أهلا وسهلا بك إلى منتديات طموحنا.



أتُرِيدُ السَّعَادَةَ..؟! هُنا بَعضٌ مِنها

السَّلام عَلَيكُم ورحمة الله وبركاته



أتُرِيدُ السَّعَادَةَ..؟! هُنا بَعضٌ مِنها


النتائج 1 إلى 3 من 3
  1. #1
    ♥•- مشرفة سابقة -•♥
    تاريخ التسجيل
    Nov 2012
    المشاركات
    2,155
    الجنس
    أنثى
    وظيفتي
    أعمـلُ على إصـلآحِ نفسـي ~
    هواياتي
    مَع الله ♥ واحْتَوى قَلبِي رَبيْع ()'
    شعاري
    ( ربِّ هبْ لي حُكماً وألحقني بالصَّالحين )

    افتراضي أتُرِيدُ السَّعَادَةَ..؟! هُنا بَعضٌ مِنها

     
    السَّلام عَلَيكُم ورحمة الله وبركاته


    أتُرِيدُ السَّعَادَةَ..؟! هُنا بَعضٌ مِنها 10.gif

    السَّعَادَةُ كَلِمَةٌ جَميلةٌ ، يَسْعَى الجَمِيعُ لتحقِيقِها لِنَفْسِهِ .


    لكنْ لِكُلِّ طريقتُه في ذلك .

    فالبَعضُ يُحاوِلُ تحقيقَ السَّعَادةِ لِنَفْسِهِ مِن خلال سَماعِ أُغنيةٍ ،
    أو مُشاهَدةِ مُسلسلٍ ، أو مُتابعةِ مُباراةِ كُرةِ قَدَمٍ .

    والبَعضُ يَظُنُّها في رِحلَةٍ لأحدِ المُتنَزَّهاتِ أو لإحدى البُلدان .

    وهُناكَ مَن يَراها في فِعلٍ مَعصيةٍ تُشعِرُه بِلَذَّةٍ مُؤقَّتَةٍ .

    في حِينِ يُحاوِلُ آخَرُونَ تَحقيقَ السَّعادةِ لأنْفُسِهم بطَاعَتِهم لِرَبِّهِم
    جَلَّ وعَلا ؛ مِن خِلالِ مُحافَظتِهم على الصَّلاةِ ، والصِّيامِ ، وقِراءةِ
    القُرآن ، والتَّصَدُّقِ ، وغيرِ ذلكِ مِنَ العِبَادَاتِ .


    وهُنا سنُسَلِّطُ الضَّوْءَ - بإذنِ اللهِ - على سَبَبٍ مُهِمٍّ مِن أسبابِ
    سَعَادَةِ المَرْءِ في الدُّنيا والآخِرة ، مِن خِلال كَلِمَاتٍ كَتَبها



    الشيخُ : مُصطفى بن العَدَويِّ حَفِظَهُ اللهُ تعالى .


    فأقبِلوآ أخوَتِي ؛ لِنَسْعَدَ مَعًا - بإذن الله - في دُنيانَا
    وأُخْرَانَا .. : )

    في أمآن الله ~


    HjEvAd]E hgsQ~uQh]QmQ>>?! iEkh fQuqR lAkih


  2. #2
    ♥•- مشرفة سابقة -•♥
    تاريخ التسجيل
    Nov 2012
    المشاركات
    2,155
    الجنس
    أنثى
    وظيفتي
    أعمـلُ على إصـلآحِ نفسـي ~
    هواياتي
    مَع الله ♥ واحْتَوى قَلبِي رَبيْع ()'
    شعاري
    ( ربِّ هبْ لي حُكماً وألحقني بالصَّالحين )

    افتراضي رد: أتُرِيدُ السَّعَادَةَ..؟! هُنا بَعضٌ مِنها



    لسلامةِ القلبِ عظيمُ الأثَرِ في سعادةِ المَرءِ في الدُّنيا والآخِرة ؛
    فلا يكادُ العَبدُ ينتفعُ بشيءٍ في دُنياه وأُخراه أعظمَ مِن انتفاعِهِ
    بسلامةِ قلبِهِ ، سلامتُهُ مِنَ الشِّركِ والنِّفاقِ والرِّياءِ والكِبْرِ والعُجْبِ
    وسائِرِ الأمراضِ التي تعتريه ، ولا أعني : أمراضَ البَدَنِ التي منها
    أمراضُ القلوبِ ، وإنَّما أعني : تِلكُمُ الأمراضَ التي تعتري القلبَ مِمَّا
    يتعلَّقُ بدِينِهِ ؛ فَهِيَ أعظمُ الأمراضِ فَتكًا على الإطلاقِ ، وأشدُّها تدميرًا
    وأسوأها أثرًا ؛ بل وليست هناك مُقارنةٌ على الإطلاقِ بين مَرَضٍ بَدَنِيٍّ
    يَعتري القلبَ ويَحتاجُ إلى بعضِ الأدويةِ والمُسَكِّناتِ ، وبين مَرَضٍ يَجرَحُ
    دِينَه ويُذهبُ تَقواه .

    فالأخيرُ يَجلِبُ على العَبدِ نَكَدًا وهَمًّا وغَمًّا وعذابًا في الدُّنيا والآخِرة .

    أمَّا الأولُ فقد يُثابُ عليه العَبدُ المُؤمِنُ إذا صَبَرَ واحتسَبَ ، كسائِرِ
    الأمراضِ التي يُثابُ عليها المُؤمِنُ إذا صَبَرَ واحتَسَبَ , كما جاء عن
    رَسُولِ اللهِ - صلَّى اللهُ عليهِ وسلَّم أنَّه قال : (( ما يُصيبُ المُسلِمَ
    مِن نَصَبٍ ولا وَصَبٍ ، ولا هَمٍّ ولا حُزْنٍ ولا أذًى ولا غَمٍّ - حتى
    الشَّوْكَةِ يُشاكُها - إلا كَفَّرَ اللهُ بِها مِن خَطاياهُ )) رواهُ البُخارِيُّ .

    ولَكِنْ مِن قُصُورِ نَظَرِ الخَلْقِ ، وقِلَّةِ أفهامِهم ، وضِيقِ مَدَارِكِهم ؛ لا
    يُولون الأَهَمَّ والأخطَرَ - وهُوَ المَرض المُتعلِّق بالدِّينِ - أدنى أهميَّةٍ ،
    وفي المُقابِلِ إذا شَعَرَ أحدُهم بأيِّ مَرَضٍ عُضوِيٍّ يَعتري قلبَه ، مِن
    قِلَّةِ نَبَضَاتٍ أو سُرعتِها ، أو أيِّ نَوْعٍ مِن تِلْكُمُ الأمراض ؛ فإنَّه يُبادِرُ
    وبِسُرعةٍ بالذّهابِ إلى الأطباءِ ، ويَسألُ عن أعلمِ أهلِ الطِّبِّ بِطِبِّ
    القُلوبِ ، ويَبحَثُ عن أكثرِهم مَهارةً ، وأحذقِهم تطبيبًا ، ولم يَدَّخِر
    وُسعًا في الذّهابِ إليه ، ولو كَلَّفَهُ ذلك الغالِيَ والنَّفِيسَ مِن دُنياه .

    وخَفِيَ على هؤلاءِ أنَّ هذه الحياةَ الدُّنيا إنَّما هِيَ سنواتٌ قليلاتٌ ،
    وأيَّامٌ مَعدودات ، وبعد ذلك فهُناكَ الدَّارُ الآخِرةُ التي هِيَ الحَيَوانُ ،
    لو كانوا يَعلمُونَ .

    تِلْكُمُ الدَّارُ التي يَحتاجُ القَرارُ فيها إلى سَلامَةِ القَلبِ مِنَ الشِّرْكِ
    والنِّفَاقِ والعُجْبِ والرِّيَاءِ ، وسائِرِ الأمراضِ التي نَحنُ بِصَدَدِ
    الحَدِيثِ عنها ؛ لِخُطُورَتِها ، وسُوءِ أثَرِهَا .




  3. #3
    ♥•- تاج منتديات طموحنا -•♥
    تاريخ التسجيل
    Oct 2012
    المشاركات
    964
    الجنس
    أنثى

    افتراضي رد: أتُرِيدُ السَّعَادَةَ..؟! هُنا بَعضٌ مِنها


 

 

المواضيع المتشابهه

  1. من هُنا وهُناك ..!!
    بواسطة أمير الاخلاق في المنتدى قسم المواضيع العامة
    مشاركات: 2
    آخر مشاركة: 01-06-2014, 16:43

الكلمات الدلالية لهذا الموضوع

المفضلات

المفضلات

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •