أهلا وسهلا بك إلى منتديات طموحنا.



الإدارة المحلية - الحكم المحلي

الإدارة المحلية (الحكم المحلي ) مقدمة إن تنظيم الجهاز الإداري للدولة أصبح يلقى اهتماماً متزايداً في الدول كافة ، بقصد زيادة فاعليته وكفاءته ، على نحو يمكنها من القيام



الإدارة المحلية - الحكم المحلي


النتائج 1 إلى 3 من 3
  1. #1

    افتراضي الإدارة المحلية - الحكم المحلي

     
    الإدارة المحلية (الحكم المحلي )
    مقدمة


    إن تنظيم الجهاز الإداري للدولة أصبح يلقى اهتماماً متزايداً في الدول كافة ، بقصد زيادة فاعليته وكفاءته ، على نحو يمكنها من القيام بالمهام المنوطة بها .
    ولتزايد الأعباء الملقاة على عاتق الدولة ، أصبح الأسلوب المركزي الذي يحصر الصلاحيات في جهة واحدة عاجزاً عن تلبية احتياجات المجتمع الملحة ، فبدأ الميل إلى التخفيف من الأسلوب المركزي واللجوء للأسلوب اللامركزي في الإدارة العامة ، والتنازل عن بعض سلطاتها إلى هيئات منتخبة من قبل المجتمع في كل وحدة إدارية على حدة ، لتباشر هذه الهيئات المحلية إدارة المصالح المحلية بنفسها ، وبهذه النقلة النوعية للصلاحيات نكون قد انتقلنا بالديموقراطية من مجال النظريات إلى مجال الممارسة والتطبيق العملي .
    لذلك فإن أسلوب الإدارة المحلية يعد أحد أهم وسائل تطبيق مبدأ الديموقراطية في المجتمع ، بإدارة المجتمع لوحداته الإدارية ، من خلال الهيئات المحلية المنتخبة من قبلها .


    مفهوم الإدارة المحلية :


    هناك تعاريف عديدة للإدارة المحلية ولكن يمكننا استنتاج التعريف التالي الذي اعتبره شاملاً نوعاً ما : ( هي أسلوب لتنظيم شؤون الإدارية محلية وإدارتها من قبل هيئات منتخبة من قبل السكان المحليين وتتمتع بالشخصية المعنوية وتقوم بمهام الموكلة إليها من قبل السلطات المركزية بحيث توفر نوعاً من الاستقلال الإداري والمالي والقانوني للسلطات المحلية بحيث تتفرغ السلطة المركزية إلى أعمال رسم السياسات العامة للدولة ، وإدارة المرافق العامة ، والإشراف على أعمال السلطات المحلية للقيام بمهامها على أكمل وجه ).
    من هذا التعريف نستنتج على أن الإدارة المحلية توجد بوجود :
    1- سكان محليين ينتخبون هيئة لإدارة شؤونهم المحلية وتلبية متطلباتهم .
    2- أن تتمتع بالشخصية المعنوية والقانونية ونوعاً من الاستقلال الإداري والمالي ، تختلف هذه الاستقلالية ودرجة التطور نحو اللامركزية .
    تفويض السلطة المركزية بعض الاختصاصات للسلطة المحلية بحيث تتفرغ هي فقط لرسم السياسات العامة للدولة وإدارة المرافق العامة ، والإشراف على أعمال السلطات المحلية .


    أهداف الإدارة المحلية :

    1ـ تساهم الإدارة المحلية في تخفيف الأعباء الملقاة على عاتق السلطة المركزية والارتقاء بالدولة وتقوية بنيانها الاقتصادي والسياسي .
    2ـ يعمل نظام الإدارة المحلية على تطوير التنظيمات الإدارية، و خاصةً في الوقت الحاضر الذي تعقدت فيه الوظيفة الإدارية، وتنوعت فيه المرافق العامة تحت تأثير السياسات التي تتبعها الدول المعاصرة
    3- الإدارة المحلية هي حلقة الوصل بين السلطة مركزية والهيئات المحلية ممثلة الشعب.
    4ـ يعمل نظام الإدارة المحلية إلى منح الوحدات المحلية الاستقلال في إدارة المشروعات والمرافق المحلية المتصلة اتصالاً مباشراً بالحاجات العامة. وهذا الاستقلال للوحدات المحلية يسهم من دون شك في تبسيط الإجراءات، وتجنب التعقيد والأنظمة الروتينية والبطء في صدور القرارات المتعلقة بالمصالح والشؤون المحلية.
    5ـ يحقق نظام الإدارة المحلية العدالة في توزيع نفقات العامة فلا تطغى مرافق العاصمة والمدن الكبرى على مرافق الأقاليم كما هو الحال لو أخذ بنظام المركزية الإدارية.
    6ـ للإدارة المحلية دور هام في تحقيق التنمية المحلية و بالتالي تنمية القومي الشاملة .
    7ـ تعد الإدارة المحلية خير مدرسة لتثقيف المواطنين المحليين في إتباع وممارسة المفاهيم الديموقراطية لاختيار من ينوب عنهم في المجالس المحلية ، فهي بذلك تمثل المدرسة الابتدائية للشعب التي تتخرج منها الكفاءات الإدارية المستقبلية ، على المستوى القومي .
    8- توفر الإدارة المحلية تشكيلة واسعة من الخدمات العامة تشمل شق الطرقات وتعبيدها وتخطيط المدن، والصحة العامة، والتخلص من النفايات، ومنح التراخيص.الخ


    الأسباب الداعية لتبني نظام الإدارة المحلية :

    هناك أسباب كثيرة دعت الدول لتبني مبدأ الإدارة المحلية وتبلورها وهذه الأسباب يمكن أن نقسمها إلي أربع مجموعات على الشكل التالي :
    أولاً - الأسباب السياسية :
    1- تعتبر الإدارة المحلية هي تجسيداً للديمقراطية والمشاركة الشعبية وهذا المصطلح اخذ أبعاده الواسعة وتبلور على الساحة الدولية وخاصة في الآونة الأخيرة
    2- يسهم نظام الإدارة المحلية في تقوية البناء الاجتماعي والسياسي والاقتصادي للدولة بتوزيع القوى المنتجة بدل تركيزها في العاصمة والعمل على ترابط الدعائم التي يقوم عليها هذا البناء لامتصاص الأزمات الداخلية ومواجهة الأخطار الخارجية التي تتعرض لها الدولة .
    ثانياً - الأسباب الاقتصادية :
    1- تعمل الإدارة المحلية على تقليل النفقات وعدم هدر الوقت .
    2- الإدارة المحلية وسيلة لتحقيق التنمية المحلية و بالتالي تنمية القومي.
    3- إيجاد مصادر التمويل الإدارة محلية.
    4- تأسيس المشروعة اقتصادية الملائمة للمجتمعات المحلية .
    5- الإدارة المحلية تساعد على تحرر مناطق النائية ( المتخلفة ) .
    ثالثاً - الأسباب الاجتماعية :
    1- يسهل نظام الإدارة المحلي مبدأ المشاركة الاجتماعية بين الأفراد .
    2- يعمل نظام الإدارة المحلي على تحقق الولاء القومي ويعمل على تخلص
    من العادات وتقاليد اجتماعية السيئة كالولاء للعشيرة وغيرها .
    3- يعمل نظام الإدارة محلي على دعم الروابط الروحية بين أفراد المجتمع المحلي
    4- يعمل نظام إدارة محلي على تطوير الطاقات الفكرية وثقافية والفنية للسكان
    المحليين .
    رابعاً - الأسباب الإدارية :
    1- اتساع نطاق وظائف الدولة وازدياد مجالات تدخلها في شؤون المجتمع والحياة
    2- تبسيط الإجراءات إدارية وتخلص من الروتين والبيروقراطية والإجراءات
    الإدارية المعقدة .
    3- الحرية والاستقلال في إدارة الشؤون المحلية وبالتالي مرونة أكثر في تنفيذ مهامها
    4- الإصلاح الإداري تقضي بأن تكون هذه الأجهزة قريبة من مصدر الحاجات
    العامة التي تقوم بإشباعها،وأن تكون متصلة قدر الإمكان، اتصالاً مباشراً ودائماً
    بهذه الحاجات
    5- يعمل نظام الإدارة المحلية على تطوير التنظيمات الإدارية و تطوير الخبرات أو
    كفاءات الإدارية مستقبلية على المستوى القومي


    اختصاصات الإدارة المحلية :


    هناك أسلوبين لتحديد اختصاصات الإدارة المحلية هما :
    الأول : تحديد اختصاصات الحكومة المركزية وماعدا ذلك للإدارة المحلية وهذا الأسلوب برأي صعب للغاية وخاصة عند بدأ تطبيق نظام الإدارة محلية حيث تكون مهام السلطة المركزية واسعة ومن الصعب حصرها وترك المجال مفتوح أمام الإدارة المحلية ولكن بعد تجسيد الإدارة المحلية على أرض الواقع يمكن الأخذ بهذا الأسلوب .
    الثاني : تحديد اختصاصات السلطة المحلية على سبيل الحصر ولا يحق لها أن تتجاوز هذه الاختصاصات وهذا الأمر أسهل ولكنه يضيق نطاق وصلاحيات الإدارة المحلية .
    أشكال نقل الاختصاصات :
    هناك عدد أشكال (أساليب) لاكتساب الإدارة المحلية مهامها ومن هذه الأساليب :
    1- الدستور أو القانون : منح القانون السلطات المحلية حق اتخاذ التدابير والقرارات والإجراءات التي تقتضي تنمية المجتمع المحلي وأيضاً عمل على نقل الاختصاصات إليها بقرارات ومثال ذلك المشرع السوري حيث تم نقل اختصاصات وزارة الداخلية للوزارة محلية باستثناء بعض المهام المتعلقة بالأحوال المدنية .
    2- نقل أو تحديد الاختصاصات بقرار وزاري .
    3- المهام التي أوكلت إليها من قبل السلطات المركزية .
    تشكيل المجالس المحلية :
    إن تطبيق نظام الإدارة محلية يقتضي وجود مجالس لهذه الإدارات ولتشكيل هذه مجالس سوف نتطرق لعدّة آراء منها :
    - تشكيل المجالس عن طريق الانتخاب : وبذلك تكفل استقلال هذه المجالس عن السلطات المركزية وتعمل على تطبيق مبدأ الديمقراطية .
    - تشكيل مجالس الإدارة محلية من قبل السلطة المركزية : وبذلك يتم استبعاد انتخاب المجالس المحلية أو على الأقل تعيين نصف الأعضاء من قبل السلطة المركزية
    من الشكلين السابقين الذين تكلمنا عنهما نجد إن الأول أكثر موضوعية وملائمة إذا توافرت الشروط الموضوعية لانتخاب وإلا كان الشكل الثاني هو الأفضل في حال عدم تحقق شروط الانتخاب الموضوعية (درجة تعلم معينة ,قدرة على تحمل المسؤولية واتخاذ القرارات ……..الخ


    أسس تنظيم الوحدات المحلية :


    نعلم إن الإدارة محلية تتمتع بشخصية معنوية مستقلة وتباشر عملها ضمن حدودها الخاصة بها .وهنا أود أن أنوه إلى مستويات الإدارة محلية فبعض الدول قسمة الإدارة المحلية إلى مستويين ( المملكة المتحدة ) وبعضها الأخرى لثلاث مستويات (فرنسا المحافظات - المراكز - الكوميونات (البلديات )) وبعض الدول قسمتها إلي أربع مستويات وبعضها الآخر إلى خمس مستويات والقانون الصادر في سورية بعد التصحيح قسم سورية إلى خمس مستويات (الوحدات المحلية ) وهي ( المحافظة -المدينة[1] - البلدة[2] -القرية[3] - الوحدات الريفية [4]) واعترف لهذه الوحدات بالشخصية المعنوية وهناك تقسيم أخر لم يعترف لها بشخصية المعنوية المستقلة وهي : (المناطق - النواحي - القرى ) حيث قسم المحافظة إلى مناطق والمناطق إلى نواحي وقسم المدن أو البلدان إلى أحياء[5] واشترط على القرية حتى يكون لها شخصية معنوية أن يزيد عدد أفرادها على 5 آلاف نسمة .


    معايير تنظيم الوحدة المحلية سأتطرق للتصنيفين التاليين :


    أولهما معايير موضوعية(مادية ) : وتتمثل بما يلي
    أ- الحدود الطبيعية (الجغرافية ) : كالجبال والأنهار والوديان وغيرها ……
    ب- مساحة الوحدة أو حجمها وليس لهذا البند أهمية كبيرة .
    جـ- عدد السكان : ففي بعض الدول لم تعطي أهمية كبيرة لعدد السكان كما هو في فرنسا حيث إذا تجاوز عدد سكان (300) نسمة يمكن أن يشكلوا وحدة محلية بينما في بعض الدول فقد أخذت بعين الاعتبار عدد السكان كما هو في سورية فقد اشترطت للقرية أو الوحدات الريفية إن يكون عدد سكانها (5 آلاف) نسمة على الأقل .
    د- القدرة على تحقيق التمويل الذاتي : إن معظم الإدارة المحلية لا تستطيع تحقيق التمويل الذاتي إلا إنها تستطيع أن تحقق قسماً كبيراً منه
    ثانيا : معايير نوعية (معنوية ) : وتتمثل بما يلي
    أ- طبيعة العلاقات الإنسانية دينية أو قومية : حيث إن البقعة الجغرافية التي يقطنها
    أكثرية دينية أو قومية تتطلب قيام وحدات محلية لإدارة شئونها المحلية .
    ب- طبيعية العمل : مجتمع زراعي أو صناعي أو تجاري وغيرها من التصنيفات .
    انوه هنا إن الاستعمار الغربي قسم الوطن العربي بالاعتماد على العمل الزراعي من هنا لا بد من إعادة تقسيم الوحدات إدارية بما يساعدها على النمو والتطور اقتصادي واعتمادها على مصادر أخرى وليس على العمل الزراعي فقط .


    موارد الإدارة المحلية:

    تعتمد الإدارة المحلية على موارد ذاتية وموارد خارجية
    الموارد الذاتية:
    1) الضرائب، ومن أهم أنواعها الرسوم .
    2) موارد استثمار وتشغيل المرافق المحلية .
    أما الموارد الخارجية فمنها:
    1) مساعدات حكومية.
    2) قروض .
    3) تبرعات وهبات .
    وأخيراً :
    ينال موضوع الإدارة المحلية اهتماماً كبيراً بين الدول باعتباره القاعدة الإدارية والسياسية للنظم الحاكمة في الدول الحديثة بغض النظر عن فلسفة أو ايدولوجية الحكم السائدة ,لأنه يُمهد للمشاركة الشعبية لتقديم الخدمات والتنمية عن طريق الاعتماد على الذات من منطلق المسؤولية الاجتماعية لسكان المدن والأرياف في بناء الدولة والأمة وتكامل البناء الاقتصادي تحقيقاً للوحدة الوطنية لأنها تتيح للمحليات ممارسة (السلطة ) بشكل كبير وواسع في الشؤون المحلية وهو تعبير عن القيم سياسية هامة كالحرية والرقابة الشعبية على الإدارة ……الخ ونتيجة فأن الاهتمام المفاجئ بقضايا الإدارة المحلية يعود لارتباطها حالياً بمشكلات سياسية .

    ملاحظة هذه الحلقة ضخمة جداً وعملت على اختصارها قدر الإمكان وعرضها بطريقة مبسطة وسهلة دون إغفال الفقرات الهامة ولهذه الحلقة ملحق مختصر أيضاً أتمنى الاطلاع عليه .

    قدم البحث من قبل مجموعة الطلاب ( ذياب حزوري + حانا موريس حردو ) تمنياتي لهم بمزيد من النجاحات .

    [1] المدينة : كل مركز محافظة أو منطقة أو كل تجمع سكاني يزد عدده عن عشرين ألف نسمة
    [2] البلدة : كل مركز ناحية أو تجمع سكاني يتراوح عدده بين عشرة آلاف وعشرين ألف نسمة
    [3] القرية : تجمع سكاني الذي يتراوح عدد سكانه بين (500 وعشرة آلاف) نسمة
    [4] الوحدة الريفية : مجموعة من القرى والمزارع التي تشكل مجتمعة وحدة إدارية واحدة على ألا يقل عدد سكنها عن 5 آلاف نسمة
    [5] الحي : قطاع من المدينة أو البلدة لا يقل عدد سكانه عن 5 آلاف نسمه

    hgY]hvm hglpgdm - hgp;l hglpgd


  2. #2

    ♥•-مشرف سابقـ -•♥


    تاريخ التسجيل
    Dec 2010
    العمر
    30
    المشاركات
    172
    الجنس
    ذكر
    وظيفتي
    سنة أولى دكتوراه علوم سياسية
    هواياتي
    النت
    شعاري
    الغاية تبرر الوسيلة

    افتراضي رد: الإدارة المحلية - الحكم المحلي

    بارك الله فيك اخي صدقني لما نستيطع فهم كيف تسير ادارتنا المحلية فبالضرورة سنقدر على معرفة حقوقنا وكيفية المطالبة بها دون الرجوع إلى اي مثل تلك المنظمات المدنية والنقابات التي تستغلنا لاغراضها الشخصية

  3. #3

    تاريخ التسجيل
    Sep 2010
    المشاركات
    41,771
    الجنس
    ذكر
    وظيفتي
    موظف بقطاع التجارة
    هواياتي
    كرة القدم، الشطرنج، كتابة الخواطر، المطالعة
    شعاري
    كن جميلا ترى الوجود جميلا

    افتراضي رد: الإدارة المحلية - الحكم المحلي

    صدقت والله أخي saimouka

    فلا يمكن لنا معرفة الحق الا بمعرفة خبايا و ثنايا هذه الاخيرة

    إدارتنا مستنقع موحل .. و حقوقنا في القاع تنتظر يوما ما ان يفرج عليها

    خير دليل أن اغلبنا لما يدخل إدارة محلية، فانه يدخل و اسنانه تصطك و مفاصله ترتعش

    و كأنه مقدم على مقصلة للشنق، متناسيا أو جاهلا أنه ذو الحق الاكبر و الادارة لم توجد الا لخدمته كسيد

 

 

المواضيع المتشابهه

  1. صدى الإعلام المحلي ودوره في التنمية المحلية دراسة وصفية تحليلية
    بواسطة الفكر الراقي في المنتدى قسم الاعلام والصحافة
    مشاركات: 0
    آخر مشاركة: 31-08-2012, 14:37
  2. دور الإذاعة المحلية في تحسيس المجتمع المحلي بخطورة حوادث المرور
    بواسطة الفكر الراقي في المنتدى قسم الاعلام والصحافة
    مشاركات: 0
    آخر مشاركة: 31-08-2012, 14:33
  3. نحو تفعيل دورالإدارة المحلية(الحكم المحلي) الجزائرية لتحقيق التنمية الشاملة
    بواسطة الافق الجميل في المنتدى تخصص تنظيمات ادارية
    مشاركات: 0
    آخر مشاركة: 29-01-2012, 19:11
  4. الحكم الراشد ومشكلة بناء قدرات الإدارة المحلية في الجزائر
    بواسطة الافق الجميل في المنتدى العلوم السياسية
    مشاركات: 1
    آخر مشاركة: 29-01-2012, 19:09

الكلمات الدلالية لهذا الموضوع

المفضلات

المفضلات

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •