فى يـوٍم من الأيـام كان هنــاك رجـل ثـرى أخذ إبنـه فى رحـله إلى بلد فقيـر ليُرىَ إبنـه كيف يعيش الفقـراء ومكثـا لفتره فى مزرعه تعيش فيها أسـره فقيره وفى طريق العـوده من الرحـله سـأل الأب لإبنـه : كيف كـانت الرحله؟ فقال الإبن : كـانت ممتـازه فقال الأب : هل رأيت كيف يعيش الفقـراء؟ قال الإبن : نعـم فقال الأب : إذاً أخبرنى ماذا تعلمـت من هذه الرحـله؟ فرد الإبن قــائلاً لقد رأيت أننا نملك كلباً واحـداً وهم “الفقـراء” يملكون 4 كـلاب ونحن لدينا بركة ماء فى وسط حديقتنا وهم لديهم جدول ليس له نهايه ولقد جلبنا الفوانيس لنضىء حديقتنا وهم لديهم النجوم تتلألأ فى السماء و باحة بيتنا تنتهى عند الحديقه الأماميه وهم لديهم إمتداد الأُفق لدينا مساحه صغيره نعيش عليها وعندهم مساحات تتجاوز تلك الحقول لدينا خدم يقومون على خدمتنا وهم يقومون بخدمة بعضهم البعض نحن نشترى طعـامنا وهم يأكلون مما يزرعــون نحن نملك جـدراناً عاليه لكى تحمينا وهم يملكون أصدقاء يحمونهم فتعجب الوالد من إبنـه وظل صـامتاً وعندها أردف الإبن قـائلاً شكراً لك يا أبى لأنـك أريتنـى كيف أننـا فقـراء



;gkh trvhx ,hggi i, hgykd