرس بدوره بدايات الخروج من التبعية الطفلية ليس فقط في المكانة , بل في مركز الضبط النفسي – السلوكي : أنا اعرف , إذا انا استطيع ان ادير ذاتي , وبالتالي فأنا كبير , الى اي حد تهيأ الطفل لعملية الكبر هذه ؟ والى اي حد يتقبل الاهل ان يكبر ولدهم ويكتسب مركز ضبط داخلي , ومرجعية ذاتية ؟ ذلكم ما يحدد بدرجة لا يستهان بمصير عملية التحصيل والنجاح فيها , هل الاهل مستعدون ان يكبر الطفل لحسابه الخاص ام انهم يحولون نموه المعرفي الى اداة تخدم اغراض كبرهم هم انفسهم ؟ مسألة حاسمة في تحديد نوعية خبرة النمو ومسارها في المدرسة , وماذا لو كان الطفل غير مستعد للكبر المعرفي ؟ هل ستعطي عملية التمدرس ثمارها في هذه الحالة . ماذا لو كان ممنوع على الطفل ان يكبر لاسباب تتعلق بدينامية علاقاته اللاواعية مع والديه او احدهما ؟ هل ستتفتح امكاناته الذهنية , وهل سينمو ككيان حيوي ام ماذا سيكون مصيره ؟.
    تبين هذه الاشارات السريعة مقدار تعقد دينامية الذهاب الى المدرسة وعمق دلالاتها وبالتالي نتائجها , فالأمر اكبر وأخطر واكثر غنى بما لا يقاس من مجرد مسألة روتين يتمثل في الاستيقاظ صباحا والذهاب الى المدرسة , وقضاء ساعات الدرس , ولعب ثم العودة الى المنزل . وهو ما يظهر مدى اهمية البحث في هذه الوضعية الفريدة من منظور الصحة النفسية وليس من مجرد الأنشطة التعليمية /التعلمية بشكل بّراني سطحي , كما يتضح منه كذلك مقدار الوعي والبصيرة والفهم الذي يجب ان يتمتع به الاهل والمعلمون والسلطات المدرسية عموما , وصولا الى حسن التعامل مع هذه الدينامية بالغة الغنى , وتوظيفها لصالح نمو
    الطفل كتلميذ متعلم من ناحية , وككيان كلي يشكل مشروع وجود مستقبلي من الناحية الاخرى ,هنا يلعب علم الصحة النفسية وتطبيقاته وبرامجه كامل دوره , ويجد مكانته الرئيسة في الحياة المدرسية التي لا تقل بحال , رغم طول اغفال , عن اهمية عملية التحصيل .

    hgt'hl g]n hg'tg ,hevi td ktsdji


  2. # ADS
    Circuit advertisement
    تاريخ التسجيل
    Always
    المشاركات
    Many
     

 

 

المواضيع المتشابهه

  1. الطفل جهاد المالكي، الطفل المعجزة وفقه الله ورعاه
    بواسطة البحر الهادئ في المنتدى مكتبة الصوتيات و الفيديو
    مشاركات: 7
    آخر مشاركة: 06-07-2016, 11:16
  2. بكاء الطفل,حكمة بكاء الطفل,لماذا يبكى الطفل
    بواسطة Amel bouafia في المنتدى الامومة والطفولة
    مشاركات: 2
    آخر مشاركة: 21-03-2016, 22:57
  3. الفطام: كابوس أم حلم يقظة؟
    بواسطة جوهرة الجليد في المنتدى الامومة والطفولة
    مشاركات: 0
    آخر مشاركة: 13-11-2015, 10:29
  4. التغذية الصحية للأطفال بعد الفطام
    بواسطة rahma rahma في المنتدى الحياة الأسرية
    مشاركات: 2
    آخر مشاركة: 11-07-2015, 15:07

الكلمات الدلالية لهذا الموضوع

المفضلات

المفضلات

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •