تعتبر الثقة في العلاقة الزوجية من الأمور التي يجب أن تؤسس عليها هذه العلاقة بين الزوجين، حيث تكون متبادلة فيما بينهم، ولا يمكن للمرأة أنّ تصرف النّظر عن كذب الحبيب لمرّات عدّة، فإنّ ذلك قد يجعل علاقتهما مستحيلة في ما بعد. وقدّم خبراء العلاقات الزوجية مجموعة من الإرشادات التي تجعل الثقة أساس العلاقة الناجحة، وهي:




المصارحة بالحقائق: ينبغي أن تكوني صريحة مع زوجك وأن تفعلي المستحيل لتجعليه يثق بك، فيستطيع هو أيضاً إخبارك بما يخطر بباله من أمور من دون أيّ خوف.

إخبار الزوج بجميع التفاصيل: من المهمّ لزوجك أنّ يعرف بكلّ تفاصيل نهارك وأنّ يصغي إلى كلّ ما تغيّر أو ورد معك لأنّ ذلك سيساعدك على جعل الثقة أساساً في زواجك.

دعم الزوج وجعله يستشيرك في أموره: إنّ جلوسك مع زوجك ومحاولتكما إيجاد الحلول للمشاكل العالقة يساعدانكما ويجعلانه يستشيرك دائماً إذا ما حصل معه مكروه أو شعر بأنّه يحتاج إلى نصيحة.

التمهّل والاستماع لرأيه: حاولي أنّ تزيدي من اعتبار زوجك وأن تنتظري ردّه قبل أنّ تبادري إلى التصرّف في أيّ مشكلة أو أمرٍ عالقٍ، كوني منطقية واستعيني به دائماً.

عدم استجوابه: حاولي أن تبدي ثقتك بزوجك ولا تسأليه أين كان أو ماذا كان يفعل لأنّ ذلك سيجعله يشعر بأنّك لا تثقين به ولا تساعدينه مطلقاً بل تزيدين الأمر تعقيداً في علاقتكما الزوجية.

hgerm ju.. ughrj; f.,[; ,jcss hgughrm hgkh[pm fdk;lh