النهي عن اشتمال الصماء




"اشْتِمَالِ الصَّمَّاءِ" يعني أن يجلل جسده كله بالكساء يغطيه بالثوب ويدخل يديه داخله لا يخرجهما منه هكذا، وإنما يرسله على جسمه مغطى بالثوب كله هذا هو اشتمال الصماء:

وذلك لما فيه من الشغل للإنسان.
ولما فيه أيضًا من الإعاقة عن الحركة لو فَجَأَهُ شيء يريد دفعه لا يستطيع إخراج يده وربما تكشف لو استعجل في ذلك فهذا منهي عنه عن اشتمال الصماء أن يجلل جسده بالثوب جسمه كله بالثوب لا يخرج يديه منه، وذهب الفقهاء إلى أنه يلتف بالثوب الواحد ويرفعه من جانب فربما انكشف وبدت عورته، يتجلل بالثوب الواحد يلتف فيه نعم ويرفعه من جانب، فربما انكشف وبدت عورته منه، حكى ذلك أبو عبيد رحمه الله في غريبه، والأول عند المحدثين والثاني عند الفقهاء، وعلى كل حال هو منهي عنه وهو مكروه في حال الصلاة .

_______________
مستفاد من: شرح الإبانة الصغرى - الدرس 10 | للشيخ: محمد بن هادي المدخلي


hgkid uk hajlhg hgwlhx