أهلا وسهلا بك إلى منتديات طموحنا.



[جمع] فتاوى العلماء الأكابر في حكم تفسير القرآن بالإعجاز العلمي والنظريات التجريبية

بسم الله والحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله وصحبه وسلم أما بعد : فقد كثر في الآونة الأخيرة ما يسمى بالإعجاز العددي والعلمي في الكتاب والسنة ....



[جمع] فتاوى العلماء الأكابر في حكم تفسير القرآن بالإعجاز العلمي والنظريات التجريبية


صفحة 1 من 2 12 الأخيرةالأخيرة
النتائج 1 إلى 10 من 18
  1. #1
    ♥•- إداري سابق -•♥
    تاريخ التسجيل
    Feb 2013
    المشاركات
    4,270
    الجنس
    ذكر
    وظيفتي
    موظف بقطاع السكن
    هواياتي
    طلب العلم الشرعي
    شعاري
    إِلَّا تَنْصُرُوهُ فَقَدْ نَصَرَهُ اللَّهُ

    افتراضي [جمع] فتاوى العلماء الأكابر في حكم تفسير القرآن بالإعجاز العلمي والنظريات التجريبية

     
    بسم الله والحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله وصحبه وسلم أما بعد :

    فقد كثر في الآونة الأخيرة ما يسمى بالإعجاز العددي والعلمي في الكتاب والسنة ....

    فدعونا نلقي الضوء على حكم هذا الأمر بالأدلة الشرعية بارك الله فيكم ..

    سائلاً الله التوفيق للسداد والأجر يوم المعاد. وليعلم أن ما أصبت فيه فمن الله منة وفضلاً ، وما أخطأت فمني تقصيراً وجهلاً، ومن الشيطان حقداً وخبثاً.

    فهذه مجموعة من أقوال وفتاوى أهل العــلم حــول ما يســمى بـ] الإعــجاز العلــمي في القرآن]

    أســأل الله عــز وجـــل أن ينــفع بـــــها الإسلام والمــسلمين وأن يجــزي العــلماء خــير الجــزاء على مــا يقدمــون مــن خـدمة الإسلام والمــسلمين , وأن يــرحــم مــن مــات مــنهم وأن يــرزقــهم الفردوس الأعلى.

    هذا. والله أعلى واعلم والصلاة والسلام على خير من ربى وعلم، وآله وصحبه خير من تربى وتعلم، ومن سار على نهجهم وصلى وسلم.


    جمعه : أبو
    حفص محمد الجزائري




    فتوى اللجنة الدائمة:

    السؤال الثالث من الفتوى رقم ( 9247 ) :
    س3: ما حكم الشرع في التفاسير التي تسمى بـ (التفاسير العلمية)؟ وما مدى مشروعية ربط آيات القرآن ببعض الأمور العلمية التجريبية؟ فقد كثر الجدل حول هذه المسائل.

    ج3
    :
    إذا كانت من جنس التفاسير التي تفسر قوله تعالى: { أَوَلَمْ يَرَ الَّذِينَ كَفَرُوا أَنَّ السَّمَاوَاتِ وَالْأَرْضَ كَانَتَا رَتْقًا فَفَتَقْنَاهُمَا وَجَعَلْنَا مِنَ الْمَاءِ كُلَّ شَيْءٍ حَيٍّ } (الأنبياء:30) بأن الأرض كانت متصلة بالشمس وجزءا منها، ومن شدة دوران الشمس انفصلت عنها الأرض ثم برد سطحها وبقي جوفها حارا، وصارت من الكواكب التي تدور حول الشمس. إذا كانت التفاسير من هذا النوع فلا ينبغي التعويل ولا الاعتماد عليها.
    وكذلك التفاسير التي يستدل مؤلفوها بقوله تعالى: { وَتَرَى الْجِبَالَ تَحْسَبُهَا جَامِدَةً وَهِيَ تَمُرُّ مَرَّ السَّحَابِ } (النمل: 88) على دوران الأرض، وذلك أن هذه التفاسير تحرف الكلم عن مواضعه، وتخضع القرآن الكريم لما يسمونه نظريات علمية، وإنما هي ظنيات أو وهميات وخيالات.
    وهكذا جميع التفاسير التي تعتمد على آراء جديدة ليس لها
    أصل في الكتاب والسنة ولا في كلام سلف الأمة؛ لما فيها من القول على الله بغير علم.

    وبالله التوفيق. وصلى الله على نبينا محمد، وآله وصحبه وسلم.

    اللجنة الدائمة للبحوث العلمية والإفتاء
    عضو ... عضو ... نائب رئيس اللجنة ... الرئيس
    عبد الله بن قعود ... عبد الله بن غديان ... عبد الرزاق عفيفي ... عبد العزيز بن عبد الله بن باز

    المصدر :
    موقع اللجنة الدائمة



    ~~~~~~~~~~~~~~~


    الشيخ محمد بن صالح العثيمين رحمه الله

    س/
    سئل فضيلة الشيخ: هل يجوز تفسير القرآن الكريم بالنظريات العلمية الحديثة؟

    فأجاب بقوله: تفسير القرآن بالنظريات العلمية له خطورته، وذلك إننا إذا فسرنا القرآن بتلك النظريات ثم جاءت نظريات أخرى بخلافها فمقتضى ذلك أن القرآن صار غير صحيح في نظر أعداء الإسلام؛ أما في نظر المسلمين فإنهم يقولون إن الخطأ من تصور هذا الذي فسر القرآن بذلك، لكن أعداء الإسلام يتربصون به الدوائر، ولهذا أنا أحذر غاية التحذير من التسرع في تفسير القرآن بهذه الأمور العلمية ولندع هذا الأمر للواقع، إذا ثبت في الواقع فلا حاجة إلى أن نقول القرآن قد أثبته، فالقرآن نزل للعبادة والأخلاق، والتدبر ، يقول الله ـ عز وجل (كِتَابٌ أَنْزَلْنَاهُ إِلَيْكَ مُبَارَكٌ لِيَدَّبَّرُوا آيَاتِهِ وَلِيَتَذَكَّرَ أُولُو الْأَلْبَابِ) (صّ:29) وليس لمثل هذه الأمور التي تدرك بالتجارب ويدركها الناس بعلومهم، ثم إنه قد يكون خطراً عظيماً فادحاً في تنزل القرآن عليها، أضرب لهذا مثلاً قوله تعالى) يَا مَعْشَرَ الْجِنِّ وَالْأِنْسِ إِنِ اسْتَطَعْتُمْ أَنْ تَنْفُذُوا مِنْ أَقْطَارِ السَّمَاوَاتِ وَالْأَرْضِ فَانْفُذُوا لا تَنْفُذُونَ إِلَّا بِسُلْطَانٍ) (الرحمن:33) لما حصل صعود الناس إلى القمر ذهب بعض الناس ليفسر هذه الآية ونزلها على ما حدث وقال: إن المراد بالسلطان العلم، وأنهم بعلمهم نفذوا من أقطار الأرض وتعدوا الجاذبية وهذا خطأ ولا يجوز أن يفسر القرآن به وذلك لأنك إذا فسرت القرآن بمعنى فمقتضى ذلك أنك شهدت بأنّ الله أراده وهذه شهادة عظيمة ستسأل عنها.
    ومن تدبر الآية وجد أن هذا التفسير باطل لأن الآية سيقت في بيان أحوال الناس وما يؤول إليه أمرهم، اقرأ سورة الرحمن تجد أن هذه الآية ذُكرت بعد قوله تعالى: : ()كُلُّ مَنْ عَلَيْهَا فَانٍ) (وَيَبْقَى وَجْهُ رَبِّكَ ذُو الْجَلالِ وَالْأِكْرَامِ) فَبِأَيِّ آلاءِ رَبِّكُمَا تُكَذِّبَانِ)( الرحمن الايات 26 - 28 )
    فلنسأل هل هؤلاء القوم نفذوا من أقطار السموات؟
    الجواب: لا، والله يقول: (إن استطعتم أن تنفذوا من أقطار السموات والأرض) .
    ثانياً: هل أرسل عليهم شواظ من نار ونحاس؟
    والجواب: لا. إذن فالآية لا يصح أن تفسر بما فسر به هؤلاء، ونقول: إن وصول هؤلاء إلى ما وصولوا إليه هو من العلوم التجريبية التي أدركوها بتجاربهم،أما أن نُحرِّف القرآن لنخضعه للدلالة على هذا فهذا ليس بصحيح ولا يجوز.

    المصدر: كتاب العلم.

    F[luD tjh,n hguglhx hgH;hfv td p;l jtsdv hgrvNk fhgYu[h. hgugld ,hgk/vdhj hgj[vdfdm

    5 من الأعضاء مٌعجبين بهذه المشاركة: أسماء ملاك,الفكر الطَموح,ياسمين ميمي,roumaiss,SawsaneDz Mca

  2. #2
    ♥•- إداري سابق -•♥
    تاريخ التسجيل
    Feb 2013
    المشاركات
    4,270
    الجنس
    ذكر
    وظيفتي
    موظف بقطاع السكن
    هواياتي
    طلب العلم الشرعي
    شعاري
    إِلَّا تَنْصُرُوهُ فَقَدْ نَصَرَهُ اللَّهُ

    افتراضي رد: [جمع] فتاوى العلماء الأكابر في حكم تفسير القرآن بالإعجاز العلمي والنظريات التجريبية

    أقوال الشيخ صالح الفوزان - حفظه الله-

    نص السؤال :
    أحسن الله إليكم سماحة الوالد يقول السائل : كثر في الآونة الأخيرة كتب وأشرطة تتحدث عن الإعجاز القرآني وموافقة هذه النظريات للآيات البينات فما هو الضابط في ذلك وما هو واجب طالب العلم نجاه ذلك؟

    نص الإجابة:
    تفسير القرآن متقن ومضبوط وله طرق ذكرها أئمة التفسير لا يفسر بغيره
    يفسر القرآن بالقرآن
    يفسر القرآن بالسنة
    يفسر القرآن بتفسير الصحابة
    يفسر القرآن بتفسير التابعيين يفسر القرآن باللغة التي نزل بها وهي اللغة العربية

    هذه وجوه التفسير أما من زاد عن هذا جاب وجهه غير هذه الوجوه هذا شيء مبتكر ولا أصل له ولا يجوز تفسير القرآن بالرأي ذكر الحافظ بن كثير في أول تفسيره الحديث مجوده من قال في القرآن برأيه وبما لا يعلم فليتبوء مقعده من النار وأخطأ ولو أصاب نعم . (1)

    المصدر : موقع الشيخ


    ~~~~~~~~~~~~~~~~

    نص السؤال:
    هذا يسأل يقول : هل الإعجاز العلمي الذي ظهر يعد تفسيراً مخالفاً لتفسير السلف؟

    نص الإجابة :
    لا شك هذا قول على الله بغير علم والنظريات تختلف ويظهر منها كذب كثير وكل نظريه تكذب إلي قبلها فهي تخرص ليست من العلم وإنما هي تخرص فقط فلا يجوز الإعتماد عليها ويقال هذا معنى الآية أو هذا معنى الحديث ما يجوز هذا نعم. (2)

    المصدر : موقع الشيخ


    ~~~~~~~~~~~~~~~~


    نص السؤال :
    أحسن الله إليكم صاحب الفضيلة ، وهذا سائل يقول : ما حكم ما يسمونه بالإعجاز العلمي في القرآن أو ما يسمى بالإعجاز العددي وهل لهذا أصل؟

    نص الإجابة:
    الإعجاز العلمي الي يقولونه الآن هذا تفسير للقرآن بغير علم بغير قواعد التفسير المعروفة التي هي تفسير القرآن بالقرآن أو تفسير القرآن بالسنة أو تفسير القرآن بأقوال الصحابة أو تفسير القرآن بأقوال التابعيين أو تفسير القرآن بقواعد اللغة التي نزل بها هذه زيادة زادوه الآن الإعجاز العلمي يريدون بها النظريات نظريات الطب والفلك وغير ذلك هذه تخرصات بشر تخطأ وتصيب فلا تجعل تفسيرا للقرآن ويقال هذا مراد الله جل وعلى ثم بعدين يقولون لا النظرية هذه ما هي بصحيح ويصير تلاعب في كلام الله عز وجل النظريات ما تجعل تفسيرا للقرآن ما تجعل تفسيرا للقرآن أبداً وهذا من القول على الله بلا علم وهي محل للنقض ومحل للإبطال ولذلك تجدهم يثبتون اليوم شيء وبكرة ينفونه تبين لهم خلافه لأنه نظريات بشريه وهذا من القول على الله بلا علم وهي محل للنقض ومحل للإبطال لذلك تجدهم يثبتون اليوم شيء وبكرة ينفونه تبين لهم خلافه لأنه نظريات بشريه نعم (3)

    المصدر :
    موقع الشيخ


    ~~~~~~~~~~~~~~~~


    نص السؤال :
    أحسن الله إليكم صاحب الفضيلة ، وهذا سائل يقول : هل يدخل في إعجاز القرآن ما يسمى الآن بالإعجاز العلمي؟

    نص الإجابة:
    ما أدري الإعجاز العلمي هذا من عمل البشر ويخطأ ويصيب نظريات طبية أو فلكية قالها ناس قد يخطئون ويصيبون فلا نجعلها تفسير للقرآن الكريمثم يأتي ما ينقضها ويكذبها ويبطلها ثم يقول القرآن ما هو بصحيح لأنه هذه ما صارت صحيحة هذا من كلام البشر وعمل البشر والقرآن لا يفسر إلا بوجوه التفسير المعروفة :
    أولا : يفسر القرآن بالقرآن
    ثانياً : يفسر القرآن بالسنة الرسول صلى الله عليه وسلم
    ثالثاً : يفسر القرآن بأقوال الصحابة الذين تتلمذوا على الرسول صلى الله عليه وسلم وعرفوا تفسير القرآن من الرسول صلى الله عليه وسلم .
    رابعا : يفسر القرآن بأقوال التابعين اللذين تتلمذوا على صحابة رسول الله صلى الله عليه وسلم وتلقوا التفسير عنهم وهم تلقوه عن الرسول صلى الله عليه وسلم أما كلام الناس وما يسمونه بالإعجاز العلمي فكل هذه تخرصات لا دليل عليها هذه مثل الإسرائليات لا تجعل تفسير لكلام الله عز وجل نعم . (4)

    المصدر : موقع الشيخ

    ______________________________
    (1)موقع الشيخ صالح الفوزان - قسم الفتاوى – رقم الفتوى ( 2255 ) بتاريخ ( 3 / 4 / 2006 م ).
    (2) موقع الشيخ صالح الفوزان - قسم الفتاوى – رقم الفتوى ( 5301 ) بتاريخ ( 24 / 7 / 2005 م ).
    (3) موقع الشيخ صالح الفوزان - قسم الفتاوى – رقم الفتوى ( 8607 )
    (4)موقع الشيخ صالح الفوزان - قسم الفتاوى – رقم الفتوى ( 8888 ) .
    3 من الأعضاء مٌعجبين بهذه المشاركة: أسماء ملاك,ياسمين ميمي,SawsaneDz Mca

  3. #3
    ♥•- إداري سابق -•♥
    تاريخ التسجيل
    Feb 2013
    المشاركات
    4,270
    الجنس
    ذكر
    وظيفتي
    موظف بقطاع السكن
    هواياتي
    طلب العلم الشرعي
    شعاري
    إِلَّا تَنْصُرُوهُ فَقَدْ نَصَرَهُ اللَّهُ

    افتراضي رد: [جمع] فتاوى العلماء الأكابر في حكم تفسير القرآن بالإعجاز العلمي والنظريات التجريبية

    الشـــيخ سعد بن عـــبد الرحــمن الحـــصين-حفـظه الله-:

    قــال الشيخ في مــقالة له بعنـــوان
    :

    ((الإعــجاز العلمي للقــرآن))
    لابد أولاً من افتراض حسن النية في كل من يحاول اجتذاب الناس إلى دينهم مهما ظهر من مجافاته طريق الصواب ؛ فقد قال الله تعالى عن أضل عباده :
    {إِنَّهُمُ اتَّخَذُوا الشَّيَاطِينَ أَوْلِيَاء مِن دُونِ اللّهِ وَيَحْسَبُونَ أَنَّهُم مُّهْتَدُونَ}
    [الأعراف:30] ،
    ولكن لا بد من إظهار انحرافه عن منهاج النبوة حتى لا يغتر به الآخرون
    ومن أسوء الأمثلة على ذلك : ربط كلام الله اليقيني بالنظريات الحديثة في الكون والحياة ، وكلها ظنية قابلة للتغيير والتبديل.
    يعيد بعض الباحثين (1) بداية هذا الانحراف إلى ما يلي:

    1-)محاولة بعض المفسرين الماضين سد الثغرات المتوهمة في قصص الأنبياء بالتفاصيل المأخوذة من التوراة والإنجيل ؛ غافلين عن حكمة اقتصارها في كتاب الله على مواطن العظة

    2-)الاحتجاج بشعر العرب على القرآن ـ بدلاً من الاحتجاج بالقرآن على اللغة ـ : كما احتج الأشاعرة على تأويل الاستواء بالاستيلاء : ((قد استوى بشر على العراق)) ، وتأويل الكرسي بالعلم : ((ولا يُكرسئ علم الله مخلوق))؛ صرفاً للفظ عن ظاهره.

    3-)الاحتجاج بالرأي المخالف لمنهاج السنة ؛ فيفهم الآية انتصاراً للمذهب: كما احتج الخوارج على ضلال عثمان وعلي رضي الله عنهما بقول الله تعالى:
    {وَاتَّقُواْ فِتْنَةً لاَّ تُصِيبَنَّ الَّذِينَ ظَلَمُواْ مِنكُمْ خَآصَّةً}
    [الأنفال: 25]
    مؤكدين رأيهم بحديث موضوع : أنَّ رسول الله صلى الله عليه وسلم قال لعثمان : ((بك تفتح))، ولعلي ((أنت إمامها وزمامها وقائدها تمشي فيها مشي البعير)).
    وكما احتج الإمامية على حصر الولاية في علي رضي الله عنه ـ والأئمة من نسله ـ بقول الله تعالى :
    {إِنَّمَا وَلِيُّكُمُ اللّهُ وَرَسُولُهُ وَالَّذِينَ آمَنُواْ الَّذِينَ يُقِيمُونَ الصَّلاَةَ وَيُؤْتُونَ الزَّكَاةَ وَهُمْ رَاكِعُونَ}
    [المائدة: 55] ،
    وأنها نزلت في علي رضي الله عنه ؛ إذ سأله سائل وهو راكع في صلاته ؛ فأومأ إليه بخنصره فأخذ خاتمه منه
    ولعلَّ أول من وقع في شبهة الإعجاز العلمي في القرآن : الغزالي (ت505) في (إحيائه) ؛ إذ ادعى أن القرآن يحوي سبعة وسبعين ألف علم ، بعدد كلماته مضاعفة أربع مرات ؛ بادعائه أن لكل كلمة ظاهراً وباطناً وحدَّاً ومطلعاً ، وفي كتابه (جواهر القرآن) يخصص الفصل الخامس لبيان اشتمال القرآن على جميع العلوم أو الفنون الدنيوية.
    وكما فتح الغزالي الباب للخلط بين التصوف والإسلام ؛ فتحه للخلط بين الفكر والفقه في نصوص الوحي ، فجاء من بعده الرازي (ت606)فزاد الطين بلة .. ثم استفحل الأمر فجاء ابن أبي الفضل المرسي (ت655) ؛ فاستخرج الهندسة من قوله تعالى:
    {انطَلِقُوا إِلَى ظِلٍّ ذِي ثَلَاثِ شُعَبٍ}
    [المرسلات:30] ،
    والجبر والمقابلة من الحروف في أوائل السور مثلا.
    وفي هذا العصر الذي بهر أبصار المسلمين وبصائرهم بنظرياته ومخترعاته ، وإذا كان الكواكبي (ت 1320) هو السابق للابتداع في التفسير بمثل عزوه التصوير الفوتوغرافي إلى قول الله تعالى :
    { أَلَمْ تَرَ إِلَى رَبِّكَ كَيْفَ مَدَّ الظِّلَّ وَلَوْ شَاء لَجَعَلَهُ سَاكِناً ثُمَّ جَعَلْنَا الشَّمْسَ عَلَيْهِ دَلِيلاً }
    [الفرقان:45] ؛
    فإن لواء الابتداع في هذا الأمر معقود للشيخ/طنطاوي جوهري(ت135؛ ففي مؤلفه : ((الجواهر في تفسير القرآن ـ 26مجلداً )) كثيرمن المضحكات المبكيات، منها : استخراج تحضير الأرواح من قوله تعالى:
    { فَقُلْنَا اضْرِبُوهُ بِبَعْضِهَا كَذَلِكَ يُحْيِي اللّهُ الْمَوْتَى }
    [البقرة: 73] ،
    وقوله تعالى:
    { أَوْ كَالَّذِي مَرَّ عَلَى قَرْيَةٍ وَهِيَ خَاوِيَةٌ عَلَى عُرُوشِهَا }
    [البقرة: 259] ،
    وقوله تعالى:
    {وَإِذْ قَالَ إِبْرَاهِيمُ رَبِّ أَرِنِي كَيْفَ تُحْيِـي الْمَوْتَى}
    [البقرة: 260] ،

    واستنبط من الآيات أن يكون محضر الأرواح ذا قلب نقي خالص كالعزير وإبراهيم وموسى
    .
    وبهرت لغة العصر سيد قطب فوصف كلام الله (بالتصوير الفني ، والتصور الرباني ، والموسيقى الحادة التقاسم ، والموسيقى المطمئنة المتموجة.
    ومصطفى محمود تكلم عن ((سمفونية الفاتحة)) ، وعن ((الشفرة والرمز والألفاظ المطلسمة)) في القرآن ، وفي محاولة كل منهما ـ الأديب والطبيب ـ تفسير القرآن ما يفوق ذلك افتئاتاً على اللفظ والمعنى ، وانحرافاً عن شرع الله ومنهاج خيار هذه الأمة.

    وإذا لم يقف ولاة أمر المسلمين في وجه هذا الهجوم الشرس على تفسير كلام الله بغير علم ولا هدى ، من قبل الأدباء والوعَّاظ والوراقين وتجار الدين، فليس من المستبعد أن يحدث في الإسلام ما حدث في النصرانية عندما أرادت اللحاق بركب العصر العلمي ؛ فأدخلت في تفسير الأناجيل دراسات في الفلك ، وفي الرياضة والعلوم الطبيعية والفنون التطبيقية ، ولما تغيرت النظريات مع الزمن ـ كما يحدث دائماً في النظريات الظنية ـ فقد الدين النصراني احترامه بين أكثر أهله.

    وقد رأينا اليوم انصراف الشباب المسـلم عن تفاسير الأئمة في القرون الأولى ، وهم أهل اللغة التي أنزل بها القرآن ، وأهل العلم الشرعي المستنبط من الوحي ؛ إذ أغشاهم البريق المؤقت للتفاسير العصرية عن التمييز بين الحقيقة والخيال وبين العلم اليقيني والفكر الظني.
    وإعجاز القرآن عرفه المسلمون الأوائل القدوة في فصاحته وبلاغته وحججه البالغة ، وإخباره عن غيب لا يعلمه إلا من أنزله ، وبدعة الإعجاز العلمي للقرآن لا تعدو أن تكون إهانة للقرآن ، وإعلاء لنظريات الملحدين.

    وصلى الله وسلم على محمد و آل محمد
    .
    _________
    هامش:
    (1)للتفصيل يراجع كتاب (بدع التفاسير) ، لرمزي نعناعة أثابه الله
    ________
    2 من الأعضاء مٌعجبين بهذه المشاركة: أسماء ملاك,ياسمين ميمي

  4. #4
    ♥•- إداري سابق -•♥
    تاريخ التسجيل
    Feb 2013
    المشاركات
    4,270
    الجنس
    ذكر
    وظيفتي
    موظف بقطاع السكن
    هواياتي
    طلب العلم الشرعي
    شعاري
    إِلَّا تَنْصُرُوهُ فَقَدْ نَصَرَهُ اللَّهُ

    افتراضي رد: [جمع] فتاوى العلماء الأكابر في حكم تفسير القرآن بالإعجاز العلمي والنظريات التجريبية

    من شرح مقدمة التفسير لفضيلة الشيخ محمد بن عمر بازمول حفظه الله:

    وبعض الناس يتوسع في هذه القضية فإنه يتجرأ في تحميل القرآن ما لا يحتمل من قضايا العلم الحديث مرتكزاً في ذلك على قضية لا تنقضي عجائبه أو لا تفنى عجائبه .
    والتفسير العلمي للقرآن: هو من باب التفسير بالرأي لا يُقبَل إلا إذا توفرت فيه الشروط الخمسة السابقة.

    [
    وهي: أن لا يخالف التفسير المأثور مخالفة تضاد، وأن يناسب السياق والسباق واللحاق، وأن يحتمله اللفظ لغة، وأن لا يخالف أصلاً في الشرع، وأن لا يتذرع به لنصرة بدعة ]
    فبعض الناس يأتي ويُدْخِلُ في تفسير الآية ويُحَمِّلُها من المعاني العلمية ما يتنافى مع السياق والسباق، أو ما يخالف مخالفة تضاد ما جاء عن الرسول صلى الله عليه وسلم وعن الصحابة، أو ما يَخْرُج باللفظ عن دلالته اللغوية. فهذا تفسير بالرأي المذموم.
    ولا يغير واقعَه شيئاً أن يقال: إن القرآن لا تنقضي عجائبه .

    لأني أقول: نعم، لا تنقضي عجائبه، ولكنه ليس كتاب علم وليس كتاب جغرافيا ولا كتاب هندسة ولا كتاب طب ولا كتاب جيولوجيا ولا كتاب فلك ولا كتاب أحياء. هو قرآن، كتاب هداية وإعجاز، لا تجد فيه خللاً.

    واستنباط ما فيه بالرأي يشترط في قبوله الشروط السابقة في قبول التفسير بالرأي [ وقد مر ذكرها ] ومنه التفسير العلمي.

    وتناول القرآن على هذا الأساس بهذه الحيثية [ أي بحيثية التفسير بالعلوم الطبيعية مع مراعاة الشروط الخمسة ] لا بأس به.

    مثلاً قوله تعالى: بَيْنَهُمَا بَرْزَخٌ لا يَبْغِيَانِ . هذا إشارة إلى حقيقة علمية: أن في ملتقى الأنهار مع البحار برزخ، أي حاجز وفاصل. يقولون في العقيدة الحياة البرزخية يعني التي تفصل بين الدنيا والآخرة. نقول: هنا حقيقة علمية أشار الله إليها؛ أن ما بين مصب ماء النهر وماء البحر برزخ فاصل بين المائين.

    نعم الآن العلم الحديث أثبت هذا، الحمد لله، هذه قضية أوردها الله عز وجل في ثنايا الآية من باب الامتنان وإنعامه على الناس، وبأنه وحده مستحق أن يُعبد دون سواه.
    وليس باللازم أن كل حقيقة علمية أو كل معلومة علمية تجد لها في القرآن أصلاً. لا، القرآن لم يوضع لهذا.

    إذاً قضية لا تفنى عجائبه أو لا تنقضي عجائبه هذه القضية مضبوطة في التفسير العلمي بشروط قبول التفسير بالرأي الخمسة [ ومر ذكرها ]. إن لم تتوفر يكون هذا التفسير تفسيراً بالرأي الباطل المذموم.

    إذاً لا تنقضي عجائبه لمن استعمله على الأصول العلمية المعتبرة عند أهل العلم. هذا هو المقصود بقوله: لا تنقضي عجائبه .

    فليست القضية متروكة هكذا بدون قواعد وبدون ضوابط، يأتي الإنسان ويُحمِّل القرآن أموراً وأشياء ومعانيَ هي ليست من دلالة لفظه، أو هي ليست مما يناسب سياق الآية، أو هي مما يخالف ما ورد عن الرسول صلى الله عليه وسلم وعن الصحابة مخالفة تضاد.

    هذا خطأ ولا يصح الارتكاز على قضية ولا تنقضي عجائبه .

    انتهى.
    2 من الأعضاء مٌعجبين بهذه المشاركة: أسماء ملاك,ياسمين ميمي

  5. #5
    ♥•- إداري سابق -•♥
    تاريخ التسجيل
    Feb 2013
    المشاركات
    4,270
    الجنس
    ذكر
    وظيفتي
    موظف بقطاع السكن
    هواياتي
    طلب العلم الشرعي
    شعاري
    إِلَّا تَنْصُرُوهُ فَقَدْ نَصَرَهُ اللَّهُ

    افتراضي رد: [جمع] فتاوى العلماء الأكابر في حكم تفسير القرآن بالإعجاز العلمي والنظريات التجريبية

    الشيخ عبد المحسن العباد - حفظه الله -

    سؤال:

    يقول علم الإعجاز العلمي ، ماحكم تعلمه و تعليمه؟

    الجواب:

    والله التَّكلُف ، يعني الذي أُبتلي به بعض الناس ،ما ينبغي للإنسان أن يُشغل نفسه فيه ،وإنّما على الناس أن يتعلموا الأحكام ،وأن يعرفوا الأحكام ،وأن ينفذوها ،ويطبقوها ،وأما التَّكلُف و تحميل النصوص ما لم تتحمل مثل ما حصل من بعض المغاربة الذي هو أحمد بن الصديق الغماري ،ألف كتابا سماه (مطابقة الاختراعات العصرية لما أخبر به سيد البرية) ثم أتى بكل ، يعني شيء من الوسائل الجديدة و الحديثة و ذكر مطابقتها لما أخبر به الرسول صلى الله عليه و سلم ،وأتى بأشياء تتعلق بذلك ، لا شك أن هذا من التكلف فالاشتغال بالإعجاز العلمي و كون النصوص تُلوى أعناقها إلى أن تُخضع لمثل هذا مثل ما أشرت إلى الذي قال بترول العراق لما جاء ذكر الحديث عنون له فقال بترول العراق ثم ذكر تحته هذا الحديث هذا من جنس التكلف. و كذلك ، يعني مثل ما ذكر من أن ليلة القدر هي ليلة سبع و عشرين و أن هذا مأخوذ من القرآن :<< إنا أنزلناه في ليلة القدر >> ،قالوا ليلة القدر جاءت ثلاث مرات في هذه السورة ،وهي مكونة من تسعة حروف ،و إذا ضربنا ثلاثة في تسعة طلعت سبع و عشرين ، إذا ليلة القدر ليلة سبع و عشرين ،لأن ليلة القدر جاءت ثلاث مرات في سورة القدر و هي مكونة من تسعة حروف و إذا ضربنا ثلاثة في تسعة طلعت سبع و عشرين إذا ليلة القدر سبعة و عشرين هذا أيضا من الاستنباط الذي ليس له وجه (1).

    ______________________
    (1)
    من شرح سنن الترمذي ، كتاب صفة الجنة ، الدرس رقم 277.
    2 من الأعضاء مٌعجبين بهذه المشاركة: أسماء ملاك,ياسمين ميمي
    التعديل الأخير تم بواسطة Abù Hafes ; 17-02-2013 الساعة 22:18

  6. #6
    ♥•- إداري سابق -•♥
    تاريخ التسجيل
    Feb 2013
    المشاركات
    4,270
    الجنس
    ذكر
    وظيفتي
    موظف بقطاع السكن
    هواياتي
    طلب العلم الشرعي
    شعاري
    إِلَّا تَنْصُرُوهُ فَقَدْ نَصَرَهُ اللَّهُ

    افتراضي رد: [جمع] فتاوى العلماء الأكابر في حكم تفسير القرآن بالإعجاز العلمي والنظريات التجريبية

    الشيخ عبد المحسن العباد - حفظه الله -




    الفتوى الصوتية : من هنا

    تفريغ الفتوى:


    السؤال:

    الكثير من غير المسلمين يُسلمون إذا حُدِّثوا بالإعجاز العلمي فيستخدمه الدعاة في الدعوة إلى الإسلام ؟


    الجواب:

    نعم ،الإعجاز العلمي المبني على النصوص، و التدبر فيها، و بيان الحِكم و الأسرار على وجه لا تكلف فيه، و لا إخراج النصوص عن ما تدل عليه و ما تقتضيه هذا له وجه لأن بيان الحِكم، يعني مثل الإنسان إذا قرأ في كتاب ابن القيم - رحمه الله - الذي هو كتاب التبيان في أقسام القرآن و ذكر فيه خَلق الإنسان، و ما فيه من الأمور البديعة، وكونه خُلق على أحسن إتقان، و أحسن نظام، و أحسن هيئة فلا شك أن مثل هذا يؤثر و لكن الشأن هو في التَّكلُف مثلُ المثال الذي ذكرناه عن بترول العراق (1).

    __________________
    (1) من شرح سنن الترمذي ، كتاب صفة الجنة ، الدرس رقم 277.
    3 من الأعضاء مٌعجبين بهذه المشاركة: أسماء ملاك,ياسمين ميمي,SawsaneDz Mca

  7. #7
    ♥•- إدارة منتديات طموحنا -•♥
    تاريخ التسجيل
    Sep 2012
    المشاركات
    924
    الجنس
    أنثى

    افتراضي رد: [جمع] فتاوى العلماء الأكابر في حكم تفسير القرآن بالإعجاز العلمي والنظريات التجريبية

    بارك الله فيك أخي أبو حفص و جعل منك بذرة خير لنا و لكل من هم حولك
    الموضوع فعلا في الصميم،، و يستحق الاشادة و التقييم
    سيتم تثبيته على رئيسية المنتدى لــ 3 أيام كاملة لتعم الفائدة إن شاء الله
    خصوصا و اننا في امور الاعجاز نأخذ الامور من نهايتها دون الرجوع الى النقاط الاستدلالية التي وجب المرور عليها لاصدار الأحكام
    أقدم لك شكري مرة أخرى
    و بارك الله فيك
    3 من الأعضاء مٌعجبين بهذه المشاركة: ياسمين ميمي,Abù Hafes,SawsaneDz Mca

  8. #8
    ♥•- الإدارة -•♥
    تاريخ التسجيل
    Feb 2011
    المشاركات
    4,533
    الجنس
    أنثى

    افتراضي رد: [جمع] فتاوى العلماء الأكابر في حكم تفسير القرآن بالإعجاز العلمي والنظريات التجريبية

    جزاك الله خيرا وبارك الله فيك على كل ما قدمته ،
    فموضوع ما يسمونه بالإعجاز العلمي في القرآن الكريم فيه خلاف كبير
    بين العلماء بين مؤيد ومعارض ،
    فالمؤيدون لهم رأيهم ،ويعتمدون على أن الدين ليس ضد العلم ،
    وغير المؤيدين يعتمدون على أن القرآن معجزة كونية وأبدية لاتربط بظاهرة آنية
    أو حقيقة علمية تكون اليوم صحيحة ،وبعد سنوات يأتي من يفندها ببراهين أخرى ..
    كحقيقة كروية الأرض عندما كان يعتقد أنها مسطحة ،إلى غير ذلك من الظواهر الكونية والحقائق العلمية
    المتجددة كل يوم على حسب الأجهزة وتطورها ..
    ونسأل الله أن يجعلنا ممن يستمعون القول فيتبعون أحسنه ،
    وأن يجيرنا من الزلل عن طريقه المستقيم ..
    وشكرا مرة أخرى ،وبارك الله فيك ..فموضوعك قيم فعلا ..
    3 من الأعضاء مٌعجبين بهذه المشاركة: ياسمين ميمي,Abù Hafes,SawsaneDz Mca

  9. #9

    تاريخ التسجيل
    Dec 2013
    العمر
    15
    المشاركات
    402
    الجنس
    أنثى
    وظيفتي
    تلميذة السنة 3 متوسط
    هواياتي
    الرسم
    شعاري
    4010

    افتراضي رد: [جمع] فتاوى العلماء الأكابر في حكم تفسير القرآن بالإعجاز العلمي والنظريات التجريبية

    :1264884372::1264884372::1264884372:

  10. #10

    تاريخ التسجيل
    Mar 2014
    المشاركات
    199
    الجنس
    أنثى
    وظيفتي
    طالبة
    هواياتي
    السباحة
    شعاري
    السلام

    افتراضي رد: [جمع] فتاوى العلماء الأكابر في حكم تفسير القرآن بالإعجاز العلمي والنظريات التجريبية

    مشكرووووووووون

 

 
صفحة 1 من 2 12 الأخيرةالأخيرة

المواضيع المتشابهه

  1. كيفية تفسير النص العلمي
    بواسطة الافق الجميل في المنتدى العلوم الطبيعية للسنة الرابعة متوسط
    مشاركات: 0
    آخر مشاركة: 16-11-2014, 10:40
  2. الإعجاز العلمي في القرآن الكريم
    بواسطة كريمة اياد في المنتدى منتدى الاسلامي العام
    مشاركات: 3
    آخر مشاركة: 02-03-2014, 18:24

الكلمات الدلالية لهذا الموضوع

المفضلات

المفضلات

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •