نموهم: يبلغ عدد سكان الجزائر حوالي 33 مليون نسمة، يتزايدون بنسبة نمو سريعة 30 % وقد تزايد عددهم سريعا منذ الاستقلال إلى يومنا بسبب:
  • ارتفاع المواليد: بسبب الزواج المبكر، التقاليد التي تشجع كثرة المواليد و تحسن مستوى المعيشة.



  • انخفاض الوفيات: بسبب تحسن وسائل العلاج، نوع الغذاء...


هذا النمو السكاني السريع قابله نمو اقتصادي بطيء، وهو ما أفرز مشاكل مست المجتمع والإقتصاد.

  1. توزيعهم: يتوزّع سكان الجزائر بطريقة غير منتظمة، إذ تتناقص كثافتهم كلّما اتجذهنا جنوبا:



  • أكثر من 300 ن/كم2 في المدن الرئيسية (الجزائر، وهران...)
  • بين 100- 300 ن/كم2 في الإقليم التلي
  • بين 50- 100 ن/كم2 في إقليم السهوب
  • أقل من 01 ن/كم2 في الصحراء


نستثني من ذلك مناطق الواحات التي تزيد فيها الكثافة عن 1000 ن/كم2 ، كذلك بعض المناطق الجبلبة كجرجرة التي تزيد فيها الكثافة عن 200 ن/كم2 .


  1. أسباب التوزيع:


  • أسباب طبيعية: كازدياد كمية الأمطار وخصوبة التربة (على السهول) في الإقليم المتوسطي، وانعدامها في الإقليم القاري والصحراوي.
  • أسباب اقتصادية: كتوفر فرص العمل، وتركز الصناعة، والخدمات (كالتعليم، العلاج، المواصلات، الإدارة...) في مدن الشمال أكثر من غيرها وهو ما شجع النزوح نحو المدن.



  1. نتائج النمو الديموغرافي السريع: لقد صاحب النمو السكاني السريع والاقتصادي البطيء، جملة من المشاكل:


  • الاجتماعية: كالبطالة، الأمية، أزمة السكن، ظهور الأحياء القصديرية، إزدحام المدن...
  • الاقتصادية: كازدياد طلبات السكان من الغذاء، والخدمات، واستيراد مختلف المواد... مما يستدعي يرفع من الديون الخارجية، ويعمّق من التبعية الاقتصادية والسياسية.



  1. مراحل تعمير الجزائر: يعود تعمير الجزائر إلى أزمنة قديمة نظرا لمناخها المعتدل وموقعها الممتاز ويعود ذالك إلى أكثر من 500الف سنة وتوالت عليها الهجرات الخارجية مثل الفينيقيين والو ندال وقد أضاف لها الفتح الإسلامي تنوعا أخر بالإضافة إلى الاحتلال الفرنسي وما جلبه من مستوطنين.


. مراحل تطور عدد السكان في الجزائر: يمكن تمييز 3مراحل لتطور السكان وهي:
مرحلة التراجع:(1851-1872): وفيها تراجع عدد سكان الجزائر بشكل كبير وهذا بسبب الإبادة الجماعية التي مارسها الاستعمار بسبب اشتداد المقاومات الشعبية بالإضافة لانتشار الأمراض والأوبئة.

مرحلة النمو البطيء (1872-1960):وتميزت بالبطء في النمو السكاني بسبب مشاركة الجزائريين في الحربين العالميتين والحرب التحريرية والإبادة.

مرحلة النمو السريع (1960-2006): تميزت بالزيادة السريعة وهذا ما يعرف بالانفجار الديمغرافي وهذا بسبب: - تحسن المستوى المعيشي -تطور الخدمات الصحية -عدم تنظيم النسل

تركيب السكان:



حسب السن:

السّن 1998
اقل من 20 % 48
من20الى60 % 45.50
تكثر من60 % 06.50






نلاحظ أن تركيبة السكان يغلب عليها فئة الشباب


حسب النشاط:

القطاع نسبة العاملين (2005)
الزراعة % 17.16
الصناعة % 28.23
الخدمات % 54.61





نلاحظ ارتفاع نسبة العمال في قطاع الخدمات بسبب نمو الهياكل الإدارية والخدماتية



jpqdv ]vs s;hk hg[.hzv