أهلا وسهلا بك إلى منتديات طموحنا.



مواضيع مقترحة في الاقتصاد و المناجمنت مع الحل

الجزء الأول : أجب على الأسئلة التالية : عرف أول شكل من أشكال المبادلة ، ثم بين عيوبها. بين شروط السوق في ظب المنافسة التامة. " للتجارة أهمية كبيرة



مواضيع مقترحة في الاقتصاد و المناجمنت مع الحل


النتائج 1 إلى 8 من 8
  1. #1

    تاريخ التسجيل
    Sep 2010
    المشاركات
    41,771
    الجنس
    ذكر
    وظيفتي
    موظف بقطاع التجارة
    هواياتي
    كرة القدم، الشطرنج، كتابة الخواطر، المطالعة
    شعاري
    كن جميلا ترى الوجود جميلا

    افتراضي مواضيع مقترحة في الاقتصاد و المناجمنت مع الحل

     
    الجزء الأول :
    أجب على الأسئلة التالية :

    1. عرف أول شكل من أشكال المبادلة ، ثم بين عيوبها.
    2. بين شروط السوق في ظب المنافسة التامة.
    3. " للتجارة أهمية كبيرة "


    • عرف التجارة الخارجية.
    • عرف مبدأ حماية التجارة الخارجية.
    • بين الأهداف التي يمكن تحقيقها من وراء تطبيق سياسة حماية التجارة الخارجية.


    1. صنف " ماسلو " تدرج حاجات الانسان من أسفل إلى أعلى على شكل هرم.

    إشرح حاجات الانسان كما صنفها ماسلو.

    الجزء الثاني :

    1. عرف البنوك.
    2. بين الوظائف الأساسية لبنك الجزائر.


    **********************

    الجزء الأول :

    1. إشرح وظائف النقود.
    2. " تنشأ الحاجة إلى الصرف عندما تنشأ تعاملات تتطلب استعمال العملات الأجنبية".


    • عرف الصرف.
    • بين نظام الصرف الثابت.
    • عرف سياسة سعر الصرف ، وبين أهداف هذه السياسة.


    1. بين الآثار الاقتصادية والاجتماعية للتضخم.
    2. بين خصائص عملية الرقابة الفعالة.


    الجزء الثاني :
    بين الأشكال التالية للسوق :

    • السوق في ظل لمنافسة الكاملة.
    • السوق في ظل الاحتكار.


    **********************

    الجزء الأول :

    1. أذكر خصائص النقود ، ثم اشرح شكل النقود المتمثل في النقود الرقمية.
    2. بين الآثار الاقتصادية والاجتماعية للبطالة ، وماهي الاجراءات المتخذة للتخفيف منها.
    3. ما المقصود بميزان المدفوعات ، وما هي مكوناته ؟
    4. اشرح المعوقات التي تحول دون نجاح عملية الاتصال.


    الجزء الثاني :
    " يعتبر العرض من بين العناصر المحددة للسعر"
    المطلوب :

    1. عرف العرض.
    2. بين قانون العرض
    3. أذكر العوامل المؤثرة في العرض.


    ********************

    الجزء الأول :
    1- ما هي وظائف البنك المركزي ؟
    2- عرف التضخم والوسائل المستخدمة في مكافحته.
    3- ماهي النتائج التي تترتب عن العجز المستمر في ميزان المدفوعات.
    4- ماهي العوامل المؤثرة في اختيار أسلوب القيادة.

    الجزء الثاني :
    ليكن لدينا في جدول العرض والطلب على السلعة " ن ".
    السعر 30 40 50 60 75 90 100
    الكمية المطلوبة 450 470 510 550 600 640 680
    الكمية المعروضة 490 470 400 350 300 250 200
    المطلوب :
    حدد مرونتي العرض والطلب عند السعرين 30 دج و 50 دج ، ثم عين سعر التوازن من خلال الجدول.




    *********************


    الجزء الأول :
    السؤال الأول :

    1. بين مفهوم ميزان المدفوعات.
    2. ماهي مكوناته.

    السؤال الثاني :

    1. ما هي العوامل المؤثرة في كل من الطلب والعرض.
    2. ما هي أشكال النقود ؟
    3. ما هي وظائف البنك المركزي ؟


    الجزء الثاني :
    تشكل القيادة محورا مهما ترتكز عليه مختلف وظائف المنظمة بناء على ذلك :

    • عرف القيادة.
    • حدد أساليبها.




    *********************

    الجزء الأول :
    السؤال الأول :
    التجارة الخارجية تعني مبادلة السلع والخدمات بين الأشخاص الطبيعيين والأشخاص المعنويين المقيمين في دول مختلفة.
    على ضوء ما سبق :

    1. أذكر أسباب قيام التجارة الخارجية و أهميتها.
    2. عرف سياسة التجارة الخارجية مبينا أنواعها مع الشرح.

    السؤال الثاني :
    تعتبر البطالة من أكبر المشكلات الاقتصادية والواقع يؤكد أن معدلاتها في تزايد مستمر والجميع في بحث مستمر للخروج من هذه الأزمة ولكن ...
    المطلوب :

    1. عرف البطالة و أذكر أهم أسبابها.
    2. ماهي آثارها على الاقتصاد ؟
    3. الاجراءات المتخذة لمعالجتها.


    الجزء الثاني :
    القيادة هي القدرة على التأثير على المرؤوسين لتوجيه جهودهم وتشجيعهم لتحقيق أهداف المنظمة.
    على ضوء ما درست :

    1. أذكر العناصر الأساسية للقيادة
    2. بين العوامل التي تحدد أسلوب القيادة
    3. أذكر النظريات المتعلقة بالدافعية مبينا كيف تم ترتيب الحاجات في إحدى النظريات




    ************************


    الجزء الأول :
    السؤال الأول :
    تعرف النقود وظيفيا : النقود هي كل ما تفعله النقود.
    من خلال هذا التعريف :

    1. أذكر خصائص النقود.
    2. أذكر وظائفها و أشكالها.
    3. عرف الكتلة النقدية واشرح مكوناتها.

    السؤال الثاني :
    الاتصال هي عملية تهتم بإيصال المعلومات الهامة والقرارات لجميع أفراد المنظمة عن طريق متابعة وصول المعلومات باستخدام وسائل شفوية أو كتابية أو إلكترونية .

    1. أذكر أشكال الاتصال مع الشرح.
    2. أذكر مكونات عملية الاتصال.
    3. حتى تكون عملية الاتصال ناجحة وفعالة يجب أن تخلو من كل معوقات عملية الاتصال

    اشرح هذه المعوقات

    الجزء الثاني :
    إذا كانت لدينا دالة الطلب على السلعة B من الشكل :Qd = 18 – 2p .
    ودالة العرض لنفس السلعة B من الشكل : Qo= 3p-2
    حيث أن : p : يمثل السعر.
    Q : يمثل الكمية.
    المطلوب :

    1. أحسب سعر التوازن p* .
    2. أحسب كمية التوازن Q*

    ******************


    الأستاذ : سالمي ف.ن

    الحلول: في الرد المقبل ان شاء الله







    l,hqdu lrjvpm td hghrjwh] , hglkh[lkj lu hgpg


  2. #2

    تاريخ التسجيل
    Sep 2010
    المشاركات
    41,771
    الجنس
    ذكر
    وظيفتي
    موظف بقطاع التجارة
    هواياتي
    كرة القدم، الشطرنج، كتابة الخواطر، المطالعة
    شعاري
    كن جميلا ترى الوجود جميلا

    افتراضي حلول المواضيع القترحة في البكالوريا في الاقتصاد و المناجمنت

    الجزء الأول :
    الإجابة الخاصة بالسؤال الأول :
    - تعريف المقايضة : المقايضة هي أول شكل من أشكال المبادلة , وهي تعني مبادلة سلعة بسلعة أو خدمة بخدمة أو سلعة بخدمة وذلك دون استخدام النقود .
    - عيوب المقايضة
    - صعوبة توافر التوافق المبادلة بين الطرفين أي صعوبة إيجاد شخصين يرغب كل منهما في سلعة الأخر .
    - صعوبة تجزئة بعض السلع التي لا تقبل التجزئة من حيث طبيعتها أو حجمها مثل الماشية .
    - صعوبة وجود معدل موحد للتبادل بين سلعة وأخرى .
    - صعوبة مقايضة الخدمات بالسلع .
    - أن المقايضة لأتسمح بالادخار وذلك لأن المخزون السلعي يتطلب تكلفة لتخزينه من جهة وهو معرض للتلف و الضياع من جهة ثانية
    الإجابة الخاصة بالسؤال الثاني :
    لتحقيق المنافسة التامة يجب توفر مجموعة من الشروط والمتمثلة في:

    • وجود عدد كبير جدا من البائعين والمشترين لنفس السلعة.
    • صغر حجم عرض كل البائع وكذلك صغر طلب كل مشتري ،بحيث لا يمكن لأي فرد أن يؤثر على السوق.
    • المعرفة التامة بظروف السوق(عرض ، طلب ،الأسعار).
    • تجانس السلع ووجود سعر موحد للسلعة الواحدة.
    • حرية دخول والخروج من السوق.

    الإجابة الخاصة بالسؤال الثالث :
    تعريف التجارة الخارجية:
    التجارة الخارجية تعني مبادلة السلع و الخدمات بين أشخاص طبيعيين أو معنويين يقيمون في دول مختلفة.
    مبدأ الحماية:
    يدعو هذا المبدأ إلى تدخل الدولة عن طريق مجموعة من الإجراءات التي تتضمن جملة من القيود المختلفة على التجارة الخارجية لتحقيق أهداف معينة يمكن إيجاز بعضها في النقاط التالية:

    • حماية الصناعات المحلية الناشئة.
    • حماية الأسواق المحلية من سياسة الإغراق التي تتبعها بعض الدول المصدرة لسلع رخيصة.
    • زيادة إيرادات الخزينة العمومية.
    • تقليل الواردات بهدف تخفيف العجز في ميزان المدفوعات.


    الإجابة الخاصة بالسؤال الرابع :

    • قام ماسلو Maslow بتصنيف حاجات الإنسان إلى خمسة أصناف كالآتي :


    • الحاجات الطبيعية وهي حاجات أولية مثل الطعام و اللباس والمسكن والنوم ...الخ
    • الحاجة إلى الأمن والحماية ...الخ
    • الحاجات الاجتماعية مثل الصداقة والانتماء ...الخ
    • الحاجة إلى التقدير أي شعور الفرد بتقدير الآخرين ...الخ
    • الحاجة إلى تحقيق الذات إي تحقيق الانجازات ...الخ


    الجزء الثاني :
    تعريف البنك(المصرف):هو عبارة عن مؤسسة مالية ، ينصب عملها الرئيسي على تجميع النقود الفائضة عن الحاجة من مختلف الأعوان الاقتصاديين بغرض إقراضها وفق أسس معينة أو استثمارها في أوجه متعددة.
    ولبنك الجزائر وظائف أساسية تتمثل في:
    *حق إصدار العملة النقدية وهذا يدعى(بنك الإصدار).
    يعتبر بنك البنوك:لأنه يقدم خدمات مختلفة للبنوك التجارية الأخرى ومن أهمها نذكر:
    * الاحتفاظ بأرصدتها النقدية الفائضة من حاجتها.
    * تلجا إليه في حالة احتياجاتها للسيولة النقدية(تقديم القروض لها).
    * مساعدة البنوك الجديدة في عملها.
    * خصم الأوراق التجارية التي تقع في حوزتها من البنوك الأخرى
    * تسوية الحسابات بين البنوك التجارية عن طريق المقايضة.
    *الترخيص بفتح مكاتب تمثل البنوك والمؤسسات المالية الأجنبية في الجزائر.
    *الترخيص بفتح البنوك والمؤسسات المالية وتعديل قوانينها الأساسية وسحب الاعتماد.
    *هو بنك الدولة حيث يقوم البنك بمختلف الأعمال المصرفية الخاصة بالإدارة الحكومية ( مسك الحسابات الحكومية )،ويقدم لها قروض مختلفة، وهو مشرف على الاتفاقات المالية التي تعقدها الحكومة مع الخارج ،وأيضا يتولى البنك المركزي تنفيذ سياسة الاقتصادية للحكومة وذلك عن طريق الرقابة على الائتمان وتوجيهه عن طريق التحكم في سعر الفائدة.

    ***********************

    الجزء الأول :
    الإجابة الخاصة بالسؤال الأول :
    وظائف النقود :
    للنقود وظائف متعددة نوجزها فيما يلي :
    - وسيط المبادلة: ليس الهدف من النقود استهلاكها مباشرة (لا تطلبي النقود لذاتها ) بل هي وسيلة مستخدمة للحصول على السلع والخدمات و الأصول المالية بدون اللجوء إلى المقايضة لذلك يقال أن للنقود قدرة شرائية عامة .
    - مقياس القيمة : تستخدم النقود كوحدة حساب أو معيار مثله في ذلك مثل المتر و اللتر فالنقود تستعمل لقياس قيمة السلع و الخدمات ونسبة قيمة كل سلعة إلى غيرها من السلع الأخرى فهي إذا أداة محاسبية ومن اجل ذلك تحدد في كل بلد وحدة تحاسب معينة كالدينار مثلا.
    - مستودع (مخزن) للقيم : تتميز النقود المعاصرة بخفة وزنها و بسهولة حفظها كما أنها تجنب حائزها تكاليف التخزين والتلف ويحتفظ الأشخاص بالنقود لا لذاتها بل بغرض ادخارها من اجل إنفاقها في المستقبل في شراء السلع الاستهلاكية أو الاستثمارية
    - وسيلة للمدفوعات الآجلة: تستخدم النقود كأداة لتسديد كافة الالتزامات (تدفع جميع المستحقات في المستقبل ) سواء كانت نتيجة لاقتراض معين أو ناشئة عن عمليات البيع على الحساب .....الخ
    الإجابة الخاصة بالسؤال الثاني :
    تعريف الصرف:
    يعرف الصرف بأنه مبادلة عملة دولة مقابل عملة دولة أخرى مثل مبادلة الدينار الجزائري بالدولار الأمريكي أو غيره من العملات
    نظام الصرف الثابت : في ظل نظام الصرف الثابت تتدخل السلطة النقدية بربط قيمة العملة الوطنية بقيمة عملة أجنبية واحدة ( التي نعقد بها معظم صفقات هذا البلد ) أو بالقيمة المتوسطة لعدد من العملات الرئيسية في العالم ويطلق عليها مصطلح "سلة العملات" .
    سياسة سعر الصرف : هو مجموعة إجراءات و تدابير ووسائل التي تتخذها السلطات النقدية للبلد في مجال الصرف بغية تحقيق أهداف معينة
    أهداف سياسة الصرف :
    - تنمية الصناعات المحلية
    - تشجيع الصادرات
    - التحكم في الواردات
    - معالجة التضخم
    -تحقيق التوازن في ميزان المدفوعات


    ******************

    الإجابة الخاصة بالسؤال الثالث :
    للتضخم اثار عديدة منها:
    الآثار الاقتصادية:

    • انخفاض قيمة العملة: النقود موجودة بكميات كبيرة لكن لا يمكن الشراء بها نظرا لارتفاع الاسعار.
    • انخفاض معدل الفائدة :لأن عرض النقود يكون اكبر من الطلب عليها.
    • انخفاض الادخار وزيادة الاستهلاك :وذلك بسبب فقد النقود لإحدى وظائفها الاساسية ( محزنا للقيمة) وانخفاض سعر الفائدة والخوف من المستقبل.
    • انخفاض الانتاج: بسبب ارتفاع اسعار السلع المنتجة محليا مقارنة بالسلع المستوردة حيث يقل الطلب على السلع المحلية الامر الذي يؤدي بالمنتجين المحليين الى تخفيض حجم الانتاج.
    • محدودية الاستثمارات: بسبب ارتفاع التكاليف بصفة عامة والاجور بصفة خاصة ،الامر الذي يدي الى قلة الاستثمارات.

    الاثار الاجتماعية:

    • ارتفاع نسبة البطالة: بسبب تقليل حجم الانتاج يقابله تسريح عدد من عمال.
    • ارتفاع معدل الفقر: بسبب البطالة وارتفاع اسعار السلع وخدمات.
    • التأثير السلبي على اصحاب الدخل الثابت و المحدود: و هم اثر فئة متضررة من التضخم
    • ظهور الآفات الاجتماعية: مثل الرشوة و الفساد الاداري والكسب غير المشروع.....الخ.

    الإجابة الخاصة بالسؤال الرابع :
    خصائص عملية الرقابة الفعالة :
    ان نظام الرقابة يجب أن يكون جيداً و فعالاً و يمكن تلخيص خصائص الرقابة الفعالة فيما يلي :

    • إعطاء معلومات مفيدة و مفهومة و سهل الوصول إليها.
    • الإخطار عن الانحرافات في الوقت المناسب.
    • أن يكون نظام الرقابة اقتصادياً.
    • البساطة و الخلو من التعقيد.

    الجزء الثاني :
    أشكال السوق : يمكن التمييز بين شكلين من السوق:
    المنافسة الكاملة أو التامة :لتحقيق المنافسة التامة يجب توفر مجموعة من الشروط والمتمثلة في:

    • وجود عدد كبير جدا من البائعين والمشترين لنفس السلعة.
    • صغر حجم عرض كل البائع وكذلك صغر طلب كل مشتري ،بحيث لا يمكن لأي فرد أن يؤثر على السوق.
    • المعرفة التامة بظروف السوق(عرض ، طلب ،الأسعار).
    • تجانس السلع ووجود سعر موحد للسلعة الواحدة.
    • حرية دخول والخروج من السوق.

    الاحتكار: وهي السوق التي يكون فيها بائع واحد يتحكم في عرض السلعة وسعرها أو يكون فيها مشتري واحد ويتحكم في طلب السلعة وسعرها.

    *********************

    الجزء الأول :
    الإجابة الخاصة بالسؤال الأول :
    خصائص النقود: للنقود عدة خصائص نذكرها فيما يلي:

    • تتمتع بالقبول العام من كافة أفراد المجتمع
    • أن تكون نادرة نسبيا
    • أن تتمتع بثبات نسبي في قيمتها
    • أن تكون قابلة للتجزئة دون انخفاض قيمتها
    • أن تكون وحدتها متماثلة
    • أن تكون سهلة الحمل و الاحتفاظ بها
    • لا تبلى بسهولة أي لا تتلف نتيجة تداولها

    النقود الالكترونية
    ويطلق عيها أيضا النقود الرقمية وهي عبارة عن أرصدة نقدية مسبقة الدفع مسجلة على وسائط الكترونية (البطاقات الممغنطة الهواتف المحمولة المبرمجة لهاذ النوع من التعامل ) ومن خصائص النقود الالكترونية أنها تسمح بالتمويل عن بعد بواسطة شبكة الانترنت مثلا. وتسمح كذلك بتحويل القيمة من شخص لأخر تسديدا لثمن المشتريات المختلفة (دفع ثمن وجبة طعام أو ثمن تذكرة وسيلة النقل ثمن حذاء......الخ)
    وللعمل بهذا النوع من النقود يجب ان تتوفر ثلاث عنصر أو أطراف هي :
    الزبون أو العميل ، البائع ، البنك الذي يتعامل الكترونيا عبر الانترنت
    الإجابة الخاصة بالسؤال الثاني :
    الآثار الاقتصادية:
    - ضعف الإنتاج: عندما تقوم المؤسسات الاقتصادية التي تعتمد بشكل كبير على اليد العاملة بتسريح عدد من العمال فإن ذلك يؤدي إلى انخفاض في حجم الإنتاج.
    - ضعف الاستهلاك: البطالة تؤدي إلى ضعف القدرة الشرائية لفئة البطالين وكلما زادت البطالة كلما ضعف الاستهلاك على المستوى الوطني.
    الآثار الاجتماعية:
    - تفشي الآفات الاجتماعية: الفقر، السرقة، الانحلال الخلقي، المتاجرة في الممنوعات.
    - الهجرة: كنتيجة للبطالة والفقر يقوم البعض بالهجرة إلى الخارج بغية العمل حتى ولو كانت بشروط غير لائقة.
    إجراءات التخفيف من البطالة:
    - تشجيع الاستثمارات المنتجة ومنح الامتيازات للمؤسسات لفتح مناصب شغل.
    - إنشاء صندوق التأمين على البطالة لتقديم المنح.
    - تخفيض ساعات العمل وتشجيع التقاعد المسبق.
    - تحسين منظومة التكوين المهني و إصلاحه ليستجيب لمتطلبات الشغل الجديدة
    - منح الشباب البطال قروضًا مصّ غرة من أجل إنشاء مؤسسات صغيرة.
    الإجابة الخاصة بالسؤال الثالث :
    تعريف ميزان المدفوعات:
    هو سجل تسجل فيه القيم النقدية لمختلف المعاملات الاقتصادية التي تتم بين الأعوان المقيمين في دولة ما و الغير المقيمين فيها ( العالم الخارجي ) خلال فترة معينة عادة ما تكون سنة.
    و يقوم ميزان المدفوعات على مبدأ القيد المزدوج مما يجعله متوازنا من الناحية المحاسبية. يتكون هذا الميزان من جانبين أحدهما دائن تسجل فيه حقوق الدولة على العالم الخارجي وآخر مدين تسجل فيه التزامات الدولة اتجاه العالم الخارجي.
    مكونات ميزان المدفوعات:
    أ- الحساب الجاري: يتضمن 3 عناصر هي:
    1- ميزان التجارة المنظورة (الميزان التجاري):
    يتضمن حركة الصادرات من السلع و التي ينتج عنها استلام الأموال من الخارج (معاملات دائنة) و الواردات من السلع و التي ينتج عنها دفع الأموال إلى الخارج (معاملات مدينة).
    2- ميزان التجارة غير المنظورة (ميزان الخدمات):
    ويتضمن حركة الصادرات من الخدمات (معاملات دائنة) و الواردات من الخدمات (معاملات مدينة) ومن أمثلة الخدمات: النقل والتأمين والاتصالات...
    3- ميزان الفوائد و الأرباح :
    يسجل فيه قيمة الفوائد و الأرباح الناتجة عن القروض والاستثمارات التي تسلمتها الدولة سنويًا عن قروضها للخارج واستثماراتها في الدول الأخرى، و التي دفعتها للخارج عن القروض التي تحصلت عليها من الدول الأخرى و عن الاستثمارات الأجنبية فيها.
    ب- حساب رأس المال: ويتضمن العناصر التالية:

    • تغيرات أصول البلد في الخارج وتغيرات الأصول الأجنبية في البلد.
    • الاستثمارات المباشرة.
    • المشتريات والمبيعات من الأوراق المالية.

    ج- حساب الاحتياطات الرسمية: ويتضمن:

    • ممتلكات الأجهزة النقدية المحلية من الذهب.
    • الحيازة الرسمية من العملات الأجنبية لدى البلد.
    • حقوق السحب الخاصة.
    • احتياطات البلد لدى صندوق النقد الدولي.


    الإجابة الخاصة بالسؤال الرابع :
    يجب أن تخلو من كل معوقات عملية الاتصال سواء تتعلق بالمرسل او المستقبل او بعملية الإرسال ذاتها .

