الإمكانيات الزراعية:

لا تمثل المساحة الزراعية في الجزائر سوى 3,4 % من مجموع المساحة، أي ما يمثل 7,5 مليون هكتار. والنسبة الكبيرة الباقية تضم الأراضي الفقيرة القابلة للاستصلاح (السهوب، والجبال والواحات)، أو غير الصالحة تماما للزراعة (الصحراء) أي بمجموع 96,6 % من المساحة.
يلاحظ أن التربة تفقد خصوبتها ونحن نتجه من الشمال صوب الجنوب، إلى حدود الأطلس الصحراوي هناك تتعرض التربة إلى ظاهرة التصحر، كذلك من الشرق إلى الغرب حيث يميل لونها من السواد إلى الحمرة وهو مؤشر على تناقص خصوبتها.
من جهة أخرى فإن كمية الأمطار المتساقطة في الشمال تتميز بعدم انتظامها وغير مستغلة. إذ لايستغل منها سوى 11% مما يتساقط (1.5 مليار متر مكعب)، كما أن للجزائر إمكانيات هائلة من المياه الجوفية يستغل منها فقط 25 % في الجنوب و70% في الشمال.
تنوّع المناخات سمح بتنوّع المحاصيل الزراعية، لكنها عدم ذبذب سقوط أمطارها، إضافة إلى وجود معوقات طبيعية أخرى مثل هبوب رياح الجنوب (السيروكو) الجافة، وطول مدة الصقيع في الإقليم القاري (50 يوما) يبقى مشكلة أمام زراعة

تحضير درس الموارد الطبيعية في الجزائر 92.jpg

الإمكانيات الصناعية:
تتميز ثروات الجزائر بتنوّعها وكثرتها، ولله الحمد، مع تركز واضح في الشمال الشرقي منه.
مصادر الطاقة:
البترول: يتركز في حاسي مسعود وعين أميناس، اكتشف سنة 1956، باحتياطي 2 مليار طن، ينقل عبر أنابيب إلى موانئ سكيدة وأرزيو وبجاية، والجزائر ووهران .... كذلك إلى ميناء الصخيرة بونس. الجزائر عضو هام في منظمة الأوبيك وتحتل الرتبة 17 عالميا في إنتاجه.
الغاز الطبيعي: يتركز في حاسي رملن باحياطي 3650 مليار م3 (الرابعة عالميا) والثالثة في إنتاجه، ينقل عبر أنابيب رئيسية إلى موانئ سكيدة وأرزيو وأخرى فرعية إلى الجزائر ووهران، كذلك إلى إيطاليا عبر تونس وإسبانيا عبر المغرب.
يمثل الغز الطبيعي 74 % من صادرات الجزائر، يليه البترول والمعادن والمواد المختلفة الأخرى.
الفحم الحجري: يتركز في قنادسة يتميز ببعده عن موانئ التصدير وارتفا نسبة الكبريت فيه.
الكهرباء: 90 % منها تستخرج حراريا (حرق البترول والغاز)، و10 % فقط من مصدر مائي (السدود) منها سد إراغن (جيجل).
الطاقة النووية: للجزائر مفاعلين نووين: مفاعل درارية (للأبحاث النظرية) وعين وسارة للتجارب المحدودة النطاق.
المعادن الخام:
الحديد: يتركز في مناجم الونزة والموحد وبوخضرة (على الحدود التونسية) يتميز بقربه من السطح والسواحل مما مما يسهل استغلاله وتصديره. اكتشف في العشرينات من القرن الماضي، ينقل عبر خط حديدي مكهرب، أهمه خط الونزة عنابة. كما نجد منجم تيمزريت (بجاية)، ومنجم غار جبيلات الضخم (تندوف) غير المستغل لبعده عن السواحل.



الفوسفات: يتركز في مناجم الكويف وجبل العنق على الحدود التونسية) يتميز بوجوده على السطح وبقربه من السواحل مما مما يسهل استغلاله ونقله وتصديره، إلى الغرب نجد منجم البد (تلمسان).
الزنك والرصاص والنحاس في مناطق متفرقة من الشمال أهمها مناطق سكيكدة وعنابة وتلمسان.
الزئبق: في منطقة عزابة وهو الأكبر في إفريقيا.
الذهب والأورانيوم: في منطقة الأهقار.
هذا إضافة إلى ثروات ذات مصدر نباتي كالفلين والحلفاء والنباتات الطبية التي تتنوع بتنوّع المناخات في الجزائر.



jpqdv ]vs hgl,hv] hg'fdudm td hg[.hzv