فستان الفرح طوله ثلاثة أمتار


السؤال:
ما رأيكم بفستان الفرح الذي تسحبه العروس وراءها بطول ثلاثة أمتار تقريباً ، وما رأيكم أيضاً في الأموال التي تدفع للمطربات في الزفاف ؟

الاجابه:



أما ما يتعلق بالمرأة فالسنة أن تضفي ثوبها شبراً ، ولا تزيد على ذراع لأجل الستر وعدم إظهار القدمين، وأما الزيادة على ذراع فمنكر للعروس أو غيرها لا يجوز، وهذا إضاعة لموال بغير حق في الملابس ذات الآثمان الغالية ، فينبغي التوسط في الملابس ، لا حاجة إلى ترصيعها بأشياء تهدر الأموال العظيمة ، التي تنفع الأمة في دينها ودنياها، أما ما يتعلق بالمطربات فلا يجوز إحضارهن بالأموال الغالية ، أما المغنية التي تفني غناء معتاداً بسيطاً خفيفاً في وقت من الليل لإظهار الفرح، وإظهار السرور ، وإظهار العرس فلا بأس ، فالغناء في العرس والدف في العرس أمر جائز ، بل مستحب إذا كان لا يقضي إلى شر لكن بين النساء خاصة في وقت من الليل ثم ينتهي بغير سهر أو مكبر صوت، بل الأغاني المعتادة التي بها مدح للعروس ، ومدح للزوج بالحق ، أو أهل العروس ، أو ما أشبه ذلك من الكلمات التي ليس فيها شر ، ويكون بين لنساء خاصة ليس معهن أحد من الرجال ، ويكون بغير مكبر ، هذا لا بأس به ، كالعادة المتبعة في عهد النبي (ص) ، وعهد الصحابة ، وأما التفاخر بالمطربات وبالأموال الجزيلة للمطربات فهذا منكر لا يجو ، وهكذا بالمكبرات ، نه يحصل به إيذاء للناس ، والسهر بالليل حتى تضيع صلاة الفجر وهذا منكر يجب تركه (1) .
المرجع:
(1) فتاوى ومقالات متنوعة لسماحة الشيخ عبد العزيز بن باز 4/121 .

tsjhk hgtvp ',gi eghem Hljhv