ساعدى طفلك فى التغلب على مخاوفه 363683.jpg

ساعدى طفلك فى التغلب على مخاوفه 363684.jpg
يمتلك كل طفل مخاوف مختلفة بدرجات متفاوتة وبعض تلك المخاوف يكون طبيعيا فى مرحلة الطفولة والبعض الآخر يكون مبالغا فيه ويأتى دور الأهل دائما فى طمأنة الطفل. وبالتأكيد تعد ظاهرة الخوف مهمة وصحية بالنسبة للطفل لأنها تحميه من التعرض للمخاطر وتجعله متنبها. وعلى سبيل المثال، فإن الطفل يتعلم مثلا أن يخاف أثناء عبور الشارع وأن يخاف ويرفض أخذ أى شئ من شخص غريب وبذلك فإن الطفل يتعلم كيف يكون حريصا. وأحيانا تكون مخاوف الطفل غير حقيقية ومتخيلة وهو الأمر الذى قد يجعلها تتحول لفوبيا. وبالطبع فإن الطفل ليس معزولا عن العالم من حوله فهو يشاهد الأخبار ويسمع أهله وهو يتحدثون فى أمور مختلفة ولذلك فإنه يحتاج دائما لطمأنة أهله ومساعدتهم فى التعامل مع مخاوفه المختلفة.
ينتاب الطفل خوف من الظلام عندما تصر الأم على بقاء الطفل فى غرفة مظلمة تماما فى موعد النوم أو إذا استيقظ فى منتصف الليل حتى أن هذا الخوف قد يجعل ضربات قلب الطفل تتسارع. وفى حالة خوف الطفل من الظلام فعلى الأم أن تحرص على طمأنته حتى لو كانت ترى أن مخاوفه غير مبررة. ويمكنك أن تتركى فى غرفة طفلك ضوءا صغيرا مع الحرص على ألا يخلق على الحائط ظلالا مخيفة. وقد يكون لدى الطفل أحيانا خوف أو فوبيا من الذهاب للمدرسة وهذا الخوف قد يكون بسبب خوف من ترك المنزل أو من ركوب أوتوبيس المدرسة أو من أن يسخر منه زملاؤه وبالطبع فإن كل تلك المخاوف يجب على الأم والمعلمين فى المدرسة محاولة التعامل معها. إذا كان الطفل يخاف من ترك المنزل فعليك أن تطمئنيه أنك ستكونين موجودة عند عودته. وأحيانا الطفل فى الفترة ما بين الثانية والثالثة من العمر يخاف من بعض الأشياء مثل الأغراض التى قد تحدث صوتا عاليا.
يجب أن تتفهمى وتحترمى مخاوف طفلك مع الابتعاد تماما عن الاستخفاف بها أو الضحك عليه، وبالرغم من أن بعض مخاوف الطفل ستتلاشى إلا أنه يجب أن تعلميه كيف يتعامل مع مخاوفه لأن هذا الأمر سيساعده فى الكبر. امضى الكثير من الوقت مع طفلك وهناك بعض الأطفال الذين يحتاجون لعناية أثناء سوء الاحوال الجوية خاصة فى العواصف.



يجب أن يكون الطفل قادرا على التحدث عن كل ما يشعر به وإذا شعرت مثلا أن طفلك تبدو عليه ملامح الخوف فعليك أن تسأليه عن هذا الأمر حتى تبدئى فى تفهم مخاوفه. فالطفل وهو خائف يقوم بمص أصابعه أو بالشكوى الدائمة أو بقظم أظافره. وتأكدى أنك عندما تتحدثين مع طفلك عن شعوره بالخوف فهذا سيجعله يتعلم كيف يعبر عن مشاعره. ساعدى طفلك فى اكتشاف الأشياء التى تجعله يشعر بالخوف لأن هذا الأمر سيبدد خوفه تدريجيا ويمكنك أن تقرئى لطفلك كتبا عن الأشياء التى قد تخيفه مثل البرق والرعد مع التأكيد على طفلك أيضا انه من الطبيعى أن يشعر بالخوف من بعض الأشياء.
وأخبريه أن الأشخاص البالغين أيضا يمتلكون مشاعر مختلفة وتنتابهم بعض المخاوف ويمكنك أن تتحدثى مع طفلك عن مخاوفك ولكن مع الحرص على ألا تخبيره بأى شئ قد يجعله يشعر بالمزيد من الخوف. بالطبع فيجب ألا تبالغى فى حماية طفلك ولكن فى نفس الوقت لا تخبريه بأى معلومات قد تجعله يشعر بالقلق. اجعلى بيئة المنزل آمنة للطفل بحيث يشعر أنه قادر على التعبير عن كل مخاوفه وأنه بأمان. إذا كان طفلك مثلا يخاف من الذهاب لطبيب الأسنان فلا تلغى الموعد المحدد عند الطبيب لأن هذا سيجعل الخوف يكبر لديه.

shu]n 'tg; tn hgjygf ugn loh,ti