    • المعوقات المتعلقة بالمرسل : قد يقع المرسل في عدة اخطاء عندها يريد الاتصال بالآخرين ففي بعض الاحيان يعتقد المرسل ان الاخرين يفهمون المعلومات كما يفهمها هو ويعتقد كذلك ان حالته الانفعالية وميوله وقيمه و معتقداته لا تؤثر في شكل المعلومات و الافكار التي لديه .
    • المعوقات المتعلقة بالمستقبل : يقع المستقبل في نفس الاخطاء التي يقع فيها المرسل
    • المعوقات المتعلقة بعملية الإرسال: ويتعلق الأمر هنا بالأخطاء التي تقع في الرسالة ذاتها أو في قناة الاتصال
    • الأخطاء المتعلقة بالرسالة :مثل الغموض الناتج عن الأخطاء لغوية أو أخطاء في أترجمة أو فقد جزء من محتويتها...
    • الأخطاء المتعلقة بقناة الاتصال: الخطاء في اختيار وسيلة الاتصال المناسبة أن تكون ملائمة لمحتوى الرسالة ولطبيعة الشخص المستقبل لها و لزمن الاتصال وتجدر الإشارة الى أن ما قيل عن المعوقات السابقة تنطبق على معوقات الاستجابة "الرد".

    الجزء الثاني :
    تعريف العرض : يعرف العرض من سلعة ما بأنه عبارة عن كمية المعروضة من هذه السلعة عدد سعر معين في وحدة زمنية معينة.
    يعبر قانون العرض عن العلاقة الطردية التي تربط بين الكمية المعروضة من سلعة ما وسعرها.
    العوامل المؤثرة في العرض:

    • سعر السلعة المعينة
    • أسعار السلع الأخرى المكملة والبديلة (المنافس )
    • أسعار عوامل الإنتاج
    • توقعات المنتجين.

    الجزء الأول :
    الإجابة الخاصة بالسؤال الأول :
    ولبنك الجزائر وظائف أساسية تتمثل في:
    *حق إصدار العملة النقدية وهذا يدعى(بنك الإصدار).
    يعتبر بنك البنوك:لأنه يقدم خدمات مختلفة للبنوك التجارية الأخرى ومن أهمها نذكر:
    * الاحتفاظ بأرصدتها النقدية الفائضة من حاجتها.
    * تلجا إليه في حالة احتياجاتها للسيولة النقدية(تقديم القروض لها).
    * مساعدة البنوك الجديدة في عملها.
    * خصم الأوراق التجارية التي تقع في حوزتها من البنوك الأخرى
    * تسوية الحسابات بين البنوك التجارية عن طريق المقايضة.
    *الترخيص بفتح مكاتب تمثل البنوك والمؤسسات المالية الأجنبية في الجزائر.
    *الترخيص بفتح البنوك والمؤسسات المالية وتعديل قوانينها الأساسية وسحب الاعتماد.
    *هو بنك الدولة حيث يقوم البنك بمختلف الأعمال المصرفية الخاصة بالإدارة الحكومية ( مسك الحسابات الحكومية )،ويقدم لها قروض مختلفة، وهو مشرف على الاتفاقات المالية التي تعقدها الحكومة مع الخارج ،وأيضا يتولى البنك المركزي تنفيذ سياسة الاقتصادية للحكومة وذلك عن طريق الرقابة على الائتمان وتوجيهه عن طريق التحكم في سعر الفائدة.
    الإجابة الخاصة بالسؤال الثاني :
    تعريف التضخم:
    يعرف التضخم بأنه :"حركة متصاعدة للأسعار تتميز بالاستمرار الذاتي ،وهي ناتجة عن فائض الطلب الزائد على قدرة العرض".
    ومن التعريف نستنتج العناصر المكونة لظاهرة التضخم:

    • وجود ارتفاع مستمر للأسعار(ليس مؤقت)
    • ان يكون الارتفاع ذاتيا ،بمعنى ان لا يكون نتيجة ظروف طارئة.
    • وجود فائض في الطلب الكلي على العرض الكلي(طلب على السلعة>العرض السلعة)

    وسائل معالجة التضخم:
    لعلاجه و الحد من زيادته تتبع الدولة سياسات الاقتصادية التالية:
    سياسة تجميد الاجور ومراقبة الاسعار:
    للحد من هذه الظاهرة تعمل الدولة مع مختلف النقابات وارباب العمل على تجميد الاجور لفترة زمنية معينة.
    وأيضا تعمل الدولة على مراقبة الاسعار بهدف الحفاظ على ثبات القدرة الشرائية للأجراء خلال نفس الفترة.
    مراقبة الاصدار النقدي:
    يقوم البنك المركزي بوضع وتنفيذ السياسة النقدية باعتماد مجموعة من الادوات من أحل مجابهة ظاهرة التضخم ،ومن هذه الأدوات نذكر منها:

    • رفع سعر إعادة الخصم: وهذا بهدف التأثير في القدرة الائتمانية للمصارف من أجل تقليل حجم السيولة المتداولة.
    • سياسة السوق المفتوحة: وذلك في طريق بيع الاوراق المالية و هذا من اجل سحب جزء من السيولة المتداولة في السوق.
    • رفع نسبة الاحتياطي القانوني: و هذا من اجل تخفيض القدرة الائتمانية لدى المصارف التجارية.
    • رفع سعر الفائدة: و هذا لتشجيع الادخار بهدف امتصاص الفائض من الكتلة النقدية.

    تحقيق التوازن في الميزانية العامة:
    في حالة وجود عجز في الميزانية العامة للدولة تقوم الدولة بما يلي:

    • تخفيض الانفاق الحكومي: و هذا من اجل تخفيض الطلب الكلي وايضا تخفيض كمية النقود المتداولة.
    • زيادة الضرائب على السلع الكمالية: لأن هذا يؤدي الى تخفيض الطلب الكلي و كمية النقود المتداولة من جهة وزيادة ايرادات الميزانية العامة للدولة من جهة أخرى.
    • اللجوء الى الدين العام: ان سحب كمية النقود الفائضة من السوق تؤدي الى تخفيض الطلب الكلي و كمية النقود المتداولة.

    الإجابة الخاصة بالسؤال الثالث :
    النتائج التي قد تترتب عن العجز المستمر في ميزان المدفوعات :

    • ارتفاع حجم المديونية وما يترتب عليه من نتائج سلبية على الاقتصاد.
    • ارتفاع معدل التضخم .
    • زيادة حدة البطالة.
    • التراجع في النشاط الاقتصادي بسبب نقص التمويل والتجهيزات والمواد الأولية الضرورية.
    • انتشار الفقر والآفات الاجتماعية.
    • فقدان مصداقية الدولة.

    الإجابة الخاصة بالسؤال الرابع :
    العوامل المؤثرة في اختيار أسلوب القائد:

    • المواصفات الشخصية للقائد: وهي تلعب دورا أساسيا في تحديد أسلوب القيادة المتبع.
    • عوامل تخص المرؤوسين: للأفراد تأثير كبير على طبيعة أسلوب المتبع، فمثلا عندما تكون فرق العمل غير متجانسة أو قليلة الخبرة فإن القيادة الفردية هي التي تحقق أفضل النتائج، أما إذا كانت المجوعة العمل متجانسة ذات خبرة فإن القيادة الديمقراطية هي الفاضل.
    • عوامل البيئية: إن فاعلية القيادة تتطلب تطابق أسلوبها مع معطيات الحالات و ظروف المحيطة ،حيث يلعب كل من المكان والزمان دورا هاما في تحديد طبيعة أسلوب القيادة.

    ففي حالة وقوع حادث ما ،فإنه يكون من الأفضل استخدام أسلوب القيادة الفردية لأن الوقت لا يسمح بإجراء المشاورات ومناقشة الآراء.
    وعندما نكون بصدد منظمة لها فروع في مختلف أنحاء العالم فإن أسلوب القيادة الفردية لا يكون هو الأفضل حتما.
    الجزء الثاني :
    حساب مرونة الطلب :
    مرونة الطلب = التغير النسبي في الكمية المطلوبة / التغير النسبي في السعر.
    = ((400-490)/490) / ((50-30) /30)).
    = - 0.18 / 0.66
    = - 0.27 > 1 . ومنه الطلب قليل المرونة.
    مرونة العرض = التغير النسبي في الكمية المعروضة / التغير النسبي في السعر.
    = ((510-450)/450) / ((50-30)/30)
    = 0.13/0.66
    = 0.22> 1 . ومنه العرض قليل المرونة.
    من الجدول نلاحظ : الكمية المطلوبة = الكمية المعروضة = 470 وحدة عند السعر 40 دج
    السعر التوازني هو 40 دج.



    ********************

    الجزء الأول :
    الإجابة الخاصة بالسؤال الأول :
    تعريف ميزان المدفوعات:
    هو سجل تسجل فيه القيم النقدية لمختلف المعاملات الاقتصادية التي تتم بين الأعوان المقيمين في دولة ما و الغير المقيمين فيها ( العالم الخارجي ) خلال فترة معينة عادة ما تكون سنة.
    و يقوم ميزان المدفوعات على مبدأ القيد المزدوج مما يجعله متوازنا من الناحية المحاسبية. يتكون هذا الميزان من جانبين أحدهما دائن تسجل فيه حقوق الدولة على العالم الخارجي وآخر مدين تسجل فيه التزامات الدولة اتجاه العالم الخارجي.
    مكونات ميزان المدفوعات:
    أ- الحساب الجاري: يتضمن 3 عناصر هي:
    1- ميزان التجارة المنظورة (الميزان التجاري):
    يتضمن حركة الصادرات من السلع و التي ينتج عنها استلام الأموال من الخارج (معاملات دائنة) و الواردات من السلع و التي ينتج عنها دفع الأموال إلى الخارج (معاملات مدينة).
    2- ميزان التجارة غير المنظورة (ميزان الخدمات):
    ويتضمن حركة الصادرات من الخدمات (معاملات دائنة) و الواردات من الخدمات (معاملات مدينة) ومن أمثلة الخدمات: النقل والتأمين والاتصالات...
    3- ميزان الفوائد و الأرباح :
    يسجل فيه قيمة الفوائد و الأرباح الناتجة عن القروض والاستثمارات التي تسلمتها الدولة سنويًا عن قروضها للخارج واستثماراتها في الدول الأخرى، و التي دفعتها للخارج عن القروض التي تحصلت عليها من الدول الأخرى و عن الاستثمارات الأجنبية فيها.
    ب- حساب رأس المال: ويتضمن العناصر التالية:

    • تغيرات أصول البلد في الخارج وتغيرات الأصول الأجنبية في البلد.
    • الاستثمارات المباشرة.
    • المشتريات والمبيعات من الأوراق المالية.

    ج- حساب الاحتياطات الرسمية: ويتضمن:

    • ممتلكات الأجهزة النقدية المحلية من الذهب.
    • الحيازة الرسمية من العملات الأجنبية لدى البلد.
    • حقوق السحب الخاصة.
    • احتياطات البلد لدى صندوق النقد الدولي.



    الإجابة الخاصة بالسؤال الثاني :
    توجد مجموعة من العوامل التي تؤثر في الطلب وهي:
    * سعر سلعة معينة.
    * أسعار السلع الأخرى المكملة والبديلة (المنافسة)
    * دخل المستهلك.
    * الأوضاع الاجتماعية والثقافية مثل العادات والتقاليد.
    العوامل المؤثرة في العرض:

    • سعر السلعة المعينة
    • أسعار السلع الأخرى المكملة والبديلة (المنافس )
    • أسعار عوامل الإنتاج
    • توقعات المنتجين.

    أشكال النقود :
    أ- النقود المعدنية
    ظهرت النقود المعدنية بعدما عجزة النقود السلعية عن مجاراة متطلبات ذلك العصر . والنقود المعدنية هي تلك النقود المسكوكة من المعدن كالذهب والفضة أو البرونز وللنقود المعدنية شكلان هما :

    • نقود معدنية كاملة وفيها تتعادل قيمتها القانونية مع قيمتها كالمعدن
    • نقود معدنية مساعدة وفيها تتفوق قيمتها القانونية على قيمة المعدن الذي تحتويه مثل قطع 50دج , 100دج ....الخ

    ب- النقود الورقية
    هي نقود قانونية (إلزامية) يصدرها البنك المركزي حيث أن الدولة تلزم الأشخاص بقبولها لتداول دون ان يكون لهم الحق في تحويلها الى ذهب او فضة
    ج- النقود المصرفية
    هي نقود يصدرها المصرف (البنك) التجاري وهي عبارة عن أرصدة في حسابات المودعين في المصرف ولتم المصرف بدفع مبلغ معين من النقود للمودع أو لأمر عند الطلب وينتج هذ الالتزام نتيجة لإيداع مبالغ من النقود القانونية من طرف المودعين أو نتيجة لقيام المصرف بإقراض احد عملائه ووضع مبلغ القرض في حساب العميل بالمصرف . و تستعمل الصكوك أو أوامر الدفع الاخرى في تداول هذا النوع من النقود. و هذه النقود لا تعتبر نقو إلزامية لأنه يحق لأي شخص أن يمتنع عن قبول هذه الصكوك.
    د- البطاقات الائتمانية
    هذه البطاقة يصدرها المصرف التجاري و لا يشترط أن يكون لحامل هذه البطاقة رصيد دائن في هذا المصرف . أي أن المر يتعلق بقرض له سقف ائتماني معين ممنوح لحامل البطاقة والذي يسمح له بالسحب نقدا أو لشراء السلع وعلى حامل هذه البطاقة دفع فوائد على المبالغ المسحوبة فقط وعند قيام حامل البطاقة بشراء شيء ما بوسطة هذه البطاقة يقوم المصرف المصدر للبطاقة بسداد فواتير المشتري
    و يقوم المصرف بعد ذلك بإرسال فاتورة المشتريات لحامل البطاقة
    هـ-النقود الالكترونية
    ويطلق عيها أيضا النقود الرقمية وهي عبارة عن أرصدة نقدية مسبقة الدفع مسجلة على وسائط الكترونية (البطاقات الممغنطة الهواتف المحمولة المبرمجة لهاذ النوع من التعامل ) ومن خصائص النقود الالكترونية أنها تسمح بالتمويل عن بعد بواسطة شبكة الانترنت مثلا. وتسمح كذلك بتحويل القيمة من شخص لأخر تسديدا لثمن المشتريات المختلفة (دفع ثمن وجبة طعام أو ثمن تذكرة وسيلة النقل ثمن حذاء......الخ)
    وللعمل بهذا النوع من النقود يجب ان تتوفر ثلاث عنصر أو أطراف هي :
    الزبون أو العميل ، البائع ، البنك الذي يتعامل الكترونيا عبر الانترنت
    *لبنك الجزائر وظائف أساسية تتمثل في:
    *حق إصدار العملة النقدية وهذا يدعى(بنك الإصدار).
    يعتبر بنك البنوك:لأنه يقدم خدمات مختلفة للبنوك التجارية الأخرى ومن أهمها نذكر:
    * الاحتفاظ بأرصدتها النقدية الفائضة من حاجتها.
    * تلجا إليه في حالة احتياجاتها للسيولة النقدية(تقديم القروض لها).
    * مساعدة البنوك الجديدة في عملها.
    * خصم الأوراق التجارية التي تقع في حوزتها من البنوك الأخرى
    * تسوية الحسابات بين البنوك التجارية عن طريق المقايضة.
    *الترخيص بفتح مكاتب تمثل البنوك والمؤسسات المالية الأجنبية في الجزائر.
    *الترخيص بفتح البنوك والمؤسسات المالية وتعديل قوانينها الأساسية وسحب الاعتماد.
    *هو بنك الدولة حيث يقوم البنك بمختلف الأعمال المصرفية الخاصة بالإدارة الحكومية ( مسك الحسابات الحكومية )،ويقدم لها قروض مختلفة، وهو مشرف على الاتفاقات المالية التي تعقدها الحكومة مع الخارج ،وأيضا يتولى البنك المركزي تنفيذ سياسة الاقتصادية للحكومة وذلك عن طريق الرقابة على الائتمان وتوجيهه عن طريق التحكم في سعر الفائدة.
    الجزء الثاني :
    تعريف القيادة:
    القيادة هي القدرة على تأثير على المرؤوسين لتوجيه جهودهم لتحقيق أهداف المنظمة ،و حتى تكون هناك قيادة يجب توفر ثلاثة عناصر أساسية:
    *وجود قائد يتصف بقدرات ومهارات عالية،
    *وجود هدف يسعى القائد لتحقيقه،
    *وجود أفراد مطالبين بتحقيق هذا الهدف من خلال تأثير القائد عليهم.


    أساليب القيادة:

    • القيادة الفردية: و هي تلك التي يحتكر فيها القائد السلطة ،حيث يقوم باتخاذ قراراته دون استشارة مرؤوسيه.
    • القيادة الديمقراطية: و تلك التي يشترك فيها القائد مرؤوسيه في اتخاذ قرار ته، وذلك عن طريق الاستماع إلى أرائهم و اقتراحاتهم و تشجيع الاتصال وتبادل المعلومات.
    • القيادة البيروقراطية: وهي تلك التي يحتكر فيها الإداريون السلطة، أي حكم الموظفين الذين تحد سلطاتهم من حرية المرؤوسين ،ويغلب على هذا الأسلوب من القيادة الرغبة الشديدة إلى الالتجاء إلى الطرق الرمية في الإدارة من أجل تنفيذ التعليمات ،وكذلك البطء في اتخاذ القرارات.

    القيادة التكنوقراطية: وهي تلك التي تسند فيها مهمة القيادة إلى الخبراء للاستفادة من خبراتهم ،لأنه يفترض أن يملك التكنوقراطي المعرفة أكثر من غيره ، والتي تعتبر مفتاح الحلول في كثير من الأمور.


    **********************

    الجزء الأول :
    الإجابة الخاصة بالسؤال الأول :
    أسباب قيام التجارة الخارجية:
    - عدم استطاعة أي دولة تحقيق الاكتفاء الذاتي من جميع السلع و الخدمات.
    - إن توسع نشاط المؤسسات الاقتصادية أدى إلى زيادة حجم الإنتاج الأمر الذي أدى إلى البحث عن أسواق جديدة لتصريف منتجاتها عن طريق التصدير و الحصول على منتجات الدول الأخرى عن طريق الاستيراد.
    - إن تقسيم العمل الدولي أدى إلى ظهور دول متخصصة في الإنتاج الزراعي و أخرى متخصصة في الإنتاج الصناعي.
    - من مصلحة الدولة أن تتخصص في إنتاج المنتج الذي يتميز بتكاليف نسبية أقل و تصدير فائض منه، وتقوم باستيراد المنتجات التي يمكن إنتاجها محليا بتكاليف نسبية أعلى. ويقصد بالتكاليف النسبية لإنتاج سلعة ما، تكاليف إنتاج هذه السلعة في بلد ما منسوبة إلى تكاليف إنتاج سلعة أخرى أو نفس السلعة في بلد آخر.
    أهمية التجارة الخارجية:
    تأتي أهمية التجارة الخارجية من المزايا التي يستفيد منها كل بلد يقيم علاقات تجارية مع بلدان أخرى من جهة و من صعوبة و استحالة انعزال أي دولة عن العالم الخارجي من جهة أخرى
    سياسة التجارة الخارجية:
    هي مجموعة الإجراءات و الوسائل التي تتخذها الدولة لتعظيم العائد من علاقاتها التجارية مع العالم الخارجي بغية تحقيق مجموعة من الأهداف الاقتصادية خلال فترة زمنية معينة. و يوجد نوعان رئيسيان للسياسات التجارية الخارجية وهما:
    مبدأ حرية التجارة:
    يدعو هذا المبدأ الى إلغاء كافة أشكال القيود على التجارة الخارجية و عدم التمييز في المعاملة بين السلع المنتجة في الخارج وبين السلع المنتجة محليا، وهذا لتحقيق أهداف معينة يمكن إيجاز بعضها في النقاط التالية:

    • الاستغلال الأمثل والعقلاني للثروات.
    • انخفاض أسعار مختلف السلع والخدمات.
    • الحد من الاحتكار
    • إنعاش التجارة الخارجية بين دول العالم مما يؤدي إلى زيادة التنافس الدولي.

    مبدأ الحماية:
    يدعو هذا المبدأ إلى تدخل الدولة عن طريق مجموعة من الإجراءات التي تتضمن جملة من القيود المختلفة على التجارة الخارجية لتحقيق أهداف معينة يمكن إيجاز بعضها في النقاط التالية:

    • حماية الصناعات المحلية الناشئة.
    • حماية الأسواق المحلية من سياسة الإغراق التي تتبعها بعض الدول المصدرة لسلع رخيصة.
    • زيادة إيرادات الخزينة العمومية.
    • تقليل الواردات بهدف تخفيف العجز في ميزان المدفوعات.

    الإجابة الخاصة بالسؤال الثاني :
    تعريف البطالة:
    حسب تعريف المكتب الدولي للعمل فإن البطّال هو كل شخص يقدر على العمل ويرغب فيه ويبحث عنه ويقبله عند مستوى الأجر السائد ولكن دون جدوى. من التعريف نستنتج أن هناك صفات يجب أن تتوفر في الفرد حتى يعتبر بطالا وهي:
    - أن يكون قادرا على العمل.
    - يرغب في العمل.
    - يبحث عن العمل.
    - يقبل العمل عند مستوى الأجر السائد.
    - لم يجد العمل الملائم.
    أسباب البطالة:
    - عدم التوازن بين النمو الديمغرافي والنمو الاقتصادي.
    - نقص الاستثمارات الوطنية والأجنبية.
    - حالة الكساد (عرض المنتجات أكبر من الطلب عليها) تؤدي إلى غلق بعض المصانع وتسريح العمال.
    - إعادة هيكلة المؤسسات الاقتصادية يؤدي إلى تسريح عدد من العمال الذين لا تتوافق مؤهلاتهم مع احتياجات المؤسسة.
    - استخدام التكنولوجيا في بعض القطاعات ينجم عنه التخلي عن اليد العاملة.
    - تفاقم المديونية الخارجية التي تؤثر على حجم الاستثمارات.
    الآثار الاقتصادية:
    - ضعف الإنتاج: عندما تقوم المؤسسات الاقتصادية التي تعتمد بشكل كبير على اليد العاملة بتسريح عدد من العمال فإن ذلك يؤدي إلى انخفاض في حجم الإنتاج.
    - ضعف الاستهلاك: البطالة تؤدي إلى ضعف القدرة الشرائية لفئة البطالين وكلما زادت البطالة كلما ضعف الاستهلاك على المستوى الوطني.
    إجراءات التخفيف من البطالة:
    - تشجيع الاستثمارات المنتجة ومنح الامتيازات للمؤسسات لفتح مناصب شغل.
    - إنشاء صندوق التأمين على البطالة لتقديم المنح.
    - تخفيض ساعات العمل وتشجيع التقاعد المسبق.
    - تحسين منظومة التكوين المهني و إصلاحه ليستجيب لمتطلبات الشغل الجديدة
    - منح الشباب البطال قروضًا مصّ غرة من أجل إنشاء مؤسسات صغيرة.


    الجزء الثاني :
    القيادة هي القدرة على تأثير على المرؤوسين لتوجيه جهودهم لتحقيق أهداف المنظمة ،و حتى تكون هناك قيادة يجب توفر ثلاثة عناصر أساسية:
    *وجود قائد يتصف بقدرات ومهارات عالية،
    *وجود هدف يسعى القائد لتحقيقه،
    *وجود أفراد مطالبين بتحقيق هذا الهدف من خلال تأثير القائد عليهم.
    العوامل المؤثرة في اختيار أسلوب القائد:

    • المواصفات الشخصية للقائد: وهي تلعب دورا أساسيا في تحديد أسلوب القيادة المتبع.
    • عوامل تخص المرؤوسين: للأفراد تأثير كبير على طبيعة أسلوب المتبع، فمثلا عندما تكون فرق العمل غير متجانسة أو قليلة الخبرة فإن القيادة الفردية هي التي تحقق أفضل النتائج، أما إذا كانت المجوعة العمل متجانسة ذات خبرة فإن القيادة الديمقراطية هي الفاضل.
    • عوامل البيئية: إن فاعلية القيادة تتطلب تطابق أسلوبها مع معطيات الحالات و ظروف المحيطة ،حيث يلعب كل من المكان والزمان دورا هاما في تحديد طبيعة أسلوب القيادة.

    ففي حالة وقوع حادث ما ،فإنه يكون من الأفضل استخدام أسلوب القيادة الفردية لأن الوقت لا يسمح بإجراء المشاورات ومناقشة الآراء.
    وعندما نكون بصدد منظمة لها فروع في مختلف أنحاء العالم فإن أسلوب القيادة الفردية لا يكون هو الأفضل حتما.
    نظريات الحاجات الدافعية( التحفيزية):
    هناك عدد من النظريات المتعلقة بالحاجات التحفيزية و سنقتصر على نظريتي تدرج الحاجات و ذات العاملين

    • أ. نظرية ذات العاملين: قام هرزبرغHerzberg بتصنيف الحاجات الدافعية إلى عاملين اثنين ،لذا سميت بنظرية ذات العاملين ،أطلق على العامل الأول عامل الصحة و على العامل الثاني عامل التحفيز.
    • يقصد بعامل الصحة مجموعة العناصر التي إذا توفرت بالكيفية الملائمة فإن ذلك يؤدي إلى رضا المرؤوسين ولكن لا يؤدي إلى تحفيزهم.
    • نظرية تدرج الحاجات: قام ماسلو Maslow بتصنيف حاجات الإنسان إلى خمسة أصناف و قام بوضعها على شكل هرمي .


    • الحاجات الطبيعية وهي حاجات أولية مثل الطعام و اللباس والمسكن والنوم ...الخ
    • الحاجة إلى الأمن والحماية ...الخ
    • الحاجات الاجتماعية مثل الصداقة والانتماء ...الخ
    • الحاجة إلى التقدير أي شعور الفرد بتقدير الآخرين ...الخ

    الحاجة إلى تحقيق الذات إي تحقيق الانجازات ...الخ


    ********************

    الجزء الأول :
    الإجابة الخاصة بالسؤال الأول :
    خصائص النقود: للنقود عدة خصائص نذكرها فيما يلي:

    • تتمتع بالقبول العام من كافة أفراد المجتمع
    • أن تكون نادرة نسبيا
    • أن تتمتع بثبات نسبي في قيمتها
    • أن تكون قابلة للتجزئة دون انخفاض قيمتها
    • أن تكون وحدتها متماثلة
    • أن تكون سهلة الحمل و الاحتفاظ بها
    • لا تبلى بسهولة أي لا تتلف نتيجة تداولها


    3.2- وظائف النقود :
    للنقود وظائف متعددة نوجزها فيما يلي :
    - وسيط المبادلة: ليس الهدف من النقود استهلاكها مباشرة (لا تطلبي النقود لذاتها ) بل هي وسيلة مستخدمة للحصول على السلع والخدمات و الأصول المالية بدون اللجوء إلى المقايضة لذلك يقال أن للنقود قدرة شرائية عامة .
    - مقياس القيمة : تستخدم النقود كوحدة حساب أو معيار مثله في ذلك مثل المتر و اللتر فالنقود تستعمل لقياس قيمة السلع و الخدمات ونسبة قيمة كل سلعة إلى غيرها من السلع الأخرى فهي إذا أداة محاسبية ومن اجل ذلك تحدد في كل بلد وحدة تحاسب معينة كالدينار مثلا.
    - مستودع (مخزن) للقيم : تتميز النقود المعاصرة بخفة وزنها و بسهولة حفظها كما أنها تجنب حائزها تكاليف التخزين والتلف ويحتفظ الأشخاص بالنقود لا لذاتها بل بغرض ادخارها من اجل إنفاقها في المستقبل في شراء السلع الاستهلاكية أو الاستثمارية
    - وسيلة للمدفوعات الآجلة: تستخدم النقود كأداة لتسديد كافة الالتزامات (تدفع جميع المستحقات في المستقبل ) سواء كانت نتيجة لاقتراض معين أو ناشئة عن عمليات البيع على الحساب .....الخ

    4.2- أشكال النقود :
    أ- النقود المعدنية
    ظهرت النقود المعدنية بعدما عجزة النقود السلعية عن مجاراة متطلبات ذلك العصر . والنقود المعدنية هي تلك النقود المسكوكة من المعدن كالذهب والفضة أو البرونز وللنقود المعدنية شكلان هما :

    • نقود معدنية كاملة وفيها تتعادل قيمتها القانونية مع قيمتها كالمعدن
    • نقود معدنية مساعدة وفيها تتفوق قيمتها القانونية على قيمة المعدن الذي تحتويه مثل قطع 50دج , 100دج ....الخ

    ب- النقود الورقية
    هي نقود قانونية (إلزامية) يصدرها البنك المركزي حيث أن الدولة تلزم الأشخاص بقبولها لتداول دون ان يكون لهم الحق في تحويلها الى ذهب او فضة
    ج- النقود المصرفية
    هي نقود يصدرها المصرف (البنك) التجاري وهي عبارة عن أرصدة في حسابات المودعين في المصرف ولتم المصرف بدفع مبلغ معين من النقود للمودع أو لأمر عند الطلب وينتج هذ الالتزام نتيجة لإيداع مبالغ من النقود القانونية من طرف المودعين أو نتيجة لقيام المصرف بإقراض احد عملائه ووضع مبلغ القرض في حساب العميل بالمصرف . و تستعمل الصكوك أو أوامر الدفع الاخرى في تداول هذا النوع من النقود. و هذه النقود لا تعتبر نقو إلزامية لأنه يحق لأي شخص أن يمتنع عن قبول هذه الصكوك.
    د- البطاقات الائتمانية
    هذه البطاقة يصدرها المصرف التجاري و لا يشترط أن يكون لحامل هذه البطاقة رصيد دائن في هذا المصرف . أي أن المر يتعلق بقرض له سقف ائتماني معين ممنوح لحامل البطاقة والذي يسمح له بالسحب نقدا أو لشراء السلع وعلى حامل هذه البطاقة دفع فوائد على المبالغ المسحوبة فقط وعند قيام حامل البطاقة بشراء شيء ما بوسطة هذه البطاقة يقوم المصرف المصدر للبطاقة بسداد فواتير المشتري
    و يقوم المصرف بعد ذلك بإرسال فاتورة المشتريات لحامل البطاقة
    هـ-النقود الالكترونية
    ويطلق عيها أيضا النقود الرقمية وهي عبارة عن أرصدة نقدية مسبقة الدفع مسجلة على وسائط الكترونية (البطاقات الممغنطة الهواتف المحمولة المبرمجة لهاذ النوع من التعامل ) ومن خصائص النقود الالكترونية أنها تسمح بالتمويل عن بعد بواسطة شبكة الانترنت مثلا. وتسمح كذلك بتحويل القيمة من شخص لأخر تسديدا لثمن المشتريات المختلفة (دفع ثمن وجبة طعام أو ثمن تذكرة وسيلة النقل ثمن حذاء......الخ)
    وللعمل بهذا النوع من النقود يجب ان تتوفر ثلاث عنصر أو أطراف هي :
    الزبون أو العميل ، البائع ، البنك الذي يتعامل الكترونيا عبر الانترنت .
    تعريف الكتلة النقدية : هي مجموعة من الوحدات النقدية أو الوحدات القائمة بوظائف النقود التي هي في حيازة مختلف الأعوان الاقتصاديين
    مكونات الكتلة النقدية : تتكون الكتلة النقدية من :
    - النقود القانونية : تشمل الأوراق النقدية و النقود المعدنية المساعدة وتسمي نقود قانونية لان القانون يصبغ عليها صفة شرعية و القدرة على تسوية الديون و الإبراء منها وهي كذلك مثل قيمة السيولة .
    - النقود الائتمانية : هي نقود غير قانونية وهي عبارة عن التزام من مصاريف التجارية لدفع مبالغ معينة من النقود القانونية لصالح مختلف الأعوان الاقتصاديين عند الطلب وهي تشمل جميع الودائع الجارية إما الودائع الادخارية و الودائع لأجل فلا تدخل ضمن الكتلة النقدية .
    الإجابة الخاصة بالسؤال الثاني :
    . أشكال الاتصال :
    الاتصال الرسمي : هو الذي يتم عبر قنوات اتصال رسمية التي تحدده المؤسسة

    • الاتصالات النازلة : هو الذي يتجه من المدراء الى المرؤوسين مثل الأوامر و القرارات .
    • الاتصالات الصاعدة : يتجه من المرؤوسين الى رؤسائهم مثلا تتعلق بالتوضيحات ، و التوصيات.
    • الاتصالات الأفقية: يكون بين الموظفين لنفس المستوى في الإدارة مثلا تنسيق الأنشطة .


    اتصالات غير رسمية : هو الذي يتم عبر قنوات غير رسمية ،ويمكن ان يكون احد معوقات العمل داخل المنظمة مثل الاشاعات.
    مكونات عملية الاتصال:

    • المرسل : شخص له المعلومات و الافكار يريد ارسالها الى طريق اخر و المسؤول عن اعداها
    • المستقبل : و هو الشخص الذي يتلقى الرسالة المتضمنة للمعلومات و الافكار
    • الرسالة : تحوي الافكار و المعلومات الى مجموعة من الرموز ذات معاني بين المرسل و المستقبل مثل الكلمت و الحركات و الاصوات و الحروف .
    • قناة الاتصال : و هي اداة نقل الرسالة التي تستعمل في نقل الرسالة سواء شفويا او كتابيا
    • الاستجابة : بعد تلقي المستقبل للرسالة الموجهة يقوم بالرد عليه و هنا يتحول المستقبل الى مرسل اخر للرسالة الاخرى.

    نجاح عملية الاتصال :
    يجب أن تخلو من كل معوقات عملية الاتصال سواء تتعلق بالمرسل او المستقبل او بعملية الإرسال ذاتها .

    • المعوقات المتعلقة بالمرسل : قد يقع المرسل في عدة اخطاء عندها يريد الاتصال بالاخرين ففي بعض الاحيان يعتقد المرسل ان الاخرين يفهمون المعلومات كما يفهمها هو ويعتقد كذلك ان حالته الانفعالية وميوله وقيمه و معتقداته لا تؤثر في شكل المعلومات و الافكار التي لديه .
    • المعوقات المتعلقة بالمستقبل : يقع المستقبل في نفس الاخطاء التي يقع فيها المرسل
    • المعوقات المتعلقة بعملية الإرسال: ويتعلق الأمر هنا بالأخطاء التي تقع في الرسالة ذاتها أو في قناة الاتصال
    • الأخطاء المتعلقة بالرسالة :مثل الغموض الناتج عن الأخطاء لغوية أو أخطاء في أترجمة أو فقد جزء من محتويتها...
    • الأخطاء المتعلقة بقناة الاتصال: الخطاء في اختيار وسيلة الاتصال المناسبة أن تكون ملائمة لمحتوى الرسالة ولطبيعة الشخص المستقبل لها و لزمن الاتصال وتجدر الإشارة الى أن ما قيل عن المعوقات السابقة تنطبق على معوقات الاستجابة "الرد".



    الجزء الثاني :
    حساب سعر التوازن :
    Qo=Qd
    3p-2=18-2p p=4
    كمية التوازن :
    Q* = 18-2p = 18 -08 Q*=10
    تمثيل دالتي العرض والطلب بيانيا :
    P 0 4 8
    Qd 18 10 2
    Qo -2 10 22






    2 من الأعضاء مٌعجبين بهذه المشاركة: عبيرسيسي,imeneimene04

  3. #3

    افتراضي رد: مواضيع مقترحة في الاقتصاد و المناجمنت مع الحل

    merci

  4. #4
    ♥•- مشرفة سابقة -•♥
    تاريخ التسجيل
    Mar 2013
    المشاركات
    6,160
    الجنس
    أنثى

    افتراضي رد: مواضيع مقترحة في الاقتصاد و المناجمنت مع الحل

    شكراااااااااااااااااااااا ااااااااااااااااااااا
    ما في منك
    كأنك قوقل
    الشيء لنحتاجة نلقاوه عندك
    دمت للجميع أخي الفاضل
    و أتمنالك المزيد و المزيد من التألق و التميز
    الأعضاء المٌعجبين بهذه المشاركة: imeneimene04

  5. #5

    تاريخ التسجيل
    Mar 2013
    العمر
    23
    المشاركات
    674
    الجنس
    أنثى

    افتراضي تقوى الله

    جزاكم الله خيراااااااااااااااااااااا :3-1093296387:
    الأعضاء المٌعجبين بهذه المشاركة: imeneimene04

  6. #6
    ♥•- مشرفة سابقة -•♥
    تاريخ التسجيل
    Feb 2013
    المشاركات
    6,065
    الجنس
    أنثى
    وظيفتي
    مهندسة معمارية في طور الانجاز

    افتراضي رد: مواضيع مقترحة في الاقتصاد و المناجمنت مع الحل

    بارك الله فيك

  7. #7

    تاريخ التسجيل
    Jan 2013
    العمر
    21
    المشاركات
    1,234
    الجنس
    أنثى
    وظيفتي
    مازال
    هواياتي
    النوم
    شعاري
    النوم اساس الحياة

    افتراضي رد: مواضيع مقترحة في الاقتصاد و المناجمنت مع الحل


  8. #8

    تاريخ التسجيل
    Oct 2013
    المشاركات
    65
    الجنس
    أنثى
    وظيفتي
    طالبة ثانوية
    هواياتي
    الكتابة
    شعاري
    ساصنع من قلمي لحن اصيل فلن يفهمني سوى القليل

    افتراضي رد: مواضيع مقترحة في الاقتصاد و المناجمنت مع الحل


    :1264884372:36_1_501.gif

 

 

المواضيع المتشابهه

  1. مشاركات: 0
    آخر مشاركة: 10-12-2015, 17:33
  2. مواضيع مقترحة لشهادة التعليم المتوسط في اللغة العربية: 6 مواضيع مع الحل
    بواسطة pixi_princesa في المنتدى اللغة العربية للسنة الرابعة متوسط
    مشاركات: 0
    آخر مشاركة: 24-08-2015, 06:51
  3. بكالوريا 2012 في الاقتصاد و المناجمنت مع الحل
    بواسطة الافق الجميل في المنتدى اختبارات و حوليات بكالوريا شعبة التسيير و الاقتصاد BAC 2017
    مشاركات: 0
    آخر مشاركة: 31-05-2013, 17:20
  4. مواضيع في الاقتصاد و المناجمنت لتحضير بكالوريا 2013
    بواسطة الافق الجميل في المنتدى اختبارات و حوليات بكالوريا شعبة التسيير و الاقتصاد BAC 2017
    مشاركات: 8
    آخر مشاركة: 30-05-2013, 19:29
  5. بكالوريا مقترحة من جريدة الشروق في الاقتصاد و المناجمنت مع الحل 20 افريل 2013
    بواسطة الافق الجميل في المنتدى اختبارات و حوليات بكالوريا شعبة التسيير و الاقتصاد BAC 2017
    مشاركات: 2
    آخر مشاركة: 06-05-2013, 20:42

الكلمات الدلالية لهذا الموضوع

المفضلات

المفضلات

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •